اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


كيف نطور التعليم في المرحلة الابتدائيه

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة مختلف جدا 1419, بتاريخ ‏2009-10-23.


  1. مختلف جدا 1419

    مختلف جدا 1419 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,130
    0
    0
    ‏2009-04-12
    معلم



    طبعاً كلنا ثقة وأمل في الوزير الجديد الامير فيصل بن عبد الله ونائبه المعمر في انتشال الوزارة وانقاذ التعليم من فساد كبير يضرب اطنابها ويشل مفاصلها .
    أن بقي الموضوع سأتناوله عبر حلقات عن قصص من الميدان ومعاناة جيل نُعول عليه أن يكون فاعلاً ومؤثرا ً وبناء ا ً .
    وليس القصد من موضوعي هو الكلام من أجل الكلام وجلد الذات لكنها رؤية مواطن وحسبي أن أكون من أهل " الاجتهاد " في طرح رؤية قد تسهم في تعديل وانقاذ ما يمكن انقاذه في وضع النقاط على الحروف .

    سأتكلم عن ضعف إعداد المعلم .
    وعن ضعف المواد وعدم فائدتها وبالذات مناهج كلية المعلمين , التي لم ولن تسهم في إخراج معلمين قادرين على الاسهام في التطوير .
    فمناهجها ضعيفها وبعيدة عن الواقع
    ومواكبة العصر وتتسم بالجمود . وكلية المعلمين تخرج معلمين للتدريس في المرحلة الابتدائية وهي أخطر مرحلة ومرحلة مهمة في مسيرة البناء واعداد جيل .
    إن النظر الى وضع الطلاب بزيارة اقرب مدرسة ابتدائية سواء كانت حكومية ام مستأجرة يجد اننا نعاني وان الوضع مؤسف والكل فيه ضحية بسبب اعداد معلم ضعيف وبالتالي سيكون انتاجه ضعيف .
    تجد الطلاب في صف سادس او " مطبخ سادس " لا يعرف يقرأ !!!! ولا يكتب ويجد صعوبة في الانطلاق في القراءة وأخطاء فادحة في التعبير والنطق والكتابة .
    مالسبب !! السبب يتحمله اعداد المعلم اعداد ضعيف بل حتى التدريس للصفوف الاولية يلاقي نفور وعدم قبول من المعلمين وتصبح الشغلة بين المعلمين رمي عقل وتكفى طلبتك تمسك صف أول !! وياتي معلم فنيه ليدرس صف أول طمعا ً في نصاب مخفض واعفاء من ألاشراف وقت الفسحه واعفاء من قطة الفطور !!
    هذا هو هم المدير أن العملية التعليمية تمشي بأي طريقه المهم لايجيه لفت نظر او توبيخ من مركز الاشراف !!
    من الضحية !! الضحية الطلاب الذين بدأو اول سنين حياتهم التعليميه بمعلم مجبور او معلم مدفوع اليهم بمميزات ولوي ذراع . فماذا تكون النتيجه !! نفسية سيئة للتدريس !! عدم وجود مهارات عند المعلم كافية للتعامل مع الطلاب وغيرها في مرحلة تعتبر في الدول المتقدمة لا يعمل بها إلا حملة الماجستير والدكتوراه .
    وبالتالي يكون آخر السنة الطلاب ينجحون كلهم " واحد " وهذه كارثة التقويم المستمر الذي هو فكرة جميلة لكن لا تناسب وضعنا من حيث المدرسة الغير مجهزة تعليميا وكذلك ضعف المعلم وقلة حرصه في التأكد من تطبيق المهارات وكذلك جانب العاطفة الذي يغلب الجميع آخر السنة . مما يجعله ينجح خوفا ً على مشاعر الطلاب وعشان ما يخرب وينكد عليه اجازة الصيف !! لذلك التقويم فشل في تعليمنا لعدم المصداقيه في التقويم . وهذا التقويم سأتكلم عنه في وقت لاحق !!

    نعود للمعلم /

    إن نجاح العملية التعليمية تعتمد على " المعلم " اعتمادا ً كليا ً . وكل معلم قادر أن يكون على قدر المسؤولية متى ما قدمت له برامج تطويريه برعاية الوزارة مثل تلك الدورات التربوية التي تقدم في " العصر " فتجد الكثير من المعلمين يسجلون بها بدافع من نفسهم وهذا جميل ودليل على رغبتهم في التعلم لكن للأسف تلك البرامج ضعيفة وبعيدة عن الواقع التربوي واغلبها فقط اداء واجب وعن قولت ما اشتغلنا .
    بالتالي علينا أن نعود الى البداية من نقطة الصفر حتى يكون العلاج جيد وليس عبارة عن مسكنات وقتيه
    وتجارب فرديه !! علينا ان نعود من اول لحظة تسجيل المعلم بكلية المعلمين !!

    حين يسجل يعرف مسبقا ً أن مصيره هو العمل في حقل التعليم وعليه أن يعرف منذا البداية حقوقه وواجباته وان يكون هناك ميثاق شرف أشبه بالقسم الوظيفي ان يكون مخلصا في تعلمه وتعليمه .
    بعد أن يسجل المعلم بالكلية وبعد أن تجرى عليه جميع احتبارات الكفاية وغيرها يبدأ الدراسه

    وهنا نعود لمناهج الكلية !!!!

    للأسف الشديد مناهج ضعيفة وغير واقعية فما جدوى ان يدرس طالب قضى 12 سنه قبل دخوله الكلية
    مادة إسمها " ادب عربي " وتعتمد كلها على حفظ نصوص للشعراء الجاهلية !! الا تكتفي بما حفظه من نصوص طوال حياته السابقة !!
    مادة أخرى اسمها " تلاوة وحفظ " يحفظ الطالب جزء " عم " وعلى فكرة انا لست ضد حفظ القرآن او غيرها من الدعوات . لكن ما الفائدة !! الا يكفي ما حفظه طوال السنوات السابقه !! ثم ان البعض يحفظ وينسى في جو غريب يركز فقط على الحفظ والتسميع دون فهم وتدبر فنحن الله تعبدنا بفهم القرآن وليس حفظه !!
    المهزلة الاخري وجود مواد فيزياء وكيمياء واحياء وفنيه !!! لا فائدة منهاولا جدوى بل رفعت معدل الرسوب لطلاب مساكين هم خريجين اقسام شرعية بل بعضهم خريج معهد علمي !! ونحن نعرف ان خريجي المعاهد العلميه التابعه لجامعة الامام لا يوجد بها مواد فيزياء ولا كيمياء ولا اي مواد علمية في جميع مراحله وان وجدت فهي حصص قليلة للرياضيات والعلوم !!
    تكثر في مناهج الكلية !! المواد التربويه وان كانت ذا فائدة من ناحية التعامل مع الطلاب لكنها غير ذات جدوى لأنها فقط تركز على حفظ النظريات دون التعامل مع ورصد مشاكل حقيقة من الميدان التربوي!!
    طيب ماهي المناهج المقترحة للتطوير !!

    برأي !! بما أن كلية المعلمين تخرج معلمين للمرحلة الابتدائية فعلى الكلية ان تهتم بمناهج تركز على هذه المرحلة بكل تفاصيلها ويعيش الطالب طوال دراسته بالكلية جو التعليم الا بتدائي ومشاكله ومناهجه !! وبالتالي
    ان يكون بالكلية قسم اسمه قسم الصفوف الاولية !!
    هذا القسم يهتم بتخريج معلمين للصفوف الاولية ( الصف الاول والثاني والثالث )
    يدرس المعلم كيف يتعامل مع طلاب هذه المرحلة كيف يشرح المنهج ويوصل المعلومه !! يجب ان يتدرب المعلم على كل منهج قبل ان يذهب لتدريسه في الميدان !! يتدرب كيف يعلم الطالب أن يقرأ . أن يكتب !! أن يعرف ما هي الصعوبات في هذه المرحلة واذا مرت به في الميدان كيف يتجاوزها !!
    ببساطة أن يدرس المعلم جميع مناهج الصفوف الاولية من اول الى ثالث يدرسها ويتعرف كيف يتعلمها ويعلم غيره وكيف يقوم مهارات كل مادة وكيف يتعامل مع الطلاب ضعيفي المهارة هذه هي المواد الاساسية ويكون هناك مناهج أخرى مثل تطوير الذات وادراة الصف والتعامل مع الطالب وايضا مواد كيف يبحث المعلم وكيف يستخدم الوسائل اليست هذه أجدى نفعا ً من مواد نحو وصرف يعرف ماذا اختلف البصريون والنحويون عن غيرهم وحفظ قصائد المتنبيى وعنترة .
    تكون الدراسة اربع سنوات ويكون هناك يوم من كل اسبوع يذهب فيه المعلم للحضور في المدرسة والاستفادة من معلمي الميدان والتعرف على الجو التعليمي وهذا افضل من أن يكون التطبيق في فصل دراسي كامل وهو قمة المهزلة حين تحدث مشاكل في المدرسة وذلك بسبب المطبقين بل تصل الى حد الواسطات عشان المعلم الاساسي يحصل على معلم مطبق " متدرب "عشان يخفض عنه كم حصه والساعي للتخفيض ليس لكي يطور نفسه او يعد وسائل بل لمتابعة عقاراته ومراجعة الدوائر الحكومية فيكون هناك استغلال للمطبقين بشكل بعيد عن خدمة العملية التعليميه !!
    ألاقسام الثانية بالكلية تكون كسابقتها لكن تهتم بالخامس والسادس والرابع !!
    ويكون هناك
    قسم اللغة العربية
    قسم العلوم
    قسم الرياضيات وقسم الدراسات الاسلامية وقسم المواد الاجتماعية

    في كل قسم مثلا ً قسم الرياضيات /
    يدرس فيها المعلم منهج الرياضيات لكل الفصول من رابع الى سادس للفصلين ويكون التركيز كامل على كيف يدرس هذا المنهج وماهي الوسائل وكيف يحضر وماهي الصعوبات التي تواجه الطلاب في مادة الرياضيات !!! اليس هذا أجمل وافضل من دراسة تفاضل وتكامل ومعادلات خيالية لا علاقة لها بالمرحلة الابتدائية . ومهم ان يكون هناك توظيف لكيفية استخدام التقنية من حاسب آلي وغيره في الشرح والتعليم لأنه للأسف هناك معلمين لايعرفون استخدام الوسائل والسبب عدم تدريبهم على ذلك . وأفضل من دراسة فيزياء وكيمياء وما يسمى بمواد اعداد عام !!
    لتكون مواد الاعداد العام في كيفية ادارة الصف التعامل مع المشكلات كيف يبحث المعلم ويطور نفسه
    وهكذا في بقية الاقسام وان يكون هناك مواد عامه مثل " فهم القران " يركز على كيفية تدبر وفهم ايات القرآن بدل من حفظه . تكون هناك مواد عامه مثل التذوق الادبي نصوص مختارة من جميع العصور مع توضيح خطوط رئيسية لكل منهج ادبي وعلى المعلم الراغب في تطوير مهارات الادبية ان يقرأ ويشترك مثلا ً في اندية ادبية تهتم بتطوير الحب للشعر او القصة !! لكن الاساس هو اعداد معلم لتعليم الطلاب وليس شاعر وشاعر قلطات وحفلات !!
    وكذلك قسم الاسلامية
    يدرس فيه كل ما يتعلق بالمواد الدينية في هذه المرحلة وكيف يشرحها بعدة طرق ولا مانع ان يكون ضمن مواد الاعداد حفظ شيء من القران مع فهمه وتدبره !!
    هكذا في كل قسم , كل قسم يهتم بدراسة المنهج الذي سيذهب لتدريسه في المرحلة الابتدائية . مع مواد عامة تركر على الجوانب التربويه والنفسية في مهارات تطوير الذات والتعامل مع الطلاب .
    هكذا يتم اعداد المعلم وليس كما يحدث الان وهذا أحد اسباب فضائح المعلمين في اختبار القدرات اذي تم لهم قبل قبولهم في الوظائف !!
    فما الفائدة من اختبار يأتي بعد سنوات من الدراسة المعلم عارف انه لامجال إلا ان سيكون معلم !! سوىزيادة البطالة .
    لماذا نبدأ من الاخير والمشكلة سهل حلها من الاول .
    بالنسبة للمعلمين على رأس العمل يجب إخضاعهم لدورات تدريبيه جادة وصادقة ويكون هناك اختبارات وقياس ويكون هناك حوافز للمعلمين مثل زيادة درجة لكل معلم في حال أجتيازه أكثر من دوره باتقان وليس مثل هذه الدورات !! وهذه سهل جدا ً اذا علمنا ان معلم الابتدائي الساعة 12 ظهرا ً ينتهي دوامه
    ليكن هناك دورات مسائيه منً3 الى 7 بمعدل اربع مرات في الاسبوع وتكون هذه الدوره اسبوع بعد اسبوع في عدد من المحاور المرتبطة بالتعليم الابتدائي وليس مجرد دورات لافائدة منها سوى حصول المدربين على خارج دوام !!
    واستغلال الاسابيع التي شعارها " وقع وأمش " وهي اسابيع تمتد الى شهر لماذا لا تستغل في دورات حقيقيه وليست دورات على الفاضي لاجدوى منها .
    طبعا انا ركزت على المرحلة الابتدائية لأنها أهم مرحلة !!
    في الجزء الثاني ساتكلم عن المعلم في الميدان بعد التخرج !! ثم نتكلم عن المناهج
    وكل ذلك سعيا في تطوير التعليم وشاهد من الميدان ولست حامل نظريات غربية ولا من الجالسين خلف المكاتب بل أكتب من الواقع وما شاهدته وعشته وكلنا ذلك الرجل لكن علينا ان نكون صادقين في الاعتراف بالخطأ حتى نعرف أن نعالج !! واذا كل واحد سكت خوف على وظيفته لن نكون وطنيين وصادقين في حبنا لوطننا علينا ان نكون صادقين في طرح مشاكلنا حتى نعالجها وبالتالي يصلح حال التعليم
    علينا ان نعالج المدرسة والمعلم والمنهج ونعرف اين الخطأ وألا نطور جانب دون جانب وألا يكون هم المعلم فقط كيف الحصول على الفروقات والمستوى مع اهمية ذلك لكن ايضا ً يجب ان يكون من ضمن همومه كيف يساهم في بناء المجتمع وتطويره
    لااشك في المعلمين لكن كلنا ضحايا اعداد سيء .
    وعلينا ان نستفيد مما حدث من تنسيق بين وزارة التعليم ووزارة الصحة حيث هذا التنسيق اكتشقف من خلاله الامير فيصل خلل وضعف الوحدة الصحية المدرسية , لماذا لا يكون هناك تنسيق بين وازارة التربية ووزارة التعليم العالي وأنا متأكد أنهم راح يكتشفون ضعف الخل في مناهج اعداد المعلم .


    عبدالله الغامدي​