اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


طرحت عدة بدائل لمعالجة أوضاع المدارس ومحدودة الطلاب

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عوض الحارثي, بتاريخ ‏2008-06-11.


  1. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    كشف تقرير تعليمي ان وزارة التربية والتعليم تواجه مشكلة عدم توفر أراض لبناء 469 مدرسة في اطار خطتها للاستغناء عن المباني المستأجرة. فقد أوضح التقرير ان العدد النهائي للمدارس المستأجرة للبنين لا يتجاوز 1879 مدرسة في جميع المراحل وبمختلف المناطق.. وأنه يجري حاليا التنسيق من الجهات المختصة من اجل تخصيص اراض لـ 140 مدرسة. وتضمن التقرير وجود 270 مدرسة يقل عدد طلابها عن 30 طالبا وهو ما تعمل الوزارة على معالجته حاليا من خلال عدة حلول وبدائل مطروحة للنقاش فيها اضافة فصول للمدارس القائمة واعادة بناء الحكومية القديمة بنماذج اكبر وتعميم مشروع النقل المدرسي الذي يطبق حاليا في قطاع تعليم البنات بالمدينة المنورة.
    الى ذلك عقد الاجتماع الدوري لمجلس قطاع البنين بوزارة التربية والتعليم امس برئاسة نائب الوزير لتعليم البنين الدكتور سعيد بن محمد المليص وبحضور اعضاء الاجتماع المسؤولين في الوزارة. وناقش المجتمعون عددا من الموضوعات, ومن ذلك ما يتعلق باستعدادات الوزارة لاختبارات الثانوية العامة هذا العام, والتي ستنطلق الاسبوع المقبل بإذن الله وهو العام الاول بعد الغاء الاختبارات المركزية وكذلك التقرير الدوري حول جهود الوزارة للتخلص من المباني المدرسية المستأجرة وبرامج صيانة المدارس في الصيف. وأكد تقرير مركز الحاسب الآلي بالوزارة اكثر من 98 بالمائة من المدارس انهت ارسال درجات الفصل الاول للصف الثالث ثانوي "بنين وبنات" الكترونيا الى ادارات التربية والتعليم, تمهيدا لاستكمال درجات الفصل الثاني, ويكون التراسل بين المدرسة وادارة التربية والتعليم آليا أولا بأول بعد نهاية كل يوم اختبار, ثم تبعث ادارات التربية والتعليم النتائج النهائية الى الوزارة التي تتولى بدورها ارسالها الى الجامعات والكليات آليا. كما اطلع المجتمعون على نتائج الرصد الميداني الذي قامت به وكالة الوزارة للمباني حول المدارس المستأجرة وذلك ضمن آلية العمل الخاصة بمتابعة خطة الوزارة لتحويل جميع المدارس الى مبان حكومية.
    وأبرز تقرير في هذا الشأن ان الوزارة تعمل مع القطاعات المعنية في الدولة للتعامل مع عائق تعثر المقاولين في تنفيذ بعض المشروعات بسبب زيادة اسعار المواد, واشار الاجتماع الى ما صدر امس الاول عن مجلس الوزراء الموقر الخاص بما توصلت اليه لجنة وزارية لدراسة موضوع تأخر بعض المقاولين في تنفيذ المشروعات وكيفية التعامل مع هذه الظاهرة.

    http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20080611/Con20080611201691.htm