اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


**** أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفتِنا ****

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة **أبوعبدالله**, بتاريخ ‏2009-10-27.


  1. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
    مما لاشك فيه أن أسلوب القصة هو أحد الأساليب التربوية الهامة
    و في بعض الأحوال قد يكون هذا الأسلوب هو أفضل الأساليب لتوصيل فكرة معينة
    وقد قص الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم أحسن القصص
    قال تعالى ( نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ ..... ) يوسف 3
    وقال تعالى لنبيه (.........فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) الأعراف176
    أي اقصص القصص على من اتبع هواه بغير هدى من الله
    لعلهم يتفكرون
    فإذا تفكروا علموا
    وإذا علموا عملوا
    ولذلك سأقف في هذا الموضوع على قصة من كتاب الله لنتفكر فيها قليلا :
    هذه القصة هي جزء من قصة يوسف عليه السلام
    وتبدأ هذه القصة عندما رأى ملك مصر في ذلك الزمان رؤيا عجيبة
    ورؤيا الملك تنقسم لمشهدين :
    الأول : رأى سبع بقرات عجاف تأكل سبع بقرات سمان
    فتعجب كيف أن السبع العجاف الهزيلات اللاتي سقطت قوتهن يأكلن السبع السمان التي كنّ نهاية القوة
    والثاني : رأى سبع سنبلات خضر يأكلن سبع سنبلات يابسات
    قال تعالى عن ذلك (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ ........ ) يوسف43
    فلما رأى ملك مصر هذه الرؤيا التي هالته جمع لها علماء قومه وذوي الرأي منهم
    فقص عليهم الرؤيا ثم قال : ( ... يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ ... ) يوسف 43
    فتحيروا ولم يعرفوا لها وجها
    قالوا : أضغاث أحلام أي أحلام لا حاصل لها ولا لها تأويل
    وهذا جزم منهم بما لايعلمون وتعذر منهم بما ليس بعذر
    ثم قالوا : وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين أي : لا نعبر إلا الرؤيا وأما الأحلام التي هي من الشيطان أو من حديث النفس لا نعبرها
    فجمعوا بين الجهل والجزم بأنها أضغاث أحلام والإعجاب بالنفس بحيث إنهم لم يقولوا : لا نعلم تأويلها وهذه الأمور لاتنبغي لأهل الدين والحجا
    وقد كان الملك مهتما بهذه الرؤيا
    فتذكر الفتى الذي نجا ـ وهو الذي رأى أنه يعصر خمرا ـ وكان يعمل ساقيا عند الملك
    فقال : أنا أنبئكم بتأويله فأرسلون أي إلى يوسف
    فأرسلوه فجاء إلى يوسف وقال : يوسف أيها الصديق أفتنا ....... وحكا له الرؤيا
    ثم قال له : لعلي أرجع إلى الناس لعلهم يعلمون فإنهم متشوقون لتعبيرها وقد أهمتهم
    فعبر يوسف الرؤيا وقال : تزرعون سبع سنين متتابعات وماحصدتم من تلك الزروع أتركوه في سنبله إلا قليلا مما تأكلون وذلك ليكثر ما تدخرون ويعظم نفعه ووقعه
    ثم يأتي بعد تلك السنين السبع المخصبات سبع مجدبات جدا ويأكلن جميع ما ادخرتموه ولو كان كثيرا إلا قليلا مما تمنعونه من التقديم لهن
    ثم يأتي بعد السبع الشداد عام تكثر فيه الأمطار والسيول وتكثر الغلات وتزيد على أقواتكم حتى إنكم تعصرون العنب ونحوه زيادة على أكلكم
    فلما رجع الرسول إلى الملك والناس وأخبرهم بتأويل يوسف للرؤيا عجبوا من ذلك وفرحوا بها أشد الفرح
    وقال الملك : ائتوني به أي بيوسف
    فلما جاء يوسف الرسول وأمره بالحضور عند الملك امتنع عن المبادرة إلى الخروج حتى تتبين براءته التامة وهذا من صبره ورأيه وعقله التام
    فقال يوسف للرسول : ارجع إلى ربك ( أي الملك ) فقله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن إن ربي بكيدهن عليم
    فلما علم الملك بذلك أحضر النسوة وقال لهن :
    ما خطبكن إذ راودتن يوسف عن نفسه ؟ فهل رأيتن منه ما يريب ؟
    فبرأنه وقلن حاشا لله ماعلمنا عليه من سوء واعترفت امرأة العزيز أنها هي التي راودته عن نفسه
    فلما تحقق الملك والناس براءة يوسف التامة أرسل إليه الملك وقال : ائتوني به أستخلصه لنفسي أي أجعله خصيصا لي ومقرب لدي فأتوه به مكرما محترما فلما كلمه أعجبه كلامه وزاد موقعه عنده
    فقال له : إنك اليوم لدينا مكين أمين أي متمكن أمين على الأسرار
    فقال يوسف طلبا للمصلحة العامة : اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم
    أي على خزائن جبات الأرض وغلالها وكيلا وحفيظا ومدبرا
    فجعله الملك على خزائن الأرض وولاه إياها
    يقول الله تعالى ( وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَاء وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }يوسف56

    ******
    بعض الفوائد من القصة :
    1 – لم يوفق العلماء في مجلس الملك وذوي الرأي من قومه في الوصول للحق في مسألة رؤيا الملك ووفق لها العالم الرباني يوسف عليه السلام
    2 – ليس لمكان العالم دلالة على مقدار علمه فيوسف الذي في السجن لديه علم أكبر من علم أصحاب الرأي والمشورة في مجلس الملك وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
    3 – ليس عيبا أن يقول الإنسان ( لا أعلم ) مهما كان منصبه وخاصة إذا كان رأيه يتناول جميع الأمة
    وليس له أن يدلي برأيه في أمور مصيرية تهم الأمة بغير علم فقد يجر على الأمة وبال عظيم
    ولو أن ملك مصر عمل بمشورة أهل الرأي من قومه عندما قالوا له ( أضغاث أحلام ) لهلكت البلاد بسببهم
    4 - ( أفتنا ) هذه الكلمة العظيمة لا تقال إلا لمن يستحقها من العلماء الراسخين في العلم
    ولا تقال لمن تلبس بمسوح العلم وهو ليس بعالم



    =========
    كتبها أبو عبدالله
    مساء الثلاثاء 8 ذوالقعدة 1430 هــ
    ملاحظة : المرجع في التفسير العلامة بن سعدي رحمه الله
     
  2. سعد الراقي

    سعد الراقي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    532
    0
    0
    ‏2008-09-08
    معلم
    جزاك الله خير .....
     
  3. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="7 10"]

    جزاك الله خيرا أخي أبو عبد الله .. ونفع بعلمك ..

    [/frame]
     
  4. teacher2006

    teacher2006 أبــو فهـد .. عضو مميز

    9,954
    0
    0
    ‏2008-09-12
    teacher
    طرح قيم و ليس بمستغرب
    ع أبي عبدالله
    بارك الله فيك أخي الكريم
     
  5. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,848
    32
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    موضوع قيم من شيخ فاااضل ومربي أجيااال فذ
    طوبى لمن هم تحت يده من تلاميذ
    قصة يوسف عليه السلام من أجمل القصص
    وفعلا ليس من كاان ذاا منصب له رأي سديد
    ولكن ممكن أن يكون الرأي السديد
    من شخص عاااادي وليس ذااا منصب
    بااارك الله فيك وفي طرحك
     
  6. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    طرح قيّـــــــم وهادف

    بوركتَ ياأخي وبوركَ جهدك وأسال الله أن ينفع بك وبعلمك لكل خير
     
  7. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم