اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قصيدة كتبت قبل أكثر من 150 سنة! كأنها تصف حال بغداد اليوم

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة نايف البلوي, بتاريخ ‏2009-10-29.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. نايف البلوي

    نايف البلوي تربوي مميز عضو مميز

    2,680
    0
    0
    ‏2009-05-19
    موظف حكـومي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله، والصلاة والسلام على الرحمة المهداة.. أما بعد..

    هذه أبيات وقعت عليها وعجبت منها.. كأنها تصف حال بغداد اليوم.. مع أنها كتبت قبل أكثر من مائة وخمسين سنة..
    نظمها عبد الغني أفندي جميل زاده، وبعث بها إلى أبي الثناء شهاب الدين الألوسي _صاحب التفسير_ فأوردها في كتابه (غرائب الاغتراب)..
    والذي يثير العجب فيها بيت لولا أن القصيدة وردت في الكتاب المذكور لجزمت أن ناظمه يعيش في زماننا ويذم به شخصاً بعينه..
    وهي طويلة، انتخبت منها هذه الأبيات:
    لهفي على بغداد من بلدة **** قد عشش العز بها ثم طار
    كانت عروساً مثل شمس الضحى **** لمستعير حليها لا يعار
    كان بها للنفس ما تشتهي **** كجنة الخلد ودار القرار
    كانت لآساد الوغى منزلاً **** والخائف الجاني بها يستجار
    واليوم لا مأوى لذي فاقة **** فيها ولا في أهلها مستجار
    واليوم قد حل بها ما ترى **** فانفر وإلا بيديك الخيار
    لم يرقبوا إلاًّ ولا ذمة **** فينا ولا عذراً لذي إعتذار
    حل بها قوم وهم في عمى **** ما ميزوا أشرارها والخيار
    وأصبح القردُ بها مقتدى **** يلعب بالألباب لعب القمار
    والليث قد غاب وفي غابة **** قطباً إذ الثور عليه المدار
    وللخنا لما غدت مربضاً **** قد سجد الليث بها لل****
    بارت بها أسنى تجاراتها **** وهكذا عادة دار البوار
    وأهلها لا عيب فيهم سوى **** أنهمُ يرعون حق الذمار
    قد نعق البوم على جُدْرها **** يصيح بالناس البدارَ البدار
    والكرخ قد أقفر من أهله **** من بعد ما كانوا كورد البهار
    ما سُمِّيَت زوراء إلا لما **** فيها عن الرشد من الازورار
    قد حُطَّ فيها كل طود علا **** وما علا إلا خفيف العيار
    وكل من كان بها واثباً **** إلى العلى عادت خطاه قصار
    قد خلع الناس عذار الحيا **** فخار فيها الوغد والحرُّ حار
    والكل فيها قادح زنده **** وأول الإحراق يبدو الشرار
    لا يشتفي غيظُ أخي نخوة **** إلا إذا جرَّد بِيض الشفار
    قد طال هجوي وعتابي لها **** والآن قد ملت إلى الاختصار
    أيا شهاب الدين يا سيدي **** قد هجم النذل علينا وغار
    بغدادكم أحنى عليها الذي **** من أسره لا يُستطاع الفرار
    قد بُليت بالغمرات التي **** قد علمت مثلك خوض الغمار
    يا نازحاً عنا وما قد درى **** من بعده ما قد جرى في الديار
    برمة من مسد رثّة **** بالذل قد قاد الصغر الكبار
    لو أن لي ماسكة من قوى **** أتيتكم حبواً إلى أسكدار
     
  2. مدى النسيان

    مدى النسيان عضوية تميّز عضو مميز

    3,561
    0
    36
    ‏2009-07-08
    ارتكاب النسيان ..
    قصيدة رائعة أستاذ نايف

    والقصيدة كُتبت في وقت كان اليهود مسيطر فيه على بغداد وأدى إلى تشابه الحال في وقتنا الآن فما يحدث ببغداد لا ترضاه النفس البشرية المسلمة وما أضاعوه من أمجاد القادة والأبطال العرب مما أدمى القلب وخجلت منه العيون
    أشكرك وما نقلته ..
     
  3. عـزف منفرد

    عـزف منفرد عضوية تميز عضو مميز

    6,697
    0
    36
    ‏2009-10-01
    مُـعلـِّمـةٌ
    بغداد .. جريحة منذ الأزل..

    منهاالأمل.. ومنا الدعاء..

    اختيار يوقظ ألماً..

    ألف شكر..

     
  4. سمو الروح

    سمو الروح <font color="#0066FF">حكاية قلم </font> عضو مميز

    5,887
    0
    0
    ‏2009-07-27
    تيــتـشــــر
    حل بها قوم وهم في عمى **** ما ميزوا أشرارها والخيار
    وأصبح القردُ بها مقتدى **** يلعب بالألباب لعب القمار

    والليث قد غاب وفي غابة **** قطباً إذ الثور عليه المدار


    لكٍ الله يابغـداااااااد الرشيد ...
    ووالله إن العيون تدمع من محاجرها الألم ..
    والقلب ينزف من جرحٍ يجف معه بحور الكلم ....
    حقاُ قصيدة تحاكي واقع عراقنا الحزين ....
    نسأل ربنا بأن يعيدك يابغداااد وأن يزهر العراااااق بورود العز والعروبة ..
    ووالله لأن قلبي يتفطــر ألماُ ووجعاُ من حالك ياعرااااااق ...
    [ لبيـك ياعراق ] ... سوف يخلصونك أبنائك الشرفاء من حفنة المرتزقة
    الخنازير ... بعد أن رحل الأسد أبا عدي .... رحمة ربي على روحه الطاهره ..

    شكراُ أخي على النقل الحزين والموجع ..
     
  5. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    قصيده تنزف الماً وحزناً لحال بغداد الحزينه

    لضياااع هيبتها ,,, وشموخها ..

    وكأنها تصف حااالها على مر السنين ...

    يعطيك العااافيه نايف ماااننحرم يااارب
     
حالة الموضوع:
مغلق