اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


القراءة دون مسؤولية ..

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة سيسرا, بتاريخ ‏2009-10-31.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    حين يأتي متكئ على عصاه يتأبط كتابين ..
    يترنح عابر الباب المتضمخ بالحناء ..
    له اقتدار على الباب يحركه باتجاه مختلف ..
    بالنوايا .. يوصده ويغلقه بشائك القضبان ..
    ليغادر .. يتأبط عصاه .. متكئ للحناء ..
    .. فـ لله العجب فيما خلق.
    .
    تلك كانت نهاية طبيعية لمطرقة و مسمار.
    فمن اعتاد على تلقي الأوامر ليس كمن يلقيها
    و العصا تختلف وجهة نظرها عن الراعي
    و السوط لا يتفق رأيه والمعاقب بضرباته

    لكن يا ذات الصدع بالبنان المبين مالكِ وجوانح تصاريفها
    حين تميد بحفر لنصب الخيام أقيمت فلا عمود بيت أقامها
    ولا راسيات الأوتاد أرست بنيانها
    فجاءت كبيت العنكبوت بل أشد وهّْناْ
    لا أراكِ رقيقة إلا لأخلاقيات حميدة فضلى
    تشبثتِ بها فتشبثتْ بكِ .. الرحيل غنيمة خسران
    بينما البقاء والتحايل على هزيمة وقتية لا محال غالب
    تتشابه الوقائع والقصة واحدة عليها اختلفت المذاهب
    وإرضاء الناس غاية لا تدرك لذلك كلٍ بعقله لصوابه ذاهب
    حين أتذكر يوم حدثني ذو قسمً فاجر كيف فّجر بصاحب شات مغدور به
    حين أوقعه بغرام روحه التي مزجها بروح أنثي توجها عروس الشات
    فكانت سنة هي أقصد هو سوبر شات مقابل التخلي عن رجولته لحظة التلاقي
    لأجدها لم تكن هواجس بل واقع لقصة تشابه المواقع مع الواقع
    تلك التي لم تخلق لصنع الأقلام ولكن لشنق الأقلام
    وإنتاج الرخيص من هابط الأفلام
    فما عاد للروح نوافذ أخرى
    ولا للصبح أنفاس رثاء للفجر
    ولقد أعتدت دوماً في قراءتي ولاسيما بما يخص شخوص بعينهم القراءة دون مسؤولية ...
    تعجبني عدم المسؤولية عما اقرأ ..!
    أن أضع نفسي محايدا كي أتلقى من خلال القراءة ما أراد أن يقوله أو يجسده الكاتب ثم أغلق المتصفح
    فأما أنسى ما قرأت , إذا كانت القراءة لم تترك ذاك الأثر المهم في نفسي أو تثير الفضول عندي
    لأجداني بين الحابل والنابل وبهذا يفارقني استمتاع أحس به في قراءتي غير المسئولة..
    لذات الحال وليت وجهي شطر << قليب خضر >>
    ذاك المكان القصي بخلوة لا تشبه الخلاء الواقع
    على بعد كيلوات مالحة ذات شرق من ديره الملح والزيتون القريات هذا أن لم افقد الاتجاهات
    بالمقابل كان الفكر يعبر على جناح الخيال تجاه << كـرّ خضير >>
    الواقع بمكان ما على سطح المعمورة نــت فأين ما تولي وجهك يشطرك من جميع الاتجاهات
    والكرّ في لغة قوم ما .. هو " البئر الصغيرة " ،،، وخضير اسم مخلوق بشري ..!!
    ولا أعرف لماذا أطلق على مسمى البئر لديهم الكرّ...
    بينما متعارف عليه لدي قومي بأن الكرّ هو الجهد
    ولا يطلق إلا على من يذهب جهده هبا الريح فيقال عنه
    ( يكـر ّ كـرّ الحمير )
    ربما لأنهم لم يتعودوا على أن يٌبذل جهد من بشر ..
    وأن من يفعل يشبه غير البشر..

    تعال ياصاح .. جرب مرارة الأشياء..
    وما يسمى ـ اصطلاح ـ شنق الأقـلام ـ
    ثم خذني إلى هناك .. حيث لا مشانق تلتف حول عنق قلم
    وليختاروا لكل عاشق مشنقة بلون الشفق ..
    ليموت على حد غروب قـلم ..

    أما أنا فقد اكتفيت بالموت مرّة واحدة .. حين ألقيت ذات يوم على قارعة انتظار
    فلم يعد لي " هناك " حرية للتنفس وربما .. يأخذنا الفرح على حين غرّة من أحزاننا ..
    فتسرقنا الدهشة .. ولا نتبين ملامحه قبل أن يغادرنا ...! .. للمقام الذي يستحق ..
    حين يهمّون بالرحيل ـ نهيم على وجه لم يعد يشبهنا .. حينها ..أخبروهم أنّي لم أعد أنا ! " هناك "
    وها نحن لازلنا " هنا " ..
    أنا " مهموم " فقط ..!!
    فالأمراض يا صاح لها أعراض متشابهة ..
    وكذلك المشاعر .. والإحـساس بحب المكان
    أعراض الحب تشبه أعراض الحزن ..!!

    كوننا من فصيلة مختلفة عن الثيران ... فهذا لا يعني أننا نختلف كثيراً !!
    نحن فقط نحزن أكثر من أي ثور آخر ..!!
    تبسم يا صاحبي لأني أخشى عليك مما هو أخطر من الحزن ..!!
    والتائهون " هناك " ينتعلون خطانا التي نسينا أن نمشيها ..
    ويلبسون وجوهاً لا تشبهنا ويخلعونها عند أول منعطف للفرح !
    من داخلهم يؤمنون بما نقول يعترفون إنها الحقيقة
    لكنهم يأبون إلا أن يعيشوا ببرج من عاج متصورين بأن الشمس يحجبها غربالهم
    يحملونا مسؤولية ما لم نضمره بنفوسنا ويتخلون عن كامل مسؤولياتهم
    إلا من تهمة إثارة المغبرات على وزن نعرات بينما لا نملك حتى الغبار نثيره
    وربما نتهم أيضاً بإثارة التراب و جلاميد الصخر
    ويذكرك بالخير يا أيام حزم الجلاميد..

    يراد لنا أن نصبح أصحاب حكمة وكيف سنكون كذلك ..؟؟
    يجب علينا أن نتحول إلى ثلاثة قرود مقبلين مدبرين معاً كجلمود لا يحرك السواكن
    فالحكمة السعدانيه تقول " لا أســمع ،، لا أتكلـم ،، لا أرى "
    بينما لم اصرف نقودي عبر النت وابذل جهدي لأجد نفسي قرد موسوم بالح ـكمة
    ليست الحكمة أن نقرا فقط ولكن كيف نقرا
    عندما تقرا الأسود كما يقرأ اسود ولا تستطيع تلوينه فأنت تملك من الحكمة سوادها فقط ..
    .. فقط قولوا للعابثين بمشاعر الآخرين..
    أني غادرت منذ زمن .. ولن أعود ..
    أخبروهم أني "خرجت" من بوابة التاريخ الواسعة ..
    فليدخلوا هم .. ولينبشوا قبر من يشاءون ..

    قبل أن يهمّ فؤادي بالرحيل بعيداً عنهم..
    لهم هذه القصة المشهورة.. قصة كرّ خضير .. !!
    ربما فيها من الحكمة أكثر مما في قليب خضر من طيب وسد معروف بالتي هي أحسن

    يقال أن خضير هذا كان " عبداً " عند عبيد آخرين
    خدمتهم الظروف في يوم ما فلم يكونوا كـ" خضير " العبد !!
    وكان لهم مزرعة كبيرة يتوسطها الـ" كـرّ " السالف الذكر ..
    كانوا في كل سنة يحرثون ويزرعون ثم يحصدون ويجمعون المحصول ..
    كانت هذه مهمة خضير مع ما تيسرّ من ثيران ..!
    في لحظة ما .. قرر خضير أن يسأل سؤالاً بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن زملائه الثيران !!
    هي لحظة جنون .. والجنون ليس سوى لغة العقل " الرسمية " !!
    سأل خضير : ما العمل الذي سنقوم به هذه السنة .؟
    قالوا : ستحرث وتزرع ثم تحصد وتجمع المحصول ....!
    قال : وفي السنة القادمة .؟
    قالوا : ستحرث وتزرع ثم تحصد وتجمع المحصول. ...!
    قال : وفي التي تليها .؟
    قالوا : ستحرث وتزرع ثم تحصد وتجمع المحصول ...!.
    قال : وفي التي تليها. ؟
    قالوا : ستحرث وتزرع ثم تحصد وتجمع المحصول ....!.

    لم يكرر السؤال أكثر من ذلك !!
    قرر أن يكتفي بالعدد الذي جمعة من " مسخ " السنين ...!!
    واتجه مباشرة إلى الكّر ..
    تاركاً وراءه النسخة الأخيرة لمن سيأتي مكانه ويكررها مع زملائه ...!!

    بقي أن أشير إلي أن زملاء الراحل
    أطلقوا على هذه البئر التي انتحر فيها اسم " كـّر خضير "
    ومن هنا عرفت لماذا أطلقوا على البئر أسم كــرّ ..!!
    وماتت الثيران من بعده دون أن يطلق اسمها على أي شيء.. !!



    ولله في خلقة شؤون_________ .
     
  2. المها

    المها تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    325
    0
    0
    ‏2009-08-05
    لا اعلم لما تاخذني الحيرة وتصيبني الدهشة
    كل مرة اسير بين وارف كلماتك
    احاول ان اقلب الحروف فتابئ
    ربما هو الحر العنيد يرفض الانصياع لكل هاوي
    شكرا على عبثك بافكار بلا مسئولية
     
  3. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    [​IMG]
     
  4. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    المها شكرا لقلبكِ وليكن أخر النزف هنا شكرا لكِ
    وامتناناً لكِ على القراءة دون مسؤولية
    [​IMG]

    كان الحب يلتحف مهده الأول .. حين حطت برحالها بين الحنايا
    ملأتها بأهازيج الغيم... و تراتيل مكسوة بالحنين


    سيدة الأمكنة دمعة أبت أن تخرج للنور
    ترشقني بالحب المنذور
    تخرج من نداء البنفسج
    تسكنني
    كلما تناءت عنها الدروب
    تزيدني عشقاً بها
    حين أكتبها
    على مراسم قوس قزح
    ترفو بالسعادة نهاراتنا المتعبة
    تنفض عن أناملنا الغياب

    وما كنتُ الى ظلها ساكناً
    ومقيماً كـ قلب حب
    تنحدر السموات نحو غيومكِـ
    وما كنت أعرف أن المكان يضيق بخطواتكِـ
    تسبقني خطاي كي تعانق أثار خطوكِـ
    لكنّ التيّه يغرف منكِ قبل أن تُدرك الخطى فقّدكِـ
    وحروفي عند الهطول ينقصها حنانيكِـ

    معشوشب ذاك الطريق الذي ينعم بخطاكِـ
    هذا أول المسار
    إلى بارقة وجنتيك النديتين
    أمشي فوق البلور لجنبات قلبكِـ
    بين فصول عمركِـ
    يستوقفني المدى بارتياب
    مباغتٌ هذا المساء... ثمة انكسارات
    كالتي رمت بنا للحسرات
    أوقفوا نزف الغيم
    أوقفوا تهامي عطرها المنثال
    وكلمات تشيخ في ذاكرة الحرف
    وأوراق مضّرجة بحسرات الفراق
    وهذا النعاس
    يلملم ذكراها الباقية
    بحلمٍ وحيد


    [​IMG]



    [​IMG]
     
  5. سيسرا

    سيسرا موقوف موقوف

    397
    0
    0
    ‏2009-10-10
    ياصاح .. مسائك نوافج مسكٍ تمدد لك بين السطور
    وتلك الأيام نداولها بين الناس.. وهكذا تلتقي الشهادتان عند تداول الأيام والأزمان
    فلا الأيام تجبرنا ولا نحن من يجبرها كما لنا من الزمان سيكون علينا ..
    الشر نار كامنة في قلوب تحملها صدور المستبدين فإن قدحتها بنقد سياستهم
    كانت لها قوتا إلا أن تكون بإخلاصك وحكمتك البالغة ياقوتا ..

    إذا قلت في السياسة ما لا تفعل أو همتَ في واد لا تعرج فيه على حقيقة فانفض ثوبك من غبارها
    فإنه ليس من الغبار الذي يصيبك في سبيل الله ..

    إنما يقطف الفيلسوف من المنافع ما تتفتق عنه أكمام الحقيقة
    ولا يعرج السياسي بنظره على الحقائق إلا إذا أطلت عليه المنفعة من ورائها ..

    ولا تجادل المعاند قبل أن يأخذ الاستهزاء به في نفسك مكان الغضب عليه
    فالغضب دخان يتجهم به وجه الحجة المستنيرة وابتسام التهكم برقه يخطف البصر
    قبل أن تقع صاعقة البرهان على البصيرة ..
    والأختلاف لا يفسد للود قضية .. ولكن ربما يشفع لي بما تخالفنا به هو وقع هذه الأحداث وكتابتها لزمن وحادثة بعينها فكانت المقارنة ودلالة الصورة ذات معنى أشير اليهم .. ولا تجبر الحروف لتوى عنق النوايا.
    شكرا لحسن الضيافة ..
    ونستودعكم الرحمن الذى لا تضيع ودائعه.
     
  6. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد



    المُبـــــــــــــــــــــــــــــــــــدع سيسرا


    إِلى أين المسير وكيف المصيــــــــــــــــــــــــر
    ولماذا آخر الحروفِ أراها تصرخ هاهُنـــــــــــــــــااا لِتغادر 00!
    بعد أن كانت ساكِنة
    وفي حلها هادِئة وفي نزفها رائِعــــة

    إلى أين ؟
    إلى اين ؟

    ولِمَ كل هذا !!!!!!!
    عجبا لِمن يقرأ بدون مشاااااااااااااااااااااعر !!!
    وعجباً لمن يحارِب ولم يفهم المعنى
    حرف شجيّ سُكِبَ هُنا بجمالٍ وإبداااااااااااااااع !!
    ومازلتُ في حيرة وصمت لما يحدث


    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  7. لمسة حنان

    لمسة حنان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    553
    0
    0
    ‏2009-08-20
    طالبة في مدرسة الحياة
    القراءة دون مسؤولية كمن يتعلم بدون فهم

    وأين نحن من هؤلاء الذي لايعترفون بمسؤوليه مايقرؤون
    ولا بمشاعر من يكتبون ولا يفهمون المعنى

    القاصي منهم والأدنى

    كاتبنا المبدع سيسرا عرفناك هناك

    وكنت هنا فمرحبا بفيض حسك وأنا أتابع حروفك

    ويعجبني ماتكتب وقد إحتفظت بمدونك

    تلك التي أبهرني جدا جمال حروفها
    واصل والله يرعاك
    شكرا لك من الأعماق
     
حالة الموضوع:
مغلق