اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


طالب المرحلة الثانوية أولا

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2009-11-06.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    طالب المرحلة الثانوية أولا




    التعليم الثانوي هو المرحلة الممهدة لدخول الجامعة لكل طالب، فليست هي مرحلة تأسيس كما هي المرحلة الابتدائية أو تأكيد كما هي المرحلة الإعدادية، بل مرحلة تغيير لا مرحلة تمهيد لمرحلة أعلى منها، ففي المرحلة الثانوية، يتم فتح المجالات أمام الطالب لاختيار التخصص الذي يريد، وهو ما يبني عليه المرحلة الجامعية، ومن هنا كانت هذه المرحلة من أهم المراحل التي يمر بها الطالب– وكل مراحل تعليمه مهمة-. فالطالب في هذه المرحلة يشعر أنه دخل في مرحلة الرجولة التي يستقل فيها بشخصيته، ويحاول أن يبرز مكانته، وأن يمارس دور الرجل الكامل الذي يستحق التقدير والاحترام، فيلتزم الآخرون بمعاملته وفق هذه الشروط، وهي مرحلة تحدث فيها كثير من التغيرات لدى الطالب سواء جسمية أو عقلية أو نفسية، فتظهر لديه رغبات جديدة غير الحصول على لعبة صغيرة أو جهاز جديد، وتتجلى ملامح شخصيته أهي استقلالية أم اتباعية، على الرغم مما يحيط الطالب من مظاهر تدعوه للتقليد، وتجره إلى ممارسة أفعال لا تليق بمصطلح ( الرجولة ) الذي يسعى إليه.

    وفي هذه المرحلة تبدأ مرحلة أخرى، وهي تكوين الصداقات وعليها يبني الطالب حياته المستقبلية، فكل صديق بالمصادق يقتدي، وربما ينجرف الطالب وفق أهواء زملائه ورغباته للدخول في تخصص لا يرغبه، وفي علاقات لا تناسبه، وفي أفعال مشينة هي بعيدة عن تربيته التي نشأ عليها.

    وفي هذه المرحلة ومن خلال ما سبق يحاول الطالب جاهدا الاعتراض على كثير من القرارات التي يرى أنها تحد من شخصيته ومن طموحاته بدءا بالأسرة مع والده ووالدته وإخوته، ومرورا بالحي الذي يقطن فيه، وانتهاء بالمدرسة التي تحتويه لسبع ساعات يوميا، سواء من قبل إدارة المدرسة أو من قبل المعلمين أو من قبل زملائه الذي يبحث كل واحد منهم عن مكانه في المجموعة.

    وإذا سلمتُ مبدئيا بأنّ هذه المرحلة تمثل ( التغيير ) الحقيقي للطالب، فذلك يدعو إلى إعادة النظر في هذه المرحلة، والعودة بنا إلى تصحيح مسار الطالب فيها، بدءا من احتياجات المجتمع التي يجب أن تبنى على مفهوم ( خدمة المجتمع )، ومن هنا يجب التخلص من كثير من المقررات التي لم تعد مهمة في المرحلة الثانوية، فليس الطالب فيها بحاجة إلى إعادة ما درسه في المراحل السابقة، بل يكتفي منذ البداية بالتخصص، ليكون أكثر فائدة وأكثر عمقا. إنّ استفتاءً بسيطاً يمكن إجراؤه على عينة من طلاب المرحلة الثانوية، يكشف مدى بعد ما يدرسه الطالب عن واقعه وما يتوق إليه، بل ربما يدرك – متجاوزا المدرسة – أن هذه المعرفة المكتسبة من المدرسة، إنما هي معرفة لا تتجاوز الاختبار.

    وعلى هذا – أيضا- يبنى اختيار المعلمين لهذه المرحلة ليس من موقف ( سد الفراغ )، بل اختيار وفق شروط مهنية ومعرفية يتسم بها المعلم، ويراعى في ذلك أن هذه المعلم إنما هو جزء من هذه المرحلة فيتم مراعاته وفق شروط معينة، فالأنصبة العالية، والمناهج المختلفة، والاكتظاظ السكاني داخل الفصول، والتكدس البشري فيها يكفي أن يصيب أي معلم بمزيد من الإحباط والملل, ولسنا بحاجة لتوصيف ذلك، فالواقع أشد ألما.




    أحمد اللهيب

    - شاعر وكاتب سعودي


    http://www.burnews.com/articles.php?action=show&id=3188
     
  2. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    يجب أن تراعى جميع المراحل

    فالمرحلة الابتدائية هي اللبنة الأولى وهي الأساس

    والمرحلة المتوسطة هي بداية المراهقة وبداية تكوين شخصية الطفل

    والمرحلة الثانوية هي مرحلة العنفوان والفتوة

    وليسمح لي الأستاذ أحمد اللهيب في مخالفته الرأي

    حسب قناعتي الشخصية


    بل أقول
    " المرحلة الابتدائية أولاً "
    وباقي المراحل لاتقل أهمية عن هذة المرحلة



    شكراً أخي حسن
     
  3. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    كل الشكر والتقدير لك على مرورك أخي الكريم
    وتحياتي لك
    وبالنسبة للموضوع فجميع المراحل مهمة

    لكن كما تفضلت المرحلة الابتدائية الاهم وهي اللبنة الاولى والاساس

    شكري وتقديري لك