اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


القوات السعودية تدك عصابة الحوثيين (صور)

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الفاضل, بتاريخ ‏2009-11-07.


  1. الفاضل

    الفاضل <p><font color="#008080"><span lang="ar-sa">فارس ا عضو مميز

    794
    0
    0
    ‏2008-06-05
    معلم
    [​IMG]
    لقطة عامة لمراكز الإيواء في جازان


    هاجم الطيران السعودي أمس معاقل للمتمردين الحوثيين في شمال اليمن بعد مقتل اثنين من رجال الأمن السعودي في هجوم على الحدود يوم الثلاثاء الماضي إثر تسلل مسلحين حوثيين داخل جبل دخان بالقرب من مركز خلد الحدودي، حيث توفي جندي آخر في وقت لاحق متأثرا بجراح أصيب بها في الاعتداء بعد أن صرح مصدر مسؤول أمس الأول وعبر وكالة الأنباء السعودية عن مقتل جندي وإصابة 11 آخرين.

    وذكر متحدث باسم المتمردين أن الطيران السعودي قصف ستة مواقع داخل اليمن أعقبها هجوم عنيف على موقع قصف بنحو 100 صاروخ خلال ساعة واحدة. وترددت أنباء من عدة جهات إعلامية أمس من أن قوات برية سعودية تحركت أيضا باتجاه منطقة الحدود لكن التقرير لم يذكر ما إذا كانت القوات عبرت إلى اليمن. من جهتها، نفت وزارة الدفاع اليمنية صحة ما تروجه عناصر الإرهاب والتخريب الحوثية من مزاعم حول قصف الطيران السعودي لقرى يمنية.

    [​IMG]
    قوات سعودية تتمركز في منطقة جازان بالقرب من الحدود اليمنية أمس

    وقال مصدر عسكري مسؤول عبر موقع الوزارة إن تلك الأنباء مختلقة وكاذبة وعارية من الصحة، مضيفا أن العناصر الإرهابية دأبت على نشر الأخبار والإشاعات في محاولة مكشوفة ومعروفة الأهداف لزج الأشقاء في المملكة العربية السعودية في أتون المواجهات الجارية معهم نتيجة الفتنة التي أشعلوها في صعدة .

    وأكد المصدر أن تلك العناصر تحاول من خلال تلك المغامرات الطائشة لفت الأنظار عن حالة الانهيار التي باتت تعيشها بعد سلسلة الضربات التي تلقتها على أيدي أبطال القوات المسلحة والأمن. على صعيد آخر، أعلنت جماعة تابعة لتنظيم القاعدة مسؤوليتها أمس عن مقتل سبعة مسؤولي أمن يمنيين في كمين بالقرب من حدود السعودية هذا الأسبوع.

    ووقع الهجوم على المسؤولين اليمنيين في منطقة وادي حضرموت بينما كانوا في طريق عودتهم من زيارة لموقع يمني على حدود السعودية. وصرح مسؤولون يمنيون وقت الهجوم بأنهم يشتبهون بوقوف القاعدة وراء الهجوم لأن المتشددين ينشطون في المنطقة التي نصب فيها الكمين.

    وأعلنت القاعدة في وقت سابق من العام الحالي دمج جناحيها في السعودية واليمن تحت اسم «تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» لتوسيع نطاق هجماتها لزعزعة استقرار حكومات المنطقة. ونفت اليمن أكثر من مرة المزاعم التي رددها الحوثيون متهمين السعودية بدعم القوات المسلحة اليمنية في صراعهم معها. وتمتد الحدود بين اليمن والسعودية مسافة 1500 كيلومتر وتبني السعودية سياجا حدوديا تستخدم فيه التكنولوجيا المتقدمة لمنع التسلل عبر الحدود.

    وبدأ اليمن عملية الأرض المحروقة في آب (أغسطس) الماضي للقضاء على التمرد. وتقول جماعات إغاثة إن القتال الذي اندلع عام 2004 أدى إلى نزوح نحو 150 ألف شخص. على صعيد آخر،أعلنت وزارة الداخلية اليمنية أن أجهزة الأمن» ضبطت 217 متهماً ومشتبهاً بصلتهم بعصابات التخريب والإرهاب الحوثية» في عدد من المحافظات اليمنية خلال تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

    وذكرت إحصائية أمنية نشرتها صحيفة «المؤتمر نت» اليمنية أمس أنه تم ضبط وإيقاف هؤلاء في محافظات (حجة) و(الجوف) و(مأرب) وأمانة العاصمة و(ذمار)، إضافة إلى 29 سيارة مشبوهة ضبطت وعلى متنها مواد نفطية وتموينية وأسلحة وذخائر وأسطوانات غاز. وبحسب الإحصائية فإن ضبط المشتبه بهم من الأشخاص والسيارات تم في 122 عملية امتدت على مدى أيام تشرين الأول (أكتوبر) الماضي. ونقل مركز الإعلام الأمني عن أجهزة الأمن اليمنية القول «إن التحقيقات مع المشتبه بهم كشفت عن تورط ما يزيد على 90 في المائة منهم مع فتنة التمرد الحوثية».. مضيفة أنه كان من بين الموقوفين الذين أحيلوا إلى إجراءات التحري «عناصر خطرة قاتلت في صفوف العصابات الحوثية ثم لاذت بالفرار عندما بدأت عصابات التخريب الإرهابية في التقهقر أمام زحف القوات المسلحة على المواقع التي كانت العصابات تسيطر عليها في حرف سفيان في محافظة (عمران) وفي بعض مديريات محافظة صعدة»


    وفي مصدر أخر
    اعلنت المملكة انه تم تنفيذ ضربات جوية مركزة على تواجد المتسللين في جبل دخان في منطقة جازان والأهداف الأخرى ضمن نطاق العمليات داخل الأراضي السعودية ، في اطار مجموعة من الاجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة المتسللين بعد المواجهة الاخيرة والتي تضمنت ايضا دعم حرس الحدود ببعض الوحدات من القوات المسلحة واحكام السيطرة على مواقع اخرى حاول المتسللون التواجد فيها.
    وقال المصدر انه إلحاقاً لما سبق التنويه عنه بشأن رصد تواجد لمسلحين قاموا بالتسلل إلى موقع جبل دخان داخل الأراضي السعودية بالقرب من مركز خلب الحدودي في قطاع الخوبة بمنطقة جازان.
    وذلك في يوم الثلاثاء الماضي حيث قام هؤلاء المتسللون بإطلاق النار وتنفيذ عمليات قنص على دوريات حرس الحدود نتج عنه استشهاد الجندي أول تركي بن سالم القحطاني وإصابة أحد عشر آخرين وإحراق ست سيارات تابعة لحرس الحدود مع محاولة التسلل عبر القرى الحدودية المشتركة ، وحيث أكدت المملكة أنها سوف تقوم بما يقتضيه واجب الحفاظ على أمن الوطن وحماية حدوده وردع المتسللين من أي جهة كانوا ، فقد تم اتخاذ الآتي:
    1ـ فور بدء عمليات التسلل قامت الجهات المختصة بمباشرة إخلاء القرى الحدودية المجاورة لموقع الحدث إلى مناطق آمنة ، وذلك حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين.
    2ـ باشرت القوات المسلحة المهام التالية:
    أ دعم حرس الحدود ببعض الوحدات من القوات المسلحة.
    ب تنفيذ ضربات جوية مركزة على تواجد المتسللين في جبل دخان والأهداف الأخرى ضمن نطاق العمليات داخل الأراضي السعودية.
    ج إسكات مصادر إطلاق النار من قبل المتسللين.
    د إحكام السيطرة على مواقع أخرى حاول المتسللون التواجد فيها.
    وأشار المصدر إلى أن دخول هؤلاء المسلحين إلى الأراضي السعودية والاعتداء على دوريات حرس الحدود وقتل وجرح عدد منهم والتواجد على أرض سعودية هو انتهاك سيادي يعطي للمملكة كامل الحق باتخاذ كافة الإجراءات لإنهاء هذا التواجد غير المشروع ، وعليه فإن العمليات سوف تستمر لحين اكتمال تطهير كافة المواقع داخل الأراضي السعودية من أي عنصر معاد مع اتخاذ التدابير اللازمة للحد من تكرار ذلك مستقبلاً ، والله الهادي إلى سواء السبيل.





    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    وتفيد أخر المصادر صباح اليوم السبت 19/11
    بان مجموعة من الحوثيين حاولت اقتحام مدينة الخوبة القديمة ( منطقة السوق ) متسللين عن طري وادي خُلب ولكن القوات السعودية البرية المتمركزة في جبل دبع ( استراحة البلدية ) استطاعت السيطرة عليهم وإلقا القبض عليهم وقد كان أحدهم يركب دابته ( **** ) ويطلق أعيرة نارية من سلاحه الخفيف , وقد تم التعامل مع هؤلاء المعتدين من قبل الجيش ..
    وبعد ذلك بدقائق حاولت مجموعة انية اقتحام الخوبة من الجهة الجنوبية عبر الطريق المؤدية من المجدعة إلى الخوبة , وقد استطاع الشيخ مفلح الكعبي شيخ شمل قبيلة الخضوض والكعوب والشيخ حسن يحيى الكعبي الخروج من منطقة المعركة متسللين إلى مبنى المحافظة , ثم نشبت معركة أخرى بين مجموعة من المعتدين وأفراد القوات البرية في قرية العابطي التي تبعد عن مبنى المحافة حوالي 400 متر , وقد تم أيضاً التعامل معهم دون أن يُعرف حتى الآن عدد القتلى والأسرى والمصابين , فيما تصدت القوات البرية لبعض المتسللين الذين استغلوا النزوح المفاجئ والسريع لسكان الخوبة فانسلوا من وادي خُلب , ولكن القوات البرية فطُنت لهم وتعاملت معهم , ومازالت المدفعية الثقيلة الميدانية تواصل قصف المواقع التي يتواجد فيها العدو في كلٍّ من العابطي والمجدعة والعرة والبتول , وبعض قرى خُلب وفي جبل الحُطيمي والذي من المتوقع أن تنتقل المواجهة إليه قريباً ..
    ولازالت الاشتباكات جارية حتى الآن ..


     
  2. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    اللهم انصر كتابك وعبادك الموحدين اللهم انصرهم على الروافض الحاقدين اللهم اقتلهم بددا ولا تغادر منهم احد اللهم شتت شملهم واكسر شوكتهم ونكس رايتهم
     
  3. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أسأل الله تعالى أن يحفظ بلادنا وينصر جنودنا ويثبت أقدامهم ويسدد رميهم وينصرهم على عدونا وعدوهم
    كما أسأله جل شأنه أن يدحر أهل البغي والعدوان فينقلبوا على أعقابهم صاغرين خاسرين
     
  4. المعلم متعب

    المعلم متعب تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    379
    0
    0
    ‏2008-09-17
    معلم
    قل لليماني يفتش جعبته قله , يلقى بها شيء مايطري على باله
    الهم والغم والهاجوس والعله , حقة لحاله كفايه حقه لحاله

    :36_6_2[1]:

    طبعا اقصد اليماني الحوثي وعداهم أخواننا في الدين وفي الجوار وأمور كثير تجمعنا.