اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مقـــــــــــال تفاعلي مع حملة ( فيصل التعليم .. المعلم يناشدك ) حماد السالمي الجزيرة .

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة الغـSــامدي, بتاريخ ‏2009-11-09.


  1. الغـSــامدي

    الغـSــامدي <p><font color="#008080"><span lang="ar-sa">سفير ا عضو مميز

    1,935
    0
    0
    ‏2009-01-13
    معلم
    ونحن كذلك.. نناشدك يا (فيصل)..؟

    حمّاد بن حامد السالمي

    [​IMG]



    نحن الذين كنا في صفوف المعلمين والمعلمات قبل سنوات، ثم أصبحنا في صفوف المتقاعدين والمتقاعدات بعد سنوات.

    * نحن آباء وأمهات وإخوان وأهل ال (نصف مليون معلم ومعلمة) في قطاع التعليم العام.

    * نحن آباء وأمهات وأولياء أمور ال (خمسة ملايين تلميذ وتلميذة) في مدارس التعليم العام.

    * نحن الذين نرقب ونترقب..

    * نرقب مسيرة التعليم العام في بلادنا، ونترقب مجيء اليوم الذي نرى فيه على الواقع، تغييرات وتحسينات وإصلاحات نحو الأفضل، في هذا القطاع الكبير والحيوي.

    * تغييرات في إدارة العملية التربوية والتعليمية.

    * وتحسينات في طريقة أداء العمل بشكل عام.

    * وإصلاحات في المقررات والمناهج، وفي إعداد المعلم الكفؤ، الذي يدعم سياسة الدولة، في إيجاد مخرجات علمية وعملية منتجة، وليست مخرجات معطلة ومكلفة، تحتاج بعد الثانوية العامة، إلى سنوات تأهيلية، وإلى دورات دراسية.

    * نحن مع إخواننا وأخواتنا، وأبنائنا وبناتنا، من آلاف المعلمين والمعلمات، الذين دشنوا بداية الأسبوع الفارط، حملة إعلامية تذكيرية تحت شعار: (فيصل التعليم.. المعلم يناشدك).

    * نحن مع هؤلاء المعلمين والمعلمات، الذين أرادوا أن يلفتوا الأنظار إلى أحوالهم في سلك التربية والتعليم، وأن يذكِّروا الجميع بحقوقهم المادية والمعنوية، فاتجهوا إلى رأس الهرم في وزارة التربية والتعليم، الوزير الأمير (فيصل بن عبد الله ابن محمد).

    * هناك دفعات من المعلمين والمعلمات - يا سمو الأمير الوزير- دخلت سلك التعليم العام، من بوابة البند الشهير في سنوات خلت، على أجور متواضعة جداً، وهو الذي يعني الانتظار الممض، لحين شغور وظائف تتناسب مع مؤهلات وشهادات ضحايا هذا البند العجيب، وحتى بعد شغور هذه الوظائف، وبدء التسكين عليها، حدثت أخطاء فادحة، أضرت بهؤلاء المعلمين والمعلمات، فبعضهم سُكِّن على وظائف أقل مما يستحقه نظاماً، والبعض الآخر ؛ ذهبت سنوات خدمته أدراج الرياح، فلا هو الذي كسب سنوات خدمة في سجله الوظيفي، ولا هو الذي حصل على فروقات مالية، لخدمة سبقت التسكين بعد التعديل الأخير، الذي اعتمد هو الآخر على المادة ( 18أ )، وهي مادة خاصة بالترقيات - كما يقول أصحاب الشأن - ولا تنطبق على وضع المعلمين المتظلمين من أمور كثيرة، لعل منها:

    1- ضياع سنوات الخدمة، لعدد كبير من المعلمين والمعلمات.

    2- مساواة المعلم المستجد في المرتب، بمعلم خدم خمس سنوات قبله.

    3- مساواة المعلمة المستجدة في المرتب كذلك، بزميلة لها خدمت عشر سنوات قبلها.

    4- مفاضلة غير التربوي على التربوي في بعض الدفعات.

    5- ضياع الفروقات المالية المفترضة، لسنوات خدمة سبقت التعديل والتسكين.

    6- ضياع سنوات الخدمة السابقة على البند.

    7- تبعات وأضرار لاحقة للمعلم والمعلمة، خاصة من أراد التقاعد المبكر.

    * هذا فيما يتعلق بالجانب المادي والوظيفي..

    * هناك أمر آخر، يتعلق بأضرار معنوية، يتحدث عنها هذا الوسط التربوي، خاصة وأن هيبة المعلم - كما يقولون- لم تعد كما كانت في سنوات خلت، ولأني أرفض رفضاً باتاً، ربط هذه المسألة بقرار وقف ضرب التلاميذ والتلميذات، فلكل إنسان حصانته وكرامته، حتى لو كان صغيراً أو مراهقاً، لهذا أطلب بحث مسألة الهيبة المفقودة، في إطار آخر غير المطالبة بعودة الضرب.. إطار يشمل شخصية المعلم وكفاءته على سبيل المثال ، ومدى قدرته على بناء علاقة إنسانية أبوية بينه وبين تلاميذه، وحال البيئة المدرسية، وجاذبية الأداء التربوي والتعليمي فيها من عدمه.. إلى غير ذلك، مما يساعد على توفير الاحترام بين المعلمين وتلاميذهم، ولكن ليس بالعصا، فليس بالعصا نربي الأجيال ونعلمهم.

    * أعود إلى مسائل أخرى لا تقل أهمية عن هموم ومطالب المعلمين والمعلمات، فنحن إذا صححنا أوضاع هذا الوسط الحيوي، فأعطينا كل ذي حق حقه، من جملة المعلمين والمعلمات المتظلمين، فإننا بذلك نعزز من كفاءة الجهاز كله، وندعم العملية التربوية والتعليمية، من خلال أقوى عنصر فيها وهو المعلم، ثم نلتفت إلى قضايا لا تقل أهمية عنه، وفي مقدمتها : طريقة إعداد المعلم نفسه، وإجراء إصلاحات حقيقية في المناهج والمقررات، وتطوير الأداء الإداري للعملية التربوية والتعليمية، داخل الوزارة، وداخل إدارات التعليم، وداخل المدارس صغيرة أو كبيرة.

    * نتحدث عن التعليم العام اليوم، ونحن نتابع بفخر واعتزاز، ما تحقق في التعليم العالي خلال أقل من خمس سنوات، وما تحقق كذلك في وزارة العدل، وفي سلك القضاء في ظرف سبعة أشهر. إن الذي يجري في وزارة التعليم العالي وفي السلك القضائي، من توسع وإصلاح إداري منهجي، هو ثورة إصلاحية كبيرة، إذا قيس الأمر بوزارات ومؤسسات أخرى، ظلت دون حراك يذكر، فبدت وكأنها مكبلة أو مقيدة، فلم تتقدم بالقدر الذي تطمح إليه الدولة، وبالقدر الذي يحقق طموح خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- في تحقيق تغييرات وتحديثات وإصلاحات ملموسة، تساعد على التطوير والنمو في شتى القطاعات في الدولة.

    * أكرموا المعلمين والمعلمات؛ فعلى أيديهم تتخلق العقول المستنيرة، وتوقد الشموع المضيئة، التي سوف نهتدي بها في مسيرتنا الحضارية نحو المستقبل.

    إن الدخول في التاريخ الإنساني والحضاري، يحتاج إلى عقول مستنيرة، وإلى دروب مضيئة.

    ............................................


    ولشكر الكاتب هذا بريده
    assahm@maktoob.com
     
  2. عبــدالله الشــريف

    عبــدالله الشــريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    3,471
    1
    0
    ‏2008-01-03
    معلم
    الكاتب : حمّاد بن حامد السالمي
    الف الف شكر على هذا المقال المنصف
     
  3. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    بارك الله في الكاتب
    والناقل
     
  4. band987

    band987 عضوية تميّز عضو مميز

    1,748
    0
    0
    ‏2008-09-18
    معلم متفهم
    من يوصل هذا المقال الى الوزير
    هل يعلم الوزير بالدرجةوالفروقات
    هل في استطاعة الوزير ازاحة حجر العثرة والعقبة الت تقف اماه لان وقوفه بصفنا دوان استطاعة على الازاحة ك........


    الى من يهمه الامر
     
  5. احلام ضائعه

    احلام ضائعه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    469
    0
    0
    ‏2009-04-20
    معلمة
    الف الف شكر على هذا المقال المنصف
     
  6. fayez01

    fayez01 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    78
    0
    0
    ‏2009-02-10
    الكاتب : حمّاد بن حامد السالمي
    الف الف شكر على هذا المقال المنصف
     
  7. band987

    band987 عضوية تميّز عضو مميز

    1,748
    0
    0
    ‏2008-09-18
    معلم متفهم
    الكاتب : حمّاد بن حامد السالمي
    الف الف شكر على هذا المقال المنصف

    فضلا لاامرا
    صاحب فكرة الحملة/بدر كريم الشمري/
    اوصل هذه الرسالة الى الوزير بصفتك كمحرر بالتنسيق مع اللجنة العامة
    واوصل شكرنا الى الكاتب بالتنسيق مع اللجنة العامة
     
  8. band987

    band987 عضوية تميّز عضو مميز

    1,748
    0
    0
    ‏2008-09-18
    معلم متفهم
    تغيرت المناهج ولم يتغير المعلم



    صالح إبراهيم الطريقي



    أعتقد أن المناهج التعليمية أو بعضها بدأت تتغير للأفضل، أو هكذا أرى الأمر من خلال متابعتي لابني في أولى متوسط، ففي مادة الرياضيات «الفصل الأول الجبر والدوال (1ـ5) استراتيجية حل المسألة»، تجد أن المنهج بدأ يتغير بشكل إيجابي.
    فالطالب لأول مرة يلتقي بكلمة «استراتيجية»، ويتم شرحها له بشكل مبسط، أيضا الكتاب يتحدث عن التخمين، ثم يطلب منه الكتاب أن يوضح ويفسر، وكل هذا جميل ورائع، ولكن «هذه اللكن التي يخيل لي أنها المسببة للإزعاج، والمهمة لاستمرار طرح السؤال حتى لا يتوقف العقل عن التفكير».
    قلت: ولكن ثمة شيء ما يمنع اكتمال جمال هذا التغيير الذي هو بالتأكيد للأفضل، وأعني هنا توصيل المعلومة للطلاب، فالمدرس رغم أن لديه منهجا يساعده على تحريض عقول الطلاب على التفكير والتخمين والتحليل، إلا أنه ما زال يعيد طرق التعليم القديمة، «التي أثبتت فشلها تماما».
    فهو يلقن الطلاب كل شيء، فيخبرهم ما الذي تعنيه «استراتيجية» عن طريق التلقين، فتسأل كل الطلاب ما الذي تعنيه الكلمة، فيرددون ما قاله المعلم تماما.
    هو أيضا ـ أي المعلم ـ ورغم أن الدرس يتحدث عن «التخمين» لا يدع الفرصة للطلاب، ليخمنوا، ويجربوا، ويبحثوا عن الحلول من خلال طرح وجهات نظرهم، ويكون فيها المعلم مراقبا ومنظما لكل هذا.
    بل يبدأ بتلقينهم، فيخمن هو ويشرح الدرس دون أن يخمن معه أحد، ثم وبعد هذا يسألهم : «أحد عنده سؤال؟».
    ولأن مثل هذا التعليم يصيب الطلاب بالملل، لا أحد يرفع يده ليسأل عادة، ربما هم لا يريدون أن يعيد نفس الطريقة التي قال عنها أحد الطلاب وباختصار شديد «طفش».
    علي أن أنبه بأن المعلم الذي يصيب الطلاب بـ«الطفش»، هو أيضا مصاب بنفس «الطفش»، ويشعر بغبن لعدم التقدير، ولضعف الراتب، الذي يجبره على البحث عن عمل آخر بعد التدريس، ليحسن دخله، وهذا يعني أن عليه إبقاء شيء من طاقته لعمل ما بعد العصر، وإلا سيصاب بالشيخوخة سريعا، ويموت.
    فهل تعيد وزارة التربية والتعليم النظر في رواتب المعلمين، وبالأخص معلمي المدارس الأهلية المجحفة جدا بحق مربي الأجيال؟
    وهل يشارك المجتمع في هذا، كأن يدفع القادرون قيمة الكتب التي توزع مجانا لأبنائهم، ليتم تحويل هذه الأموال لمصلحة المعلم، فيكف عن التفكير بعمل آخر ليعيش حياة كريمة وبلا عوز؟
    إن كل مجتمع يبحث عن التطور والتقدم، يضع نصب عينيه التعليم أولا، وهذا يعني أن على الجميع مد يد العون لهذا المصنع، الذي من خلاله يتم صناعة جيل قادر على حمل الوطن للمستقبل، ومن خلاله يمكن صناعة عقول قابلة لأن يغرر بها دائما.
     
  9. band987

    band987 عضوية تميّز عضو مميز

    1,748
    0
    0
    ‏2008-09-18
    معلم متفهم
    العنوان يجب أن يكون

    طورانا التعليم ولم نطور المعلم

    لأن عنوانه : تغيرت المناهج ولم يتغير المعلم

    يبث روح أن المعلم هو سبب عدم التطور والحقيق أن المعلم لم يخضع للتدريب الجاد الفعال الذي يقيمه شخص على قدر من العلم.
    وكالعادة وسائل الإعلام تلفق كل نقص في التعليم على المعلم ولا تحمل الوزارة ولا الطالب أي مسؤولة.


    علي أن أنبه بأن المعلم الذي يصيب الطلاب بـ«الطفش»، هو أيضا مصاب بنفس «الطفش»، ويشعر بغبن لعدم التقدير، ولضعف الراتب،
    استمارار المعلم بطريقة التلقين هو بسبب ضعف التطوير والتدريب وتقصير الوزارة في ذلك
    وبسبب ضعف الوسائل التعليمية التي في الغالب يشتريها المعلم على حسابه
     
  10. ابو جوانا

    ابو جوانا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    44
    0
    0
    ‏2009-01-18
    كل الناس تعرف حق لمعلم و مكانته لكن احس ان الناس رافضينها
     
  11. amalfawzan

    amalfawzan تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    197
    0
    0
    ‏2008-11-25
    معلم
    الف الف شكر على هذا المقال المنصف
     
  12. البدووور

    البدووور مراقبة عامة مراقبة عامة

    10,494
    0
    0
    ‏2009-02-21
    معلمة ..
    الكاتب : حمّاد بن حامد السالمي
    الف الف شكر على هذا المقال المنصف
     
  13. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب


    حمّاد السالمي

    قبلة على جبينك أيها الحُرّ



     
  14. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    مقال رائع
    وليته يصل للمسؤول شكرا للكاتب شكرا الف
    وشكرا للناقل
     
  15. محمد الجهني

    محمد الجهني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    265
    0
    0
    ‏2009-04-15
    معلم
    الكاتب : حمّاد بن حامد السالمي
    الف الف شكر على هذا المقال
     
  16. الزعيم 20

    الزعيم 20 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    135
    0
    0
    ‏2009-10-21
    شكراً للكاتب الكبير السالمي على اهتمامه بموضوع مربين الأجيال .
     
  17. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    أسأل الله العلي العظيم أن يحفظ هذا القلم وصاحبه
     
  18. سنابل الخير

    سنابل الخير تربوي عضو ملتقى المعلمين

    973
    0
    16
    ‏2009-05-13
    معلم
    يعني أسألكم بالله الوزير ماهو عارف بمعاناتنا
    طيب لماذا هذا السكوت وهذا التطنيش
    انفضحنا عند كل الخلق
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    وألف شكر للكاتب السالمي
     
  19. mshariii

    mshariii تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    219
    0
    0
    ‏2008-09-08
    معلم
    في أي صحيفه نزل هذا المقال
     
  20. كوكبان0100

    كوكبان0100 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    894
    0
    0
    ‏2008-11-25
    معلم
    تحرير أدارة الموقع

    نتمنى التقيد بقوانين الموقع