اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


طلاب مكة يستقبلون ضيوف الرحمن بالورود وشعار ( كلنا نحبكم )

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2009-11-11.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    مكة المكرمة . مباشر العربية :


    بدء أكثر من 1000 طالب في الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة تنفيذ مشروع خدمة استقبال حجاج بيت الله الحرام تحت شعار ( كلنا نحبكم ) للعام الثاني على التوالي والذي تنفذه إدارة نشاط الطلاب بالإدارة ممثلة في قسم النشاط الاجتماعي.
    وقال المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة المشرف العام على البرنامج بكر بن إبراهيم بصفر إن فكرة المشروع تنطلق من الدور التربوي الذي تقوم به وزارة التربية والتعليم بتنمية وتقوية الاتجاهات الإيجابية لدى الطلاب وإحساسهم بواجبهم تجاه خالقهم أولاً ثم وطنهم حيث تقوم الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة نشاط الطلاب ـــ قسم النشاط الاجتماعي بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة للمشاركة في استقبال حجاج بيت الله الحرام ابتغاءً في الأجر والثواب ، وخدمةً لضيوف الرحمن ، لتعزيز أثر العمل التطوعي في سلوك الطلاب ، والتركيز على القيم التربوية والثوابت الإسلامية.
    ويهدف المشروع إلى ربط الطالب بأحب البقاع إلى الله وأطهرها على وجه الكون ، وغرس روح الانتماء من خلال استقبال ضيوف الرحمن وتقديم الخدمات ، مع إكساب الطلاب حب العمل الخيري في تنوع فرص مجال الأعمال التطوعية وتعميق المفاهيم والقيم التربوية في نفوس الطلاب وترسيخ مفهوم الوعي بأهمية العمل الاجتماعي التطوعي وتدريب الطلاب على الممارسة العملية التنشيطية للقيم التربوية وإبراز دور النشاط الاجتماعي في تلبية حاجات الطلاب ورغباتهم والمشاركة الفاعلة في مجال الخدمات الاجتماعية التطوعية و تجسيد معاني التكاتف وتحقيق مبدأ الجسد الواحد وتعويد النشء على التفاني في بذل العطاء دون مقابل ويكون تنفيذ فعاليات المشروع المناطق المحيطة بالمدرسة ومركز تفتيش الشميسي ومركز تفتيش الجموم ومؤسسات الطوافة وآلية التنفيذ تكون على مستوى الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة من خلال التنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالحج لمشاركة الطلاب في هذا العمل الجليل وتعميم عن المشروع وأهدافه وآلية تنفيذه للمدارس الثانوية بعد أخذ إذن الموافقة بالمشاركة وإعداد خطة زمنية لتنفيذ البرنامج وتوزيع الطلاب وفق جدول زمني يوضح أيام المشاركة وتشكيل
    لجان لمتابعة التنفيذ والمشاركة الميدانية الفاعلة في تنفيذ المشروع وتفعيلة والمتابعة الدقيقة لتوثيق المشروع من بدايته إلى نهايته من قبل اللجنة الإعلامية للبرنامج.
    وعلى مستوى المدارس الثانوية يتولى مدير المدرسة الإشراف المباشر على إعداد الخطة اللازمة وفق خطة الإدارة لتنفيذ البرنامج بالتنسيق مع مشرفي المجالات واختيار ( 15 طالبًا ) من صفوة الطلاب ذوي الأخلاق الفاضلة وممن لهم مساهمات جليلة في العمل التطوعي والحرص على تفعيل أدوار الطلاب من خلال مشاركتهم في الإعداد والتخطيط لتنفيذ البرنامج وتشجيعهم على المشاركة الفاعلة بأفكارهم وآرائهم حيال ذلك , وتقديم باقات الورد والهدايا التذكارية لضيوف الرحمن ، مع الخدمات والتسهيلات الإرشادية الواجبة , وإعداد ملف خاص للبرنامج مشتملاً على الأهداف والبرامج المنفذة والقيم المتحققة والتقارير اللازمة ، مع التوثيق لكافة البرامج والأنشطة ذات الصلة بالمشروع قبل وأثناء وبعد التنفيذ واختيار هناك معلمين من مشرفي المجالات مرافقين مع الطلاب إلى مقر المشروع وتواجدهم معهم من بدايته إلى نهايته . ورفع تقرير متكامل عن مشاركة كل مدرسة في هذا المشروع موثقاً بالصور اللازمة ومدعماً بالانطباعات والإيجابيات والسلبيات والآراء والمقترحات من المشاركين سواء كانوا مشرفين أو معلمين أو طلاب.
    من جهته أكد مدير إدارة نشاط الطلاب نجيب بن محمد عبدالفتاح أن العائد التربوي من البرنامج كبير نحو تعظيم بيت الله الحرام من خلال تنمية
    الإحساس أمام الله أولاً ثم المجتمع المحيط وإدخال السرور والبهجة إلى نفوس الحجاج وكأنهم بين أهلهم ووطنهم وتدعيم العلاقات الطلابية فيما بينهم وبين معلميهم ومجتمعهم وتدريب الطلاب على الممارسة العملية التنشيطية ابتغاءً لمرضاة الله عز وجلّ واحترام العمل التطوعي والمساهمة فيه بخدمة المجتمع واكتشاف المواهب والقدرات الطلابية وصقلها ورعايتها وتكريمها والوقوف على مخرجات النشاط الاجتماعي وتقييم جهد الطلاب والمدارس والبرامج.
    وبين المشرف التنفيذي للبرنامج صدقه بن جميل السندي أن 60مدرسة ثانوية تفاعلت مع المشروع الذي يهدف إلى المشاركة في استقبال ضيوف الرحمن في ظل المنظومة الخدمية المتكاملة التي تبذلها الدولة أيدها الله بتوجيهات حكيمة من القيادة ومتابعة من المسئولين لتكون كل الخدمات في متناول الحجيج من أجل راحتهم وتيسير أداء مناسكهم.