اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وزير التربية يتعهد بمعالجة الضعف النسبي لمخرجات التعليم

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2009-11-15.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    أكد أن مشروع الملك عبدالله حول التعليم أساس التطوير المقبل
    وزير التربية يتعهد بمعالجة الضعف النسبي لمخرجات التعليم
    الأحد 15 نوفمبر 2009
    10:45 م
    [​IMG] الرياض - واس : تعهد صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم بالمضي قدما في مسيرة التطوير والتحديث، والعمل على معالجة الضعف النسبي لمخرجات التعليم (من حيث المهارات والمعارف) بما يناسب ظروف العصر الحديث ومتطلبات الريادة في زمن التفوق والنبوغ, مشيرا إلى أن العالم أصبح يراهن على الاستثمار في "التعليم" بعد أن تحوّل إلى معادلة حسابية، نتيجتها تُحدد وجهـة كل بلد ومكانته في "عالم المعرفة الجديد".
    وأوضح وزير التربية خلال المحاضرة التي ألقاها في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة مساء اليوم تحت عنوان" التربية والتعليم العام في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز .. نظرة مستقبلية" أن التعليم في بلادنا المملكة العربية السعودية محور رئيس في كافة أنشطة وخطط التنمية، حيث يحوز على أعلى حصة إنفاق من الميزانية العامة للدولة ونتيجة لذلك نما سريعا خلال العقود الماضية حتى فاق عدد المدارس اليوم ثلاثين ألف مدرسة للبنين والبنات، ينتمي إليها قرابة خمسة ملايين طالب وطالبـة، وما يقارب نصف مليون معلم ومعلمـة.. وكان لمخرجات التعليم فيما مضى أكبر الأثر فيما نراه اليوم من مشروعات تنموية في المجالات كافة.
    وأبرز أهم معالم التطوير المقبل التي هي بمثابة ترجمـة موجزة لما تضمنه مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم العام الذي أقره مجلس الوزراء في محرم عام 1428هـ، ضمن أربعـة برامج رئيسة هي: تطوير المناهج، وإعادة تأهيل المعلمين والمعلمات، وتحسين البيئة التعليمية، والعناية بالنشاط اللاصفي.
    واختتم الأمير فيصل بن عبدالله محاضرته قائلا " إنني على ثقة بأن وطننا يمتلك القدرات المخلصة والموارد الكافية، لتشكيل مستقبل تعليمنا.. مستقبل ينعم فيه الوطن، ويتقاسم المواطنون ثمار الازدهار والتقدم،محققين التنمية المستدامة والقيمة المضافة بإذن الله وتوفيقه" .​
     
  2. ابوسعيد الخوارزمي

    ابوسعيد الخوارزمي تربوي عضو ملتقى المعلمين

    60
    0
    6
    ‏2009-03-01
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الرياض - واس : تعهد صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم بالمضي قدما في مسيرة التطوير والتحديث، والعمل على معالجة الضعف النسبي لمخرجات التعليم (من حيث المهارات والمعارف) بما يناسب ظروف العصر الحديث ومتطلبات الريادة في زمن التفوق والنبوغ, مشيرا إلى أن العالم أصبح يراهن على الاستثمار في "التعليم" بعد أن تحوّل إلى معادلة حسابية، نتيجتها تُحدد وجهـة كل بلد ومكانته في "عالم المعرفة الجديد".
    وأوضح وزير التربية خلال المحاضرة التي ألقاها في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة مساء اليوم تحت عنوان" التربية والتعليم العام في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز .. نظرة مستقبلية" أن التعليم في بلادنا المملكة العربية السعودية محور رئيس في كافة أنشطة وخطط التنمية، حيث يحوز على أعلى حصة إنفاق من الميزانية العامة للدولة ونتيجة لذلك نما سريعا خلال العقود الماضية حتى فاق عدد المدارس اليوم ثلاثين ألف مدرسة للبنين والبنات، ينتمي إليها قرابة خمسة ملايين طالب وطالبـة، وما يقارب نصف مليون معلم ومعلمـة.. وكان لمخرجات التعليم فيما مضى أكبر الأثر فيما نراه اليوم من مشروعات تنموية في المجالات كافة.
    وأبرز أهم معالم التطوير المقبل التي هي بمثابة ترجمـة موجزة لما تضمنه مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم العام الذي أقره مجلس الوزراء في محرم عام 1428هـ، ضمن أربعـة برامج رئيسة هي: تطوير المناهج، وإعادة تأهيل المعلمين والمعلمات، وتحسين البيئة التعليمية، والعناية بالنشاط اللاصفي.
    واختتم الأمير فيصل بن عبدالله محاضرته قائلا " إنني على ثقة بأن وطننا يمتلك القدرات المخلصة والموارد الكافية، لتشكيل مستقبل تعليمنا.. مستقبل ينعم فيه الوطن، ويتقاسم المواطنون ثمار الازدهار والتقدم،محققين التنمية المستدامة والقيمة المضافة بإذن الله وتوفيقه" .​

    الخبر من صحيفة سبق على الرابط أسفل

    http://www.sabq.org/sabq/user/news?section=5&id=2013