اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


فزعتكم يالمشرفين والمشرفات

الموضوع في 'ملتقى الإشراف التربوي' بواسطة مشرفة اقتصاد, بتاريخ ‏2009-11-16.


  1. مشرفة اقتصاد

    مشرفة اقتصاد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    6
    0
    0
    ‏2009-05-29
    مشرفة تربوية
    مطلوب مني اعداد موضوع لمعلمات المرحلة الابتدائية عن تطوير الذات ارجو التكرم وعرض افكار لموضوعات شيقة وتفيد المعلمة في وقفتها التعليمية
     
  2. الاستاذ عمر

    الاستاذ عمر تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    14
    0
    0
    ‏2008-06-15
    استراتيجية النمو الذاتى

    إسماعيل رفندي



    ان لم يكن هناك خلل فى آليات الجملة العصبية فان نمو الذات لايتوقف فى طول مسيرة الحياة بين تطوير القديم وايجاد الجديد وتصحيح المعوج وتوضيح الركيك ، ويعمل على كل هذه المجالات فى دائرة ذاته ، سواء كان يقع ضمن المنظومة الروحية ويعمل تحت مؤثرات روحية وغيبية او تعمل ضمن العوامل النفسية ويعمل مجاهداً وتطبيقاً لمبدأ التزكية ( قد افلح من زكاها ) وان اهمل هذا المبدأ ووقع فى دائرة ( وقد خاب من دساها ) ، لاشك فى وقوعه فى شباك السلبية والتراجع والاستجابة للمؤثرات المحبطة

    او تقع ضمن المجموعةالعقليه والفكريه يتقدم ويتأخر حسب نوع و درجه الاهتمام به ، سواء كان فى التنمية او المطالعة و الدراسة والتثقيف الذاتى او التأمل فى الذات والحياة والكون والمخلوقات او من التحرك فى مجالات الحياة وكيفية التفاعل مع الاخر والقيام بالدور المطلوب للاصلاح وحل المشاكل .

    لذا لابد من ادراك قيمة التفاعل الذاتى للحصول على الدوافع المطلوبة لعملية النموالذاتى والعمل بجدية وفق المفاهيم التالية:

    ( احترام وتقدير الذات ، والقدرة على مواجهة المواقف ، والتحكم فى المشاعر اي: (مايحدث داخل عقلك).

    - الصحة واللياقة البدنية (ما يحدث داخل جسمك).

    - التعلم وتطوير المهارات (مايحدث فى ادائك).

    - الجوانب الروحية (مايحدث داخل وعيك).

    و بالاستمرار الهادئ او المتوازنة تستمر عملية النمو الصالح وبالتالي فان كل جانب من جوانب الذات يحصل على نصبيه من التطور، فيشعر الشخص انه فى تغيّر فى مجال الوعي والادراك وفى ايجابية في المواقف والاراء واعطاء القرارات وفى ثقة تامة فى القدرة على النزعات النفسية وفى ثقة دائمة بروحه لاستقبال الفيوضات الربانية.

    ولاشك فى النتيجة تقع فى اطار مريح، لك ولنفسك ، والتطور يأتي تباعاً لذلك ، مادام عندك القدرة على رسم الاطار الذاتي، فلاشك باستطاعتك ان تحكم على النتائج وفق قاعدة الهندسة النفسية ( من يضع الاطار يتحكم فى النتائج ).

    لذا فان ( من واجبنا ان نتعلم و نقرأ تجارب من سبقنا بامعان ونحاول توفير افضل ما يمكن توفيره من شروط النجاح ثم نتوكل على الله سبحانه وتعالى و نستعين به ) اذا لا بد من معرفة الاسس والخطوات الرئيسية لعملية النمو الذاتي حتى نجعلها آلية شاملة لتطورنا مع الحياة والمتغيرات والمستجدات و كيفية ادارتها فى صالحنا وصالح لصلاح الحق والانسانية :-

    1- النمو كامن فى كافة مجالات ذاتية الانسان، فالروح قابل للتطوير حتى ان تصبح ولياً من اولياء الله وان تقول كما قال سلفنا لو رفع لى الحجاب ما ازددت ايمانا.

    - فالنفس قابل للتزكية حتى ان تصبح هادئة شفافة متوازنة مدركة للحق والالتزام بتقنيات البرمجة اللغوية العصبية شاهدة على ذلك وعلى مستوى العالم بآلاف النماذج .

    - والعقل لاشك فى قابليته للتطوير والنمو ، وتقدم تكنولوجيا الحياة المعاصرة تؤيد ذلك بمئات النماذج.

    - ولاشك فى نمو وتطور الجسم عدا ما يشترك فيه كل الناس فحياة الرياضين ايضاً يؤخذ ذلك فى كافة مجالات الحياة وكل هذه المجالات قابلة للنمذجة وان نجعلها خطوات عملية معروفة النتائج.

    2- العمل بالمصطلحات المعروفة فى كافة مجالات التنمية البشرية مثل:-

    · معرفة الذات ( للكشف عن القدرات و معرفة الاسرار الشخصية) .

    · تنمية الذات (للقدرة على الاستمرارية حسب الاستراتجية الشخصية والاهداف المرسومة)

    · ادارة الذات ( حتى لا تقع ضمن خطط الاخرين ولا تكون اسيراً للفوضى والطوارئ ).

    · التثقيف الذاتى ( حتى لا تصيب بالامية الثقافية و ينمي منابع المعرفة لديك باستمرار).

    · النقد الذاتى ( للقدرة على الاصلاح الذاتى وتحمل انتقادات الاخرين )

    3- العمل بالبرمجة بكافة المقاييس وفى كافة المجالات ، سواء كانت :-

    · البرمجة الذاتية للتفاعل مع الخطط.

    · او برمجة الوقت للاستفادة القصوى من دقائق الحياة .

    · وبرمجة الحركة الذاتية ، وكيفية التعامل مع الاخرين والقدرة على الانتاجية.

    · وبرمجة العقل الباطن والظاهر ، للقدرة على الابداع والابتكار والتوازن بين العقلانية والعاطفية.

    4- العمل الجاد على فرز ملفات التأثير والتأثر فى ذاتية الانسان:-

    - ملفات التأثير للقدرة على معرفة مواطن القوة والتوجه نحو الايجابية باستمرار .

    - وملفات التأثر لاخذ الاحطياط والتجنب من السلبية وعدم الوقوع فى شباك المفاجآت غير المرغوبة .

    5- عدم اهمال المشاريع الشخصية صغيرة كانت ام كبيرة استراتيجية ام تكتيكية ، ولكن لابد من جعلها من ركائر حياتك وتطورك وضمن ستراتيجيتك الشخصية بكل جديّة واصرار وللتوضيح على ذلك مثلاً:-

    أ- مشروع الاهتمام بالذات والارتقاء به فى الصفات النفسية والالتزامات الروحية والاستقامة الاخلاقية .

    ب - مشروع تنمية المعرفة، ذاتياً او اكاديمياً والعمل على ذلك وفق جدول مدروس ومشروع مرسوم .

    ج - مشروع التفاعل مع العمل الخيري او التطوعي سواء كان مشروعاً دعوياً او تنموياً اواي مشروع تقع في دائرة ( ادخال السرور فى قلب المؤمن صدقة).

    تم الاستفادة من الكتب التالية:

    1- البرمجة اللغوية العصبية- كارول هاريس.

    2- من اجل التقدم - الدكتور عبدالكريم بكار.


    منقول