اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الحث علي استخدام التفكير في القران الكريم

الموضوع في 'ملتقى التدريب التربوي' بواسطة ابو شهد السبيعي, بتاريخ ‏2009-11-22.


  1. ابو شهد السبيعي

    ابو شهد السبيعي <font color="#008080">متألـــق (أبو شهد)ومميز </fo عضو مميز

    756
    0
    0
    ‏2009-11-17
    معلم
    الحث علي استخدام التفكير في القران الكريم
    ولا غرو إذن أن نجد في القرآن آيات تتساءل:
    (أفلا تعقلون)?
    (أفلا ينظرون)?
    (أفلا تتدبرون)?
    (أفلا يعلمون)?
    (أفلا تتفكرون)?

    ولا غرو إذن أن يرد في القرآن المجيد ما يقارب من ثماني مئة آية تتحدث عن العلم ومشتقاته: علماء, يعلمون, تعلمون, الخ.
    ولا غرو إذن أن يمجد سيد الخلق سيدنا محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم العلم والعلماء ويبين دورهم في تطوير الأمم وتقدمها.
    ودعنا نتمحص الآيات التاليات من سورة النحل:
    والله أنزل من السماء ماء فأحيا بة الأرض بعد موتها إن في ذلك لآية لقوم يسمعون . (النحل65).
    " ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا إن في ذلك لآية لقوم يعقلون . (النحل 67).
    " ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون ". (النحل 69).
    ففي هذه الآيات الجليلات اختص الله تعالى إحياء الأرض بعد موتها بقوم يسمعون, ولعل الوجه في ذلك أن النظر في أمر الموت والحياة بحسب طبعه من العبرة والموعظة, وهي بالسمع أنسب. وفي ثمرات النخيل والأعناب بقوم يعقلون, وذلك لأن النظر في الثمرات من حيث ما ينفع الإنسان في وجوده من مسلك اتصال التدبير وارتباط الأنظمة الجزئية ورجوعها إلى نظام عام واحد لا يقوم إلا بمدبر واحد هو للعقل أنسب. أما أمر النحل في حياتها فيتضمن دقائق عجيبة لا تنكشف للإنسان إلا بالإمعان في التفكير فهو آية للمتفكرين (السيد الطبطبائي, 1972).
    إن آيات القرآن المجيد جلها تستدعي التفكر وتحث العقل البشري على التمعن في قدرة الخالق سبحانه وفي مسببات الأمور حتى وإن لم تنته الآيات بالتذكير والتفكير والتدبر
    أن أول آية قرآنية لامست قلب الرسول صلى الله عليه وسلم كانت تحثه على العلم وأهمية طلبه:
    اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم. الذي علم بالقلم. علم الإنسان ما لم يعلم . العلق 1ـ5.
    فالإسلام, لا مراء, يدعو إلى العلم والتقدم الذي تستفيد منه الحضارة الإنسانية, وما كانت البشرية لتصل إلى ما وصلت إليه لولا إنتاج العقل المبنى على العلم والبحث العلمي. ذلك العقل الذي يعرف أن له خالقا, خلق فسوى, وقدر فهدى يتطلع إلى الكون بنظرة إيمانية تعينه على تحقيق النتاج العلمي .


    في القرآن الكثير من الأيات القرآنية التي تحث على التفكر والتدبر..

    " ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون "

    سبحان الله حتى الحيوانات والحشرات الصغيرة لو تفكر الأنسان في أمرها لأخذ منها العظة والعبرة...فالنحل أوحى الله إليه وجعل باسمه سورة تتلى فهو يأكل طيبا و يضع طيبا فخذ من النحل ثلاثا :
    1- أكل الطيب 2- الانتقال والحركة 3- حب المقاومة

    والذباب لما سقطت همته ذكر مذموما في الكتاب فاحذر من الذباب ثلاثا :
    1- الدناءة 2- الخسة 3- سقوط المنزلة

    ولما هزلت العنكبوت وأوهنت بيتها ضرب بيتها مثل في الهشاشة وقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم (وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون)
    فاحذر من العنكبوت ثلاثا:
    1- عدم الإتقان 2- ضعف البنيان 3- هشاشة الأركان

    أما الهدهد فقد حمل رسالة التوحيد فتكلم عند سليمان ونال الأمان وذكره الرحمن فخذ من الهدهد ثلاثا:
    1- الأمانة في النقل 2- سموا الهمة 3- حمل هم الدعوة

    وهنا أحب أن أذكر لكم آخر ما اكتشفه العلماء في إعجاز القرآن .. فتأملوا معي ..

    أكتشف د. طارق السويدان معجزة إلهية داخل آيات القرآن الكريم وذلك من خلال الربط بين علم الأرقام ومعانيها مثل تلك التي تخبرنا عن التساوي بين الرجل والمرآة من حيث عدد مرات تكرار كلمة "الرجل" و "المرآة" حيث تكرر ذكر كل منهما 24 مرة.

    وقد أمكنه الربط بين معنى التساوي في كل موضوع لجنسن بعدد مرات تكرارهما.

    وفيما يلي أمثلة أخرى عن الربط بين تكرار المفردة في آيات القرآن الكريم والمعنى التي تتحدث عنه تلك الأيات:

    1) "الدنيا" وردت 115 مرة مقابل 115 مرة لـ "الأخرة".

    2) "الملاك" وردت 88 مرة مقابل 88 مرة لـ "الشياطين".

    3) "الحياة" وردت 145 مرة مقابل 145 مرة لـ "الموت".

    4) "النفع" وردت 50 مرة مقابل 50 مرة لـ "الضر".

    5) "الناس" وردت 50 مرة مقابل 50 مرة لـ "الرسل".

    6) "أبليس" وردت 11 مرة مقابل 11 مرة لـ التعوذ من الشيطان الرجيم.

    7) "مصيبة" وردت 75 مرة مقابل 75 مرة لـ "الشكر".

    "الصدقة" وردت 73 مرة مقابل 73 مرة لـ القناعة.

    9) "الضالين" وردت 17 مرة مقابل 17 مرة لـ "الهالكين".

    10)"مسلمين" وردت 41 مرة مقابل 41 مرة لـ "الجهاد".

    11)"الذهب" وردت 8 مرات مقابل 8 مرات لـ رغد العيش.

    12)"السحر" وردت 60 مرة مقابل 60 مرة لـ "الفتنة".

    13)"الزكاة" وردت 32 مرة مقابل 32 مرة لـ "البركة".

    14)"العقل" وردت 49 مرة مقابل 49 مرة لـ "النور".

    15)"اللسان" وردت 25 مرة مقابل 25 مرة لـ البهجة والأحتفال.

    16)الرغبة وردت 8 مرات مقابل 8 مرات لـ "الخوف".

    17)التحدث على الملأ وردت 18 مرة مقابل 18 مرة لـ الخطبة.

    1"الظلم" وردت 114 مرة مقابل 114 مرة لـ "الصبر".

    19)"محمد" وردت 4 مرات مقابل 4 مرات لـ "الشريعة".

    20)"الرجل" وردت 24 مرة مقابل 24 مرة لـ "المرآة".

    وبمعجزة أخرى تأمل عدد مرات تكرار المفردات التالية:

    1) "الصلاة": 5 مرات.

    2) "الشهر" : 12 مرة.

    3) "اليوم": 365 مرة.

    4) "البحر": 32 مرة.

    5) "الأرض(اليابسة)": 13 مرة.

    · ملاحظة: الأرض = البحر + اليابسة = 32 + 13 = 45.

    نسبة البحر من الأرض = ( 32÷ 45 ) * 100 = 71.111111 %

    نسبة اليابسة من الأرض = (13÷ 45 ) * 100 = 28.888888%
    نسبة اليابسة + نسبة البحر = 100%

    وهذا ما توصل إليه العلم الحديث مؤخراً.

    ربنا ما خلقت هذا باطلاُ سبحانك إني كنت من الظالمين.


    ( منقول للفائدة )