اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أحكام مهمة للمرابطين والمجاهدين

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة **أبوعبدالله**, بتاريخ ‏2009-11-25.


  1. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أحكام مهمة للمرابطين والمجاهدين القسم العلمي
    [​IMG]


    1. الصلاة لا تسقط بحال عن الإنسان مهما كانت الحالة التي يمر فيها .

    2. يجب أن يصلي المؤمن الصلاة في وقتها ومع الجماعة في المسجد أو المصلى المعدّ لذلك .

    3. في حالة الرباط يجب مراعاة أداء الصلاة في الوقت ومع الجماعة إن أمكن ذلك وكانت الحالة للمرابطين تناسب ذلك.

    4. في حالة مباشرة المقاتل للقتال وشدة المواجهة يجوز ترك استقبال القبلة في حال الصلاة , سواءً من الطيارين أو من المقاتلين على الأرض .

    5. إذا كان المرابطون قد قدموا من مدن أخرى – أي مسافرين – لمكان الرباط فحينئذٍ لهم أحكام السفر من الجمع والقصر ويجمعون الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء بأذان واحد وإقامتين سواءً كان جمع تقديم أو تأخير حسب الأرفق بهم .

    6. لا يجب على المرابطين والمجاهدين في خط المواجهة أن يصلوا صلاة الجمعة لأنهم مسافرون والجمعة تسقط عن المسافر .

    7. الطّيارون القادمون من مدن أخرى لضرب العدو , لا يجوز لهم الجمع والقصر ماداموا لم يفارقوا بلدهم , لأنها بلد إقامة والمقيم لا يترخص برخص السفر , فإذا شرعوا في السفر جاز لهم الجمع والقصر , أما إذا ظنوا بأنهم لا يرجعون إلا بعد فوات الصلاة الثانية فعليهم أن يجمعوا جمع تقديم في بلدهم قبل المغادرة .

    8. من انتهى من عمله وواجبه في الحرب ولم يزل في بلد غير بلده , فهنا لا يزال مسافراً يتمتع بأحكام السفر .

    9. من رجع إلى المدينة التي انطلق منها وهي بلده , وكان قد أخّر بعض الصلوات لأنه مسافر فإنه يصليها تامة لأنه صار مقيماً .

    10. إن كان في الطائرة و يخاف خروج وقت الصلاة ولا يمكن جمعها مع التي تليها , مثل صلاة العصر لا تجمع مع المغرب فهنا يصلي على حسب حاله ويأتي بالأركان والواجبات حسب القدرة ولا يجوز له تأخير الصلاة في هذه الحالة .

    11. إذا دخل وقت الصلاة ولم يتمكن المجاهدون من أداء الصلاة في الوقت لشدة القتال وتعذر أداء الصلاة في الوقت فلهم التأخير ولو خرج الوقت , وقد فعل هذا الصحابة رضي الله عنهم في فتح تستر فلم يتمكنوا من أداء صلاة الفجر إلا بعد طلوع الشمس , فصلوها في وقت الضحى , وهذا جائز للضرورة الشديدة ( وهو اختيار الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى ) .

    12. إذا بدأ المقاتل في الصلاة وحصل طارئ لم يستطع معه إكمال الصلاة فيجوز له قطعها , والصلاة بعد زوال الخطر .

    13. إذا اشتبهت القبلة على المقاتلين ولم يستطيعوا تحديدها فإنهم يصلون إلى أي جهة وصلاتهم صحيحة .

    14. من يكون على الأجهزة والرادارات وتوجيه المقاتلات وغيرها من أجهزة المراقبة وليس له من ينيبه , فحكمه حكم المقاتلين , فله الجمع إن كان مسافراً , وله أن يصلي على حسب حاله إذا لم يمكنه إكمال أركان الصلاة وواجباتها وله التأخير .



    15. إن كانت الصلاة تجمع مع التي بعدها مثل الظهر مع العصر , فأخّر الظهر إلى العصر ثم دخل بلده وهو بلد إقامته فإنه يصلي هاتين الصلاتين تامتين لانقطاع حكم السفر عنه .

    16. إذا جمع بين الصلاتين جمع تقديم في بلد الحرب ( وهي بلد سفر بالنسبة له ) ثم رجع إلى بلده فلا يلزمه إعادة الصلوات التي صلاها ولو كان يسمع النداء لها لأنه قد صّلاها .

    17. مما يحتاجه المرابط والمجاهد أن يعرف حكم التيمم , فنقول : التيمم رخصة من الله تعالى , فيجوز لمن لم يجد الماء أو وجده ولكنه يحتاجه لطعامه وشرابه , أو يشق عليه استعماله لمرضه أو لشدة البرد , فله أن يتيمم للصلاة , وصفة التيمم أن يضرب بيديه الأرض ويمسح بهما وجهه وكفيه مرة واحدة , ولا ينتقض التيمم إلا إذا وجد الماء أو انتقض الوضوء بالنواقض المعروفة .

    18. إذا لم يجد ماء و لاتراباً ( فاقد الطهورين ) فإنه ينوي الصلاة , ويصلي على حسب حاله وصلاته صحيحة .

    19. من أصابته جنابة ولم يجد ماء أو وجد ولكنه يخاف من شدة البرد فإنه يتيمم ويصلي , وإذا تيسر له الاغتسال بعد ذلك فيجب أن يغتسل .

    20. من أصابه جرح في أعضاء الوضوء فإنه يجب غسله , فإن كان يضره أو يشق عليه فإنه يمسحه بالماء مسحاً , فإن كان يضره المسح بالماء فإن أمكن تغطيته بلفافة أو قماش والمسح على القماش فلابأس , وإن لم يمكن تغطيته ولا غسله ولامسحه كالحروق مثلاً فيتيمم عنه بعد الفراغ من الوضوء .



    21. من أحكام المسح على الخفين أو البسطار أو الشّراب, أنه يجوز لمن لبس ذلك على طهارة كاملة , أن يمسح عليه يوم وليلة إن كان مقيماً , وثلاثة أيام بلياليها إن كان مسافراً , والغالب أن المجاهدين هناك في أرض المواجهة مسافرون فلهم المسح ثلاثة أيام بلياليها , وتبدأ مدة المسح من أول مسح بعد الحدث , أي إذا لبس البسطار على طهارة مثلاً عصر السبت ثمّ أحدث ومسح عليه عند صلاة المغرب فهنا تبدأ المدة من مغرب يوم السبت حتى مغرب الثلاثاء .

    22. إذا كان قد مسح على البسطار ثمّ خلعه وبقي الشرّاب ثم صلى ثمّ لبس البسطار ففعله صحيح ويكمل المسح على البسطار أو الشرّاب .

    23. إذا أصيب المقاتل فوقع على ملابسه الدماء أو نحو ذلك جاز له أن يصلي على حسب حاله إذا لم يستطع تبديلها أو غسلها .

    24. من عادته الصيام في العشر ولم يستطع لأجل الجهاد والمرابطة فإنه يكتب له أجر الصيام لقوله صلى الله عليه وسلم : إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يفعله وهو صحيح مقيم , رواه البخاري .


    إعداد : فضيلة الشيخ : عبدالله بن مانع الروقي
    بالتعاون مع الشيخ : سلطان بن عبدالله العمري .



     
  2. ابو شهد السبيعي

    ابو شهد السبيعي <font color="#008080">متألـــق (أبو شهد)ومميز </fo عضو مميز

    756
    0
    0
    ‏2009-11-17
    معلم
    سلمت يمينك على هذا الطرح
     
  3. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="10 80"]
    جزاكـ الله خيرًا أخي أبو عبدالله ..

    وجزى الله الشيخين لإعدادهما هذا الموضوع الهام ..

    تقبل مروري باركـ الله فيكـ ..
    [/frame]
     
  4. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أبو شهد وأبو عبدالملك
    شكرا لكما على المرور الطيب