اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


يوم التروية.. هو اليوم الثامن من ذي الحجة الذي يصادف اليوم الأربعاء وسمي بهذا الاسم لأن ال

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة صــالح العتيبي, بتاريخ ‏2009-11-25.


  1. صــالح العتيبي

    صــالح العتيبي مراقب عام مراقب عام

    4,275
    0
    0
    ‏2008-04-27
    معلم
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    يوم التروية.. هو اليوم الثامن من ذي الحجة الذي يصادف اليوم الأربعاء, وسمي بهذا الاسم لأن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء في مكة ويخرجون به الى منى حيث كان معدوماً في ذلك الايام ليكفيهم حتى اليوم الأخير من ايام الحج, وقيل سمي بذلك لأن الله جل وعلا أرى ابراهيم عليه السلام (المناسك) في ذلك اليوم.. وهذا ما اوضحه الشيخ الدكتور صالح بن غانم السدلان -استاذ الفقه في قسم الدراسات العليا بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية- الذي اضاف ان هذا الاسم اصبح علما على هذا اليوم واصبح يسمى بيوم (التروية).

    وقد وصف الشيخ السدلان يوم (التروية) بأنه اول ايام الحج ومحطة بين مكة المكرمة وعرفة وانه سنة مؤكدة لا ينبغي تركها وليس معنى انه سنة ان يستهان به.

    * فضيلة الشيخ.. ما هو فضل هذا اليوم?

    ** هو يوم عظيم من ايام الحج, ويعتبر اول ايام الحج لأن فيه احكام تتعلق بالحج, اولها قصد منى في هذا اليوم لجميع الحجاج لفعله صلى الله عليه وسلم, فإنه توجه من المحصّب (الأبطح) الى منى وجعل مكة بظهر, ومن كان حلّ من عمرته أحرم في هذا اليوم بعد ان ارتفعت الشمس وتوجهوا الى منى فأتوها قبيل الظهر واستقروا بها, وبدأت احكام الحج في هذا اليوم, بالوصول الى منى, فصلوا بها الظهر والعصر والعشاء (ركعتين) والمغرب والفجر في وقتها, ولما طلعت الشمس وارتفعت توجهوا الى عرفة فهذا اليوم العظيم هو اول اعمال الحج. * وما حكم اتيان منى يوم (التروية) والمبيت بها ليلة التاسع?
    ** عامة اهل العلم يقولون ان ذلك سنة, وليس قولهم سنة تقليلاً من شأنه, وانما هي سنة مؤكدة لا ينبغي تركها, وقال بعض اهل العلم بالوجوب.

    * وماذا يقول فضيلتكم لمن يجنبون الحجاج الاتيان الى (منى) يوم التروية سواء من مؤسسات الطوافة او مؤسسات حجاج الداخل ويخرجون بهم مباشرة الى عرفة?

    ** الحجاج امام هذا التصرف على صنفين, صنف يجهلون الحكم ولا يعرفونه ويستجيبون لأي توجيه يصدر من الحملة او مؤسسة التطويف, وقسم آخر يعلمون ان هذا ترك لسنة مؤكدة اقل احوالهم فيطالبون ولكن لا يسمع لهم, وهذه قضية يتعين علاجها من قبل الجهات المسؤولة ومنع مؤسسات الطوافة والحملات من التلاعب بهذا الحكم الشرعي وتجنيب بعض حجاجهم الاتيان الى منى يوم التروية.
    * اذاً.. ما هي احكام هذا اليوم?


    ** هذا اليوم يوم يعج بالتلبية, لأن الناس قد أحرموا من مكة وأحرموا من نواحيها واطرافها وجهاتها وتوجهوا الى (منى) ويستمرون في التلبية حتى يرجعوا من (عرفة) الى (منى) أي انها مستمرة يومين وليلة, حتى اذا بدأ رمي الجمار.



    ومن احكام هذا اليوم ان الصلوات تؤدى كل صلاة في وقتها ولا تجمع, وليس من السنة الجمع, فالسنة أداء كل صلاة في وقتها لأن الحاجة هنا لا تدعو الى الجمع, فالحجاج قد نزلوا الى (منى) واستقروا بها قبل الظهر, فلا يأتي وقت الصلاة الا قد وصل معظمهم, وبهذا فهم ليسوا بحاجة الى الجمع, وانما يقصرون ويؤدون كل صلاة في وقتها.



    * وهل لديكم فضيلة الشيخ تنبيهات للحجاج في هذا اليوم?



    ** من الأمور التي يُنبه عليها انه ليس في هذا اليوم أذكار معنية غير التلبية, ولا صلوات معنية ولا عبادة معنية غير ما ذكر من اداء الصلوات في وقتها والتلبية وذكر الله جل وعلا والاقبال على الطاعة وعلى الخشوع وعلى الانابة وعلى الدعاء وعلى الاستغفار.



    كذلك ليس هناك خاصية في هذه الليلة كما يحصل من البعض, ولا ذكر خاص ليلة التاسع (مساء يوم التروية).



    ومن الأمور التي ننبه عليها ان خروج الناس يكون بعد ارتفاع الشمس الى عرفة, ولكن لو تحرك احد قبل الفجر أو بعده مباشرة او تأخر الى منتصف النهار فإن الأمر في هذا واسع ولا ينبغي الانكار او التشديد في هذه الناحية.



    كذلك من الأمور التي ينبه عليها في هذا اليوم ان البعض يأتي الى منى بدون احرام ولا يحرم الا اذا وصل, وهذا ترك لسنة ثابتة صحيحة, فإن النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته احرموا قبل ان يتوجهوا الى منى, فالمطلوب على المسلم ان يحرص على السنة وان يجتهد في تحصيل السنة, اما انك ترى اشخاصا في هذا اليوم بثيابهم الى الليل وهم لم يحرموا هذا زهد في هذه السنة الثابتة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.ومن الامور التي ينبه عليها ان البعض من الناس يأتي الى منى في يوم الثامن ولا يؤدي الصلوات في وقتها يظن ان هذا امر متروك له فتجده يجمع بين الصلوات.



    ومن الأمور كذلك ان الذي ينبغي لعموم المسلمين في يوم التروية وهم يستعدون للصعود الى عرفات ان يناموا مبكرين لأن البعض يسهر الى اكثر من ثلثي الليل فيكون استقباله ليوم عرفة متعباً لم ينم ليلا ولا نهارا فتجده يوم عرفة في صراع مع النوم, فينبغي المبادرة والراحة في هذه الليلة الهادئة, وان لا يسهروا حتى يستقبلوا يوم عرفة بنشاط ورغبة وقوة.



    ومن الامور ايضاً ان يتصدق الحاج في هذه الليلة ويحسن الى الناس لأن بعض الحجاج لا تبدأ صدقاتهم الا من يوم (عرفة).
    منقول




    [​IMG]
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2009-11-25
  2. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="10 80"]
    جزاكـ الله خيرا أخي صالح ..

    وباركـ فيكـ .. ووفقكـ لكل خير ..
    [/frame]
     
  3. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
     
  4. ! فــ ج ــر !

    ! فــ ج ــر ! عضوية تميّز عضو مميز

    11,071
    0
    0
    ‏2008-01-17
    معلمــــة
    باركـ الله فيكـ وأثابكـ