اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


فروقات المعلمين : أي الإدارتين أسوأ ؟

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2009-12-02.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    فروقات المعلمين : أي الإدارتين أسوأ ؟


    أخيرا فرح بعض المعلمين بصرف بعض مستحقاتهم التي سعوا للحصول عليها، والحقّ أنها جاءت بعد جهد جهيد ومطالبات مستدامة، ولكن ... ، وما بعد لكن سؤال قائم يحتاج إلى إجابة وترويٍ من قبل المسؤولين في وزارة التربية والتعليم أو من قبل الإدارات التعليمية التابعة لها.
    ما صرف من حقوق المعلمين يحتاج إلى إعادة نظر، إذ إنه يتعلق بتلك الفروقات التي صرفت لتحقيق العدالة في الدرجات الوظيفية للدفعة الواحدة؛ بعد أن تم تعيين بعض المعلمين على مستويات أقل من بعض زملائهم ، وهم من دفعة واحدة.

    إنّ ما صرف هو إقرار ضمني من وزارة التربية والتعليم بحق المعلمين في تحسين مستوياتهم، هذا من جانب، ولكن من جانب آخر يتبين سوء العمل ( الإداري – المالي )، ويكفي دليلا على ذلك تخبط إدارات التعليم في فهم تعميم الوزارة رقم 30328582/8 وتاريخ 19/7/1430 هـ بشأن تعديل قرارات معلمين منقولين من المستوى الرابع إلى المستوى الخامس . فبعض الإدارات صرفت لمعلميها تسعة آلاف ريال فقط ولم تمنح معلميها ترقية من الدرجة 13 إلى 14 أو 15، بينما أخرى صرفت قرابة الأربعين ألفا أو تزيد، و منحت معلميها ترقية بطريقة مختلفة، فمن هو على الدرجة 13 سوف يتم ترقيته للدرجة 14، ومن كان على الدرجة 14 سوف يتم ترقيته للدرجة 15، طبعا هذا نموذج أو مثال لإحدى الدفعات وهي دفعة 1416هـ، على الرغم من أنهم من دفعة واحدة، وتاريخ مباشرة واحد !. هذا بالإضافة إلى تباين إدارات التعليم في وقت صرف الفروقات، وكأنّ التعميم وصل لإحداهن قبل الأخرى .

    طبعا كل هذا يدل على تخبط إداري واضح، ولكن من هو المسؤول عنه ؟ هل هي إدارات التعليم أم وزارة التربية والتعليم ممثلة بالشؤون المالية ؟. وليس في ذلك تحميل لإحداهن خطأ دون الأخرى، أو اتهاما لأشخاص بعينهم في ذلك، بل المقصد من ذلك كشف أن خللا بيّنا يحتاج إلى تعديل. إنّ أهم جوانب الخلل التي لمستها من خلال تعاملي مع عدد من إدارات التعليم يكمنُ في تخصيص موظف واحد فقط لبعض القرارات أو المهمات، وإذا حصل على إجازة فإن العمل لا شك سيتوقف إلى حين عودته، وإذا مات فمعنا ذلك انتظار طويل حتى يأتي بديل!. أضف إلى ذلك أن بعض التعاميم يأتي ناقصا إما لفظا أو معنى، فلا يأتي التعميم واضح المعالم، بيّن اللغة، صحيح المبنى والمعنى، بل تجد بعض التعاميم يحتاج إلى توضيح وإعادة نظر، وربما عقد اجتماع من أجل حلّ بعض مواطن (التلغيز) فيه. أيضا من جانب آخر يأتي اختلاف القراءة ( قراءة التعميم ) من قبل الإدارات وكأنّه طلاسم لم تكن من قبل موجودة. فتجد أنّ كل إدارة قراءة مختلفة لتعميم واحد. ولا أحد بعد ذلك يعرف ما سرّ الاختلاف !.
    إن تعميما واحدا يحدث بعض ما ذكرت وما لم أذكر لجدير بمسؤولي وزارة التربية والتعليم النظر أو إعادة النظر في صياغة التعاميم أولا وقراءتها التي لا تقبل التأويل ثانيا، وأخيرا – لعلّه أن يكون – وضع الرجل المناسب في المكان المناسب !.


    أحمد اللهيب

    http://www.burnews.com/articles.php?action=show&id=3275
     
  2. عبير الورد

    عبير الورد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    457
    0
    0
    ‏2009-12-05
    [​IMG][​IMG]عبير الورد