اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مدخل جبل دفــان المميت .. وغياب الأمــانة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة آل خيرات, بتاريخ ‏2009-12-03.


  1. آل خيرات

    آل خيرات تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    60
    0
    0
    ‏2009-06-05
    [frame="2 80"]المصدر صحيفة يوميات الإكترونية[/frame]


    [​IMG]مدخل جبل دفــان المميت .. وغياب الأمــانة

    ( يوميات ) . مكة المكرمة . عدنان القرشي :
    في ظل حرص قيادتنا الرشيدة على حياة المواطنين وفي ظل الميزانيات الهائلة لجميع القطاعات الخدمية ، ورغم نداءات ولي
    الأمر بالإنجاز والسهر على راحة المواطن يطل الإهمال برأسه عنوة
    محطماً للأمال العريضة وهادماً للأحلام السعيدة ومؤداً لنداءات الإصلاح والبناء ..
    في تحقيقنا الصحفي هذا ننشر الحقائق مدعومة بالصور لواقع مرير
    في أرض مقدسة وبجوار خطوات من الحرم المكي الشريف واقع نبتعد
    فيه عن العاطفة والتهويل ونقترب من خلاله لرصد حقيقة غائبة عن البعض بأن خدمة الوطن في جميع أنحائه شرف للمواطن وواجب عليه فما بالك أن يكون ذلك الشرف مصحوباً بشرف المكان والمكانة .
    موقعنا هذا موجود بحي الحجون والذي يعتبر واحداً من اقدم الأحياء بمكة المكرمة وتحديداً جبل دفان والذي يقطنه الكثير من السكان ويمارسون به حياتهم الإجتماعية بشتى صورها هناك وعند مدخل هذا الجبل وضع أحد المقاولين سلالم خرسانية قبل أشهر لكي يستطيع الأهالي من الوصول إلى منازلهم ولكن وبعد فترة وجيزة انهارت السلالم ولم يتبق منها سوى حفرة عميقة وهياكل خرسانية مميتة تنبي بكارثة إنسانية لاسمح الله ، بعدها عاد المقاول لترقيع
    ما بُني على خطأ فردع الصدع ولم الفجوة بوضع ألواح وأعمدة لمرور السكان عليها وكأن المقاول لا يعمل وفق ألية علمية وخبرة
    وتخصص بل وكأن الجهة المشرفة والمتابعة له وعي أمانة العاصمة المقدسة قد تخلت عن مسئوليتها في مطالبته وإحضاره والإشراف على تعديل أخطائه .
    هنا يبرز سؤال ملح .. لماذا لم تُحاسب الأمانة هذا المقاول ( تحتفظ صحيفة يوميات بأسمه ) وتطالبه بإنجاز المشروع المتفق عليه ؟
    لماذا خرج علينا المهندس ياسر أبو ركبة وهو مدير العلاقات العامة والاعلام المكلف بأمانة العاصمة بتصريحه ومن خلال جريدة الندوة بعددها الصادر يوم السبت (15464) وتاريخ 22 رمضان 1430هـ ص (9) بعنوان : (أمانة العاصمة المقدسة : عالجنا وضع مدخل جبل دفان بمكة المكرمة) ، وهو تصريح اعلامي بحت يهدف لتضليل القارئ والواقع ومن خلال الوقوف على الموقع تجده كما هو لم يتغير فيه شئ ولم تتبدل فيه زاوية .
    التقينا بعمدة حي الحجون الشيخ أمجد محمد خضري وهو العمدة المناط به مسئولية الاشراف على الحي والمشمول به الموقع أعلاه ..
    سألناه بداية عن المنطقة وعن مدى الضرر الذي لحق بالأهالي من جراء اهمال مدخل جبل دفان ، فرد قائلاً :
    لقد تابعت الموقع ومطالبات الأهالي بشكل شخصي ووقفت على الموقع بإستمرار للإطلاع على حجم المعاناة وخطورة الموقف وعليه تمت زيارتي لمعالي أمين العاصمة شخصياً وشرح المشكلة بالتفصيل وعليه وعدني بإتخاذ الحلول الجذرية ولكني تفأجأت بتصريح مدير العلاقات العامة المكلف بعد زيارتي للأمين بعدة أيام بأن الأمانة قامت بمعالجة الوضع وهو الأمر الذي ينافي الواقع جملة وتفصيلاً .
    وعند سؤال بعض الأهالي عن حجم المعاناة جاءت ردودهم كالأتي :
    قال المواطن عبدالله الثبيتي وشقيقه المواطن عبدالقادر نحن السكان نعاني كثيراً من صعودنا ونزولنا بسبب هذا الانهيار الذي تسبب فيه المقاول وهرب من المواقع ، واضافوا: لقد قام عمدة المحلة الشيخ أمجد خضري (جزاه الله خيراً) باخبار البلدية ولكنهم افادوا بأنهم قاموا بايقاف المقاول عن العمل .. ونحن هنا نتساءل: ماذا استفدنا نحن السكان من ايقافه والضرر لازال يحاصرنا يومياً علماً بانه الطريق المؤدي إلى منازلنا .. فهل يرضي ذلك أمين العاصمة المقدسة هذا التلاعب والاهمال وتعرض أسرنا وأطفالنا للخطر؟!!.
    ومن جهته قال المقيم عبده عبدالله نحن نعاني من هذا الخطر القائم فأولادنا يسلكون هذا الطريق يومياً ونضع ايدينا على قلوبنا حتى يعودوا .. خوفاً عليهم من الانزلاق والاصابات التي قد تلحق بهم.
    اننا نطالب الامانة باصدار أمرها على المقاول باصلاح ما تسبب فيه من اضرار.
    وقال علي الاحمدي لقد تسبب هذا الانهيار في اضرار بالسكان ولولا لطف الله عز وجل لسقط شيخ كبير في السن من جراء ذلك .. رجاء نرفعه لمعالي الأمين للنظر في موضوعنا هذا.
    وقالت أم أحمد والتي تبلغ من العمر (70) عاماً بعد ان استوقفتنا عندما رأتنا نصور الموقع .. أنا امرأة طاعنة في السن وهذا هو طريقي الوحيد الذي اسلكه عندما اخرج لشراء متطلبات المنزل فكم من مرة كدت ان اسقط لان الطريق أصبح مخيفاً لنا .. اكتبوا عنه وطالبوا الأمانة بمعاقبة المتسبب في ايذاء السكان.
    ومن هنا ومن هذا المنبر الاعلامي الحر والذي يحمل على عاتقه توضيح المبهم وايصال الحقائق وابراز الجهود نناشد مسئولي أمانة العاصمة المقدسة بالوقوف على الموقع واتخاذ الاجراء اللازم حيال
    الحفاظ على حياة السكان ودرء الخطر عن ابنائهم ، وهم إن شاء الله وكما عرفنا عنهم أهل لذلك والشواهد كُثر .

    صور حديثة للموقع :


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]



    [​IMG]

    [​IMG]