اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


افعلها يا وزير التربية.. "هيئة أهلية" للمعلمين

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2009-12-07.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    كتاب اليوم
    عبدالعزيز محمد قاسم

    افعلها يا وزير التربية.. "هيئة أهلية" للمعلمين تلقيت اتصالات ورسائل عديدة من مسؤولين تربويين ومن زملاء معلمين، تشكر لي مقالة الأسبوع قبل الفارط (مسرحية المشاغبين تعود من جديد يا معالي وزير التربية)، وقال لي أحد القياديين التربويين بصراحته المعهودة: "الدولة تنفق المليارات على التعليم، دون أن نجد الأثر المأمول بسبب هذا المعلم الذي تحدثت عنه". فيما نفّس عدد من المعلمين عن دواخلهم بالشكوى من الأحوال التي وصلت إليها صورة المعلم، إلى درجة أن بعض أولياء الأمور بعدما كانوا في تلك الأزمنة القديمة يردّدون تلك الجملة التاريخية البائدة "خذ ابني لحما وأعده عظما" قد أعيد إحياؤها ولكن هذه المرة على المعلم المسكين - الذي جوبه بها تلميذا بفعل الثقافة المجتمعية إذاك، وطبّقت عليه اليوم بفعل تقاعس الوزارة عن نصرته - الذي يأتي صباحا للمدرسة لحما ويعود لبيته عظما.
    كتبت مقالات عديدة حول هذا المعلم وصورته ومكانته التي آل إليها، ولن ينسى أبدا المعلمون صورة زميلهم عبدالله الحربي، والدم يَثعب منه، ويغطي وجهه! وقد نشرتها الصحف قبل عامين، فضلاً عن معلّم الرياضيات، الذي تلقّى طعناتٍ من طالب بمدرسة الرميلة بالأحساء، وتنثال على ذاكرتي الكليلة صور متلاحقة، بدأت من حادثة مدرسة المرامية في تعليم ينبع، عندما حاصر عشرات الطلاب معلّميهم، وحبسوهم، واعتدوا عليهم بالأسلحة البيضاء، في مشهد هوليودي! لم يتصوّره أي تربوي، أو فرد في هذا المجتمع المسالم، ومرورًا بطلاب ثانوية رنية، الذين رشقوا معلّمهم بالأحذية، وبراميل النفايات! لتتوالى صور لحوادث لا تتوقف.. أحسن الإعلام في نقلها، وإظهارها أمام المجتمع، كي يُدقُّ ناقوس الخطر إزاء مكانة المعلّم التي تضعضعت، ووصلت للحضيض.
    وربما أعترف هنا – وأنا مَن أتى من عمق ميدان التربية والتعليم - بأن ما يظهر في وسائل الإعلام والصحف هو رأس جبل الجليد فقط، وإلاَّ فمئات الحوادث المؤسفة تقع للمعلّمين، ولكنّها تُحتوى في تلك المدارس، إذ ما الذي بيد المعلّم – المغلوب على أمره - وقتما تُطرح أمامه عشرات العُقل، والأشمغة، والمشالح.. تطلبه السماح والتنازل؟! بل ماذا يفعل المسكين أمام مديره - الرعديد - الذي يودّ ألا تشوّه صورة مدرسته أمام مسؤوليه، فيقوم بالضغط عليه، ويهدّده بالعواقب لكي يحوي المشكلة؟! بل ماذا يفعل هذا المعلم - المسكين - أمام فضيحة ستلاحقه في المجتمع، بأنه ضُرب من صبية مراهقين، أو هُشِّمت سيارته، أو نِيل من عِرضه، وشتم، فيضطر اضطرارًا إلى بلع الأسى، ومضغ القهر، وكتم حسرته في نفسه، ومن ثمّ التوقيع على المحضر الجائر؛ بتنازله الذي أُخذ منه بسيف الزمالة، والقبيلة، وقلة الحيلة! وهو الذي يدرك يقينًا أنه لا طائل، ولا جدوى من مسار بيروقراطي سينخرط فيه لنيل حقه، وربما يتقاعد ولم تنته قضيته! بَلهَ أن يحلم حتى بوقوف مسؤولي التعليم معه إلاَّ بالكلام.
    حكايات تترى يتداولها المعلمون في منتدياتهم، وقصص تبلغ في تراجيدياتها الضحك والحزن في آنٍ، بل إنَّ رجلا تربويا في مقام د. غازي عبيد مدني سمعته مرارا وهو يجزم بأن وضع المعلّم المتردّي اليوم لم يصله، ولم يكنه أبدًا عبر تاريخنا الإسلامي كله، وعلى ذلك تأكدوا أيُّها السادة أننا إذا لم نُعِدْ للمعلّم مكانته، وهيبته، وثقته بنفسه، فإن المجتمع سيدفع أكلاف تضعضع مكانة مربي الأجيال، عندما نفيق وقد انبجس أمامنا جيل متفلّت، وغير مسؤول، أو مبالٍ- وربّما كانت هذه الحوادث نذره وطلائعه - تذكّروا وقتها أننا كلنا مسؤولون عن ذلك عبر سكوتنا على هذا الوضع والمآل الذي انتهى إليه المعلّم. سبق لي توجيه دعوة إلى معالي وزير التربية والتعليم السابق الدكتور عبدالله العبيد، تبددت في أروقة الوزارة وانتهت للدرج الشهير الذي توأد فيها الاقتراحات، وها أنا أعيدها لسمو الأمير الذي هو الأسُّ الآن في الميدان التربوي، والأبُ لكل المعلّمين والمعلمات، بأن يتفاعل مع نداءات تكررت بإيجاد هيئة أهلية للمعلمين، على غرار هيئة الصحفيين، وهيئة حقوق الإنسان، وما حكّ جلدك مثل ظفرك، إذ لا حلّ لمشاكل المعلمين، ونيل حقوقهم إلاَّ عبر هيئة تنبثق منهم، تُحاكي هيئات المجتمع المدني التي نعرف، كي تقوم بالدفاع عن المعلّم، وتترافع في المحاكم، وتأخذ بحقه.
    وبالتأكيد ستكون مستقلة عن الوزارة ومسؤوليها، فأحيانًا يكون المسؤول هو الخصم.
    ولن يجرؤ أولئك الممثلون الهزليون، ومن ورائهم كتّاب السيناريو المولغون في الايدولوجيا العمياء، بل حتى رسامو الكاركتير المستهترون سيرتدعون، وقتما يعرفون أن هذه الهيئة ستقوم بمقاضاتهم أمام وزارة الإعلام إن هم غالطوا وانحازوا للكذب لترويج برامجهم الساخرة على حساب صورة معلم الأجيال.
    سترون ثمار وآثار مثل هذه الهيئة عبر بضع قضايا سيغطيها الإعلام من صنف القضايا التي عرضنا، ويقينًا سيتأدب أولئك الذين استرخصوا عِرض المعلّم، واستمرأوا ضربه، وإهانته، والسخرية منه في برامجهم أو صحفهم عندما يعلمون أن خمسمئة ألف معلّم ومعلمة هم خصومهم، وليس ذيّاك المعلّم لوحده، بل حتى المعلّم ليشعر حينها أنه يتكئ إلى ركن متين، وأن لديه (عزوةً) يتحزّم بهم في نيل حقه أمام تلك المشالح المتمددة، أو المدير الجبان، ولا يحمل همَّ المحاكم وأكلافها المادية.
    إضافة إلى أن مثل هذه الهيئة المدنية ستقوم بفعاليات مهنية أخرى تصبُّ في مآلاتها في صالح المعلم والوزارة، من مثل التأمين التعاوني، والصحي، وتطوير أداء المعلم، وتوعيته بواجباته الوطنية والاجتماعية.
    افعلها سمو الأمير وتبنَّ إنشاء هذه الهيئة، فأنت أحد رجال عهد الملك عبدالله
    http://www.alwatan.com.sa/news/writerdetail.asp?issueno=3356&id=16196&R****=366
     
  2. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    شكرا لك وللكاتب ووفق الله قيادات التعليم إلى كل خير وصلاح
     
  3. الثائر

    الثائر عضوية تميّز عضو مميز

    649
    0
    0
    ‏2009-05-10
    المعلم وجد من يمثله رغم انف الوزارة ...
    وان فعلتها الوزارة الان فهو لحفظ ماء الوجه لانها كانت تعارض قيام اى هيئة او لجان تتحدث بأسم المعلمين والواقع الان يثبت العكس ..
    افعلها ياوزير ولتكن بعد 100 يوم ان اردت .!!!
     
  4. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    الله يعطيك العافيه

    تقديري لك
     
  5. محب الملتقى الحربي

    محب الملتقى الحربي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    367
    0
    0
    ‏2009-05-29
    معلم
    شكرا للكاتب والناقل ونريد اقلاماً مثل هذه الاقلام التي تعي دور التعليم والمستقبل
     
  6. $الحنين$

    $الحنين$ عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,725
    0
    36
    ‏2009-01-19
    معــــــلم
    كلام جميل شكرا لك اخي على النقل
     
  7. ابو ريان

    ابو ريان عضوية تميّز عضو مميز

    1,415
    0
    0
    ‏2008-03-01
    معلم
    المشالح المتمددة، أو المدير الجبان،

    الجرأة حينما يصرخ القلم بالوجع

    شكراً للكاتب والناقل
     
  8. s.s.s

    s.s.s تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2009-12-07
    بارك الله فيك
     
  9. msr400

    msr400 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    108
    0
    0
    ‏2008-09-09
    معلم
    نسال الله من فضله الكريم انه ولي ذلك والقادر عليه فقد ضاقت بنا السبل الا سبيله نرجوه. ونسعى له و نساله ان يحق الحق وان يرجعه الى اصحابه
     
  10. عبــدالله الشــريف

    عبــدالله الشــريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    3,471
    1
    0
    ‏2008-01-03
    معلم
  11. band987

    band987 عضوية تميّز عضو مميز

    1,748
    0
    0
    ‏2008-09-18
    معلم متفهم
    شكرا للكاتب والناقل ونريد اقلاماً مثل هذه الاقلام التي تعي دور التعليم والمستقبل
     
  12. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    اشكر الجميع على المرور
    وبارك الله فيكم
    ولله در الكاتب
     
  13. متعب الملاقي

    متعب الملاقي عضوية تميّز عضو مميز

    900
    0
    16
    ‏2008-01-20
    معلم
    ترسم بالقلم خارطة الطريق الذي امحت رسومه
    لله درك ولافض فوك