اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لماذا أنا جائع .. لماذا أنا مديون .. لماذا أنا..؟

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الصوابي, بتاريخ ‏2009-12-11.


  1. الصوابي

    الصوابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    76
    0
    0
    ‏2009-11-13
    كان في قديم الزمان شخص وصف بالجوع و التشرد ونعت بالفقر والعوز يمتطي القهر والغضب قابله شخص وصف بالطمع والجشع ونعت بالثراء الفاحش فداس على الفقر بارستقراطيته...

    تقابلا في عراك فاضح فدون اسم الرابح من الركلة الأولى ... ذهبا للوالي ليحكم بينهما فسال لعابه عند رؤية الخاتم الثمين بيد الثراء ونطق بالحكم الجائر بعد مضي ساعة من المساومة...

    خرج الثراء محمولا على أكتاف الفقر المكبل بسلاسل الذل والمهانة...؟

    تجمهرت ملذات الدنيا وزينتها لتأنق الثراء بوشاح الربوبية .. طاف بقاع البلاد بمزامير شيطانية ورقصت الدنانير في أذن الوالي وهو يتمتم بأنشودة أليبرالية... طفق الفقر عائد لبيته حزينا دامعا من ضعف الحيلة...!!

    انحلت روابط التكافل وحلت محلها الأنانية .... سباق ولهث خلف الدنيا فدخل الإدراك والوعي بغيبوبة كمن يتخبطه الشيطان فيكون عبدا مملوكا فباع الحرية ... إلى متى ؟!

    مضت الأيام تجري فزاد الفقر فقرا وتضخم بطن الثراء لحد التخمة... ومازال معدل التدهور والتضخم في تناظر مستمر فهذا يرتفع وهذا ينخفض ... هذا مات من الجوع وهذا مات من الشبع فانتهت القصة بحكمة ربانية...؟!

    عبرة خرجنا بها من لب الرواية وهي " شتمت الكرامة و أهينة الإنسانية" .... أتدري لماذا؟؟؟!

    لأنها حرب من خالق الأنام سبحانه جل في علاه قال تعالى" يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين * فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله" ...

    ما يحل ببلدنا من حرب ,جوع, فقر وكوارث لدلالة على أنها أدوات حرب وعقاب صارم من العلي في سماه فمن ذا الذي يستطيع أن يقاوم القوي المتين...؟؟!

    لوثت أيادينا بوحل الربا فلم نتجرأ على أن ننفض غباره بل أعجبنا ما استنشقناه ... زادت الهوة بين الطبقات وارتفعت حده المعاناة لدرجة أصبحنا ننتظر ونترقب ماذا سيجلب لنا الغد القريب...و ياله من غد..؟!
    منقول مع التحية
     
  2. مشرفه تربويه

    مشرفه تربويه مشرفة سابقة قديرة عضو مميز

    1,252
    0
    0
    ‏2009-06-20
    مشرفة تربوية
    منقول يستحق الوقوف عندة
    شكرا لك