اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


اليوم حفل الداخلية إبتهاجا "بسلطان القلوب " ومصادر لخبر توقعات أن تكون هناك "هدية ثمينة" م

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2009-12-13.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    اليوم حفل الداخلية إبتهاجا "بسلطان القلوب " ومصادر لخبر توقعات أن تكون هناك "هدية ثمينة" من سموه للشعب : "خبر" ترصد نبض الوطن السعودي بمناسبة العودة "تغطية مستمرة" [​IMG] المناطق : مراسلو خبر واس

    سمو الأمير نايف يدعو المواطنين لحضور الحفل الكبير بالرياض يوم الأحد بمناسبة عودة "سلطان القلوب"

    أمير الشباب يعفو عن "الموقوفين" من اللاعبين والإداريين

    مشاعر الفرح تفيض بعودة سلطان الخير والمواطنون يعبرون عن مشاعرهم بطرق عدّة


    قبلة صاحب القلب الكبير : ياليت أنهم يستفيدون من "فعل" سلطان
    [​IMG]

    كتب : ناصر القحطاني : صور لن تنسى ومشاهد تدل على عظمة هذا الرجل ، سلطان الخير سلطان القلوب وأفعاله تدل على معدنه الأصيل ، أنه يثبت للعالم أجمع أن دام قلبه ينبض فلن يجد البشر من سموه الا كل الحب والتواضع ، سمو الامير سلطان وهو يزور ابنائه من الضباط والجنود البواسل في مستشفى القوات المسلحة يصر على تقبيل رؤس المصابين رفع الله قدره ، سلطان الرحمه والمحبه والطيبة والشهامة والنبل والأخلاق يزيد حبه في قلوبنا وياليت أن اصحاب المناصب ومن هم يتعاملون مع البشر بكبرياء وغطرسه وعدم إنسانية ان يتعلموا من خصال سلطان الكثير والكثير لله درك ياسلطان لله درك لله درك كم تخنقنا "العبره" وتدمع العيون فرحة وبهجة ومادام أن سلطان بيننا فلا نفقد الفرح سنشعر بالبشر ، أياديه البيضاء التى مسحت دموع "اليتامى" ، لم يرد أحد لجأ اليه وعاد خائبا ، سلطان العز والمهابة ، الأمير الإنسان الذى أقترب من حدودنا نحن "البسطاء" دخل قلوبنا ، تعلمنا منه كيف نصنع الخير ونزرعه وكيف نتواضع وكيف نسامح ونتكاتف ، ان "جرحنا" داوى جراحنا ، وان ذرفت "دموعنا" بادر ومسح تلك الدموع ، ان عثرت بنا الدنيا هب لنجدتنا ، ما ان يزور أي منطقة يهل الخير فتمطر السماء رحمه وفرحة ، سلطان الإنسان الذي بات لنا مدرسة عظيمة تجاوزت كل حدود السياسة والإمارة ليقترب منا أكثر وأكثر وأكثر وأكثر ، حتى الطيور والحباري والغزلان في البراري تجرعت من حنانه الشئ الكثير ، وحتى فقراء أفريقيا أمتدت اليهم ايادي سلطان ، وغزة لن تنسى سلطان الخير ، في قمة الألم يأبى الا أن يزور ابنائه يقبلهم يحتضنهم يزرع البسمة على شفاههم سلطان الدرس والبسمه سلطان الخير والطيبة


    http://www.kabar.ws/news-action-show-id-11391.htm