اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مصدر عالي المستوى يؤكد رفض المملكة المطلق لاصطحاب ساركوزي عشيقته .. والرياض تستقبله ا

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة أبو فيصل السبيعي, بتاريخ ‏2008-01-13.


  1. أبو فيصل السبيعي

    أبو فيصل السبيعي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,554
    0
    0
    ‏2008-01-03
    معلم
    الرياض (سبق) :
    أكد مصدر ديبلوماسي في الحكومة السعودية على أن المملكة طلبت من الرئيس الفرنسي احترام القيم والعادات والتقاليد الإسلامية أثناء زيارته للمملكة اليوم في ظل تواجد المغنية والعارضة كارلا بروني هي عشيقة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجديدة، وأكد المصدر ذاته على أنه في حال الإتيان بها أثناء الزيارة سيكون لتنظيم البروتوكول شكلاً آخر قد لا يتناسب مع الرئيس في حين جندت الجهات الأمنية كافة إمكاناتها في تأمين استقبال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي سيتلوه بعدها الرئيس الأمريكي وكانت الرياض أكدت في وقت اللاحق على أهمية الزيارتين في إطار التعاون بين البلدين ومناقشة القضايا الإقليمية والدولية في حين ان العلاقة السعودية الفرنسية شهدت تطوراً عالي المستوى خصوصاً في ظل الزيارة الماضية للعاهل السعودي إلى دولة فرنسا .

    الجدير بالذكر هو أن حالة ساركوزي تثير جدلا، إذ يرى البعض أنه يستخدم حياته الخاصة ويوظفها إعلاميا عندما يريد بهدف تحقيق مآرب عامة.
    ويشير أصحاب هذه النظرية إلى أن الرئيس اختار الإعلان عن علاقته عبر الظهور مع صديقته الجديدة في أحد أكثر أماكن المنطقة الباريسية ازدحاما، وأن مجموعة المصورين الذين كانوا متواجدين "صدفة أم لا" لم يجدوا صعوبة في التقاط الصور ولم يعترضهم أي عنصر من أمن الرئاسة، بل إن مديرة تحرير إحدى المجلات وجدت أن الرئيس أذن بنشر الصور عبر وقوفه أمام العدسات. وضع دفع بأحد نواب الحزب الاشتراكي الأوروبيين إلى القول بأن الأمر "يشبه أكثر فأكثر حلقة إضافية في مغامرات إمارة الإيليزية" مضيفا بأن ساركوزي لا يفرق على ما يبدو بين ما يتعلق بالحياة الخاصة وبين الحياة العامة.الروايات تقول إن ساركوزي 53 عاما التقى بروني 39 عاما في الايليزيه يوم 23 نوفمبر الماضي أثناء عرض تقرير عن قرصنة الانترنيت قبل أن يجتمعا على عشاء عند صديق مشترك. والغريب في تقارب ساركوزي مع بروني أن ميول هذه الأخيرة أقرب إلى اليسار، إذ سبق لها المشاركة في حفل غنائي لصالح المرشحة الاشتراكية سيجولين رويال ضد ساركوزي، كما أنها أعلنت بقوة تنديدها ورفضها لقانون الهجرة الخاص باعتماد تحليل الحمض الريبي، مشيرة إلى أنها مهاجرة وأن استهجانها لهذا القانون كان فوريا. لكن ساركوزي هو صاحب فكرة الانفتاح على اليسار فهناك العديد من الاشتراكيين بين وزرائه، ناهيك عن سيسيليا التي كانت لها مواقف قريبة من اليسار.

    http://www.sabq.org/inf/news.php?action=show&id=4458