اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


بحادث شنيع ،، الكويت تشيع معلما سعوديا

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة ماجد السليمان, بتاريخ ‏2010-01-05.


  1. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    شيع السعوديون في الكويت معلما سعوديا يعمل في الكويت حيث توفي في حادث سير بينما أصيب أثنين من زملائه كانوا برفقته حيث وقع لهم حادث مروري على طريق السالمي بالكويت .

    وكان المواطن المعلم عبدالله صالح العنزي توفي على الفور بينما زميله الآخر عبدالله عتيق العنزي ينازع الموت في أحد غرف العناية المركزة بأحد المستشفيات الكويتية وناشد ذويه السلطات السعودية بسرعة نقله لمستشفيات متقدمة داخل الأراضي السعودية لسوء حالته الصحية بينما زميلهم الأخر عبدالله محمد العنزي تم نقله للأراضي السعودية ولا زال يتلقى العلاج وجميعهم من أبناء مدينة عرعر قطعوا ما يزيد عن 900كم للبحث عن لقمة العيش .

    وعن تفاصيل القصة تحدث أحد اقارب المتوفي والذي قال أن الخطط العقيمة التي نفذها وزراء ووكلاء لهم غادروا كراسيهم هم من خلفوا الويلات لمخرجات التعليم التي كابروا على نجاحها وحاجة البلد للمزيد من الخريجين من كليات المعلمين إلا أن الواقع كان خلاف ذلك بكل أسف وبقي هؤلاء مابين باب وزير التربية وباب وزير الخدمة المدنية إلا أن الآذان كانت غير صاغية لهم فوزارة التربية تنفي تحملها للمسؤولية في حين أن الوزير قبل السابق كانت له تصورات ودراسات وخطط عندما كانت تتبع له كليات المعلمين غادر ذلك الوزير وغادرت معه الدراسات والإستراتيجيات وتم رمي كلية المعلمين بأحضان وزارة التعليم العالي لتستمر معاناة هؤلاء الخريجين حيث أن جميع فرص العمل مغلقة أمامهم بحكم تخصصهم التعليمي البعض منهم لجأ إلى القيام بالدروس الخصوصية لسد رمقه وحفظ كرامته والبعض أصبح يعترض مواكب خادم الحرمين الشريفين بين الفترة والأخرى لتصعيد مشكلتهم ولكن بقي حالهم كما هو ونفسيات الكثير منهم بدأت بالانهيار خصوصا وان أعمارهم تجاوز 25 عاما .

    ولم ييأس عدد المعلمين من عدم وجود فرصة عمل مناسبة في المملكة على الرغم من تخرجهم وحصولهم على شهادة جامعية فما كان منهم إلا الذهاب إلى رحلة المعاناة في الكويت بحثا عن وظيفة لائقة وعدم الانهزام أمام شبح البطالة.


    من ناحية أخرى أكدت مصادر إعلامية عن وجود أكثر من 100 معلمة سعودية يعملن معلمات في دولة الكويت بعد أن مرت السنوات على تخرجهن بدون تعيين ولذلك قررن عدم الاستسلام والجلوس في المنزل لحين تعيينهن , وتركن عائلتهن من أجل الحصول على فرصة العمل المناسبة , وفي الوقت الراهن يواجهن مشاكل وتحديات الغربة من أبرزها عدم وجود محرم مع البعض منهن ليتولى توفير كافة احتياجاتهن بالإضافة إلى شعورهن بالغربة والابتعاد عن الأهل والوطن.

    وقالت المعلمة «ز,س» تخرجت من الجامعة منذ 3 سنوات ولم يهتم أحد بتعيننا حتى بعد أن توجهن إلى الكويت من اجل العمل وحتى راتب الوظيفة التي كنا نحلم بها في بلادنا بالكاد يكفي لشراء أغراضنا الشخصية ونفقات المواصلات ولكنه على أي حال أفضل من غربتنا هذه . وناشدت المسؤولين بوضع حلول كفيلة بالتصدي لتلك المشكلة حرصا على بنات الوطن.
    وقالت «ع,ح» تخرجت منذ 8 سنوات ولن ألقي باللوم على مدير التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية لأن هناك أزمة حقيقية , ولكن ينبغي البحث عن وسائل وحلول فعالة لعلاج تلك المشكلة وعدم تركها لأنها مشكلة عامة تؤثر على جميع فتيات المملكة , في حين أشارت المعلمة (س,م) إلى حصولها على الشهادة الجامعية منذ 6 سنوات وخلال تلك الفترة حاولت هي وزميلاتها الخريجات التوجه إلى ديوان الخدمة المدينة للحصول على فرصة عمل مناسبة ولكن جهودهن لم تكلل بالنجاح .
    وقالت «و,ض» وهي متزوجة منذ 10 سنوات هذه المشكلة قائمة في المملكة منذ فترة طويلة وحلها لن يتم بسهوله , ولكن نأمل من الجهات المختصة تشكيل لجان لمعرفة عدد الأماكن الشاغرة في المدارس وخاصة أن عدد كبير من تلك المدارس بحاجه إلى وجود معلمات والدليل على ذلك نجد المعلمة الواحدة تتولى تدريس أكثر من مادة دراسية وهذا يدل بكل تأكيد على وجود نقص في المعلمات , ولذلك نناشد الجهات المعنية بحصر العدد الحقيقي للوظائف الشاغرة بدقة تامة ولن يتحقق هذا الأمر سوى بوضع آلية معينة.
    أما المعلمة (أ,س) أوضحت أنها حصلت على الشهادة الجامعية منذ 11 عاما ومتزوجة وتطرقت إلى مدى المعاناة التي تعانيها كل أسبوع أثناء سفرها من المنطقة الشرقية إلى الكويت حيث تواجه مخاطر كبيرة خاصة في فترة الشتاء , وتدفع كل معلمة أسبوعيا مبلغ 200 ريال ذهابا واياباً ,وحثت الجهات المسؤولة إلى ضرورة النظر إلى معاناتهن والعمل على وضع الحلول المناسبة من أجل تعينهن في المملكة.
    وأكدت «ز,ح» أنها حصلت على الشهادة الجامعية من 6 سنوات ورواتبهن زميلاتها في الكويت غير كافية حيث يحصلن على أجر شهري مقداره 550 دينار ولا يكفي ذلك المبلغ لتغطية نفقات الحياة فالسكن في حد ذاته يكلفهن مبلغ 250 دينار ولا يتبقى سوى مبلغ بسيط فضلوه عن لا شيء ورغبة منهن في عدم نسيان ما تعلموه في الجامعة .


    http://www.alweeam.com/news/news.php?action=show&id=7657
     
  2. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    رحم الله المتوفي وأسكنه فسيح جناته


    اما فرص التوظيف
    فإذا كانت تخضع للعرض والطلب
    ويكون التوظيف للأجدر دون النظر لأمور أخرى

    فهذا امر يرضي جميع الاطراف رغم الاسى والحزن ع من حصل ع الشهادة الجامعية ولم يحالفه الحظ


    دعواتنا لهم بأن يحقق الله لهم مبتغاهم
    وان وجدوا فرص وظيفية تعليمية أو غير تعليمية في الداخل أو الخارج
    فعليهم المبادرة لييقتلوا ساعات الانتظار والبطالة المميتة التي استشرت بين شبابنا


     
  3. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    رحمه الله ونسال الله أن يشفي المصابين
    وقضاء الله واقع أينما كنا
     
  4. سريع2

    سريع2 تربوي مميز عضو مميز

    1,169
    0
    0
    ‏2008-08-12
    معلم
    رحمه الله ونسال الله أن يشفي المصابين
    وقضاء الله واقع أينما كنا
     
  5. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    رحمه الله ونسال الله أن يشفي المصابين
     
  6. ابو سعد

    ابو سعد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    324
    0
    0
    ‏2008-09-07
    رحمه الله رحمة واسعه!!!
     
  7. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    رحمه الله ونسال الله أن يشفي المصابين