اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


طفلة القصيم أمضت 3 أسابيع لا تستطيع المشي بعد دخول الثمانيني بها

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ناصر الرحيل, بتاريخ ‏2010-01-12.


  1. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    لاحول ولاقوة الا بالله هذا بشر والا حيوان اين دور العقل الذي يميز الانسان عن الحيوان

    روت اليوم والدة طفلة القصيم التي زفها والدها إلى ثمانيني من أقاربه أنها تمكنت من محادثة طفلتها هاتفياً موضحة أنها كانت تبكي بشدة وقالت لها بالحرف الواحد: «ماما.. سامحيني» !

    وأضافت: قلت على ماذا ؟ فقالت :«صار شي وأقسم بالله إني دافعت عن نفسي.. ماما لا تزعلي غصب عني» كل ذلك وهي تبكي بشدة، كدت أنهار وقلت لها عن ماذا تتكلمين فقالت وبالحرف الواحد «ماما فكوني منه» فقلت ممن؟ قالت من الرجل الذي عمل معي «كذا وكذا .. »!!؟؟ وعندما حاولت الهرب «ضربني كف» وأمسك بي بالقوة وجلست بعد فعلته ثلاثة أسابيع لا أستطيع المشي إلا بصعوبة ؟!


    جاء ذلك في لقاء أجرته معها صحيفة الرياض السعودية.. نص الحوار

    * في البداية حدثينا عن قصة طفلتك ؟

    بعد طلاقي من زوجي السابق الذي يسكن في مدينة بريدة تم الاتفاق على بقاء أطفالي (ولد وبنت) في حضانتي، إلى أن تزوج والدهم، وبعد زواجه بأشهر تمكن من أخذ أطفالي.

    * كيف حدث ذلك؟

    طلب اصطحاب الأطفال إلى السوق وقال بأنه سيشتري لهم ملابس للعيد وكان ذلك في 11 رمضان 1428ه وبعد ذلك أخفى الأطفال ورفض عودتهم لي وتوسلت إليه وبكيت ولم يجد ذلك نفعًا ثم طلبت منه أن أهاتفهم تلفونيًا فقط ورفض ذلك.

    * وماذا بعد ؟

    حرم طفلاي من التعليم لمدة سنتين ثم أعادهما إلى المدرسة وطفلتي الآن في الصف الخامس الابتدائي، ثم علمت بأن طفلتي أدخلت أسبوعاً كاملاً في مستشفى الولادة والأطفال ببريدة بعد أن أصيبت بتشنج ولم أعلم بذلك ولكن لطفًا من مدير المستشفى علمت بالخبر وسمح لي أن أزور طفلتي خارج وقت الزيارة ولكن مطلقي اكتشف الأمر حين خروجي من زيارتها والاطمئنان عليها فقام على الفور بإخراج طفلتي من المستشفى ومع رفض الأطباء طلب إخراجها على مسؤوليته كي لا أراها وقال للطفلة بالحرف الواحد (والدتك قد طردت من السعودية لأني طلقتها وهذا يسري على جميع المطلقات في السعودية)، وقد صدقت طفلتي ذلك وأخذت تبكي لفراقي واستمر طلبهم لوالدهم رؤيتي ومع كثرة الإلحاح قال لهم أن والدتكم لن تشاهدوها فقد «ماتت»؟؟.

    * وماذا عنك؟

    أنا لا أعلم عن ذلك شيئًا في حينه ولكن مللت الانتظار والبكاء فتقدمت إلى المحكمة أطلب زيارة أبنائي فأمر القاضي ومنذ الجلسة الأولى بزيارة أبنائي لي نهاية كل أسبوع ابتداءً من الأربعاء وحتى الجمعة وفي الأعياد.

    * وهل نفذ زوجك ذلك ؟

    نعم

    * ولكن الأب أبلغهم بوفاتك فكيف كان اللقاء ؟

    قبل أن تجيب الأم ضلت تبكي لأكثر من 10 دقائق متواصلة ولم تستطع الإجابة ثم قالت لقد أصيب طفلاي بالهلع وبحالة هستيرية خشينا جميعًا أن يصابا بمكروه ونحن لا نعلم السر وبعد مدة ليست بالوجيزة استطاع أن يتكلم طفلي ولسانه مثقل (أنتي ماما. بس أنتي متي) وبعد ذلك قطع والدهم الزيارة وحرمني منهما فتقدمت بشكوى أخرى لدى المحكمة فحكمت المحكمة بحضانتي لطفلي حتى السابعة ثم خير وطفلتي زيارتها لي في الأعياد ونهاية الأسبوع. ولكن لم تكتمل فرحتي حيث منعها من زيارتي نهاية الأسبوع ولم ينفذ أمر المحكمة وقال لا زيارة الا بعد كل أسبوعين ووافقت مكرهة وامتد منعها من الزيارة حتى في الأعياد (عيد الفطر وعيد الأضحى) وتمنيت سماع صوتها هاتفيًا وحتى في ذلك تم المنع.

    * وما موقفك من ذلك ؟

    اضطررت للتنازل عن قضية المحكمة علَّه يسمح بزيارة ابنتي لي ولكن دون جدوى بالرغم من ان قاضي المحكمة حذره من حرمان الأم من الطفلة وهدده القضاء بإحضاره إن رفض. وتضيف بالقول : أحضرها لي ولكن في يوم الخميس وتغاضيت عن ذلك وفي الأسبوع الذي يليه لم تزرني والأسبوع الذي يليه كذلك فطلب والدها من ابنتي أن تكتب بخط يدها (أنا لا أود زيارة والدتي في أيام الدراسة فوالدتي تعترض على دراستي).

    * وما موقف طفلتك؟

    تقول طفلتي عندما تساءلت عن ذلك أخبرني أبي أن الضمان الاجتماعي يطلب ذلك من أجل أن يصرف لك راتبًا.

    *وماذا بعد؟

    أخذ الورقة وسلمها للمحاكم وأخبر القاضي بأنه سيحضر ابنتي لي في الإجازة الصيفية وستمكث طوال الإجازة عندي.

    * وهل فعل؟

    لا.. ولم أعلم بأنه يبيت النية لتزويجها فذهبت إلى القاضي وتقدمت بشكوى فأمر القاضي بسجنه شهرًا واحدًا ثم السماح للطفلة بزيارة والدتها ليتمكن من الخروج من السجن.

    *وماذا حدث بعد ذلك؟

    علمت بالكارثة وهي زواجها من ابن عم والدها الذي حاولت الاتصال به دون جدوى .

    *وأين تم عقد النكاح؟

    في "أم حزم" وتبعد عن بريدة حوالي 70 كيلو.

    * ولماذا في أم حزم ولم يعقد النكاح لدى والدها في بريدة ؟

    لا أعلم

    * وماذا عن المأذون ؟

    المأذون يقول بأنني طلبت من الزوج عند عقد النكاح تأجيل الدخول بها لمدة سنة ولم أعلم هل أثبت ذلك لديه أم لا!!

    *وماذا بعد؟

    رفعت شكوى بذلك لإمارة القصيم لتتحقق الإمارة من الزواج، فتم استدعاء طليقي وزوج طفلتي فأخبر زوجي الإمارة بأن الزوج لن يدخل بها ؟؟ ولكننا سنقيم حفلاً فقط نظرًا للاستعدادات التي قمنا بها ودعوتنا المقربين لحضورالزواج، وقد جاء رد الإمارة واضحاً وصريحاً (لايتم الزواج حتى يُنظر في القضية)

    * وأين أقيم «الزواج»؟!

    في الغاط على اعتبار أن الزوج كان يسكن هناك، وفي الصحراء.

    *وما موقف طليقك بعد رفع الشكوى للإمارة؟

    طلب مني التنازل عن القضية وقال لي بالحرف الواحد: «تنازلي وسأعطيك من زواج ابنتك خمسة آلاف ريال»؟

    * وماذا حدث بعد ذلك؟

    اتصلت بي ابنتي لتخبرني بالكارثة وهي أن الزوج الثمانيني قد دخل بها رغم العهود والمواثيق.

    * وكيف اتصلت بك ووالدها قد قطع الاتصال بكم حسب ماذكرت؟

    عن طريق مصدر آخر قدم لي العون والمساعدة.

    *حدثيني عما دار بينك وبين طفلتك في الهاتف وكيف نقلت لك خبر دخول الزوج بها؟

    كانت طفلتي تبكي بشدة وقالت لي وبالحرف الواحد: «ماما.. سامحيني» .. قلت على ماذا ؟ فقالت :«صار شي وأقسم بالله اني دافعت عن نفسي. وأضافت ماما لا تزعلي غصب عني» كل ذلك وهي تبكي بشدة، كدت أنهار وقلت لها عن ماذا تتكلمين فقالت وبالحرف الواحد «ماما فكوني منه» فقلت ممن؟ قالت من الرجل الذي عمل معي «كذا وكذا .. »!!؟؟ وعندما حاولت الهرب «ضربني كف» وأمسك بي بالقوة وجلست بعد فعلته ثلاثة أسابيع لا أستطيع المشي إلا بصعوبة ؟؟.

    * وماهي ردة فعلك لحظتها ؟

    كنت حاملاً وقتها وأسقطت الجنين وقد تمالكت نفسي بأعجوبة أثناء حديثها معي وقلت لها كيف؟ فقالت : والدي يدخله علي وعندما أراه أبكي بشدة وأتوسل إلى أبي أن يرحمني ولكنه يتركني مع ذلك الرجل ويغادر المكان وكنت أشعر بخوف شديد وأبكي ولم أجد أمامي سوى زوجة أبي فأمسك بها وأتوسل إليها أن تتدخل ليرحمني أبي فأجدها تبكي معي ولم تستطع التدخل لصالحي.

    * إذًا هي تعتبر أن ماقام به اغتصاباً وليس حقاً شرعياً؟

    بالضبط كما أن ماقامت به هو نتيجة نصائحي لها باستمرار وهي الابتعاد عن الرجل الغريب والدفاع عن نفسها فهي تعتبر أن هذا الرجل غريباً عنها مع علمها بأن هذا الشخص هو زوجها ولكنها تجهل ماهو الزواج .

    * أتخشين عليها من الحمل؟

    بالتأكيد

    * اذاً هي بالغة.

    والله لا أعلم، وهذا ما يقلقني ولو كانت بالغة سأجن فالكارثة ستتضاعف.

    *كيف فسرت بأن تزويجه لطفلتك كان انتقاما ؟

    أسباب كثيرة منها أن القاضي حكم بحضانتي لابني، كذلك سجنه شهراً كاملاً رغم أنه لم يسرني ذلك وما كنت أهدف إلا لرؤية طفلتي إلى جانب زواجي وقد ساءه أن أوفق في زواجي الثاني، وقد يكون زوج طفلتي أغراه بالمال، لاأعلم، أسباب أخرى تتعلق بشخصيته واستفهامات لا أجد لها إجابة.

    * ألم يعلم طليقك بأن دخول الزوج بطفلته قد وصل إلى مسامعك؟

    أبداً وهو الآن مطمئن جداً فقد هدد ابنتي لو علم أحد بدخول الزوج عليها فالويل لها فسيزوجها بزوج أقسى من الرجل الحالي.

    * ذكرت الرسائل التي وصلتك من ابنتك، ما فحواها ؟

    ابنتي تحب اللعب بالدمى والرسم، ومن حبها لي فقد أرسلت لي رسالة ورقية رسمت فيها قلباً وكتبت أحب ماما أتمنى أن أكون معك، أشتاق إليك، وأخرى كتبت فيها اذكريني يا أمي، مع السلامة.. ولا أخفيك بأنه لا يمر يوم دون احتضان تلك الرسائل فهي تسليني وتواسيني في بعدها عني.

    * هل أجرت طفلتك فحص ما قبل الزواج؟

    لا أعلم عن ذلك شيئًا .

    * هل أبدت موافقتها على الزواج عند عقد النكاح؟

    بالطبع

    * وكيف؟

    تقول ابنتي إن والدي قال لي: «إن هذا الرجل سيشتري لك جوال وسيسمح لك بزيارة والدتك متى ما أردت وغيرها من الوعود فقولي إنك موافقة» ففعلت.

    * هل كان ابنك يصف لك حاله وحال شقيقته سابقًا؟

    نعم ولكن من أقسى المواقف التي لم أستطع احتمالها أنه عند خروج والدهم مع زوجته يقول ابني: تستعد أختي للخروج فتطلب من أبي أن يسمح لنا بزيارة والدتي فيقول لها «أنت ليس لك أم» وتظل شقيقتي تركض بشكل سريع جدًا في فناء المنزل حتى تنام ولاأعلم هل هو إغماء أم هو نوم بالفعل جراء التعب.

    * ومتى كانت زيارتها الأخيرة لك؟

    آخر زيارة كانت في شهر رجب من العام المنصرم.

    * كيف هي مشاعر ابنك عندما عاد إلى أحضانك؟

    سعيد جدا وقد كان يقول لي إن أختي كانت تغلق الباب يومياً وتقول دعنا نتذكر أمي ماذا كانت تفعل لنا، وكنا نفعل ذلك كي نفرح قليلاً ثم ننام، وكانت أختي تغلق الباب وتقول لنا إنني أبدل ملابسي وذلك لتبكي من قسوة والدي وحرمانه منك.

    لا أود الذهاب إلى هناك ويقصد إلى منزل أبيه فقد كان والده يطلب منه ثني ساقه ويطلب منه الوقوف ساعات طوال في أحد زوايا المنزل حتى يغلبه النعاس.

    * وماذا عن زواجك هل ستستمر الحضانة لابنك ؟

    أنا لم أقدم على الزواج إلا بعد أن أكد لي القاضي أنه حين زواجي والطفل في حضانتي فهو يستمر معي إن رضي الزوج، وقد رحب زوجي بذلك ويعامله كابنه. أما (الجدة) وهي والدة الأم فقد قالت: «ذهبت لزيارته في المنزل بعد أن ضاقت بي السبيل ولكني منعت من الدخول فاتصلت عليه هاتفياً وسألته عن الطفلة فقال لي (ذهبت مع زوجها) ولم نعلم حتى الآن هل يقوم الزوج بأخذها بالفعل أم لإغاضة والدتها» .

    * أخيراً ما ذا تودين أن تقولي ؟

    نحمد الله تعالى على قضائه وقدره، وأنا هنا أوجه نداء عاجلا لوزارة العدل للتدخل كما أوجه نداء لهيئة حقوق الإنسان بالتدخل وفك أسر ابنتي وأوجه نداء لكل ضمير حي، فابنتي أمانة في أعناقكم. وأوجه الشكر لك أختنا وشكراً لجريدة «الرياض» فأنتم المتنفس والداعم بعد الله تعالى لإيجاد حل لقضية طفلتي ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم


     
  2. ضحوي آل الحارث

    ضحوي آل الحارث تربوي مميز عضو مميز

    4,676
    0
    0
    ‏2008-05-29
    English Teacher
    ...امنت بالله
    اللهم اني اسالك العفو والعافيه
    اللهم فرج عنهم
     
  3. سديم فرح

    سديم فرح عضوية تميّز عضو مميز

    5,557
    0
    0
    ‏2009-03-11
    معلمة
    ...امنت بالله ولاحول ولاقوة إلابالله
    اللهم اني اسالك العفو والعافيه كيف هذا فعل المسلمين ماذا تركنا لليهود
    اللهم فرج عنهم ويسر امرهم واجمعها بابنتها كما جمعت يوسف بأبيه وموسى بأمه
     
  4. سميراميس

    سميراميس تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    189
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلمة
    لاحول ولاقوة الا بالله.... حسبي الله على ابوها الله لايوفقه....
    الحقيقة ان وضع المطلقات عندنا مزري لازم لهم محكمة خاصة وقضاة لان ثلاثة ارباع الرجال المطلقين لايخافون الله يحرمون الام من عيالها بغير وجه حق .. ويرفضون النفقة وغيرها امور تشيب منها الراس...
    اللهم فرج هم هالبنت وامها والله يورينا في ابوها يوم ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم....
     
  5. toothpast

    toothpast عضوية تميّز عضو مميز

    683
    0
    0
    ‏2009-04-12
    اين دور لجنة الحماية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عليها ان تطرق كل الابواب الحقوقية وباسرع وقت ممكن ,,, عليها ان تكتب الخطابات التي تحرك القلوب ولجميع الجهات الرسمية لتتحرك لمساعدتها العاجلة والملحة وقبل هذا وذاك عليها الاستعانة بالله ,,,,,,,,,
     
  6. مشرفه تربويه

    مشرفه تربويه مشرفة سابقة قديرة عضو مميز

    1,252
    0
    0
    ‏2009-06-20
    مشرفة تربوية
    ما هذا الظلم أأنعدمت الرحمة
    ووالدها أين عاطفة الأبوة ؟
    وهذاالثمانيني الا يخجل من نفسة !
    أين سيقفون من ربهم حينما لا يكون بينهم وبينه حجاب
    ألا يتأسون بصفوة الخلق صلى الله علية وسلم حينما بنى بعائشة أم المؤمنين
    حسيبهم الله حسيبهم الله حسيبهم الله
    أين حقوق الأنسان عن هذة الحالات
    آلمتنا أخي الكريم بهذة القصة
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2010-01-13
  7. صوت الشعر

    صوت الشعر ابتسامة بلا حدود عضو مميز

    7,839
    2
    38
    ‏2008-11-08
    إنسان بسيط
    الظلم موجود في كل مكاااان


    ..............................


    لاحول ولا قوة إلا بالله ...
     
  8. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب


    أبكتني هذه المأساة التي تجرد فيها هذا المسمى جزافاً أب

    مسخ تجرد من الرحمة واعمى قلبه الحقد وامتلأ جوفه ناراً

    والله لو كانت امها بغياً ما تستحق بعض هذا

    اقسم بالله انه يستحق الجلد وسحب الولاية منه

    هو والثمانيني **** الهوى

    قاتلهم الله من ظلمة

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

     
  9. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    زوج طفلة القصيم "الثمانيني" يؤكد أنه لم يضربها ليلة الدخلة

    في تفاصيل جديدة لقضية طفلة القصيم ذات الـ 12 عام التي تم تزويجها من ثمانيني التقت الزميلة " الرياض " مع جميع الأطراف (الزوج، ووالد الطفلة، ومأذون الأنكحة، والوكيل الشرعي عن الأم، الطفلة)، وذلك بعد أن التقت سابقاً مع والدة الطفلة وتحدثت في حوار مطول عن معاناتها وطفلتها من هذا الزواج غير المتكافئ عمرياً.

    مأذون الأنكحة

    في البداية تحدث مأذون الأنكحة، الذي نال نصيب الأسد من الانتقادات بتغاضيه عن عمر الفتاة وأنه كان سبباً رئيساً في إتمام الزواج، وقال: لا توجد تعليمات واضحة وصريحة تنص على عدم عقد نكاح أي فتاه دون سن الثامنة عشرة، مشيراً إلى أنه استدعى الفتاة أمامه، وسألها عن رأيها الشرعي في الزواج ومدى قبولها بالزوج، ووافقت برضاء تام منها؛ ووقعت على ذلك بالموافقة!.

    وأضاف: لم أشترط على الزوج أن يتم الدخول بعد عام كامل، لعدم امتلاكي الصلاحيات، موضحاً أن والدها لم يشترط ضمن شروط العقد هذه المدة.

    وأشار إلى ان والدها يوم إبرام عقد النكاح في 19/9/1430ه ذكر أن عمر الطفلة ثلاثة عشر عاماً وشهور؛ واكتفيت بحديث أبيها، وأن البينة تأخذ من جميع الأطراف، مؤكداً على أنه لم يأخذ "ريالاً واحداً" مقابل عقد النكاح، وأنه"محتسب الأجر من الله سبحانه".

    وعن مدى إحساسه بتأنيب الضمير عندما اكتشف الفارق الشاسع بين العروسين، قال إنه لا ينظر بذلك مطلقاً طالما أن الزوجة موافقة، مضيفاً أن عقد النكاح تم تصديقه في محكمة المذنب.

    والد الطفلة

    وتتواصل الغرابة وارتفاع سخونة الحوار مع والد الطفلة الذي أدخل طفلته القفص الذهبي مقابل مهر قدره(85) ألف ريال، وقال: لقد زوجت ابنتي بناءً على بنيتها الجسدية لا على عمرها، ولايهمني رأي والدتها.

    وعند سؤاله عن دافعه لتزويج طفلته أجاب:ابنتي بالغة من سن الحادية عشرة، وزواج الصغيرة ليس جديداً في مجتمعنا، فهو موجود من قديم الزمان ولا أرى حرجاً فيه لا شرعاً ولا عرفاً، مؤكداً على أن العمر ليس مقياساً على الزواج.

    وأكد الأب أنه لم يأخذ رأي طليقته، حيث قال:ولماذا آخذ برأيها؟، "هي امرأة فاشلة ولا يوجد داع للأخذ برأيها" -على حد تعبيره-، موضحاً أنه لم يمانع من زيارة الطفلة لأمها، وقال: ذلك ليس من طباعي، بل على العكس؛ سبع سنوات وهي تزور والدتها باستمرار، لكن الظروف تحكمني، فانا لا أكون متفرغاً دائما وتعلم عن مشاغل الدنيا الكثيرة.

    وعن ما قيل إنه ورد عنه لأبنائه وتبليغهم أن والدتهم تارة متوفاة وتارة تم طردها خارج المملكة رد قائلاً: الكلام هذا افتراء وكذب، وجميعنا مسلمون لا نحب الظلم ولا يعقل إطلاقاً أن يصدر مني هذا الكلام، متجنباً انكار ما نسب إليه كليا، وقال: بعض ما ذكر صحيح، والبعض الآخر كذب وافتراء، مشيراً إلى أن مهر الطفلة كان قدره خمسة وثمانين ألف ريال، موضحاً أنه بنى منه منزلاً للطفله وأعطى ما تبقى منه لها.

    وعند سؤاله عن استدعاء إمارة القصيم له وهل منعوه من إتمام الزواج اكتفى بالقول: أبداً لم يمنعوني إطلاقا، فقط سألوني بعض الأسئلة البسيطة وبعدها انصرفت، مؤكداً أنه لم يتم إيقاف الزواج إطلاقاً.

    الزوج الثمانيني

    من ناحيته أكد الزوج البالغ من العمر أكثر من 80 سنة، أن والد الطفلة هو من خطبه لابنته، وأنه تعرض لهجوم من قبل والدة الطفلة عند تقديمه دعوة خاصة لها، موضحاً أنه لديه ثلاث نساء على ذمته، وهذه الفتاة هي الرابعة، وجميعهن صغار في السن أسوة بها ومعهن أطفال، مشيراً إلى أن عمره 65 عاماً وليس 80 عاماً كما ذكر. وحينما طلبنا منه بطاقة الأحوال اتضح بان عمره أكبر من 65 عاماً بكثير، واستدرك قائلاً:" أهلنا أول يكبرون أعمارنا"!.


    وعن كيفية خطبته من الفتاة، قال:ابن عمي هو والد الطفلة، وهو من خطبني لابنته وقال لي ( أنا عندي ابنه لن أزوجها إلا لك أنت)، وجئت بالشهود وكتبنا العقد، ووافقت البنت، وسلمنا المهر، وتم تحديد مكان الزواج في محافظة الغاط،لأني أسكن في منطقة برية قريبة من الغاط، وتمت مراسم الزواج بتاريخ 22-10-1430ه، وهذا هو الموضوع باختصار شديد، ولم يكن يخطر في بالي أن الموضوع سوف يصعد إعلامياً وحتى رسمياً، وأن هناك انتقادات ستأتي علي أو على أسرتي من هذا الزواج، مؤكداً على أن الزواج من الفتاة البالغة بغض النظر عن عمرها جائز شرعاً، ونحن لم نعمل ما يغضب الله، بل هو زواج اكتملت أركانه وشروطه وتمت المصادقة عليه ووقع، فلماذا كل هذا الانتقاد!.

    وفي سؤال عن علمه أن الطفلة كانت مجبرة على الموافقة بالزواج منه، قال: هذا الكلام غير صحيح أبداً، وأنا سألتها قبل الخطبة وأبدت موافقتها برضاها!، مشيراً إلى أنه اتصل هاتفياً بوالدة الطفلة وأخبرها عن زواجه بابنتها وقدم لها دعوة الزواج. وأضاف أن مشاعر الأم كانت صعبة، وشعرت بالصدمة رغم أن "الزواج حلال"، وتكلمت علي بكلام غير لائق -أترفع عن ذكره- ولكن المهم أنها قالت كيف ترضى أن تتزوج على الصغيرات؟، ولماذا فعلت ذلك مع ابنتي؟، حرام عليك... !. وبين الزوج أنه قضى ليلة الزواج في منزل والدها بحي الشقة في مدينة بريدة، ولا تزال تسكن حالياً مع والدها، وأخذها نهاية الأسبوع إلى الصحراء بحكم إقامتي هناك؛ وأعود بها إلى منزل والدها لتكمل دراستها الابتدائية..


    وفي سؤال عن ما تردد أنك قمت بضربها في الليلة الأولى، فأجاب هذا

    كذب والله لم أقم بضربها بتاتاً.

    الوكيل الشرعي

    واكد الوكيل الشرعي لوالدة الطفلة أن ولاة الأمر ورئيس محاكم القصيم وعدوا بإنصافنا، مقدماً شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم على حرصه ومتابعته المستمرة لقضية الطفلة، مشيراً إلى انه تم استدعاءه من رئيس محاكم منطقة القصيم الشيخ منصور بن مسفر الجوفان والذي أكد بأن هذا الزواج يعد جريمة لا يرضاها عاقل وسيتم إنصافهم بمشيئة الله.

    وأضاف لقد تفاعلت هيئة حقوق الإنسان مع قضية الطفلة ووجه معالي رئيس الهيئة الدكتور بندر العيبان بتشكيل لجنة عاجلة من أعضاء مجلس الهيئة ذوي التخصصات الشرعية لمتابعة هذه القضية، وستبدأ اللجنة أعمالها صباح اليوم السبت بمنطقة القصيم للوقوف على كافة الظروف والملابسات المرتبطة بالقضية، إضافة إلى الالتقاء بمأذون الأنكحة الذي أبرم عقد زواج الطفلة بالرجل الثمانيني والاجتماع بالأطراف ذات العلاقة.

    الطفلة تبكي

    من جانبها تحدثت الطفلة باكية في حوار سريع مع "الرياض" وهي تناشد المسؤولين، قائلة: "أنقذوني لا أريده"!، وسألناها بداية:

    *هل مورست عليك بعض الضغوط للموافقة على الزواج؟

    - ترددت في الإجابة لتتمتم قائلة: (مدري)!.

    *بعد أن ارتبطت كلياً بزوج..هل أنت مقتنعة الآن بكونه زوجاً لك؟

    - ترددت قبل الإجابة؛ والبكاء والخوف يتملكها لتصرخ بجراءة قائلة: لا.. لا أريده زوجاً انقذوني!.

    * لماذا؟

    - لا أعلم...لا أعلم..لا أعلم!.

    * لماذا وافقت على عقد القران؟

    - لا اعلم (مدري) .. اخذ جانب الارتباك والخوف يتملك الطفلة أثناء حديثنا معها ..وعلى اعتبار أن الموقف لايحتمل فضلنا عدم الضغط عليها واكتفينا بصرخة الحزن ودموع الخوف..
     
  10. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    حسبي الله ونعم الوكيل
     
  11. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    تسلم خاالد على المرور
     
  12. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    هذا مو بزواج

    هذا نوع من الواد بطريقة اخرى


     
  13. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    لاحول ولاقوة الا بالله
     
  14. joory21

    joory21 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    6
    0
    0
    ‏2009-12-27

    مع احترامي للجميع بمن فيهم المعنيين بالحادثة

    =============
    شايب عمره 90 تزوج بنت عمرها 13

    ليلة الدخلة سألها تدرين وش بنسوي ؟

    قالت: ما ادري

    قال: عز الله ضعنا

    هي ما تدري وانا ناسي

    ============

    الشايب متعود على الزواج من الصغيرات

    وفعلا مافي شي يجبر الشيخ القائم بالنكاح برفض اتمام العقد

    ومن خلال القصة واضح ان الفتاة جسمها اكبر من عمرها وما ننسى كمان انها فتاة بالغ

    الكل له وجهة نظر مختلفة عن الثاني

    والكل صادق في وجهة نظره

    لكن يبقى السؤال الاهم

    هل الفتاة المقصودة قادرة على تحمل المسؤولية من حمل وانجاب وتربية واهتمام بمنزل ودراسة واستيعاب وضعها الحالي بدون ان تمر بأي مشاكل نفسية ؟

    وبالرغم من محالة ذلك الا اننا ندعو الله لها ان تكون كذلك
    :(


    همسة :
    قد تفتقر بعض قرانا الى التوعية بهذا الخصوص

    عساك ع القوة اخ ناصر
     
  15. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب


    حتى لو لم يضربها

    زواجه بطفلة جريمة

     
  16. saallyy

    saallyy تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    559
    0
    0
    ‏2008-05-24
    معلمه
    لاحول ولا قوة الا بالله

    يجب عدم التهاون في تحديد العمر المناسب للزواج والافضل ان تكون اكبر من 18 سنة
     
  17. تــهــا111ويــل

    تــهــا111ويــل تربوي مميز عضو مميز

    6,990
    0
    0
    ‏2008-01-27
    طالبة
    زواج رجل سعودي يبلغ من العمر ثمانين عاماً من طفلة في الحادية عشرة من عمرها





    أثار زواج رجل سعودي يبلغ من العمر ثمانين عاماً من فتاة قاصر في الحادية عشرة من عمرها، في منطقة بريده (شمال السعودية) ردود فعل واسعة، واستنكر الكثيرون هذا الزواج واعتبروه ضد حقوق الطفل والإنسان، وأعاد إلى الواجهة قضية "زواج القاصرات" الذي انتشر بشكل كبير في معظم مناطق السعودية، وتم طرحه بشكل مكثف في وسائل الإعلام.
    وفي تفاصيل الخبر الذي نشرته صحيفة "الرياض" السبت 16-1-2010، فإن هيئة حقوق الإنسان شكلت لجنة عاجلة لمتابعة قضية الطفلة والتحقيق مع كافة الأطراف المرتبطة بهذا الزواج.
    الزوج في حديثه قال إنه لم يخالف الشرع، وتزوج زواجاً شرعياً، في حين قالت والدة الفتاة أن الزوج قدم لها دُمى وألعاب من أجل اغرائها بالموافقه.
    وتحدث مأذون الأنكحة، الذي نال نصيب الأسد من الانتقادات بتغاضيه عن عمر الفتاة وأنه كان سبباً رئيساً في إتمام الزواج، وقال: لا توجد تعليمات واضحة وصريحة تنص على عدم عقد نكاح أي فتاه دون سن الثامنة عشرة، مشيراً إلى أنه استدعى الفتاة أمامه، وسألها عن رأيها الشرعي في الزواج ومدى قبولها بالزوج، ووافقت برضى تام منها؛ ووقعت على ذلك بالموافقة. وأضاف: لم أشترط على الزوج أن يتم الدخول بعد عام كامل، لعدم امتلاكي الصلاحيات، موضحاً أن والدها لم يشترط ضمن شروط العقد هذه المدة.
    وأشار إلى أن والدها، يوم إبرام عقد النكاح (في 19/9/1430هـ)ـ ذكر أن عمر الطفلة 13 عاماً وشهورا، "واكتفيت بحديث أبيها، وأن البينة تأخذ من جميع الأطراف"، مؤكداً على أنه لم يأخذ ريالاً واحداً مقابل عقد النكاح، وأنه "محتسب الأجر من الله سبحانه".
    وعن مدى إحساسه بتأنيب الضمير عندما اكتشف الفارق الشاسع بين العروسين، قال إنه لا ينظر لذلك مطلقاً طالما أن الزوجة موافقة، مضيفاً أن عقد النكاح تم تصديقه في محكمة المذنب.
    وتتواصل الغرابة وارتفاع سخونة الحوار، مع والد الطفلة الذي أدخل طفلته القفص الذهبي مقابل مهر قدره 85 ألف ريال، إذ يقول "زوجت ابنتي بناءً على بنيتها الجسدية لا على عمرها، ولا يهمني رأي والدتها".
    وعند سؤاله عن دافعه لتزويج طفلته أجاب "ابنتي بالغة من سن الحادية عشرة، وزواج الصغيرة ليس جديداً في مجتمعنا، فهو موجود من قديم الزمان ولا أرى حرجاً فيه لا شرعاً ولا عرفاً"، مؤكداً على أن العمر ليس مقياساً على الزواج.
    من ناحيته أكد الزوج البالغ من العمر أكثر من 80 سنة، أن والد الطفلة هو من خطبه لابنته، وأنه تعرض لهجوم من قبل والدة الطفلة عند تقديمه دعوة خاصة لها، موضحاً أنه لديه ثلاث نساء على ذمته، وهذه الفتاة هي الرابعة، وجميعهن صغار في السن أسوة بها، ولهن أطفال.
    وعن كيفية خطبته من الفتاة، قال "ابن عمي هو والد الطفلة، وهو من خطبني لابنته وقال لي "عندي ابنة لن أزوجها إلا لك أنت". فجئت بالشهود وكتبنا العقد، ووافقت البنت، وسلمنا المهر، وتم تحديد مكان الزواج في محافظة الغاط لأني أسكن في منطقة برية قريبة، وتمت مراسم الزواج. هذا هو الموضوع باختصار شديد، ولم يكن يخطر في بالي أن الموضوع سوف يصعّد إعلامياً وحتى رسمياً، وأن هناك انتقادات ستأتي علي أو على أسرتي من هذا الزواج"، مؤكداً على أن الزواج من الفتاة البالغة بغض النظر عن عمرها جائز شرعاً، "ونحن لم نعمل ما يغضب الله، بل هو زواج اكتملت أركانه وشروطه وتمت المصادقة عليه ووقع، فلماذا كل هذا الانتقاد؟!".
    من جهته، أكد الوكيل الشرعي لوالدة الطفلة، التي كانت أول من صعد الموضوع إعلاميا وأن هيئة حقوق الإنسان تفاعلت مع قضية الطفلة، ووجه رئيس الهيئة بندر العيبان بتشكيل لجنة عاجلة من أعضاء مجلس الهيئة ذوي التخصصات الشرعية لمتابعة هذه القضية، وستبدأ اللجنة أعمالها صباح السبت بمنطقة القصيم للوقوف على كافة الظروف والملابسات المرتبطة بالقضية، إضافة إلى الالتقاء بمأذون الأنكحة الذي أبرم عقد زواج الطفلة بالرجل الثمانيني والاجتماع بالأطراف ذات العلاقة.
    من جانبها تحدثت الطفلة باكية وهي تناشد المسؤولين، قائلة: "أنقذوني لا أريده"، ولم تستطع إكمال الحديث بعد أن أنهمرت دموعها.
     
  18. محب الملتقى الحربي

    محب الملتقى الحربي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    367
    0
    0
    ‏2009-05-29
    معلم
    والله ماهؤلاء بشر نسأل الله العافيه
     
  19. رهف12

    رهف12 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    371
    0
    0
    ‏2009-02-09
    معلمة
    والله شئ يدمي القلب وأنا بصراحة اعتبر هذا الأب وحشا متجردا من كل احساس أما هذا المعتدي المنحرف فاتمنى أن ينتقم الله منه لدناءته وقلة حياءه
     
  20. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    في نهاية القضية الطفلة وافقت على الزواج ، والأم رضت بالصلح مع الزوج وطليقها ،،

    فماذا بعد ؟؟؟

    أرى القضية أثارت غضب ثم ما لبثت إن تم ما يريد هؤلاء الجهلة ،،