اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قم للمعلم وفه التهميشا (مــــقال )

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة abn kahr, بتاريخ ‏2010-01-14.


  1. abn kahr

    abn kahr تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    58
    0
    0
    ‏2009-01-17
    معلم
    http://www.jazanpress.net/news/index.php?
    option=com_k2&view=item&id=3230:قم-للمعلم-وفه-التهميشا&Itemid=121
    قم للمعلم وفه التهميشا

    :: موسى بن منصور عطية 05/01/2010


    كنت مع عدد من المهتمين بالشأن الاجتماعي في زيارة لبعض التجار الداعمين للأعمال التطوعية والمساهمين في الأعمال الإغاثية وكان المتحدث والوسيط والذي يعرف هذا التاجر معلما وحضر اللقاء الأخ الأكبر لهذا التاجر وشريكه في تجارته وكان يريد أن يتعرف على الحضور ويعرف

    عمل كل واحد منّا ..
    ولكن صاحبنا الوسيط لم يفصح عن عمله حيث كان معلما في إحدى مدارس الرياض واكتفى بقوله : الشيخ يعرفني ؛ ظنا منه انه عندما يقول العمل معلما أن الأنظار ستنصرف عنه ولم يؤبه له بعد ذلك..!
    وهكذا هم المعلمون يشتكون من التهميش والإقصاء المعنويين..
    وهو للأسف أمر واضح وظاهر وان كان المؤمل والمنتظر خلافه
    فالمعلمون هم صنّاع الأجيال وهم قادة التربية والتعليم في كل أمة ..
    المعلم هو من أخرج المعلم ورجل الأمن والمهندس والطبيب والمستشار والوزير والرئيس ..وهو الأولى بالتكريم والإجلال وقد صدق شوقي يوم أن قال :
    أرأيت أكرم أو أجل من الذي يبني وينشئ أنفسا وعقولا
    ولا يصح أن يتوارى المعلمون وأن يكونوا في الصفوف الخلفية وفي الظل ويحسن بوزارة التربية والتعليم أن يكون ضمن استراتيجيتها إبراز مكانة المعلم بصورة أكبر من خلال إبراز دوره في المجتمع معرفيا وتربويا وتوفير البيئة التعليمية التي تليق بقدره ومكانته وانك لتعجب يوم أن تقودك قدماك إلى دائرة حكومية أو شركة من الشركات فترى كيف أن موظفا صغيرا قد تربع على مكتب فخم وفي غرفة فسيحة لا يشاركه فيها أحد وهو يدير بكرسيه يمنة ويسرة بينما صاحبنا المعلم يقبع عل مكتب صغير وكرسي لا يكاد يستوعبه وقد اكتظت الحجرة بمكاتب زملاء مهنته وكل منهم قد ملأ مكتبه الصغير بالدفاتر والوسائل فلا يكاد يجد متسعا لذراعيه
    ويتملكك العجب عندما تسمع أن موظفا في شركة ما00 ربما لا يحمل الشهادة المتوسطة تقاعد من شركته فحصل على مئات الألوف بينما تقاعد المعلم فكان تقاعده لا يتجاوز العشرات من الألوف
    وعندما تجتاح الظروف المرضية المعلم أو أحد أطفاله وأسرته فيلجأ إلى المستشفيات الكبيرة للعلاج والذي يكلفه المبالغ الطائلة مما يضطره إلى الاستدانة لسداد مستحقات علاجه بينما غيره في بعض الجهات الحكومية وفي كل الشركات يتم علاجه بالمجان على حساب تلك الجهة !
    ومع كل هذا نسمع الصيحات هنا وهناك تقول : المعلمون مقصّرون لا يربون ، لا يعّلمون، مرتاحون ، لايعملون والمعلمون أصحاب رواتب عالية ..!
    إذا كان كذلك فمن وراء كل هؤلاء البشر من قادهم لمناصبهم ووظائفهم من علمهم مسك القلم والكتابة ومن علمهم القراءة والحساب
    ومن ومن ..!
    ألم يكن المعلم في يوم من الأيام هو المقدم وهو صاحب الرأي والمشورة والبعض لا يكاد يرفع رأسه في وجه المعلم إجلالا له ولا يمكن أن يحييه مصافحة بلا لابد من تقبيل رأسه
    فكفى تهميشا لدور المعلم ..ولنتذكر نظرية شوقي
    ( قم للمعلم وفه التبجيلا.. )
     
  2. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    تسلم على النقل