اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قـٍلًـوِب إغٍلُـىَ مـنُ إلًتـحفً ..

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ناصر الرحيل, بتاريخ ‏2010-01-19.


  1. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    تحفه ثمينه مامصيرها في حياتنا حتماً الإهتمام أليس كذلكـ ..؟ !


    .. لدرجة أننا نخاف عليها حتى من أقل خدش ..


    .. وإن أنكسرت وتبعثرت أشلائها شعرنا بالحزن لدرجة أننا نغضب ..


    .. أو حتى نبكي ..؟!


    .. وهي في الأول والأخير مُجرد تُحفه لا مشاعر لها ولا أحاسيس ..


    .. ولاتعلم أصلاً عن حقيقة شعورنا ناحيتها إلا أننا أحبنناها لأنها فقط من شخص غالي ..!


    .. أو أقتنيناها لأننا أحببناها .. مابالكم لو هذا الذي أنكسر هو قلب [​IMG]






    إنسان أحببناه وأحبنّا وأعطانا من مشاعره وإحترامه وتقديره الكثير ..


    .. ومن دون سابق إنذار فرّطنا به ..


    .. بسبب طيش أو لحظة غفله أو حتى من دون قصد ..


    .. ياتُرى ماهو شعور هذا الإنسان حينها ..؟ !!


    .. حتماً الألم وإستفهامات بحجم الألم ..


    .. لماذا وليه وليش وكيف و و و .......؟ !!


    .. وقد يبكي..!!


    .. نعم يبكي لأنه شعر بطعنه آلمته لايُمكن أن تُدَاوَى ..


    .. من حقه أن يبتعد في حينها ومن حقه أيضا أن يوجه اللوم لنا ..


    .. ومن حقه حتى أن يصل لمرحلة الكُره ... حقيقةً سؤال في داخلي يدور ..


    .. لماذا لانُحافظ على من نُحب..؟ !!


    .. قد يأتي شخص الآن ويقول نحن نُحافظ عليهم ..


    .. أقول له معكـ حق ..


    .. لكن فكر معي أيها السائل وفكروا معي أنتم ..


    .. كم مرةٍ جرحناهم..


    .. وكم مرةٍ أخطئنا بحقهم ..


    .. وكم مرةٍ وجهنا لهم سهام الألم ..؟!!


    .. لسنا ملائكه وحتماً أخطئنا بحقهم ..


    .. سَامحوناأول مره ..


    .. وثاني مره ..


    .. وثالث مره ..


    .. ثُم ماذا ...؟ !!


    .. بدأو ينفرون .. وبدأو يهربون حاملين آلامهم وجراحهم ..


    .. ليُحافظوا على ماتبقى من مشاعر وإحترام ..!!


    .. وقد يصمتون ... لكن لكل إنسان لحظة إنفجار يقول فيها ....


    (stop)


    لكل شئ .... ففي النفس.. كرامه .. لابد أن أُحافظ عليها ..


    ..


    .. مشكلتنا أننا نخسرهم لأتفه الأسباب ..


    .. أفكر أحيانا لو عاملناهم كما نُعامل تُحفه نُحبها هل سنجرحهم في يومٍ ما ..؟ !!


    .. لا أعتقد .... كل خطأهم أنهم منحونا قلوبهم .... ومنحونا حبهم ..


    .. وأعطونامن وقتهم .... ويكفي أننا شعرنا معهم بالأمان ..


    .. ونحن بكل سهوله فرّطنا بهم .... الفرق بينهم وبين التحف..


    .. أَنّ تِلكـ جماد وهم بشر بقلوب ومشاعر .... يحملون بين جوانحهم حبّا يفيض لنا ..


    .. يُبادلوننا مشاعرنا بعكس تلكـ التُحفه أو ذاكـ الجماد أياً كان ..!


    .. ياتُرى أيها يستحق العنايه أكثر ..


    الجماد أم ذاكـ القلب النابض بالحب والود لنا .؟ !!


    .. حتماً تتسائلون ماُمناسبة هذا الحديث ... لا أعلم حقيقةً وقد أعلم ... لايهم ..


    .. لكن كم شخصٍ في حياتنا أحَبنّا وجرحناه .. وكم شخص أعطانا من وقته


    الكثيره وطعناه .... وكم فرطنا وفرطنا وفرطنا ..


    .. هذه كلماتي ..



    أوجهها لكل شخص جرحته أو حتى أخطأت بحقه ..


    .. بقصد أو من دون قصد .. كـ عربون إعتذار وفتح صفحه جديده ..


    .. وحتماً سأكون أكثر محافظةً عليهم .. إن لم يكن الوقت قد فات ...


    ..


    .. مارأيكم لو جعلنا هذه الصفحة لهم ... فُرصه لإعادة المياه لمجاريها ..


    .. ولعلها تعود .... ويكفي أن نخسرهم والسبب تافه ..!!!
     
  2. عبــدالله الشــريف

    عبــدالله الشــريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    3,471
    1
    0
    ‏2008-01-03
    معلم
    أخي ناصر لقد حركت أشياء ساكنة داخل تلك القلوب ....!!


    فالقلوب تحمل بداخلها كثيراً من الذكريات الحزينة والسعيدة ..!!

    كم من شخص شرعنا لنا أبواب قلوبنا ولكن للأسف لم يكن ذلك الزائر الذي يستحق تلك الحفوة ..!

    وكم من غريب مر على ابواب قلوبنا ووجدها مؤصدة ومضى في حال سبيله ولم نشعر بغيابه إلا بعد فوات الأوان ..!!

    ناصر اشكرك على هذه العبارات الرائعة التي تظهر صفاء قلبك

    دمت في حفظ الرحمن
     
  3. أيمن السلمي

    أيمن السلمي مبدع ومتميز عضو مميز

    5,404
    1
    0
    ‏2008-10-30
    معلم متأهل
    وما بالك بقلوب احــترامناها واحببناها
    وهي لاتستحق..!

    كل الشكر لك أخي ناصـر
     
  4. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وما بالكم بقلوبٍ تُظهر الخير وتُضمر الشر وقلوباً منحناها
    الكثير وصدقنا معها فما كان منها إلا أن تطعنك من الخلف
    حينها تقول بيني وبينها الله 000!
    فهل تستحق أن تكون غالية بعدما حل بها من سواد وجفاء
    **
    يبقى الخير موجود كما هو الشر موجود وتبقى هناك قلوباً
    تستحقّ حتى وإن كانت بعيدة عن خطانا نذكرها بدعواتنا في ظهر الغيب

    الأخ ناصر :/
    شكراً لك ولجمال موضوعك الذي يدل على صفاء سريرتك وطيبة قلبك
    دمتَ بخيـــــــــــــــــر