اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الاقتصادية هذا الاسبوع مواضيع قبل التوقف .

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة سلطان الشريف, بتاريخ ‏2008-07-12.


  1. سلطان الشريف

    سلطان الشريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    5,093
    1
    36
    ‏2008-01-03
    معلم
    تتوقف صفحة معلمون ومعلمات الى بعد شهر رمضان المبارك .بعد ان كانت من اول الصحف التي تبنت قضيتنا ودعمتنا واصدرت صفحة اسبوعية رغم انها صحيفة متخصص في الجانب الاقتصادي .وفي هذه النماسبه اشكر كل القائمين عليها واخص بالشكر الاستاذ زيد العنزي الذي بذل جهود من اجل اصدار هذة الصفحة ومتابعته طوال الاشهر الماضية .وكذلك الاستاذ حبيب الشمري الذي استقبلنا في مقر الصحيفة بعد ان اعد الاستاذ زيد لهذا القاء الذي كان بمثابة الانطلاقة الحقيقية لقضية المطالبة بحقوق المعلمين والمعلمات فمن خلال الحوار الشامل الذي اجرته الصحيفة معنا في ذلك الوقت استطعت ان اقدم تصور شامل من خلال القاء الذي تطرق لجميع الجوانب والضهور بالاسم والصورة وطرحة افكاري بكل حريه ومساحة دون ان يحذف حرف او يعدل كلمة فكان ذلك انطلاق الثقة والتعاون بين المعلمين وصحيفة الاقتصادية والتي لعب في بناء جسورها الاستاذ زيد بتواصلة وتلمسة ونشرة كل المواضيع الهامة .اتمنى ان لاتطول الغيبة ابو فيصل وترجع اكثر تميز وعطاء .

    معلم يضع 30 نموذج اختبار لـ 9 طلاب .. تبدأ اليوم:
    موعد اختبارات الدور الثاني .. أعباء جديدة على المعلمين وكامل المنهج يخنق الراسبين

    زيد العنزي من الرياض - - 09/07/1429هـ
    تدخل اختبارات الدور الثاني التي تبدأ اليوم، عصرا جديدا، فمن هنا تجرى وتوضع الأسئلة في المدارس بالنسبة للثانوية العامة، ومن هنا تبدأ بعد انتهاء اختبارات الدور الأول بأسبوعين ليتمكن الطالب من تعويض ما فاته واللحاق بالتسجيل في الجامعات والكليات، وأيضا للاستمتاع بالإجازة الصيفية دون حمل هم الدور الثاني الذي ينغص على الطلاب والأهل التمتع بإجازاتهم.
    ولكن المعلمين لهم وقفة ورأي آخر، فهناك من يشتكي من كثرة الأعباء الملقاة على عاتقه، والتي تتمثل في كثرة النماذج التي يضعها المعلم دون فائدة، فبعض الممتحنين معروف سلفا أنهم لن يحضروا لأداء الاختبارات مثل طلاب المنازل، ومع ذلك تجبر على وضع الأسئلة لهم.
    وهناك أيضا من يشتكي من عدم وجود طلاب للدور الثاني مثل طلاب الصف السادس الابتدائي وحضورهم يكون للتوقيع فقط دون فائدة تذكر، ويتساءلون: أليس من الأفضل استغلال هذا الوقت من أجل ترتيبات السفر والعلاج؟!
    يقول محمد سالم الغامدي، وهو معلم ثانوي، نعاني حقيقة عملية وضع الأسئلة، فمطلوب منك أن تضع أسئلة للدور الثاني فصل أول وفصل ثان وكامل المقرر للراسبين، غير مراجعة مركز الإشراف للأسئلة التي تضعها، بعد الاختبار وكثرة الانتقادات التي توجه إليك من قبلهم، ناهيك عن التصحيح والمراجعة.
    ويضيف: أحد معلمي المواد الإسلامية اضطر إلى وضع 30 نموذج اختبار للصفوف الأول والثاني والثالث الثانوي، ما بين فصلين أول وثان وكامل المقرر، فإذا كان الراسبون ثلاثة طلاب في كل مرحلة(طالب فصل أول، طالب فصل ثاني، وطالب فصلين) سيضطر إلى وضع هذه النماذج، وهذا لا شك يرهق المعلم ويستنزف طاقاته فلا مساعد له، بل على النقيض تماما كثرة ملاحظات وسؤال دائم عن عدم تقيده ببعض الأمور.
    ويؤكد الغامدي أن أسئلة كامل المقرر التي تطبق أخيرا فيها ظلم وغبن كبير للطالب، فمن غير المنطقي أن يختبر الطالب في كامل المقرر (فصلين أول وثان) دفعة واحدة وفي زمن واحد غير أن فترة الأسبوعين قد لا تكفي للمراجعة والاستذكار، ناهيك عن نسيان الطالب للمنهج في الفصل الأول.
    ويرى حسين الحربي، وهو وكيل مدرسة، أن المشكلة تكمن في طلاب المنازل الذين تضطر لوضع أسئلة لهم في جميع المواد (فصل أول، فصل ثاني، وكامل المقرر)، رغم أنهم (لم ينجح أحد) ولن يحضروا لأداء الامتحانات.
    وبين الحربي أن المهام الإدارية للوكيل غير التعقيب والمراجعة للاختبارات وقاعات الاختبار و"الكونترول" تزيد من أعباء الوكيل، خصوصا أننا نتعامل مع طلاب في المرحلة الثانوية ويحتاجون دائما إلى تعاريف للعمل في الإجازة الصيفية، والحصول على تخفيضات حجوزات الطيران، مما يزيد من فترة بقائك في المدرسة حتى وإن غادر المعلمون جميعهم.
    من جانب آخر، يرى ياسر المسلّم وهو معلم مرحلة ابتدائية، عدم الفائدة من حضور المعلمين حتى هذا الوقت وهو نهاية الدور الثاني، إضافة إلى أنه في مدرسته لا يوجد رسوب مقارنة بالعام الماضي، وذلك بسبب حصر الامتحانات في الصف السادس الابتدائي فقط، وفي العام المقبل سيكون التقويم لجميع الصفوف، وبالتالي انتفاء الفائدة من وجود المعلم.
    ويرى المسلّم أن حجة البقاء من أجل أخذ دورات هي فقط من أجل بقاء المعلمين فترة أطول في مدارسهم وتقليص إجازاتهم، والدليل التعاميم الأخيرة، ففي كل مرة نرى تعميما جديدا عن تقديم أو تأخير الإجازة، والهدف معلوم لدى أغلب المعلمين وهو تقليص هذه الإجازة وعدم الاستفادة منها خصوصا في ترتيبات السفر والعلاج
    .



    موعدنا بعد "الفسحة"
    - - 09/07/1429هـ
    تتوقف صفحة معلمون ومعلمات ضمن ملحق "الاقتصادية2" للاستراحة قليلا، بعد ركض دام عاما في متابعة هموم المعلمين والمعلمات وآمالهم، وذلك نظرا لقرب الإجازة الصيفية. وتحسب "الاقتصادية" من خلال هذه الصفحة أنها ناقشت كل ما يهم المعلمين والمعلمات بحرصها الدائم على أن تكون منبرا إعلاميا وحيدا لهم من خلال الطرح الهادف لقضايا المعلمين وكل ما من شأنه تطوير الشأن الوظيفي للمعلم، وكان وقودها التفاعل الطيب والأثر الجميل الذي تركته في نفوس المعلمين والمعلمات.
    وناقشت الصفحة على مدار عام كامل قضايا مهمة على رأسها تحسين المستويات، ربط العلاوات والدرجات بسنوات الخدمة، نظام الرتب الوظيفية، المعلمون الجدد، تدريب المعلمين، رخصة المعلم، إجازات المعلمين، صناديق التكافل والادخار، غير العديد من الموضوعات الفرعية، وتغطية بعض مناسبات التعليم إضافة إلى استكتاب عدد من التربويين من داخل الميدان التربوي، والذين أثروا الصفحة بأطروحاتهم المستمدة من واقع علمي ممارس.
    وستعود "معلمون ومعلمات" بإذن الله بعد شهر رمضان المبارك بطرح جديد يرقى وطموحات المعلمين، الذين يأملون أن تتصدر قضاياهم إعلاميا كونهم الفئة الغالبية ضمن موظفي الدولة حيث يمثلون 66 في المائة من موظفي الدولة، مؤملين أن تجد هذه القضايا صدى واسعا لدى المسؤولين التربويين في وزارة التربية والتعليم وغيرها. وستناقش عددا من القضايا المهمة التي تهم المعلم السعودي وما من شأنه الرقي، بإذن الله، بمستواه من خلال توفير الأمان الوظيفي، التطوير والتدريب على رأس العمل، إنشاء جمعية للمعلمين السعوديين، تقديم عدد من الحلول لعملية إقرار الرتب الوظيفية وإصدار رخصة المعلم، شرط التفاعل الجاد من المعلمين والمعلمات سواء من خلال البريد الإلكتروني edit@aleqt.com أو من خلال موقع الجريدة الإلكتروني http://www.aleqt.com أو من خلال الفاكس 014417885، لأنها إذ ذاك تفخر بكونها أول مطبوعة سعودية تخصص صفحة خاصة للمعلمين والمعلمات وتناقش كل ما له علاقة بشأنهم الوظيفي .. نلقاكم على خير بإذن الله.


    أحدهم يقطع 380 كيلو مترا يوميا لمجرد التوقيع
    معلمون يتفاعلون إلكترونيا مع "ذهب الطلاب وبقي المعلمون يؤدون مهمة التوقيع
    "
    "الاقتصادية" من الرياض - - 09/07/1429هـ
    تفاعل المعلمون مع موضوع "ذهب الطلاب وبقي المعلمون يؤدون مهمة التوقيع" والذي نشرته "الاقتصادية" في هذه الصفحة الأسبوع الماضي، من خلال موقع الجريدة على الإنترنت.
    وسجل الموضوع وقتها ضمن المواضيع الأكثر تفاعلا من القراء، ورغم أن الموضوع سجل نحو 700 قراءة إلا أن عددا من المعلمين تفاعل معه.
    من هنا يقول أبو خالد: يعد شيئا طبيعيا عند الوزارة (الذهاب للتوقيع)، ولكن هناك فرق بين عمل المعلم وعمل الموظف، وخير شاهد أعضاء هيئة التدريس في الجامعات والكليات التقنية والقطاعات الأخرى، لنر كيف تعاملهم جهاتهم وكيف أن إنتاجيتهم هي المعيار.
    ويضيف سلطان الشريف شكراً لـ "الاقتصادية" فكما عهدناها تتلمس معاناة المعلمين في جميع الجوانب، وشكراً على مناقشة هذا الموضوع الذي يعاني المعلمون والمعلمات، ويذهب القارئ صمتي سؤال بالقول: مع الأسف إن المعلم ليس له من يطالب له بحقوقه، أليس من المفترض على وزارته أن تحفزه وتعطيه حقوقه أم تقلص إجازته وتتركه وحيدا؟!
    ويتساءل : متى ستكون لنا هيبة؟! لن تكون هناك هيبة ما دامت جميع التعاميم ضد المعلم وليس في صفه.
    ويقول أبو جبر، والواضح أنه معلم، أقطع كل يوم 380 كيلو مترا ذهابا وإيابا لمجرد التوقيع على الرغم من أنني معلم صفوف أولية، ويوافقه أبو عبير من فرنسا حيث يقول: كلام كبير جدا (هذا الموضوع) وفي محله، حيث إنني ممن يعانون بعد المدرسة عن مقر سكني، ويعرج بالشكر لـ "الاقتصادية": بارك الله في جريدتنا التي تتحفنا بمواضيعها المميزة والدقيقة.
    أما أبو ملاك من الرياض فيقول: مع الأسف قرار الوزارة في تمديد دوام معلمي الصفوف الأولية إلى 2/7 غير منطقي وبعيد كل البعد عن الميدان، ويجب أن تشرك الوزارة المعلمين والمشرفين الميدانيين في اتخاذ القرارات، شاكرا لجريدته المحبوبة "الاقتصادية" التي تهتم بأهم وأكبر شريحة منتجة في البلد.
    ويذهب أيمن بغدادي بالشكر أيضا لـ "الاقتصادية" لتبنيها قضايا المعلمين ويشير إلى أنه يتابع "معلمون ومعلمات" منذ صدورها ويثني على الطرح المتميز فيها.
    ويبين أبو عمر: ما ينقصنا الخبرة والتفكير المنطقي والنظر للعمل بروح رفع المستوى وكسب المعلمين، خاصة أن كثيرا من حقوقهم لم يحظوا بها
    (الراتب، العلاج، المعاملة الحسنة عند مراجعتهم للوزارة أو الإدارة التعليمية، النصاب 24 حصة وغيرها الكثير).
    http://www.aleqt.com/newscat.php?do=showcat&id=296
     
  2. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب


    كل الشكر والتقدير لصحيفة الإقتصادية



    لدعمها الوحيد والفريد لقضايا وهموم المعلمين والمعلمات



    والشكر لك أستاذ / سلطان الشريف
     
  3. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    القلم أمانة وقل من يحمل هذه الامانة في هذه الايام الا أن وقفت الاقتصادية اثبتت وبدون أدنى شك انا قلمهم نزيه وفكرهم نير فلهم منا ابلغ عبارات الشكر والعرفان ولمن تواصل معهم من الاخوان
     
  4. راضي الشمري

    راضي الشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,438
    0
    0
    ‏2008-01-20
    معلم
    اخوي سلطان

    السلام عليكم

    وعطيك العافيه على الموضوع الرائع

    ومن جه صحيفة الاقتصاديه

    نتوجه جميعا الى هذه الصحيفه الرائعه

    بكل ما تحمله اروع معان الشكر والعرفان

    لنقول لها ولمن تبنى هذا الموضوع (الصفحه)

    انتم ناصرتم الحق ومن يناصر الحق فلن يخسر

    ابدا ومن عرفت هذه الصحيفه وهي رائعه ولا اقول

    هذا الشيئ بمناسبه تبنيها صفحه عن المعلمين وهمومهم

    قبل سنوات وصفحه خصصتها ليص صوت المواطن الى المسؤل

    وقد ساهمت في حل الكثير من المشكلات هنا اقف واقول

    لصحيفه الاقتصاديه وهذه مشاعر كل معلم بارك الله فيكم

    وبارك الله سعيكم وسدد خطاكم وكونوا على اثقه انكم

    بما قدمتم لنا فأنتم اصبحتم صحيفه مهمه لكل معلم

    اخوي سلطان لك ولكل من يعمل جاهدا في هذا الموضوع

    الشكر الجزيل

    ربما اطلت ارد ولكن اسمح لي على الاطاله

    لك مني اطيب المنى

    اخووك معلم بلاحدود
     
  5. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي
    صحيفه ممتازه واخبارها صحيحه

    شكرا سلطان
     
  6. ام اسيل

    ام اسيل مشرفة سابقة عضو مميز

    2,628
    0
    0
    ‏2008-01-22
    معلمة
    كل الشكر للاقتصادية والعاملين عليها

    شكراً لك ابو عبدالمحسن
     
  7. فهد العتيبي

    فهد العتيبي مراقب عام مراقب عام

    3,016
    8
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    بارك الله في جريدة الأقتصادية التي فعلا دعمت القضية ...


    ويعطيك الف عافية يابو عبدالمحسن ..