اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قتيل في شارع يقود إلى آخر في غرفة .. تعليقات ضاحكة وفواتير تنتهي بفاجعة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة نايف البلوي, بتاريخ ‏2010-01-26.


  1. نايف البلوي

    نايف البلوي تربوي مميز عضو مميز

    2,680
    0
    0
    ‏2009-05-19
    موظف حكـومي
    قتيل في شارع يقود إلى آخر في غرفة .. تعليقات ضاحكة وفواتير تنتهي بفاجعة
    الثلاثاء 26, يناير 2010


    [​IMG]


    أصابت حالة من الصدمة والذهول عابري شارع أم القرى في حي الصفا أمس، وهم يشاهدون رجلا في مقتبل العمر يلاحق آخر في الشارع ويسدد له طعنات على الظهر حتى سقط مضرجا وسط دمائه. لم يكتف القاتل بطعناته فقفز إلى رصيف الشارع أمام جثة غريمه ليتأكد من مقتله، ثم حاول الهرب من مسرح جريمته، لكن ثلاثة عابرين لحقوا به وشلوا حركته وانتزعوا السكين من يده قبل تسليمه إلى سلطات الأمن. الواقعة التي شهدها حي الصفا في العاشرة من صباح أمس، كشفت جريمة أخرى ارتكبها نفس الجاني في حق زميل له في السكن فارق الحياة بطعنات مماثلة لتلك التي قضى بها قتيل شارع أم القرى.

    قال شهود عيان: إن القاتل لم يترك جثة خصمه حتى هدأت أنفاسه وخرجت روحه، الأمر الذي أوحى أن الحادث الغريب الذي شهده الشارع يعود إلى رغبة انتقام وتشف، لتكشف التحريات السريعة أن القتيلين المصريين سقطا بسبب خلاف حول فواتير واجبة السداد. وصلت إلى مسرح الجريمة عشرات الدوريات الأمنية في الوقت الذي ضربت فيه السلطات طوقا حول مسرح الحادث لمنع اقتراب الفضوليين، وتتبع رجال الأمن آثار الدماء إلى غرفة خلفية في محيط بناية، وفوجئوا عند دخولهم بجثة مسجاة على الأرض والدماء الساخنة تغطيها من إثر طعنات قاتلة. وكشفت التحريات أن الغرفة شهدت بداية الجريمة التي انتهت بسقوط قتيلين على يد رجل من ذات الجنسية، ليتم على الفور اقتياده إلى شرطة الصفا لمعرفة دوافع جريمته. وذكر شهود عيان في الموقع أن الجاني كان هادئا لحظة ضبطه وأدلى بتفاصيل جريمتيه لمحققي الأمن، مشيرا إلى أنه ضاق ذرعا بتعليقات رفاقه في السكن ومعايرتهم له بسبب قيمة فواتير متأخرة ظل يلح عليهم في سدادها. وقال المتهم في الاستجواب «دخلت إلى الغرفة فوجدت أحدهم، حدثت بيننا مشاحنة كلامية، فسددت إليه عدة طعنات قاتلة، أثناء ذلك سمعت طرقا على الباب فبادرت بفتحه ووجدت رفيقي الثاني أمامي وجها لوجه، ولما رأى القتيل وسط بركة من الدماء ركض سريعا فلاحقته بسكيني في الشارع، وتمكنت من توجيه طعنتين إلى ظهره، ومع ذلك واصل ركضه وسط الشارع العام فسقط وواصلت توجيه الطعنات إلى صدره وأصابته عشر في مقتل».

    في ذات الوقت بعثت سلطات الأمن في شرطة جدة خبراء من الأدلة الجنائية لرفع الدلائل والآثار من مسرح الجريمة، كما رفعت الأجهزة المختصة البصمات من غرفة القتيل الأول، وتحفظت على أداة الجريمة، فيما تولى الطبيب الشرعي تفحص الجثتين لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، وأكدت التقارير أن الطعن بأداة حادة تسببت في رحيل العاملين المصريين.

    إلى ذلك أبلغ شاهد عيان كان قريبا من مسرح الحادث لحظة وقوع الجريمة، أنه كان يعبر شارع أم القرى ورأى رجلا في مقتبل العمر يركض ويترنح والدماء تسيل منه، وخلفه آخر كان يحمل سكينا تقطر منها الدماء ثم وجه طعنات إلى الأول الذي سقط بلاحراك، حاول القاتل الفرار، إلا أن ثلاثة عابرين لحقوا به وقيدوه وشلوا حركته قبل وصول الدوريات الأمنية. وقال المتحدث الرسمي في شرطة جدة العقيد مسفر الجعيد: إن المتهم رهن التحقيق والتحري. تابع مجريات العمل الأمني مدير شرطة جدة اللواء علي الغامدي، فيما باشر مسرح الجريمة ميدانيا مدير التحقيقات الجنائية العميد محمد الجهني، ومساعده العميد محمد الهطلاني، فيما تابع أعمال التحري مدير التحقيقات في مركز شرطة الصفا وفريق التحقيقات الجنائية في الشرطة.

    ( عكاظ )


     
  2. الماروم

    الماروم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    991
    0
    0
    ‏2010-01-23
    على هااامش الوزارة
    أنا لله وأنا الية راجعون
    وش هالعنف وهالاجرام
    الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاه وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
     
  3. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    انالله وانااليه راجعون
    شكرا اخي نايف البلوي
     
  4. نايف البلوي

    نايف البلوي تربوي مميز عضو مميز

    2,680
    0
    0
    ‏2009-05-19
    موظف حكـومي
    لا يعرف عدد الطعنات التي أجهزت على القتيل الثاني قاتل الصفا:
    طاردت خصمي في الشارع للتخلص من شهادته

    إبراهيم علوي ـ جدة



    [​IMG]

    أدلى قاتل شارع أم القرى بتفاصيل جديدة عن جريمته المروعة في حق اثنين من مواطنيه أمس الأول. وقال أمس في التحقيقات: إنه ترصد رفيقيه في السكن وخطط لجريمته منذ وقت، فحضر إلى الغرفة مبكرا وانتظر وصولهما لتنفيذ فعلته. وعزا المتهم ملاحقته للقتيل الثاني إلى وسط الشارع، بأنه كان يرغب في التخلص منه باعتباره الشاهد الوحيد لجثة زميله القتيل في الغرفة. اعترافات القاتل جاءت بعد فترة صمت طويلة دخل فيها غير أنه عاد أكثر هدوءا، وسرد للمحققين التفاصيل الكاملة للجريمة المروعة التي شهدها حي الصفا. وأشار في أقواله إلى أن الملاسنة بينه وخصمه وصلت إلى مداها في الغرفة فحمل سكينا وأجهز عليه بأكثر من طعنة لا يعرف عددها بالضبط؛ لأنه كان في حالة غضب أنسته كل شيء ولا يعي ما يدور حوله ــ على حد تعبيره ــ وقال: إنه ظل بجوار جثة خصمه لوقت طويل في انتظار قدوم القتيل الآخر الذي وصل فجأة ثم تراجع خائفا أمام منظر الدماء في الغرفة، لكنه لحق به وسدد له طعنتين في الظهر أجبرته على الترنح فغادر الغرفة متحاملا على جراحه يسد جرحه بيد وبالآخر يستند على الجدار. ثم ركض إلى الشارع لكنه لحق به وسدد له أكثر من طعنة راغبا في التخلص من الشاهد الوحيد. واعترف الجاني بأنه أنهى كل الخلافات مع شريكيه بعد أن تخلص منهما . إلى ذلك ذكر لـ «عكاظ» شهود العيان أن الموقف كان صعبا وبشعا، فقد سدد الجاني للضحية الطعنات الواحدة تلو الأخرى دون أن يتوقف، حتى هدأت كل حركات وأنفاس القتيل. وأشار خالد السلمي إلى أنه شاهد شابين يمسكان بالجاني الذي لم يتحرك من مكانه. في الأثناء أبلغ الناطق الإعلامي في شرطة جدة العقيد مسفر الجعيد أن المتهم اعترف بكل تفاصيل جريمته، ولا يزال موقوفا لدى الجهات الأمنية وستتم إحالته خلال الساعات القادمة إلى جهات الاختصاص.
     
  5. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم