اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


التربية والتعليم» تغير مقررات «الثانوية»

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2010-01-28.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    مباشر-فهد الحمدان-



    علمت مصادرنا أن وزارة التربية والتعليم السعودية بصدد تغيير المقررات الدراسية للمرحلة الثانوية، بداية من العام المقبل، كأحد خيارين صعبين اصطدمت بهما لـ«مواءمة» مقررات الثانوية العامة مع مشروع تطوير المناهج الدراسية الشامل الذي أقرت تطبيقه أخيراً على المرحلتين الابتدائية والمتوسطة. ووجدت الوزارة نفسها مجبرةً على هذا الخيار على رغم صعوبة تطبيقه وارتفاع كلفته المادية، ومشقة تفعيله في القرى النائية، نظراً لعدم جاهزية الخيار الآخر والمتمثل في مشروع تطوير المناهج الشامل.

    وكشفت رئيسة شعبة المناهج ومنسقة المشروع الشامل لتطوير المناهج في تعليم جدة لمياء الحاج توجه الوزارة لإقرار تغيير المقررات الدراسية للمرحلة الثانوية، خلال الفترة القليلة المقبلة، بهدف عدم إرجاع الطلاب والطالبات لطرائق التدريس القديمة في المرحلة الثانوية، ما ينعكس بدوره على مستوى المهارات التعليمية التي وصلوا إليها من خلال مقررات التطوير الشاملة التي نهلوا منها في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

    وأوضحت الحاج أن تطبيق منهج التطوير الشامل سيشمل خمس مناطق، تتمثل في مكة والرياض والقصيم وجدة والمنطقة الشرقية، لافتةً إلى أن «تعليم بنات جدة» أنهت خططها لتفعيل ونشر ثقافة التعريف بالمشروع، من طريق اختيار عدد من المعلمات من القطاعين الحكومي والأهلي، لتطبيقه على بعض المدارس مع بدء الفصل الدراسي الثاني، تمهيداً للعمل به مع مطلع العام الدراسي المقبل.

    وألمحت إلى أن المقررات الدراسية الجديدة التي يشملها مشروع التطوير متناسقة وتعتمد على خاصيتي الدمج والإيجاز، مشيرةً إلى أن كتب اللغة العربية للصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي دمجت في كتاب واحد يحمل عنوان «لغتي»، بينما حمل كتاب الصفوف من الرابع إلى السادس عنوان « لغتي الجميلة»، وكتب اللغة العربية للمرحلة المتوسطة عنوان «لغتي الخالدة».

    وأكدت أن مشروع تطوير المناهج الحديث، يهدف إلى إخراج الطلاب والطالبات بعد نهاية المرحلتين، وهم على مستوى عال من المهارات، خصوصاً مهارات التفكير العليا، والثقافة التعليمية، إضافةً إلى حملهم صفات الاتزان والنضج وثبات الشخصية، فضلاً عن امتلاكهم قدرةً عالية في الحوار والنقاش وقابلية التعلم المطور.

    وكانت الوزارة أقرت أخيراً تأمين معامل حاسب آلي للمرحلة المتوسطة في المدارس كافة في العـام الدراسي الحالي في موازنة عام 1430- 1431هـ. استعداداً لتطبيق المشروع الشامل لتطوير المناهج الذي تنوي الوزارة تنظيمه العام المقبل.

    تم إضافته يوم الخميس 28/01/2010 م - الموافق 13-2-1431 هـ الساعة 7:36 صباحاً

    http://www.mubasheer.com/news.php?action=show&id=6423
     
  2. مواطنة

    مواطنة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    668
    0
    0
    ‏2008-06-13
    معلمة
    كلام جميل لكن التطبيق خاصة في المرحلة الثانوية يحمل كثيرا من المغامرة

    الله يوفقنا ويقدرنا على حمل مسؤلية هذا التغيير المفاجيء بالثانوية
     
  3. نايف البلوي

    نايف البلوي تربوي مميز عضو مميز

    2,680
    0
    0
    ‏2009-05-19
    موظف حكـومي
    «التربية والتعليم» تغير مقررات «الثانوية»




    ال«التربية والتعليم» تغير مقررات «الثانوية»
    [​IMG]

    علم من مصادر موثوقة ووفقا ل « الحياة» أن وزارة التربية والتعليم السعودية بصدد تغيير المقررات الدراسية للمرحلة الثانوية، بداية من العام المقبل، كأحد خيارين صعبين اصطدمت بهما لـ«مواءمة» مقررات الثانوية العامة مع مشروع تطوير المناهج الدراسية الشامل الذي أقرت تطبيقه أخيراً على المرحلتين الابتدائية والمتوسطة. ووجدت الوزارة نفسها مجبرةً على هذا الخيار على رغم صعوبة تطبيقه وارتفاع كلفته المادية، ومشقة تفعيله في القرى النائية، نظراً لعدم جاهزية الخيار الآخر والمتمثل في مشروع تطوير المناهج الشامل.

    وكشفت رئيسة شعبة المناهج ومنسقة المشروع الشامل لتطوير المناهج في تعليم جدة لمياء الحاج لـ«الحياة»، توجه الوزارة لإقرار تغيير المقررات الدراسية للمرحلة الثانوية، خلال الفترة القليلة المقبلة، بهدف عدم إرجاع الطلاب والطالبات لطرائق التدريس القديمة في المرحلة الثانوية، ما ينعكس بدوره على مستوى المهارات التعليمية التي وصلوا إليها من خلال مقررات التطوير الشاملة التي نهلوا منها في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

    وأوضحت الحاج أن تطبيق منهج التطوير الشامل سيشمل خمس مناطق، تتمثل في مكة والرياض والقصيم وجدة والمنطقة الشرقية، لافتةً إلى أن «تعليم بنات جدة» أنهت خططها لتفعيل ونشر ثقافة التعريف بالمشروع، من طريق اختيار عدد من المعلمات من القطاعين الحكومي والأهلي، لتطبيقه على بعض المدارس مع بدء الفصل الدراسي الثاني، تمهيداً للعمل به مع مطلع العام الدراسي المقبل.

    وألمحت إلى أن المقررات الدراسية الجديدة التي يشملها مشروع التطوير متناسقة وتعتمد على خاصيتي الدمج والإيجاز، مشيرةً إلى أن كتب اللغة العربية للصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي دمجت في كتاب واحد يحمل عنوان «لغتي»، بينما حمل كتاب الصفوف من الرابع إلى السادس عنوان « لغتي الجميلة»، وكتب اللغة العربية للمرحلة المتوسطة عنوان «لغتي الخالدة».

    وأكدت أن مشروع تطوير المناهج الحديث، يهدف إلى إخراج الطلاب والطالبات بعد نهاية المرحلتين، وهم على مستوى عال من المهارات، خصوصاً مهارات التفكير العليا، والثقافة التعليمية، إضافةً إلى حملهم صفات الاتزان والنضج وثبات الشخصية، فضلاً عن امتلاكهم قدرةً عالية في الحوار والنقاش وقابلية التعلم المطور.

    وكانت الوزارة أقرت أخيراً تأمين معامل حاسب آلي للمرحلة المتوسطة في المدارس كافة في العـام الدراسي الحالي في موازنة عام 1430- 1431هـ. استعداداً لتطبيق المشروع الشامل لتطوير المناهج الذي تنوي الوزارة تنظيمه العام المقبل.

    http://www.daoo.org/news.php?action=show&id=15042
     
  4. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    التطوير بحد ذاته أمر جميل ، ولكن لا بد من توفير الامكانيات المناسبة

    مثلا نحن لدينا نظام المقررات ولكن لا يوجد كادر تعليمي ، فكان الفشل

    الذريع للنظام مواجه لنا في بدايته ،،

    كل الشكر لكم :(
     
  5. مشرفه تربويه

    مشرفه تربويه مشرفة سابقة قديرة عضو مميز

    1,252
    0
    0
    ‏2009-06-20
    مشرفة تربوية
    لسنا ضد التطوير ولكننا ضد التطوير المرتجل الذي لا يستند الى قاعدة علمية لنجاحة
    فالعبرة ليست بتغيير المنهج بقدر ماهي تعتمد على تهيئة بيئة تعلمية متطورة
    وللأسف هذا هو الواقع الفعلي في الميدان