اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مرحله خطيره من مراحل الحرب على الاسلام

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة فارس الزعيم, بتاريخ ‏2008-07-20.


  1. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي




    بوادر مرحلة خطيرة من مراحل الحرب على الإسلام / كامل العبيدي


    وكالة حق / منذ اكثر من عامين وحملات التشهير والتجاوز على الاسلام والمسلمين ورموزهم ومقدساتهم لاتهدأ في دول الغرب التي لا احد يشك في كون الاصابع التي تقودها صهيونية يعاونها من يشاركهم ايديولوجيتهم من الصليبيين،



    والغريب ان حفنة من مدعي الإسلام ممن قالوا آمنا ولم يدخل الايمان في قلوبهم يساهمون في دعم هذه الحملات بقصد وبغير قصد عن طريق الاطروحات التي يبثونها والتبريرات التي يسوغون بها افعال هذا النفر الضال من شذاذ الآفاق في كل اصقاع الارض، فلا تكاد تغرب شمس يوم حتى نسمع عن صور كاريكاتيرية او مقالات او تصريحات ومقابلات لاشخاص اضفى قسم منهم على نفسه صفة الفن وقسم لبس لباس الكهنوت وآخرون اصطلح عليهم سياسيين واعلاميين، يجمعهم قاسم مشترك واحد هو الحقد على الإسلام والمسلمين وعلى نبيهم وعقيدتهم ورموزهم الدينية، كما يجمعهم ايضاً شعار التمدن المزيف والتحرر من القيود (الأخلاقية طبعاً) ناهيك عن الادعاء ان الفارغة عن حرية الرأي والفكر والتعبير، متناسين انهم في حملاتهم هذه يناقضون انفسهم ويحرمون على غيرهم وهم المسلمين الذين يشكلون ثلث سكان الكرة الارضية واكبر الاديان في العالم واوسعها انتشاراً حتى تقوم الساعة، يحرَّمون عليهم حقهم في حرية المعتقد والرأي والفكر والتعبير والمضحك ان كل هذه الحقوق مكفولة في دساتير دول الغرب التي تُروج فيها شعوذة المشعوذين وكما يعلم الجميع ان الذي شجع هؤلاء على الاستمرار في غيهم هو السكوت المريب لقادة المسلمين والعرب وزعمائهم عما يجري من انتهاك لحرمان المسلمين وتجاوز على مقدساتهم وكأن الأمر لايعنيهم من قريب او بعيد، كما ساهمت في ذلك حالة الضعف والعجز التي ارتضوها بمحض ارادتهم ولم يفرضها عليهم أحد.
    كان الكثير من المدافعين عن هذه الحالت المشبوهة والمبررين لها يدعون انها ليست ظاهرة عامة رسمية او مسيسة، وانها آراء شخصية لاتتجاوز حدود التعبير الفني وحرية الرأي او حرية الإعلام وراح قسم من عرب اللسان ومسلمي الجنسية من المتهالكين على موائد الغرب والشاربين من مشاربه العفنة يلقون باللوم على المسلمين وسلوكياتهم ويرمونهم بالتشدد والتطرف وحتى الارهاب بينما يدعون دعوة مبطنة خبيثة للحوار بين الحضارات وبين الاديان، محاولين امتصاص غضب المسلمين الغيارى على عقيدتهم ورموزهم ويتهمون من ينبري منهم للرد على هذه الحملات بالتحريض على العنف، ويعزفونعلى نغمة ان رد المسلمين يجب ان يكون (حضارياً) وهم دون شك يريدون الباس المسلمين ثوب الذل والهوان ويعملون وفق منهج منظم لاشباع العقول والقلوب المسلمة بالرذائل والترهات والفاسف من الافكار والسلوكيات.
    ان الاسابيع القليلة المنصرمة افصحت من خلال الكثير مما نشر وقيل في الغرب عن المسلمين ان هناك حملة منظمة تتبناها الكثير من المنظمات والجماعات المعادية للإسلام بل والدول الداعمة لهذه الجماعات، حملة فكرية منظمة وحملة اجرائية منظمة ربما تصل يوماً ما حد اصدار القوانين والتشريعات في دول بعينها تقمع المسلمين وتحرم الاسلام كدين وربما تصل ايضاً حد استصدار قرارات من هيئات دولية لفرض عقوبات على المسلمين وعلى كل من سيدخل في دين الإسلام مستقبلاً باعتبارها جريمة يعاقب عليها القانون، من المؤكد ان مايدفع هؤلاء هو غيظهم وحنقهم على الاسلام الذي ينشر في اصقاع الارض ويدخل عليهم اقطارهم رغم ضعف دول المسلمين ورغم القوة الخارقة التي تمتلكها دول الغرب والهيمنة التي تفرضها على مقدرات العالم كله، وحيث انهم لايفقهون دور الارادة الالهية في انتشار الإسلام يعتقدون ان بامكانهم ان يوقفوا هذا الانتشار السلمي للإسلام، بل انهم عكسوا الأمر حين صور لهم كهنوتهم ان ارادة الرب كما يسمونها وكما اعلى عنها بوش عدة مرات هي التي تدعوهم لحرب المسلمين وغزو بلدانهم واحتلالها.
    هناك العديد من المواقع الصهيونية تتبنى منهج الحرب على الإسلام والمسلمين، وتقوم بتحريض الغرب عليهم، بل انها تحرض شعوب الارض ضد كل من يعتنق الإسلام، وقد مضى على انشطتها هذه سنوات طويلة وهي ترسل رسائل سرية الى مراكز صنع القرار في كل انحاء العالم تثيرهم فيها على الإسلام وتحذرهم من الانتشار المذهل لدين الله، وتذكرهم باقبال الكثير من اليهود والمسيحيين والعقائد والاديان والاخرى على اعتناق الإسلام، وقد تناغمت مع هذه المواقع الصهيونية بعض القيادات المسيحية الاوربية واخذت على عاتقها هي الاخرى التحذير من انتشار الإسلام في الغرب، بل ان بعضها يقود حملات منظمة علنية ومباشرة ضد كل ماهو اسلامي بهدف محاصرة الاسلام ومنع انتشاره.
    ان الدليل على كون الحملة الصهيونية ضد الإسلام منظمة وتنفذ مخططأ استراتيجياً هو وجود العديد من مواقع الرصد الصهيونية تقوم برصد كل حالات تغيير الديانة من المسيحية واليهودية الى الاسلام في العالم كله، وان هذه المواقع تدعو اليهود والمسيحيين لان يضطلعوا بمسؤولياتهم للوقوف امام ما اسمته بتوسيع الامبراطورية الإسلامية ومع انتشار الإسلام، علماً ان هذه المواقع تعرض صورة مشوهة وباطلة عن الإسلام بهدف اشاعة الرعب في نفوس الذين يفكرون او يقدمون على اعتناقه، وان ابسط وصف تصف فيه الدين الإسلامي انه دين الارهاب والقتل ومصادرة الحريات الشخصية كما تركز على ان الاسلام يضطهد المرأة ويصادر حقوقها وفي هذا المجال اصبح معلوماً ان ماتدعو اليه من حقوق مبهرجة للمرأة ترفضها كل النساء المسلمات لانهن يعلمن جيداً انها ليست سوى دعوة للاباحية والانحطاط الخلقي التي حار بها الإسلام ووضع المرأة في مكانتها السامية والكريمة، وان هذه الدعوة ليست سوى مخطط خبيث لتدمير وتفكيك الاسرة المسلمة التي تتمتع بفضل الإسلام باقوى روابط الديمومة والنجاح.
    ومن بين من يؤيدون حملات الصهاينة على الاسلام بل ويتبنونها القس البريطاني (مايكل نظير) الذي يرى حسب صحيفة (ديلي تليغراف) (ان انخفاض تأثير النصرانية في بريطانيا من شأنه تدبر الدولة البريطانية، ويتسبب في فراغ لايملأه سوى الإسلام، وهذا في حد ذاتته اعتراف صريح بان الاخلاق الإسلامية تشكل موجة ازاحة للأخلاق المعاصرة المبنية على اساس الاباحية التحلل والرذيلة وان الاخلاق الاسلامية تمثل ضخامة الاطمئنان والراحة للنفس البشرية، ويضيف (مايكل نظير) قائلاً (ان التحرر الجنسي الذي شهدته بريطانيا في الستينات اثر على موقع المسيحية في المجتمع ماتسبب في تفكك الحياة العائلية وارتفاع مستويات الافراط في المخدرات والمسكرات، كما انه يرى ان الاسلام يتحرك الآن على الفراغ الذي عجزت المسيحية عن ملئه). ولاندري لذا لايقر (مايكل نظير) الذي شخص العلة من خلال اعترافه بالانحطاط الذي وصلت اليه مجتمعاتهم وان الخلق الإسلامي هو البديل الصحيح وهو المعالجة المضمونة لهذا المرض المجتمعي، لاندري لذا لايقر بتطبيق نظرية (البقاء للاصلح) التي يعتمدونها في كل مجالات حياتهم ولذا لايعتمدونها على الجانب الاخلاقي.
    لقد زعم هذا المتصهين في سياق حديثه ان الكثير من منطاق بريطانيا اصبحت محرمة على غير المسلمين بعد انتشار الإسلام فيها بل انه ذهب ابعد من ذلك عندما حذر الكنيسة من انها تواجه تحدياً اخطر من الماركسية وان هذا التحدي يتمثل في العقيدة الإسلامية.
    اما الدليل الآخر على كون الحملة بل الحرب ضد الإسلام منظمة وموجهة ورسمية، الوثيقة التي اصدرها مجمع اساقفة ايطاليا، والتي طالبت فيها المجتمع الدولي والمؤسسات الايطالية التي وقف بناء المساجد والمراكز الإسلامية بدعوى انها تمثل تهديداً للثقافة المسيحية وقد زعم رئيس هذا المجمع (جوزيبي بثوري) ان منح البلديات المسلمين أماكن لبناء المساجد سيكون على حساب الدين الكاثوليكي والثقافة الإيطالية وان الإسلام اذا تغلغل في مكان فإن من الصعب اقتلاعه، كما طالب الايطاليين التوحد لمواجهة المد الإسلامي.
    ونتيجة هذا التوجه اصبح الكثير من رجال الدين المسيحيين المنفتحين عن الإسلام الذين يحتفظون بعلاقات انسانية وفكرية جيدة مع المسلمينوعلمائهم ومثقفيهم يتعرضون للكثير من الضغوط والاتهامات بانهم يساعدون على انتشار الإسلام وتقوية المسلمين، ومن المؤكد ان هذه الضغوط تهدف الى اخضاعهم للرؤية الصهيونية للدين الإسلامي والمسلمين.
    لقد بات من المسَّلم به ان هناك جهداً حثيثاً ومنظماً وان ثمة مخططاً ينفذ على مراحل غايته تسييس موضوع الحرب على الإسلام وتحويله الى قضية دولية وتصويره على انه خطر يهدد المسلم والأمن الدوليين، وتسعى في هذا المجال كل الجهات والمنظمات والشخصيات المشبوهة وذات الانتماء الفكري الماسوني والتي تقف خلف هذا المخطط الى دفع الدول وربما المؤسسات الدولية ومنها الاتحاد الاوربي والامم المتحدة للبدء باصدار التشريعات والقوانين والقرارات التي تحد من انتشار الإسلام بل وتحرم اعتناقه وتعاقب عليه، ولقد وصلت بعض الجمعيات الصهيونية او الغربية المتصهينة الى حد الدعوة الى اصدار قوانين تقضي بطرد المسلمين من البلدان الاوربية والأمريكية، ومن امثلة هذا النشاط مادعت اليه منظمة (جمعية الأمريكيين من أهل الوجود القومي) من ضرورة اصدار قوانين تُجرم كل من يعتنق الإسلام من الأمريكيين كما دعت الى اعتبار الإسلام ديناً محرماً واعتبار اعتناقه جريمة يعاقب عليها بالسجن عشرين عاماً، وطالبت بإخراج الإسلام من الولايات المتحدة كونه لايتوافق حسب ادعائها مع الثقافة اليهودية المسيحية، وان من يتمسك به يجب ان يعاقب.
    لقد اعدت هذه المنظمة مشروعاً لجمع المعلومات عن المساجد الموجودة في الولايات المتحدة والتي يزيد عددها عن (2300) مسجد والمدارس المرتبطة بها ومستوى انشطتها تمهيداً لتزويد المسؤولين الحكوميين بالمعلومات في حال اقرار مثل هذا القانون.
    ان خطورة هذه الحملة تتجلى من خلال دخول الفاتيكان طرفاً ناشطاً فيها، فبالاضافة الى التصريحات السابقة لبابا الفاتيكان (بنديكتوس السادس عشر) والتي استطاع ان يعدل فيها ويتملص منها بوقت لاحق تستمر رجالاته وتصريحاهم المسيئة للإسلام وخاصة مايسمى منها عقيدة المسلمين اما ركن الجهاد فقد اصبح هدفاً دائماً للتشويه والاتهام، وهذا ماذهب اليه الكاردينال (جين لويس توران) مستشار الفاتيكان لشؤون الإعلام والذي يرأس المجلس البابوي للحوار بين الاديان عندما قال خلال محاضرة له في لندن (ان القرآن يحوي عدة تفسيرات للجهاد وان بعضها عنيف والآخر مقدس، وان المشكلة في القرآن حيث يوجد فيه جهاد جيد وآخر سيء وان عليك ان تختار احدهما).
    كما ذهب هذا الكاردينال ابعد من ذلك في التجاوز على الإسلام وعلى كتاب الله حين قال: (لاتوجد سلطة عالية تستطيع تفسير القرآن، لهذا فإن فهم القرآن يعتمد على الشخص الذي يقرؤه، ولذلك يجب على السلطات الدينية ان تكون اكثر صراحة بشأن العنف باسم الدين) واضاف الكاردينال توران في تحد سافر لمشاعر المسلمين وعقيدتهم ينم عن التشكيك في كتاب الله القرآن العظيم


    منقول الاسلام اليوم
     
  2. فهد العتيبي

    فهد العتيبي مراقب عام مراقب عام

    3,016
    8
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    الله يستر من تلك المراحل وهذه أخر وقت ..


    والله يأخذ عمر الفاتيكان ويخلصنا منه ..
     
  3. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي
    هلا اخوي البواردي ومشكور على المرور
     
  4. ابو زيـَــاد

    ابو زيـَــاد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,329
    0
    0
    ‏2008-03-02
    ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم


    وديننا الاسلامي ومهما حاول الكثيرون من اليهود والنصارى تشويهه
    فانه سيظل ينتشر بقوه الى قيام الساعه


    ( اللهم اعز الاسلام والمسلمين)


    صديق المعلمين
    يعطيك العافيه
     
  5. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي
    حياك الله ابو زياد

    الله ينصر الاسلام والمسلمين
     
  6. ام اسيل

    ام اسيل مشرفة سابقة عضو مميز

    2,628
    0
    0
    ‏2008-01-22
    معلمة
    اللهم انصر الاسلام والمسلمين ,, واذل الشرك والمشركين

    بارك الله فيك صديق المعلمين
     
  7. ابـن جـدة

    ابـن جـدة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,525
    0
    0
    ‏2008-06-11
    معلم
    أخي العزيز ، أنا أرى أن بعض تلك المواقف ليس مقصودا بها الإسلام ، بل هي الحرية الغربية التي تتضاءل فيها مساحة المقدسات . و الدليل اكتب كلمة عيسى و بجانبها كلمة جنس في محرك البحث جوجل و سوف تجد صورا مسيئة لعيسى الذي هو إله عندهم .


    تحياتي لك .
     
  8. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي
    ام اسيل

    ابن جده

    اسعدني مروركم
     
  9. تــهــا111ويــل

    تــهــا111ويــل تربوي مميز عضو مميز

    6,990
    0
    0
    ‏2008-01-27
    طالبة

    يعطيك العافيه اخوي على الموضوع

    ((اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ))
     
  10. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي
    تها111ويل حياك الله وشرفني مرورك
     
  11. صــالح العتيبي

    صــالح العتيبي مراقب عام مراقب عام

    4,275
    1
    0
    ‏2008-04-27
    معلم
    ( اللهم اعز الاسلام والمسلمين)
     
  12. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي

    اللهم امين
     
  13. اللؤلؤ المكنون

    اللؤلؤ المكنون مشرفة سابقة عضو ملتقى المعلمين

    7,287
    0
    0
    ‏2008-05-17
    ...
    حسبي الله على اليهود والنصارى

    اللهم اعز الاسلام والمسلمين واحمي حوزة الدين يارب العالمين

    .. صديق المعلمين ..

    كل الشكر لك على هذا النقل المفيد

    دمت بحفظ الرحمن

    :)
     
  14. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي
    هلا لولو الله ينصر الاسلام والمسلمين