اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


صحيح مجنون لكن لست

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2010-02-12.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    [​IMG]


    أصل هذا العنوان نكته معروفة وأوردها هنا ليعرفها الجميع : فان احد الأشخاص توقف بسيارته بجانب سور مستشفى للمجانين ليغير إطارا مثقوبا وبعد أن فك الإطار ترك صواميله الأربعة على الأرض وادخل جسمه في صندوق السيارة ليخرج الإطار الاحتياطي وفي هذه الأثناء مر شخص آخر وأحب أن يعبث مع صاحبنا فاخذ الصواميل الأربعة وابتعد بها لمكان لا يراه فيه السائق وجلس ليراقب ردة فعله عندما يكتشف الأمر وكان احد نزلاء المستشفى جالسا بالصدفة على السور يشاهد ما يحدث ولما رأى السائق أخذه الغضب والحيرة لا يدري ماذا يفعل نادى عليه هل لي أن أساعدك عندي لك اقتراح يحل المشكلة فرد عليه صاحبنا باستخفاف هذا ما ينقصني مجنون مثلك! فصاح به النزيل اسمع فك ثلاثة صواميل واحدة من كل إطار واربط بها الإطار الرابع وقد سيارتك إلى اقرب محطة لربط الصواميل الناقصة نظر إليه صاحبنا مندهشا وقال وكيف خطرت لك الفكرة وأنت المجنون ولم تخطر لي فرد عليه ضاحكا صحيح أنا مجنون ولكني لست ****ا مثلك.
    هذا النزيل الذي هو- مجنون- رسميا بعرف المجتمع الذي وضعه في هذا المكان لتقدم له رعاية خاصة لا يقدر عليها ذووه ولإبعاد خطره المحتمل عن باقي أفراد المجتمع ان بقي حرا بسبب ظروفه النفسية أو العقلية والسؤال الملح أليس هناك من هم اشد منه جنونا وأكثر خطرا على المجتمع ويتمتعون بكامل حريتهم لان المجتمع نفسه يصنفهم على أنهم (عقلاء) فالسيارات
    التي تنطلق بسرعات جنونية كما نصفها مجازا داخل وخارج المدن لتشكل سببا رئيسا لحوادث مرعبه تحصد في كثير من الأحيان أرواحا بريئة إضافة لأرواح سائقيها وتتسبب في دمار واسع للممتلكات الخاصة والعامة أليس الأكثر دقة أن نقول إن سائقيها هم المجانين أليس هذا المجتمع الذي يعاني من مثل هؤلاء المتهورين هو من يرتكب خطئا فادحا بتركهم يقودون مركباتهم برخص رسمية كما يحلوا لهم ويحولوها الى آلات قتل رهيبة تتنقل في الشوارع بكامل حريتها فكما أن المجتمع لا يترك مجالا لأصحاب العلل النفسية والعقلية حتى لا يؤذوا الآخرين فيضعهم في عالم خاص بهم بعيدا عن البقية فالأولى أن يبعد خطر هؤلاء قائدي السيارات المجانين بتصرفاتهم التي تهدد حياة الآخرين.
    حان الوقت لان تكون القوانين المرورية اكثر صرامة من ذي قبل وتتيح سحب رخصة القيادة لبعض الوقت كإنذار أول لكل من يتعدى سرعة محددة خصوصا داخل المدن وفي حال التكرار تسحب منه بشكل دائم حتى يظل المجتمع بأمان من هذا الجنون لأنه إن لم يكف على أيدي مثل هؤلاء فكأنما نحن المجتمع من سمحنا لأنفسنا بان نكون-عفوا للتعبير- حميرا وهم المجانين طلقاء في الشوارع.


    عاهد علي الخطيب
    محاضر- قسم الهندسة الميكانيكية
    جامعة الملك سعود – الرياض
     
  2. ولد النباهين

    ولد النباهين عضوية تميّز عضو مميز

    3,387
    0
    0
    ‏2009-02-10
    معلم
    موضوع رائع يستحق الإهتمام
     
  3. آذريـونة

    آذريـونة مشرفة سابقة عضو مميز

    1,995
    0
    0
    ‏2010-02-02
    قلق
    لو وجد العقاب الرادع ... لَحُسِمَـت أشياء كثيرة...
    [​IMG]