اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


إلىَ مَتَى وَأنَا أُطَارِدُ أسْرَابَ الأفْرَاحِ..

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة ناصر الرحيل, بتاريخ ‏2010-02-13.


  1. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    [SIZE=+0]
    المَدْخَل :
    اليَومَ أوَّلُ أيَّامَ أعْيَادِهُم ..
    يَتَبَادَلوْنَ التَّهَاني
    فَرِحُوْنَ بالتّلاقي ..
    أمّا أنَا .. !!
    كَعَادَتي كُلَّ عَام ..
    سَـ أنَام .. بِهَذا اليَوْم
    بِـ اخْتِصَارٍ ..
    لا عِيْدَ وَلا فَرَح
    مَا دُمْتَ أنْتَ لَسْتَ بِالجِوَار



    [​IMG]

    حُلمِي أَصْبَحَ
    مَفْقُودٌ ..
    وَوَفائِي يُقابَلُ
    بِالجُحُودِ ..
    وَجُنُونُ مَشاعِري تُكافأُ
    بِالجُمُودِ ..
    أيُّ بشَرٍ أنْتَ .. ؟!
    وأيُّ قَلبٍ يَضُمُّهُ صَدْرُكَ .. ؟!
    رَغْمَ كُلِّ هَذا ..
    أُحِبُّكَ .. أُحِبُّكَ
    وسـَ أظَلُّ أسِيْرَةَ حُبِّكَ
    إلىَ أنْ يَسْكُنَ جَسَدِيْ .. قَبْرِي
    عِنْدَهَا تَعْرِفُ ..
    أنَّنِي فَضَّلْتُ الرَّحِيْلَ
    عَلىَ أنْ يَمْسَسَنِي رَجُلٌ بَعْدَكَ

    [​IMG]

    أمِيْرِي ..
    أتَعَجَّبُ مِنْ هَؤُلاءِ البَشَر .. !
    وَيُصِيبُنِي السُّقْمُ دَوْماً ..
    عِنْدَمَا يَقُولُون :
    ( لا تَنْتَظِريْه ..أِنَّهُ كَاذِبٌ
    وَلَنْ يَفِيَ بِالوُعُودِ ..
    بَلْ أقْسَمُوْا لِي بِـ أنَّكَ لَنْ تَعُودَ !! )
    وَخَالِقِي ..
    يَقُوْلُوْنَ مَا لا يَعْلَمُونَ ..
    وَتَكادُ حَمَاقَاتُهُم تُوصِلُنِي لِلْجُنُونِ ..
    عِنْدَمَا يَتَفَوَّهُوْنَ بِمَا لا يَفْقَهُوْنَ .

    [​IMG]

    حَبِيْبِي ..
    لِيَعْلَمُوْا ..
    أنِّيْ مَازِلْتُ اَتَعَطَّرُ بِـ أنْفَاسِكَ ..
    رَغْمَ قَسَاوَةِ الغِيَابِ.
    لِيَعْلَمُواْ ..
    أنِّيْ مَازِلْتُ أحْضِنُ صُوَرَكَ قَبْلَ أنْ أنَامَ
    رَغْمَ شِدَّةِ العَذَابِ.
    لِيَعْلَمُواْ ..
    أنِّيْ مَازِلْتُ أشْتَاقُ لأحْضَانِكَ
    رَغْمَ أنَّ بَيْنَنَا ألفُ بَابٍ وَبَابٍ

    [​IMG]

    أخْبِرْنِي حَبِيْبِيْ ..
    إلَى مَتىَ وَأنَا مُلْقَاةٌ علَى رَصِيْفِ الإنْتِظَار .. ؟!
    إلىَ مَتَى وَأنَا أُطَارِدُ أسْرَابَ الأفْرَاحِ .. ؟!
    إلَى مَتَى وَأنَا أتَجَرَّعُ مَرَارَةَ البِعَادِ .. ؟!
    إلى مَتى وَأنَا أتَعثَّرُ بـِ خُطَايَ فِي عَالَمِ الفَقْد والعَذاب .. ؟!
    وَخَالِقي ..
    لَمْ أعُدْ أقْوَى عَلَى الاسْتِمْرارِ بِهَذِهِ الحَيَاة ..
    أنْهَكنِي العَيْشُ بـِ دُنْيَا الآهَات ..
    وَقَتَلني الاشْتِيَاقُ آلافَ المَرَّات ..
    وأنتَ وَاقِفٌ بِلا حِرَاكٍ .. !!
    أقْتَرِبْ حَبِيْبِيْ ..
    لِيَكُونَ صَدْرِيْ بَيْتُكَ
    أنْفَاسِي هَواءَكَ ..
    وَجَسَدِي وَطَنُكَ ..

    [​IMG]

    دَعْنَا نُحَلِّقُ سَوِيّا ..
    بِسَمَاءِ العِشْق ,
    بِلا قُيُودٍ وَلا حُدُودٍ ..
    وَنَهْبِطُ فِي بَاراتِ الحُبِّ ..
    وَنَرْتَشِفُ الصَّبَابَةَ حَتَّى الثَّمَالَة ..
    لِنَتَغَنَّى مَعَ أمِّ كُلثُوم ( هَل رَأى الحُّبُّ سُكارَى مِثْلنَا )
    لِنُثْبِتَ لِلعَالَم أجْمَع ...
    أنَّه لم يَعشَق اُنسٌ قبْلنا ..
    وَلنْ يُخلَقَ بَعْدَنا مَنْ يَعشَقُ مِثْلنَا ..
    وَخَالقِ رُوحِي وَرحَكَ ..
    مَازِلتُ انْتَظُرُكَ
    لتُضِيئَ ليْلي
    الدَّامِس..
    بِنُورِ وَجْهك
    السَّاحِر..
    مَازِلْتُ أبْحَثُ فِيْك
    عَنْ وَطَنٍ لِجَسَدِي المُتَهَالِك ..

    [​IMG]

    أمِيْرِي ..
    عِنْدمَا تعُود ..
    سَوفَ يَتَلاشَى خَوْفِي وَيَهْدأُ اضْطِرَابي
    مثْلمَا يَتَلاشى دُخَانُ سَجَائِرُكَ في الهَواء..
    سَتَضْحَكُ دُنْيَايَ ..
    وَتزِيْدُ دَقَّاتُ قَلبِي بالضَّربَاتِ ..
    فَرَحاً باللّقاءِ ..
    عِدْنِي ..
    أنَّكَ سَوفَ تُعِيْدُ إعْمَارَ دَمَارَ قَلْبِي ..
    وَتَزْرَعُ الأمَلَ لي بالسَّعَادَة مَدَى الحَياة ..
    وَسَـ أعِدُكَ ..
    بـِ أنَّكَ سَتكوْنَ عَشِقِي وَنَبْضَ قَلْبِي
    وَحُبِّي الأبَدي ..
    وَبِـ غَيْرِك لَنْ أُبَالي ..
    المَخْرَجُ :
    عَلَى عَتَبَاتِ
    أوَّلِ أيَّامِ الأعْيَادِ
    أقِفُ مُغْمَضَةَ العَيْنَيْن ..
    وَلَنْ أُبْصِرَ إلاّ بَعْدَ
    أنْ أتَحَسَّسَ كفَّيْكَ بِكَفِّي
    وَأسْمَعَ صَوْتَكَ
    وَأنْتَ تَقُوْلُ :
    ( كُلُّ عَامِ وَأنْتِ حَبِيْبَتِي ..
    كُلُّ عَامٍ وَأنْتِ طَيْفِي وَعِيْدِي )



    /
    ::
    ودي
    لكم
    ممارااق لي
    [/SIZE]​
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]
     
  2. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    رااائع ماطرحت اخوي ناااصر
    منسوووجه بسمفونيه عذبه
    اكاليل اللافندر لروحك