اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قطعة من اسفنج ::

الموضوع في 'ملتقى عالم حواء' بواسطة رَذَاذ, بتاريخ ‏2010-02-14.


  1. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية


    كثيره هي قضايا الحياة ، وكثير مل تضطرنا أحيانا للوقوف فيها مشدوهي الفكر ..

    متعبي القلب ... و متقلبي المنطق ...

    هذا هو حال فتياتنا اليوم ..

    فهل أصبحنا كقطع الاسفنج ...


    قالت لها صديقتها ذات مساء : لا أحبذ البقاء في المنزل ، أحب التجوال في السوق كل


    يوم من السادسة مساء وحتى الحادية عشرة ...

    فما كان منها إلا أن نزلت منزلها في ذاك التجوال ... حتى ضاع مستقبلها وفشلت !!!!


    ******************



    أخبرتها جارتها في وقت ما قائله : زوجي يناوب كل ليله في عمله وما نراه إلا يوم في الأسبوع !!!


    ردت عليها : وأنتِ ماذا تفعلين في هذا الوقت ؟؟؟


    أجابت : الله يخلي الجوال والثابت ..... !!!!


    عندها لازمت أختنا الجوال والثابت حتى تم طلاقها من زوجها ؟؟؟


    *****************



    غادرت المدرسه قبل نهاية الدوام ... مع أحدى صديقاتها بدون علم والديها ...

    خرجت ودخلت ولم يعلم عنها أحد ...

    المدرسه فوضى والطالبه ذكيه وحذره !!!!

    أخبرت زميلتها بالأمر ...

    وفي المره الثانية أخذتها معها باقتناع واقناع !!!!

    حتى أصبحت في دائرة المكر والخديعه فضاعت في كيدها ؟؟؟؟


    ********************



    نساء اسفنجيات ... كالاسفنج تتأثر بما حولها

    تقودها الظروف الاجتماعية والنفسية والأقتصادية إلى الشذوذ ...

    تمتلأ بما تشفط من شر ...

    فإن كان خير فلله الحمد ....



    أمرأه اسفنجيه هي تلك التي تتشبع بمن حولها ولا تشبع ..


    أمرأه اسفنجيه هي تلك التي تخالف القيادة في الانقياد لمن حولها ...


    أمرأه اسفنجيه هي تلك التي لا تقول لا ... وهي تعلم أنها تهلك نفسها ....



    فهل وصلنا لمرحلة الاسفنج ؟؟؟

     
  2. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    بأذن الله لم نصل غلاتي لمرحلة الأسفنج
    طرح قيم ومفيد
    تسلم يدينك يالغلا
     
  3. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    أهلا بكــ

    بإذن الله نسو على الاسفنج ،،

    وجود كالمطر ،،

    لا حرمنا هالطلة ،،