اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ظاهرة اْبتزااااااااااااااااااااااااز الفتيااااااااااااات000000

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة أبو لمى الغامدي, بتاريخ ‏2010-02-15.


  1. أبو لمى الغامدي

    أبو لمى الغامدي موقوف موقوف

    11,989
    0
    0
    ‏2009-10-08
    عين ساهره
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جبت لكم اليوم موضوع في غاية الأهمية لا تساهل فيه أبداً ولا أحد يطنش ويقول مايهمني
    واللي يبي الستر من الله فعليه بعد الدعاء الأخذ بالأسباب
    وبعضاً منها موجود بالأسفل لايفوتكم


    ظاهرة جديدة ظهرت في المجتمع السعودي ، نتيجة لبعض التحولات التي طرأت في المجتمع ، بالإضافة الثورة المعلوماتية , قضايا الابتزاز والتهديد بين الشباب والفتيات ظاهرة بدأت , وتطورت أساليبها ، وتنوعت طرقها , ومضمونها السعي لانتهاك حرمات الله , وقضاء حاجة النفس بطريقة حرمها الشرع , استغل مستخدموها ضعف الفتيات وخوفهم من انتشار الفضيحة , فتيات أخطأن فاستفحش الخطأ ، ووصل إلى أن صُوِّرن أو سُجلت أصواتهن ..



    بعد تطور وسائل الاتصالات مثل الجوالات الحديثة والشبكة العنكبوتية وحداثة التقنيات والاستخدام السيئ من قبل الفتيات والشباب لهذه التقنية ؛ أوقعت الفتيات في أيدي ذئاب بشرية لا ترحم ، تقوم بابتزازهن وتهديدهن بالفضيحة إن لم يستجبن لطلباتهم , فتبدأ الفتاة في إدارة بائسة لأزمة لم تدرب على كيفية التعامل معها , فتبدأ المتاهة والتعثر في الخطوات إلى أن تصل للوعد المكذوب بزعمه أنها المرة الأخيرة ولن تكون حتى تستمر إلى طريق غير منتهي فمسلسل التهديد والطلبات لن ينتهي , ووراء كل وعد بإنهاء تلك العلاقة يعاودها الاتصال والتهديد مرة أخرى وتضلُّ العاجزة المخطأة وراء متطلباته خوفاً من نشر صورها وفضيحتها .



    ومع كثرة قضايا وقائع الابتزاز التي تمارس على الفتيات لإقامة علاقات جنسية غير شرعية تهديداً بالمكالمات المسجلة والرسائل إلى جانب الصور، أنه غالبا ما يتم اللجوء إلى ذلك في حال إنهاء الفتاة للعلاقة نتيجة لتوبة الفتاه والندم على ما مضى ولعدم عزمها على إكمال مسيرة الرذيلة , أو لارتباطها بالزواج من رجل آخر ، وتخوفاً من الفضيحة وأمام الضغط النفسي الذي يمارس عليها .. وللأسف أن كثيراً من الفتيات ينصعن ويستجبن للتهديدات ويمكنّ أنفسهن للشباب خوفا من الفضيحة والعار .



    لكنني أضع بين يدي فتياتنا وبناتنا اللاتي تعرضن لهذه الظاهرة من الأشخاص المبتزين بعض الحلول التي تمكنهم بعد توفيق الله عز وجل إلى التخلص منهم فأقول :-



    أولاً :- التوبة إلى الله والاستغفار والعزم على الإقلاع وعدم الرجوع إلى هذا الذنب .

    ثانياً :- المجاهدة والصبر والمصابرة فبعد الصبر ينفرج الهم والكرب
    " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا "



    ثالثاً :- الحذر والحرص من عدم إساءة استخدام أجهزة الجوالات وذلك من خلال التساهل في التصوير أو استبدال الصور .
    رابعاً :- إخبار من تستطيع من أوليائها أو أخاها - إن وجد - , حتى يقف معها في محنتها ويشاركها الرأي والمشورة .



    خامساً :- عدم الانصياع وعدم اللين والخضوع معه مهما هدد أو وعد .

    سادساً :- عدم إرفاق ذاكرة الهاتف مع الجهاز أثناء صيانته حيث ثبت في كثير من الوقائع أن بعض العاملين في هذه المحلات – هداهم الله – يستغلون وجود بعض صور الفتيات أو يسخدمون برنامج استرجاع المحذوف من الذاكرة فيحصلون على بعض الصور والمقاطع ويستغلونها في ابتزاز الفتيات والوقائع كثيرة جداً في هذا المجال .



    سابعاً :- إبلاغ الجهات المعنية كهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فقد سجلت هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نجاحاً واضحاً وقد أثبتت فعاليتها في حل هذه القضايا وحفظ فتيات المسلمين ممن يحاول إيقاع الشر بهن , ومما يجدر به الذكر أن الهيئة تتعامل مع مثل هذه القضايا بسرية تامة جداً بحيث تحافظ على سمعة هذه الفتاة وتخلصها من شر هذا المبتز ..

    وسبق أن تمكنت هيئة تبوك من القبض على أحد الأشخاص استغل غفلة إحدى الفتيات من صاحبات الثراء وسلب منها ما يزيد على مائة ألف ريال وقد قبض عليه وتم تحويله للجهات المعنية وأما الفتاة فقد استراحت من هذا العناء الذي لازمها أكثر من أربع سنوات وأفقدها سعادتها في حياتها الزوجية . وتمكنت أيضاً من القبض على شاب ابتز إحدى قريباته والعياذ بالله , والقصص والوقائع في هذا كثيرةٌ جداً .



    وأما الشاب الذي استغل غفلة وزلَّة أخته المسلمة فنصيحتي له أن يتقي الله ويراقبه في السر والعلن ، وأن يخاف من غضبه.



    وأما ولاة الأمور فعليهم مراقبة أبنائهم وبناتهم وأن يربونهم التربية السليمة الصحيحة وأن يلاطفهم في التعامل حتى يتمكن من الوصول إلى ما يعانونه من مضايقات ، وأن يحرصوا ويحافظوا على أبنائهم

    عافنا الله وإياكم من هذه الفتن وحفظ الله علينا ديننا وأمننا وبلادنا وأصلح أبنائنا وبناتنا وذريتنا أجمعين
     
  2. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    36
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    لاحول ولاقوة الابالله
    اللهم أحفظناا وبنااات المسلمين
    جزاااك الله خيرااا أخي الكريم
     
  3. فهد العتيبي

    فهد العتيبي مراقب عام مراقب عام

    3,016
    7
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    اللهم احفظنا واحفظ اولادنا وبناتنا من شر انفسهم ومن شر رفاق السوء ..

    الله المستعان والله أنا مجتمعنا في مراحل متقدمه من هذه الضواهر ..


    ولكن سوف تكون هذه النهاية او يتطور الموضوع لما هو أكبر من ذالك في السنوات القادمه ..


    الله يعيننا على تربية اولادنا في ضل هذه الغزو الفكري والتقني ..

    اخي ابو لمى شكراً لك على هذه النصيحه والتذكير ..
     
  4. أبو لمى الغامدي

    أبو لمى الغامدي موقوف موقوف

    11,989
    0
    0
    ‏2009-10-08
    عين ساهره
    احبتي دمتم كما تحبوووون لكم مني جل التقدير والاحترام
     
  5. الأعرابي

    الأعرابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,623
    0
    0
    ‏2009-05-10
    التربية علينا والمصلح الله ، والله يصلح حال الجميع ، ولكني لا أعتقد بأن ثورة الإتصالات لها كل هذا الدّور الكبير ، بل الكبت الموجود في مجتمعنا له أكبر الأثر، وشكراً لك.
     
  6. أبو لمى الغامدي

    أبو لمى الغامدي موقوف موقوف

    11,989
    0
    0
    ‏2009-10-08
    عين ساهره


    لك مني كل التقدير على مرورك الجميل كل الشكر لشخصك العزيز