اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الساكنات في قلوبنا ( حلقة تتكلم عن سوء مدارس البنات في المملكة )

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة رؤيتي ثاقبة, بتاريخ ‏2010-02-16.


  1. رؤيتي ثاقبة

    رؤيتي ثاقبة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    76
    0
    0
    ‏2010-02-14
    !!!!!!!!!!!!!
    على قناة
    [​IMG]
    مسلسل الساكنات في قلوبنا
    تتحدث الحلقة القادمة
    يوم الجمعة القادم 1431/3/5
    في تمام الساعة ( 11 ) مساء
    عن سوء مباني مدارس البنات وسكوت الوزارة عن ذلك
    حلقة تستحق المشاهدة

    اتمنى للجميع متابعة ممتعة لحلقة جريئة بنفس الوقت

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    اما في الحلقة الاولى من المسلسل
    فتم عرض الحلقة والتي تتحدث عن
    حرمان الفتاة الريفية من حقوقها في التعليم العالي

    ما بين محاولة اغتصاب، وحرمان من التعليم الجامعي، وزواج من شخص معاق عقليا، كانت مأساة "بسمة" في الحلقة الأولى من الجزء الثاني من مسلسل "الساكنات في قلوبنا" والتي تبعت حرمان الفتاة الريفية من حقوقها في التعليم العالي، الذي يعتبره بعض السعوديين أنه جريمة لا يمكن قبولها، وتوالت الأحداث المثيرة إلى أن انتهى بها الحال إلى الهرب، إلى حيث لا يعلم مكانها أحد.. حتى أخوها "محمد" وهو أقرب المقربين لها.

    وبدأت الحلقة بقصة بسمة التي تستكمل تعليمها الجامعي في المدينة برفقة أخيها "محمد" بعيدا عن أمها وأبيها في القرية، ويظل أمر ذلك التعليم خفيا على والدها إلى أن ظهر شخصٌ تعتبره قنبلة موقوتة سينفجر في حياتها في أي وقت، إنه "سعيد".

    و"سعيد" هو صديق طالما تعجبت "بسمة" أن أخاها يعرفه، فهو "جاهل"، غير أن أمرا خطير لا يعرفه أخوها؛ وهو أنه حاول اغتصابها أكثر من مرة وهي في القرية، أما خطورة هذا الرجل على حياتها فبدأت حينما علم أن شخصا تقدم لخطبتها، حيث بادر بإبلاغ أبيها بقصة تعليمها، ما جعل الأب يستشيط غضبا ويضربها بقسوة، ويعنّف أخاها؛ باعتبار أن ذلك يجلب العار لها ولأسرتها.

    وفي هذه الأثناء، كشف "سعيد" عن نواياه الدنيئة التي جعلته يشي بـ"بسمة" عند الأب حينما تقدم لخطبتها مستغلا كلام الناس عنها، حتى أن والدها اعتبر أن عرض الزواج هو المخرج الوحيد لإسكات أهل القرية عن الكلام الذي يلوِّث سمعته وسمعة ابنته وعائلته، ولكن جلوس الأب مع أخيه "فارس" غيَّر دفة الأحداث بالكامل، بعدما أصرَّ الأخ الأكبر أن تتزوج بسمة من ابن عمها "عبد الرحمن"، بينما ترك "محمد" القرية ذاهبا إلى المدينة وهو قلق على مصير أخته.

    ولم تجد "بسمة" مفرا إلا القبول الإجباري للزواج من ابن عمها الذي يعاني من إعاقة عقلية جزئية، ومنذ البداية أدركت أن عبد الرحمن رجل بعقل طفل، إما أن تختاره هكذا، وتترك مصيرها في يد عمها، أو أن تحوِّل ذلك الطفل إلى شخص تستطيع أن تعيش معه، واختارت الخيار الثاني، وبالفعل عملت جاهدة على تعليمه القراءة والكتابة.

    لم يكن الطريق الذي اختارته بسمة سهلاً على الإطلاق، إلا أن العقبة لم تكن في صعوبة تعلم عبد الرحمن -الذي لم يحاول أي شخص قبلها بذل أي جهد معه- لاستغلال قدراته العقلية المتواضعة، وإنما كانت العقبة الأولى والرئيسة هي عمها، الذي مانع تعليم ابنه، وفضَّل أن يساعد أخويه في الزراعة، وسعى لأن يطبق وجهة نظره حتى لو كان بضرب ابنه ضربا مبرحا، ولم تشفع دموع عبد الرحمن لأن يأخذ قليلا من الراحة.

    حياة بائسة عاشتها "بسمة" زادها سوءا ظهور "سعيد" مرة أخرى لينغصَّ عليها حياتها.. لقد استغل سعيد قدرات زوجها لكي يعرف أسرار علاقتهما، ليأتي اليوم الذي كان ينتظره، ويقوم بفعلته الدنيئة، ففي ليلة عرس أحد الأشخاص في القرية، وفي أثناء جلوس "بسمة" وحدها في المنزل، قام سعيد باقتحام المنزل في محاولةٍ لاغتصابها. وفجأة، حضر عمها "فارس" بعد أن أبلغه أحد الشباب بالأمر ليشاهد بعينيه خروج سعيد من المنزل، وقام العم على الفور بضرب المغتصب برصاصة من بندقيته فأرداه قتيلاً في الحال ولم يمهل نفسه حتى يعلم موقف "بسمة"، وإنما توعدها بالقتل أيضا عندما يراها.

    واستمر البحث عن بسمة التي تمكنت من الهروب، وفكرت في أن تلجأ لأخيها محمد، ولحسن حظها أنها لم تذهب، لأن أهلها وأهل زوجها ذهبوا بالفعل لمنزله وفتشوه ولم يعثروا عليها.. حاول محمد أن يعرف مكان "بسمة" لمساعدتها دون جدوى، لأنها –وببساطة- أرادت أن تختفي من حياتهم.. حياتهم جميعا.

    وهكذا عامل المجتمع الريفي "بسمة" التي لا يحمل معنى اسمها أي ملمح من حياتها البائسة، ويستمر مسلسل "الساكنات في قلوبنا" في عرض الظروف التي تمر بها المرأة، والمواقف التي تجعل منها عنصرا سلبيا في المجتمع، وتجردها من الكثير من الحقوق، بسبب بعض الآراء السائدة التي تكرِّس غياب المرأة كعنصر فاعل في المجتمع.


    مع السلامة ,,,,,,,,,,,,,,,,,,

     
  2. مشرفه تربويه

    مشرفه تربويه مشرفة سابقة قديرة عضو مميز

    1,252
    0
    0
    ‏2009-06-20
    مشرفة تربوية
    شكراً لك
    ونأمل المتابعه للبرنامج
     
  3. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    جميل وضع النقط على الحروف

    اتمنى تكون الحلقة مؤثرة بحجم المأساة الموجوده على ارض الواقع
    تسلمين غلاي على التنبيه
     
  4. آذريـونة

    آذريـونة مشرفة سابقة عضو مميز

    1,995
    0
    0
    ‏2010-02-02
    قلق
    كــل الشكر لكِ ...على التنبيه
     
  5. رؤيتي ثاقبة

    رؤيتي ثاقبة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    76
    0
    0
    ‏2010-02-14
    !!!!!!!!!!!!!
    مشكوراات على تشريفي بحضوركن الموضوع

    مع السلامة ,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    أختكم ,,,, رؤيتي ثاقبة