اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


فيروسات الحياة الزوجيه

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة حفيدة المصطفى, بتاريخ ‏2010-02-20.


  1. حفيدة المصطفى

    حفيدة المصطفى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    85
    0
    0
    ‏2009-12-28
    معلمه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد ومن والاه باحسان الى يوم الدين .




    لقد سمعنا عن فيروسات الحاسوب وفيروسات الزكام

    لكن ’’’

    هل سمعنا عن فيروسات الحياة الزوجية ؟؟


    نعم هناك فيروسات للحياة الزوجية منها

    الفيروس الأول : الغيرة

    تصنيفه : فتاك

    أسبابه : الرغبة بالامتلاك – الشك بالشريك – الافتقاد للصراحة .

    طريقة العلاج : احترام حرية وخصوصية الشريك ، الصراحة التامة والمناقشة الهادئة الموضوعية ، الابتعاد عن الاختلاط قدر الإمكان .


    الفيروس الثاني : الكذب

    تصنيفه : قاتل

    أسبابه : الخوف – التقصير – الهروب وعدم المواجهة .
    طريقة العلاج : تجاوز الأخطاء البسيطة للشريكين – معرفة الواجبات والمسؤوليات لكليهما – الاعتراف بالأخطاء ببساطة حين حدوثها .



    الفيروس الثالث : العنف .

    تصنيفه : خطير جدا .

    أسبابه : العناد والتحدي والجدال الاستفزازي - ضعف الشريك – عدم التكافؤ
    طريقة العلاج : الصبر – المسايرة – التسامح القناعة – العطف والحميمية في العلاقة الزوجية – الصدق والصراحة في كل الأحوال .



    الفيروس الرابع : تدخل الأهل .

    تصنيفه : خطير جدا ً.

    أسبابه : تسرب المشاكل الشخصية خارج المنزل – كثرة الزيارة للأهل واطلاعهم على تفاصيل خاصة وبدون مبرر .
    العلاج : المحافظة على سرية وخصوصية العلاقة الزوجية والاعتدال في الزيارات والاهتمام بشؤون المنزل .



    الفيروس الخامس : الأنانية .

    تصنيفه : خطير .

    أسبابه : حب الذات – عدم الشعور بالمسؤولية .
    طريقة العلاج : احترام حاجات ورغبات الطرف الآخر – المشاركة بين الطرفين في السراء والضراء .



    الفيروس السادس : البخل .

    تصنيفه : خطير .

    أسبابه : طبع سيئ وصفة منفرة .
    العلاج : الحمد والشكر على عطاء الله والتمتع بالرزق الحلال واليقين بأن الموت قريب .



    الفيروس السابع : الملل .

    تصنيفه : خطير .

    أسبابه : روتين الحياة وعدم التجديد في الأمور اليومية – الفراغ .
    طريقة العلاج : السعي إلى التجديد حتى في أبسط الأمور .




    الفيروس الثامن : الكسل .

    تصنيفه : خطير .

    أسبابه : الاتكالية على الغير .
    العلاج : تنظيم الحياة اليومية – الاعتماد على الذات.



    أرجو أن تكون مناعتكم قوية ضد هذه الفيروسات


    الله يبعد عن هذه الفيروسات ويقرب فيروسات الحب والثقة




    تحياتي ،،،
     
  2. صوت الشعر

    صوت الشعر ابتسامة بلا حدود عضو مميز

    7,839
    2
    38
    ‏2008-11-08
    إنسان بسيط
    أخطر فايروس عرفته الحياة الزوجية

    وتقبلي شكري وإعجابي بالموضوع
     
  3. مشوار الزمن

    مشوار الزمن تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    840
    0
    0
    ‏2008-02-03
    معلم
    يعطيك العافيه تصدق هاجمني من فيروسات الزوجية واحد والله يعيين عليه

    بأستخدم كاسبر كركركر يعطيك العافية مجدداً
     
  4. حفيدة المصطفى

    حفيدة المصطفى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    85
    0
    0
    ‏2009-12-28
    معلمه
    أخي السبيعي شكرا لمداخلتك القيمة جدا والتي أراها بدوري مهمة جدا جدا ، نور الله عليك ،و نفع الله بك الإسلام والمسلمين .

    أخي مشوار الزمن ، شفاك الله من هذا الفيروس وحماك ، وعلاجه : الإستعانة بالله و مزيد ا من الحكمة في معالجة الأمور ، ووفقك الله وابعد عنك كل الفيروسات ، دمتم إخواني بحفظ الرحمن
     
  5. الأعرابي

    الأعرابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,623
    0
    0
    ‏2009-05-10
    لكل شيء وجهان سلبي و إيجابي، ما عدا الدين فهو إيجابي دائماً ، وفي حالة الزواج هناك أناس تكون عندهم الإيجابيات أكثر من السلبيات فيعيشون حالة زوجية يغلب عليها الرضا ، أما بعضهم السلبيات تكون أكثر من الإيجابيات مما يخلق جواً مشحون يحتاج لتفريغ هذا الكم الهائل من السلبيات والتي عادة ما تفرغ عن طريق شيئين هما :
    1- الصبر ، قال تعالى" إن الله مع الصابرين " ، والمثل يقول " الصبر مفتاح الفرج ".
    2- الطلاق ، وهذا يقود إلى العودة إلى الحلقة المفرغة من جديد إذا أراد الطرفان الزواج من جديد!
     
  6. مدرس ياللأسف

    مدرس ياللأسف تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    377
    0
    0
    ‏2009-09-22
    استخدم خباطة ذبان تراها مجربه :eek:
     
  7. حفيدة المصطفى

    حفيدة المصطفى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    85
    0
    0
    ‏2009-12-28
    معلمه
    مشكوريييييييييييييين إخواني على المرور والمداخلة القيمة أخي الأعرابي ،

    وعلى خفة الظل أخي المدرس ( والنعم )