اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


موظف اليوم يقول لي : كل الموظفين لهم تأمين إلا المعلمين ..... قصة قصيرة

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة رافد 00, بتاريخ ‏2010-02-21.


  1. رافد 00

    رافد 00 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    153
    0
    0
    ‏2009-03-07
    معلم
    لا أريد الإطالة عليكم​

    ولكن ماحدث معي اليوم زاد من غضبي على وزارتنا الموقرة​

    القصة :
    رزقني الله بمولودة ولله الحمد وذهبت لأعطيها الجرعة الأولى من التطعيم ولكن بعد بضع ساعات ارتفعت حرارة طفلتي
    فتوجهت بسرعة لإحد المستشفيات الكبيرة في الرياض لاتخاذ اللازم

    وبعد تهدأت طفلتي ذهبت إلى الصندوق لأحاسب تكلفة العلاج


    فسألني الموظف المختص وقال :
    س / هل أنت مأمن . أم هل ستدفع نقدا ؟


    فاستغربت طبعا السؤال !!!!!!!!!!!!!! لأننا نحن المعلمين لم نتعود على هذه الكلمة

    فأجبت : سأدفع نقدا .
    ولكن هل يمكنني أن أدخل ضمن شبكة التأمين هذه ؟

    فقال : نعم . جميع الموظفين في الدولة يستطيعون التأمين لدينا .

    فسررت سرورا مسررا .

    وقلت بكل فخر . إذن أنا أرغب بالتأمين فأنا معلم

    فأجاب بسرعة هائلة : إلا المعلمين ليس لهم تأمين !!


    فقلت في نفسي متحسرا : لماذا هل أنتم وزارتنا تضمن لنا الشفاء الدائم ؟؟؟ !!!




    وأخيرا أرجوكم أدعوا لابنتي بالشفاء جزاكم الله خيرا
     
  2. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    أسال الله أن يشفي ابنتك
    شكرا لك
     
  3. العايذي القحطاني

    العايذي القحطاني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    36
    0
    0
    ‏2010-01-11
  4. نبراااس

    نبراااس تربوي عضو ملتقى المعلمين

    713
    0
    16
    ‏2009-01-29
    معلم
    رقم الفتوى (10474) موضوع الفتوى التأمين الصحي السؤالس: لدينا شركة بها عدد كبير من العمالة وقد تعاقدنا مع مستوصف لعلاج العمالة بالشركة يستلم المستوصف مبلغ شهري ثابت وقيمته 55 ريالا عن كل عامل سواء عولج أو لم يعالج ويتحمل المستوصف مقابل ذلك تكلفة العلاج مهما تكلفت فما حكم ذلك؟ الاجابـــةهذا شبيه بالتأمين التجاري الذي تعمله كثير من الشركات وتستنزف به أموال الناس، وقد لا تؤدي الواجب نحو المراجعين وننصحكم بترك هذه المستوصفات أو المستشفيات الأهلية على هذه الصفة، وأن تعالجوا من يحتاج إلى علاج وتدفعوا تكلفة العلاج من أجرة الكشف وأجرة الطبيب وقيمة الأدوية فقد تكون أخف عليكم من هذا الإنفاق فإن الكثير من العمال قد يمضى عليهم السنة والسنوات وهم أصحاء لا يحتاجون إلى علاج مع كون الشركة تدفع عنهم هذه المبالغ شهريا، والمستشفي لا يرد شيئا مما دفع عنهم، ومع احتمال أن بعض الأشخاص يصرف في علاجه الأموال الكثيرة مع المستشفيات الأهلية وهو لم يدفع عنه إلا القليل وهذا ما علل به المشايخ في النهي عن التأمين التجاري على السيارات ونحوها هذا ما نراه ولكم أن تسألوا غيرنا. والله أعلم.



    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    [​IMG]
     
  5. azoz100

    azoz100 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    367
    0
    0
    ‏2009-05-04
    معلم
    الله يشفي ابنتك عاجلا غير آجل

    ويجعلها قرة عين لك ولوالدتها ويرزقكم برها
     
  6. العايذي القحطاني

    العايذي القحطاني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    36
    0
    0
    ‏2010-01-11
    التأمين الصحي
    [​IMG]

    رقم الفتوى (5156) موضوع الفتوى حكم التأمين الصحي السؤالس: ما حكم التأمين الصحي ؟ حيث إن الدولة تأخذ أو تقتطع جزءا من أجر العامل لصالح صندوق الضمان الاجتماعي (التأمين) بشكل إجباري، وما حكم استرجاع ثمن الأدوية من هذا الصندوق كتعويض؟

    الاجابـــة

    إن التأمين كله بدعة وعمل حادث لا أصل له في الشرع، سواء التأمين على الأنفس عن الحوادث وللعلاج، أو على المال أو على السيارات أو على الأولاد، وذلك أنه داخل في الغرر، وأكل المال بالباطل، وقد قال الله تعالى: [​IMG] وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ [​IMG] وهذا الوصف ينطبق على شركات التأمين، فإنها تفرض على الشخص ضريبة شهرية أو سنوية، وتأكلها سواء احتاج إليها الشخص أم لا، ولا تردها عليه، ولو دفعها عدة سنين ولم يحتج إليها، مما يحمل الكثير على التهور، والوقوع في الأخطار، لتدفع عنهم الشركة ما أخذت منهم، وفيه الغرر على الشركة، وعلى الأفراد.
    فعلى الإنسان أن يعتمد على الله، ويجتنب أسباب العطب والهلاك والتلف، ويحافظ على الصحة، ويحمي نفسه مهما استطاع، ليسلم من الأمراض ومن الحوادث والأعراض، فإذا أصابه شيء بقضاء وقدر فإن عليه الرضا بالقضاء، وعليه أن يفعل الأسباب المباحة في التداوي، ويصبر على تكلفة العلاج، فهو أيسر من فعله مع أهل التأمين بدفع أموال كثيرة، وقد لا يحتاج إلى الشركة فتذهب تلك الأموال بلا فائدة، وحيث إن هذا التأمين يكون إجباريا، حيث تأخذ الدولة أو تقتطع من دخل العامل جزءا لصالح صندوق الضمان الاجتماعي، فإن العامل في هذه الحال يكون خاضعا لهذا التأمين، وليس له اختيار، ولا يقدر على الامتناع، فإن له أن يعالج عند تلك الشركات التي تأخذ ذلك التأمين،ولو زاد علاجه على ما أخذ من أجره، فإن الشركة قد التزمت بعلاج أولئك العمال، مقابل ما تأخذ من أجورهم، حيث إنها تأخذ أجرا كبيرا من عدد كثير من العمال، ولا يحتاج إلى العلاج عندها إلا عدد قليل، وإذا صرف العامل بعض المال في الأدوية من الصيدليات فله مطالبة الشركة لتعوضه من هذا الصندوق الذي يُمون من أجور العمال. والله أعلم.

    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
     
    آخر تعديل: ‏2010-02-21