اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


اسباب وعلاج الضعف في الرياضيات

الموضوع في 'ملتقى مادة الرياضيات' بواسطة سينامو, بتاريخ ‏2010-02-24.


  1. سينامو

    سينامو تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2009-10-25
    لا شك أن مادة الرياضيات من المواد الأساسية في التعليم العام وكذلك التخصصات العلمية في التعليم الجامعي. فهي من المواد التي تساعد على تنمية مهارات التفكير لدى الطلاب والطالبات وتطوير قدراتهم الذهنية. ولعل من يقوم بتدريس الرياضيات لطلاب وطالبات التعليم العام والجامعي يلاحظ أن هناك ضعفًا ملحوظًا في المبادئ الرياضية الأساسية لعدد كبير منهم كالعمليات الحسابية على الكسور، والإلمام بجدول الضرب، وتحليل الأعداد إلى عواملها الأولية، وحل معادلات من الدرجة الأولى والثانية وكذلك التعامل مع الجذور، وغيرها من أساسيات الرياضيات التي تعلمها الطالب والطالبة في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

    والواقع أن هذه الشكوى لا تقتصر على من يقوم بتدريس الرياضيات فحسب بل إن من يقوم بتدريس مواد علمية أخرى كالفيزياء والكيمياء والحاسب والهندسة يعاني كذلك من ضعف لدى بعض الطلاب في أساسيات الرياضيات.

    ولعل سائلًا يسأل: كيف يكون مستوى الطلاب ضعيفًا وهم يحرزون درجات عالية في مادة الرياضيات؟

    حتى نحكم بشكل جيد على مدى تمكن الطلاب والطالبات من أسس الرياضيات فإنه لا يكفي أن نرى درجته في مادة الرياضيات التي يدرسها لأنها قد لا تكون مقياسًا لأدائه، لأنه في كثير من الحالات نجد أن أسئلة الاختبار هي نفسها الأسئلة التي طرحت في الفصل بدون تغيير! ولكننا نستطيع الحكم على الطلاب من خلال احتكاكنا بهم في العملية التعليمية والاطلاع على إجاباتهم في الواجبات والاختبارات. إضافة لذلك، فإن نتائج الطلاب في الجزء الكمي لاختبار القدرات - الذي يقيمه المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي، ويركز بشكل كبير على أساسيات الرياضيات - ليست بالنتائج الجيدة، على الرغم من أن المادة العلمية التي تطرح في اختبار القدرات بسيطة ولكنها بحاجة لتفكير منطقي ومعرفة ببعض المهارات الرياضية التي يفترض أن يكون الطالب على إلمام بها. كما أن هناك مؤشرًا آخر هو المسابقة الوطنية للرياضيات التي يقيمها المركز الوطني للرياضيات والفيزياء في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والتي تعتمد على قدرة الطالب على التحليل والتفكير الرياضي العميق، وعادة ما يتم ترشيح الطلاب المتميزين في المدارس لهذه المسابقة. إن من يطلع على إجابات الطلاب والطالبات يلاحظ أن مستوى بعض الطلاب في مبادئ الرياضيات الأساسية كالتعامل مع الجذور وفك الأقواس وغيرها ضعيف، كما يجد من بين الطلاب من يقع في أخطاء رياضية فادحة.

    بطبيعة الحال هذا لا ينفي وجود طلاب وطالبات مميزين في الرياضيات ويملكون مهارات متقدمة جدًا في هذا العلم، والدليل على ذلك تفوقهم الدراسي في مواد الرياضيات في التعليم العام والجامعي وتفوقهم في اختبار القدرات، وكذلك إبداعهم في المسابقة الوطنية للرياضيات.

    ومما لا شك فيه أن ضعف الأساسيات لدى الطلاب سوف يؤدي إلى صعوبة في فهم محتوى مواد الرياضيات التي يدرسها الطالب حاليًا مما يؤدي إلى نسب عالية في الرسوب ليس بسبب عدم فهم الطالب للمادة العلمية الجديدة المقدمة - وإن كان له دور- ولكن بسبب عدم إلمام الطالب بأسس الرياضيات. وهنا نجد أن من يقوم بتدريس مواد الرياضيات لديه ثلاث اختيارات، إما إعادة هذه المفاهيم للطلاب في بداية كل مقرر، وهذا بالطبع يحتاج إلى وقت سوف يؤثر على محتوى المقرر الحالي، أو أن يستمر في شرح المقرر مع ارشادات سريعة عند ورود مفهوم أساسي غير مستوعب لدى أغلبية الطلاب. وهنا أيضًا يتم استنـزاف جزء من الوقت المخصص لمحتوى المقرر في شرح أسس يفترض أن الطالب ملم بها، كما أن الفائدة تكون محدودة. أو اعتبار هذه المفاهيم أساسية ويجب على كل طالب وطالبة الإلمام بها، وبالتالي يفضل من يقدم المادة العلمية عدم الوقوف عندها. وهذا بالطبع سوف يؤدي إلى وجود فجوة بين معلومات الطالب وخلفيته الرياضية وبين ما يدرسه مما يؤدي إلى عدم تقبل الطالب للمادة من جهة ومواجهة صعوبة في استذكار المادة من جهة أخرى.

    يا ترى ما سبب هذا الضعف في أساسيات الرياضيات؟ لعل الأسباب كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر: أن هذا العلم تراكمي، فلا يمكن لطالب مهما كان مستوى نبوغه أن يبدأ بدراسة الرياضيات من المرحلة المتوسطة مثلًا بدون أن يدرس المبادئ الأساسسية التي تدرس في الابتدائي كالجمع والطرح وجمع الكسور والأشكال الهندسية وجدول الضرب، وغيرها من المفاهيم الأساسية. وكذلك لا يستطبع الطالب فهم التكامل حتى يفهم التفاضل الذي يتطلب فهم النهايات والتي بدورها تحتاج إلى معلومات عن الدوال المثلثية وطريقة تبسيط المقادير الجبرية والتعويض في الدوال، وهكذا.

    السبب الآخر، أن مادة الرياضيات بحاجة لتحليل منطقي وفهم وتركيز ومذاكرة مستمرة، وأن يقوم الطالب أو الطالبة بحل عدد كبير من المسائل بنفسه، ولكن نجد أن بعض الطلاب يهمل المادة حتى يوم الاختبار ثم يمر عليها مرورًا سريعًا ويقرأ الكتاب أو الملخص دون أن يقوم بحل أي سؤال، وهذا الأمر طبعًا لن يؤدي إلى فهم جيد للمادة. إضافة لذلك فإن استخدام الآلات الحاسبة بشكل مستمر يضعف القدرة على إجراء العمليات الحسابية ذهنيا، ويؤثر على قدرة الطالب في مادة الرياضيات.

    لعلنا نتساءل: ما هو الحل؟ الواقع أن هذه مشكلة وطنية وحلها بحاجة إلى تضافر الجهود واشتراك الجهات المعنية في تحليل ودراسة هذه المشكلة للوصول إلى حل يساهم في تحسين أداء الطلاب في المهارات الأساسية في الرياضيات. وقد بدأت وزارة التربية والتعليم حراكًا في المسار الصحيح لتغيير المناهج والاستفادة من الخبرات العالمية للحصول على مناهج متميزة. وهذا المجهود الطيب سيساهم بلا شك في تطوير قدرات الطلاب الرياضية، ولكنه جزء من الحل وليس الحل كاملًا. كما أن وزارة التعليم العالي أيضًا لديها توجه إلى تطبيق برنامج السنة التحضيرية في الجامعات، وهو مطبق في عدد من الجامعات، وقد تم تطبيقه منذ السنة الماضية في جامعة الملك سعود. حيث يتم تدريب الطلاب على المهارات الرياضية الأساسية لمدة فصل دراسي. كما أن مركز التميز البحثي في تطوير العلوم والرياضيات له أيضا مجهود كبير في مجال تطوير تعليم الرياضيات. وكلنا أمل أن تسفر الجهود المبذولة ببناء جيل متميز في هذا التخصص المهم.
     
  2. سينامو

    سينامو تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2009-10-25
    جزاكم الله خير الجزاء
     
  3. ولد النباهين

    ولد النباهين عضوية تميّز عضو مميز

    3,387
    0
    0
    ‏2009-02-10
    معلم
    جزاك الله خيراا ونفع بك ، موضوع رائع يستحق الإهتمام والقراءة
     
  4. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    [​IMG]
     
  5. ابن العلياء

    ابن العلياء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    7
    0
    0
    ‏2009-12-26
    السلام عليكم
    وشكرا على الموضوع الشيق و المستر للجدل ...
    ولكن اخي ؟؟؟
    ليس الرياضيا فقط بل جميع المواد الدراسية
    وان لم اجزم حتى امر ديننا
    وليس عيبا ان ندعي عدم المعرفة بل العيب ان نفتى بما لا نعلم!
    واكبر دليل اسال طلاب الجامعات عن موضوع ديني او لغوي او علمي وستجد العجب الا ما رحم ربي .
    ولكن اقترح على وزارة التربية تخصيص ( غربلة الطلاب و الطالبات ) بحيث يقاس مستواه ونبوغه في اي مجال ثم يكثف تدريسه في مجال واحد مع مقتطفات من المواد الاخرى
    وسنجد نوابغ مجتمعه في مجالات شتى اذا جمعناهم سنخرج من التبعية الى القيادة ومن الاخذ الى العطاء ....
    فنرجو من الوزارة عمل بحث لتقرير متى يبدأ غربلة الطلاب وفي اي مرحلة حتى نقوم يدا بيد للنهوض بهذا البلد الى اعالي الامجاد و القمم
    فانا معلم رياضيات مع هذا النظان المستمر اصبح الطالب اهتمامه .. متى اتقن المهارة .. وبعدها امسك الطارة !!:36_5_11[1]:
     
  6. الرويس

    الرويس مشرف سابق عضو مميز

    1,082
    0
    36
    ‏2009-01-01
    معلم
    بارك الله فيك
    لكن في اعتقادي ان عدم الفهم يعود سببه الى ثلاثة عوامل سواءً منفردة او مجتمعة
    وهي : المعلم - الطالب - الوزارة
    كما ان التطوير لن يؤتى ثماره الا بعد ان يتم اخذ ارآء المعلمين والطلاب لأنهم هم من يحتك بهذه المناهج
    وعلى ضوء ذلك تتم معالجة النقص وتصحيح الأخطاء
     
  7. الفيصل2010

    الفيصل2010 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    244
    0
    0
    ‏2009-09-11
    م ع ل م
    كلامك جميل ويستحق القراءة والاشادة ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    ولكن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مابني على خطأ فهو خطأ