اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


☼ تأمّل حياتك لترى صور الإبداع فيها ☼

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة هدوء إمرأة, بتاريخ ‏2010-02-25.


  1. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




    يمكنك أن تلتقط الكثير من دروس الإبداع في الحياة من حولك ..
    التقِ بأيّ عامل ماهر، أو أي صاحب مشروع ناجح، أو تجربة غنيّة في أي حقل .. استمع إليه.



    ستحصد من لقائك معه العديد من التجارب والأفكار الإبداعية
    كالتي ننقل لك بعضها على سبيل المثال فقط:


    1 ـ يقول أحد التلاميذ: لم يلفت نظري في أسلوبه المميز، بين المعلّمين الكثّر الذين تعاقبوا على تعليمي، سوى أستاذ واحد، كان مدرساً لمادة التأريخ ..

    فكان قبل البدء بالدرس يضع على اللوح بخطّه الجميل ثلاثة أو أربعة أسئلة تلخِّص الإجابةُ عنها الموضوع كلّه.

    منه تعلّمنا .. كيف نطرح أسئلتنا .. وكيف نجيب عليها .. وكيف نكون منهجيين في الطرح والمعالجة والانتقال من مقطع إلى مقطع، أو فكرة إلى فكرة أخرى،
    في تسلسل موضوعيّ ..

    كان أستاذاً مبدعاً!


    ملاحظة: تذكّر أن طرح الأسئلة أسلوب إبداعيّ كما سبقت الإشارة.


    2 ـ قال لي صديق يحبّ تصليح الأجهزة العاطلة: أتدري كيف تعلّمت ذلك؟

    قلت: في معهد ما؟

    قال: لا .. بل من البيت.

    قلت: كيف؟

    فقصّ لي قصته مع أوّل جهاز تعطل في البيت وتولّى تصليحه في الوقت الذي كانت أمّه قد طلبت من أبيه أن ينقله إلى المصلِّح المختصّ ..

    يقول صاحبي: فتحت الجهاز واكتشفت الخلل وذهبت لشراء القطعة التالفة
    وركّبتها وعاد التلفاز يعمل كما كان .

    وحينما جاء أبي أخبرته بما فعلت، ففتح الجهاز وتأكّد بنفسه .. ومع إشراقة
    الشاشة الصغيرة أشرق وجهه بالإعجاب .. وقال: أنا فخور بك يا ولدي!

    كانت مكافأته الجزيلة وهي عبارة: «أنا فخورٌ بك» بمثابة القوة الدافعة لإبداعات مستقبلية حتى أنّه كان إذا استعصى عليه شيء طلبني لحلّه.


    ملاحظة: إنتبه إلى أسلوب التشجيع في رفع معنويات المبدع ومستوى إبداعه.


    3 ـ قال المعلِّم لتلاميذه، وهو يطمح أن يراهم أكثر من متلقين سلبيين:
    اعرضوا المسألة التي أطرحها عليكم على أذهانكم عدّة مرّات فربّما يأتيكم في المرّة العاشرة إشكال يكون مفيداً أو صحيحاً ، فليس من الضروري أن يكون ما أطرحه عليكم صحيحاً دائماً ..

    من حينها والتلاميذ يناقشون أستاذهم نقاشا فكرياً حرّاً فتح له ولهم أبواباً أوسع من دائرة
    المعلومات المسطّرة في الكتاب!


    ملاحظة: التفت إلى صيغة مراجعة المسائل بذهنية ناقدة ..


    4 ـ طلب أستاذ في إحدى كُلِّيات الطبّ من طلاّبه، بعد أن درسوا أمراض القلب، أن يذكروا له احتمالات إصابة القلب، فراح الطلبة يعدّدون تلك الأمراض التي يصاب بها القلب عادة والواردة في المنهج المقرّر ..

    ثمّ طرح الأستاذ سؤالاً مفاجئاً: وماذا بعد؟ أي ماذا غير هذه الاحتمالات المدرجة
    على اللوح.. فصمت الطلاّب ليقولوا بصمتهم أن لا شيء يذكر، وأنّهم لم يدعوا مرضاً قلبياً دون أن يذكروه.

    أخذ المعلِّم الطبشور ووضع في أسفل قائمة الاحتمالات علامة (× ) ، ولفت نظر طلاّبه إلى أنّ الاحتمال (× ) يجب أن يحضر في أذهانهم كأطباء، فإذا ما استعرضوا كافّة الاحتمالات ولم يكن أيّ منها هو الصحيح أو المرجّح .. فليبحثوا عن الاحتمال (× ) غير المعلوم، مذكّراً إيّاهم انّه احتمال قائم ليس في الطبّ وحده بل في جميع الحقول العلمية والفكريّة.


    ملاحظة: تذكّر أنّ الاحتمال (× ) .. هو الذي يفتح أبواب الإبداع غير المفتوحة من قبل.


    5 ـ قضى رسّام ياباني عدّة سنوات وهو لا يرسم سوى الأعشاب، وعندما سُئِل مرّة: لماذا الأعشاب دائماً؟ قال: يوم رسمت العشب فهمت الحقل، ويوم فهمت الحقل أدركت سرّ العالم!


    ملاحظة: إنّ الانطلاق نحو الإبداعات الكبرى قد يكون مدخله إبداع صغير، وفهم أسرار الأشياء الكبيرة قد يأتي من فهم سرّ الشيء الصغير .. هل توافقه؟




    6 ـ يقول كاتب أميركي روائي أصيب بمرض أقعده عن السير (82) عاماً: منذ أن أصابني المرض الذي كاد أن يقتلني، كتبت أربع كتب، وهذا هو جوابي على الخوف
    من الموت .. فإذا ما بقيت دون أن تفعل شيئا فإنّك تموت بسرعة!!

    ونضيف على ما يقوله: أمّا إذا فعلت شيئا نابعاً من صميم تفكيرك الشخصيّ، وكانت فيه لمسات إبداعية، وكنت ترى فيه نفسك وموهبتك فإنّك تحيّا كأجمل ما تكون الحياة الحافلة بالإنتاج والإبداع والإمتلاء.

    وقد لا يكون (الإنتاج) إبداعياً لكنه ـ مع الحبّ والمداومة ـ يقود إلى الإبداع.


    ملاحظة: الكاتب الروائي يقول لك: افعل شيئاً ذا قيمة .. يكن مبدعاً.


    7 ـ الإبداع أيضاً .. تطوير للوسائل والأجهزة والأنظمة القديمة:
    فلقد اخترع أحدهم فرشاة ذات خزّان تستخدم للدهان، وتقوم فكرته على الحاق خزّان يمدّها بصورة مباشرة بمادة الدهان من خلف شعيراتها، فيملأ الخزان بمادة الدهان بعد تصفيتها من العوالق ثمّ يغلق جيداً ويعلّق على الكتف ،مما يوفِّر الوقت والجهود والدهان أيضاً.


    واختراع مبدع آخر سريراً دائرياً متعدد الأغراض يمكن استخدامه كسريرين منفصلين، ويمكن تحويله إلى أريكة كما يمكن فصل الأريكة إلى جزئين كلّ جزء يحمل أربعة أشخاص، وتستخدم الأماكن السفلية للتخزين ..

    ميزة السرير إنّه متعدد الأغراض و يستخدم في الأماكن الضيِّقة ، كما أنّه رخيص الثمن!



    8 ـ راجع الصور التالية:

    ـ إعادة ترتيب الغرفة بشكل مغاير لوضعها السابق لإعطائها مساحة أكبر وإزالة الزوائد غير الضرورية وجعلها أكثر جمالا بإضافة لمسات بسيطة في الديكور والإنارة وتغيير الأثاث.

    ـ تنظيم الحديقة وتقليمها حسب الذوق وتوزيع أزهارها بشكل منضّد ، وتوزيع المناضد بشكل جمالي لافت.

    ـ إعداد طبخة معروفة . ولكن بشكل غير مألوف من خلال إدخال تحسينات في المواد والنكهات وأسلوب العرض والتقديم.

    ـ إعادة ترتيب مكتبة بتبويب وترقيم وعرض جديد ..

    ـ عرض بضاعة في واجهة محلّ تجاري، أو بقاليّة، أو أزياء، أو أحذية بطريقة تجتذب الزبائن وتلفت أنظار المارّة والمتسوّقين وتستهويهم للاطلاع .
    فربّما يقبلون على الشراء في المرّة القادمة.

    ـ كتابة رسالة إخوانية لانسان عزيز على القلب بطريقة غير تقليدية.


    أليست هذه وسواها وما شاكلها كلّها إبداعات ولو بسيطة .

    أليست تنمّ أو تدلّ على ذوق رفيع، وقدرة على التجديد، وهما من أخوات الإبداع وشقائقه.

    تأمّل في حياتك اليومية لترى كمّ من الإبداع فيها؟
    أو كم من الإبداع يمكن أن تضيفه إليها!..~|


    مماراق لذائقتي..}



    [​IMG]
     
  2. عمر الزهراني

    عمر الزهراني <font color="#990000">مراقب عام </font> مراقب عام

    6,050
    0
    0
    ‏2010-01-31
    سؤال محرج جدا جدا جدا
    كيف تصنع من الخردة إبداعًا ....كلنا يملك الموهبة لكن من يطورها ........كلنا يحتاج البدأية ولكن من يكتشفنا ...او من يكتشف موهبتنا ..... هذا لنا نحن ........ أما للابنائنا فعلينا الكثير والكثير حتى يصلوا إلى الأبداع لكن كيف نستطيع أن نكتشفهم
    هناك وسائل بسيطة نستطيع أن نطبقها على الأبناء يكون من خلالها التغيير بإذن الله............ منها المدح والثناء للأبن حينما يقوم بعمل جديد وسلوك إيجابي .... التحفيز من خلال الهدية..... حتى ولو كانت بسيطة في نظرك فهي لدى الأبن أو الطفل شي عظيم .

    أبنائنا مبدعين ومتميزين لكن أين المكتشفين ، نملك الكثير ولا نظهر إلى القليل ، نستطيع التغيير ولكن نقول لم يحن الوقت بعد .

    ومضة / الأبداع والنجاح يبدأ بخطوة .....فخطوا تلك الخطوة وأقدم . ولاتكن حجر عثر في طريق الغير.

    دمتي على الخير والإبداع أيته المبدعة.............هدوء
     
  3. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    رد رااقي كرقي وجووودك ,, والاروع بصمتك المميزه فيه
    سرني اضااافتك وجميل مرورك

    دمت بنقاااء
     
  4. نايف البلوي

    نايف البلوي تربوي مميز عضو مميز

    2,680
    0
    0
    ‏2009-05-19
    موظف حكـومي
    خلق الله تعالى البشر مختلفين في أشكالهم وألوانهم وشخصياتهم ، وأودع فيهم المواهب وجعل هذه المواهب تختلف من شخص إلى آخر رغم تعايشهم تحت ظل كوكب واحد ، وقد تعود الناس أن يطلقوا على صاحب الموهبة كلمة ( مبدع ) ، ولكن الإبداع يختلف تماماً عن الموهبة .
    فالمبدع هو الذي يبتكر أفكاراً جديدة وغير مألوفة ، أو يطور فكرة موجودة لم يسبقه بها أحد ينتج عنها إنتاج متميز غير مألوف، يمكن تطبيقه والاستفادة منه.


    ما هي صفات المبدعين ؟
    يبحثون عن الطرق والحلول البديلة ولا يكتفون بحل أو طريقة واحدة.
    • لديهم تصميم وإرادة قوية.
    • لديهم أهداف واضحة يريدون الوصول إليها.
    • يتجاهلون تعليقات الآخرين السلبية.
    • لا يحبون الروتين.
    • يبادرون.
    • إيجابيون ومتفائلون .
    وإذا لم تتوافر فيك هذه الصفات لا تظن بأنك غير مبدع، بل يمكنك أن تكتسب هذه الصفات وتصبح عادات متأصلة لديك.

    كيف تصبح مبدعاً ؟
    الرغبة
    حتى تنجز عملاً إبداعياً يجب أن تتوفر لديك الرغبة والعزيمة على هذا العمل .


    السمو بالأخلاق الإبداع بدون الأخلاق لن يقرب الناس منك وبالتالي لن تجني ثمار إبداعاتك .

    الإيمان و العمل يجب عليك أن تؤمن بأن الله سبحانه وتعالى قد أودع فيك قدرات هائلة كل ما يجب عليك هو استغلالها في الخير ، والإيمان بدون العمل لن يجعلك تتقدم قيد أنملة .

    وضوح الهدف
    إن لم تكن لديك خطة مكتوبة فأنت ضمن مخططات الآخرين ، وإذا لم تقد سفينتك بنفسك فسوف يقودها أحداً بدلاً عنك ، وهذه السفينة هي حياتك ، فبادر بكتابة أهدافك ورسالتك في هذه الحياة وأجعلها واضحة وقابلة للتنفيذ ، وقس قدراتك وأحلامك .

    أقرأ و تعلم
    إن بمتابعتك للكتب النافعة وقراءتها والاستفادة منها يخلق لديك أفكاراً جديدة يمكنك تطبيقها أو سوف تتعلم أشياءً لم تكن تعلمها من قبل .

    حلق بخيالك في الآفاق
    حلق بخيالك مستغلاً بذلك هذه الطاقة العظيمة التي زودك بها الله سبحانه وتعالى ولسوف تتعجب من الأفكار التي سوف تأتيك ، فالخيال يساعد على الإبداع والابتكار.

    غير رأيك في نفسك
    الإنسان يملك طاقات كبيرة وقوى خفية يحتاج أن يزيل عنها غبار التقصير والكسل ، فأنت أقدر مما تتصور وأقوى مما تتخيل وأذكى بكثير مما تعتقد ،اشطب كل الكلمات السلبية عن نفسك مثل " لا أستطيع – مستحيل – حظي نحس .." وردّد باستمرار " أنا أستحق الأفضل – أنا مبدع – أنا ممتاز – أنا قادر .."

    كن مرناً إن المرونة هي أكبر مكسب يستطيع به الإنسان الحصول على كل شيء ويربح ما يريد ويربح معه الآخرين فهي تحقق لك الأهداف وبأفضل الطرق .

    نظم وقتك
    إن تنظيم الوقت هو الذي يحدد نجاح الفرد أو فشله في النهاية، لأن اليوم الناجح الذي استفاد منه الإنسان يقربه إلى النجاح ومن تحقيق الأهداف وإنجاز الرسالة، واليوم الذي لم يستفد منه ولم يستغله فسيؤخره عن تحقيق ما يريده.

    أفعل شيئاً مختلفاً إن في هذه الحياة تجارب مختلفة فإذا لم ننجح في تجربة ما فإن الإصرار على إتباع نفس الطريقة والأسلوب السابق سوف يجعلك تحصل على نفس النتيجة ،ولكن بالتأكيد لو غيرت الطريقة سوف تتغير النتيجة .

    لاتتعجل النتائج وواصل نجاحك لا أهمية لعدد المرات التي تكون قد فشلت فيها في الماضي كل ما يهم هو كيف تستفيد من هذه التجارب وحاول أن تصل للنجاح وواصل في ذلك ، يقول الصينيون ( يأتي النجاح من القرارات الصائبة ، والقرارات الصائبة تأتي من التقدير السليم للأمور ، والتقدير السليم يأتي من التجارب ، والتجارب تأتي من التقدير الخاطئ للأمور ) .

    استخدم طريقة العصف الذهني في تفكيرك
    ويقصد به توليد وإنتاج أفكار وآراء إبداعية من الأفراد والمجموعات لحل مشكلة معينةأي وضع الذهن في حالة من الإثارة والجاهزية للتفكير في كل الاتجاهات لتوليد أكبر قدر من الأفكار حول المشكلة أو الموضوع المطروح ، بحيث يتاح للفرد جو من الحرية يسمح بظهور كل الآراء والأفكار .
    معوقات الإبداع

    الشعور بالنقص .
    • عدم الثقة بالنفس.
    • عدم التعلم والاستمرار في زيادة المحصول العلمي.
    • الخوف من تعليقات الآخرين السلبية.
    • الخوف على الرزق.
    • الخوف والخجل من الرؤساء.
    • الخوف من الفشل.
    • الرضا بالواقع.
    • الجمود على الخطط والقوانين والإجراءات.
    • التشاؤم.
    • الإلزام بالتقيد بأفكار معينة من قبل رب العمل أو الأسرة أو مؤسسات الدولة .
    • حب الروتين والملل .
    • الإحباط سواء من الذات أو الآخرين .
    • الاعتماد على الآخرين والتبعية لهم.


    تنمية الإبداع و المبدعين مسئولية من ؟
    تنمية الإبداع لدى أفراد المجتمع هي مسؤولية كل مؤسسات الدولة وعلى رأسها المؤسسات التعليمية ولا ننسى دور أولياء الأمور في شحذ همم أبنائهم فعليهم أن يشجعوا التفكير الإبداعي لهم ، وأن يهتموا بإبداعاتهم وابتكاراتهم و أن يتابعوا تقدم أطفالهم في المدرسة ، وأن يدعموهم بالكلمات الإيجابية والتشجيعية وكذلك بتقديم الحوافز لهم كالهدايا أو تعليق إبداعاتهم في زوايا المنزل وأن يلحقوهم في المراكز المتخصصة لتنمية قدراتهم .



    دمتم بود
     
  5. صوت الشعر

    صوت الشعر ابتسامة بلا حدود عضو مميز

    7,839
    2
    38
    ‏2008-11-08
    إنسان بسيط
    سلمتي أختي هدوء ...

    وفعلاً ... التشجيع والتحفيز ... وطرح الأفكار الجديدة والنقاش والأسلوب الحسن

    كل هذه من دلائل النجاح

    ولا توجد هذه المواصفات إلا في المميزين أو من يبحث عن التميز وتطوير الذات

    ...

    أشكرك بحجم ما تقدمين من عطاء أختي

    ..

    تقبلي مروري
     
  6. آذريـونة

    آذريـونة مشرفة سابقة عضو مميز

    1,995
    0
    0
    ‏2010-02-02
    قلق
    دائِــمــاً يختفي خلف الإبــــداع ...أحــد مـا قــد يكون كلمة شكر ..
    أو لمسة حنان ..أو نظـرة إعجاااب ..أوإبتسامة إعتزاز بما فعله ذلك المبدع
    وبــعدها تتفجر ينابيع الإبـــداع
    لكن عندما يــواجه المبدع بالإحبااط والقمع والتهميش ...فوقتها ســيدفن الإبداع وهو حي
    وقــد يتساءل بـأي ذنب قُـتلت ؟؟؟؟؟؟
     
  7. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    انرت بحضورك اخوي نايف البلوي
    وازدانت الصفحه بإضااافتك الراقيه برقي وجودك فقد راق الحضور لناظري قبل القرااءه
    ارق التحااايا
     
  8. أيمن السلمي

    أيمن السلمي مبدع ومتميز عضو مميز

    5,404
    1
    0
    ‏2008-10-30
    معلم متأهل
    ملاحظة: إنّ الانطلاق نحو الإبداعات الكبرى قد يكون مدخله إبداع صغير، وفهم أسرار الأشياء الكبيرة قد يأتي من فهم سرّ الشيء الصغير .. هل توافقه؟

    سئل أحد المخـترعين اليابانيين وقد وصلت إكتشافاته إلى عدد هائل
    كيف استطعت أن تخترع كل هذا ؟ أو من أين وجدتها؟
    فأجـاب: إني أجدها ملقاةً على الطريق

    كل الشكـر لك هــدوء
     
  9. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    شكراً لك على جميل مرورك
    طااب لي وجووودك وسرني اضاافتك
    دمت بنقاااء