اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الفزعة ... ياجماعة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.عبدالله سافر الغامدي, بتاريخ ‏2010-02-25.


  1. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    320
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    الفزعة ... ياجماعة



    يقصد بمصطلح الفزعة؛ ذلك النظام التعاوني القديم في المجتمعات القروية والبدوية، والذي يتلخص في وقوف أفراد العشيرة مع بعضهم البعض ؛ في أمورهم الحياتية، وشؤونهم الاجتماعية.
    كان الناس قديماً كالجسد الواحد ، تجمعهم روح الأخوة ، ويضمهم لباس الألفة ، ويربطهم رباط المودة ، يهب الجميع عند نداء المحتاج، باذلين له الجهد والوقت والمال، وهم يقفون معه كفريق واحد، وعلى قلب رجل واحد، ينجزون في يوم واحد؛ ما لا يستطيع الفرد إنجازه في شهر.
    كانوا يتعاونون على بناء المنازل وتسقيفها، وعند فتح الطرقات أو توسعتها ، وعند ري المزارع، وحصاد المحاصيل ،وجني الثمار، حيث كانوا يحصدون محصول فلان من الناس اليوم؛ ثم بعده يحصدون محصولجاره....
    يقوم نظام الفزعة؛ على الاستفادة من تجارب العقول،وتجمع الأيادي، واتحاد القوى، وتوفير الآلات والمعدات التي يحتاجونها في العمل المطلوب تنفيذه.
    كان الرجال يتسابقون في تلبية النداء ،وتقديم المساندة، وبذل المساعدة ؛ بروح طيبة منشرحة مقدامة ، كما تفزع النساء والأطفال إلى المشاركة، وكلٌّ يساهم في أداء ما يناسبه من أدوار ، وما يمكنه من أعمال .
    وللفزّاعة حين مشاركتهم؛ أهازيج جميلة ، ذات ألحان شجية، لها كلمات مثيرة للحماس ،وباعثة على البهجة والسرور، والفرح والتسلية.
    كان المفازع يقوم بتقديم وجبة أو وجباتطعام للمشاركين، وكلما كان دأبه تقديم طعام جيد ؛ كلما تسابق القومفي إنجاز طلباته، وتحقيق مبتغاه .
    وقد حرص الناس قديماً على مقاطعة من يخالف هذا التنظيم، فيتركونه لوحده، ولا يستجيبون لندائه ، حتى يثوب إلى رشده ، ويقف مع أفراد جماعته في صفهم، ويشاركهم في قضاء أمورهم، وتلبية شؤونهم.

    أما اليوم فقد افتقد الناس فيما بينهم الوصال، وضعف الاتصال، وانخفض التكاتف، واختل التراحم، واضطرب التلاحم, لأن بعضهم يظن أن المال يغنيهم، وأن العمالة تكفيهم ، وأن النجدة وتلبية الاستغاثة من شؤون السلطة ، ولعلهم غفلوا عن توجيهات موجه البشرية عليه الصلاة والسلام: (إن يد الله مع الجماعة)، (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً) .
    فهل سنعود في عصرنا هذا إلى منهج التكاتف بين القلوب والنفوس، وإلى نظام التكافل في السراء والضراء، حتى نشعر أننا كجسد واحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سار الجسد بالحمى والسهر!!! .

     
  2. عوض الحارثي

    عوض الحارثي عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,918
    0
    36
    ‏2008-01-13
    معلم
    شكرا دكتورنا الفاضل على المقال الجميل الذي يوضح حال الناس قديما وحديثا . وسيبقى سؤالك بلا إجابة لأن الناس الان غير محتاجة . والمثل يقول ( الحاجة حواجة )
    ولكن ماأجمل التعاون ماأحسن الترابط ما أفضل المساعدة والفزعة ومازالت موجودة عند بعض مجتمعاتنا ولكنها قليلة قليلة جدا جدا .
    وفقك الله د/ عبدالله الغامدي
     
  3. آذريـونة

    آذريـونة مشرفة سابقة عضو مميز

    1,995
    0
    0
    ‏2010-02-02
    قلق
    مما أراه عامة وفي ملتقانا خاصةً ...أنّ الفزعه والنخوه لازلت مــوجووده ..
    ولكن نسبتها تختلف من شخص لآخـر
    موضوع قيم ..كل الشكر لك
     
  4. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    وما زالت تأخذ عكس مفهومها ،،

    كل الشكر أستاذي الفاضل ،،
     
  5. عمر الزهراني

    عمر الزهراني <font color="#990000">مراقب عام </font> مراقب عام

    6,050
    0
    0
    ‏2010-01-31
    سؤال محرج جدا جدا جدا
    الدنيا بخير ............بس الله يستر من قادم الأيام

    دكتورنا الغالي دمت في سعادة
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2010-02-25
  6. صوت الشعر

    صوت الشعر ابتسامة بلا حدود عضو مميز

    7,839
    2
    38
    ‏2008-11-08
    إنسان بسيط
    الناس بالناس مادام الحياة بهـــم
    والسعد لا شك تارات وهبات

    وأفضل الناس ما بين الورى رجل
    تقضى على يده للناس حاجات

    لا تمنعن يد المعروف عن أحـــــد
    مادمت مقتدرا فالسـعد تارات
    واشكر فضائل صنع الله إن جعلت
    إليك لا لك عند الناس حاجات
    قد مات قوم وما ماتت مكارمهم
    وعاش قوم وهم في الناس أموات

    .............

    اللهم إجعلني ممن تقضى على يدهـ للناس حاااااجات
    ...

    شكراً دكتور
     
  7. اشرف شيخ

    اشرف شيخ عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,100
    0
    0
    ‏2009-01-14
    معلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    يادكتور اشتقنا لمواضيعك

    والموضوع هذا جا على الجرح

    فلم تعد الناس تطلب الفزعة لنفس الاهداف النبيلة القديمة

    اصبح الشخص يطلب الفزعة فيما يلي:

    دين ..........ولا يرد

    كفالة شراء(سيارة - ارض - عقار) وكل يوم متصلين الشركة ويسمعونا كلام

    وكالة ليقضي بها حاجة سريعة...........وفي الحقيقة هي سريعة له وانا من اتحمل تبعاتها لسنين

    شراكة في تجارة .......وفي النهاية نصبة

    راجع ملفات المساجين ستجد العجب العجاب

    اجزم ان نسبة مساجين الفزعة يتجاوزون ال25% بسبب انه في يوم من الايام قال ابشر مصحوبة بـ (دقة الصدر)

    انا لا اعمم دكتورنا العزيز ولكن هذا سر اختفاء الفزعة

    دمت مبدعاً
     
  8. أيمن السلمي

    أيمن السلمي مبدع ومتميز عضو مميز

    5,404
    1
    0
    ‏2008-10-30
    معلم متأهل
    دكتورنا الفاضل لكل فعل ردة فعل
    وللأسف أن هذا الضعف كان لسبب أن الرجال لاتحمي كلامها
    وكما ذكر أخي أشرف بأن الكثير أصبح يستفزع أخاه ولكن تكون نتائجها وخيمة

    تكفل شخص ما في (سيارة أو أرض أو ...) بسبب الفزعة
    وتجد نفسك أنت من يقوم بسداد قيمتها أو طلبه في مراكز الشرطة

    وكثير ما سمعنا عن ذلك

    في المقابل لايعني ذلك إجحام الجميع عن الفزعة

    كل الشكر لك د/ عبدالله
    وأعتذر عن الإطالة