اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


روعة الحياة بـ لذة الأمل في كنف الإيمان

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة }{ الصَّرريحـة }{, بتاريخ ‏2010-02-27.


  1. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    بسم الله الرحمن الرحيم

    روعة الحياة .. ولذة السعادة .. والشعور بنشوة الانتصار ، مرهون بالأمل
    الإنسان بطبعه تواق إلى كل ما هو أفضل .. تنجذب نفسه إلى الحياة .. يتشبث بها ، مهما كانت عابسةً في وجهه ، مدبرةً عنه ، ومهما كانت قسوتها ..
    يبني الآمال حيناً فوق صخور الجبال ، وحيناً فوق سطوح البحار ، يبنيها بالشكل الذي يروق له ، وتحقق أحلامه ،
    لا يعبأ بقواعد بنائه ، قويةً كانت أم ضعيفة !!
    ولن يكون الأمل قوياً ورائعاً إلا إذا كان أساسه إيمان ويقين صادق .. فبالإيمان يكون الأمل قنديلاً يضيء نفوسنا .. ويسعد
    قلوبنا .. ويغسل جوارحنا التي أنهكتها الحياة0
    يجعلنا الأمل نسمو حتى في اشد الظروف وأقساها ، واشد المواقف وأصعبها ، وكما أن الأمل قنديلاً ينير دروبنا ، فإن
    الأيمان يجعل الإنسان دائماً في حضرة خالقه ، لأن القلب المؤمن الذي امتلأ بفيوضات الإيمان يعلم يقيناً أن الأمل لا بد وأن يستمد وهجه من دواخلنا من ذاتنا ، من معين الرحمن الذي

    لا ينضب ، فإذا جعلنا هذا الأساس نصب أعيننا ، ومنهاجاً لنا
    في حياتنا ، فإن الظلام الدامس الذي يجعل من الصعب أن نخطو
    خطوة واحدة للأمام يتحوّل إلى نهار مشمس ، وضوء ساطع0

    وما من قلب يغشاه الإيمان إلا وفي داخله من الأمل ما يحقق له
    السعادة التي ينشدها ويأملها ، وكما أن الأمل يفتح أبواب الحياة على مصراعيها .. فإنه أيضاً يقطع دابر اليأس والقنوط0

    إن تربية النفس وترويضها وجعلها تحت لواء الله مهما واجهها
    من صعوبات أو عقبات ، لهو الأساس الذي ينشأ عليه الفرد
    المسلم ، وهو القاعدة التي تبنى عليها المجتمعات المسلمة ، هذا بالإضافة على جعل النفس في يقين تام بأن لله أقدار وتدابير
    في خلقه ، وكل صغيرة وكبيرة ، وكل شوكة يشاكها ،
    منذ كان نظفه مهينة وحتى طي آخر صفحة من سجلات أعمارنا
    ، دوّنها الكرام الكاتبين منذ الأزل إلى أن يرث الله الأرض ومن
    عليها0


    قال تعالى :
    ( وقالوا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرةً ولا كبيرةً إلا أحصاها ، ووجدوا ما عملوا حاضراً ولا يظلم ربك أحداً )

    وليعلم الإنسان بأن الخير دائماً هبةً ونعمةً وتفضلاً من عند الله ، والشر إنما هو محصلة أعمالنا ، وما اقترفت أيدينا ، فإن كان خيراً فخير ، وإن كان شراً فلا يلومن إلا نفسه
    قال تعالى :

    ( ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئةٍ فمن نفسك )0

    بهذا يكون الإيمان أول بذرة نبذرها في نفوس الأبناء ،
    نتعاهدها بالرعاية ، ننمّيها نرويها ، نجعلها تترعرع في تربة
    إسلامية خصبة مباركة ، لنجني قطافاً يانعة ، أبناءً صالحين
    مخلصين لدينهم ولأوطانهم ، آثروا الخير على الشر ، وجبلت
    نفوسهم على عقيدة الإسلام وبذلك نجعل الإيمان في نفوسهم
    كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء0
    إن القلب إذا انعقد بنور الإيمان يصبح قلباً مشرقاً مقبلاً على
    الحياة بعقيدة سليمة وجوارح نظيفة لم يمسها القنوط ، ولم يخالطها اليأس ، والقلب الذي يخلو من الإيمان تنكت فيه نكته
    سوداء فلا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً0
    وكما أن الإيمان بالله قاعدة وأساس لبناء الفرد الطاهر ، فالأمل
    أيضاً حاجة ماسة في حياة جميع المجتمعات والأمم .. فأمتنا
    الإسلامية أضحت في ظل هذه الظروف التي تعيشها حالياً في
    هذا العالم الذي أصبح مليئاً بالحروب والقهر والتشرذم وكل
    أشكال الظلم بحاجة ماسة إلى أملٍ يضيء طريقها ، ويبعد عنها
    شبح اليأس ، ولن يتحقق هذا السبيل إلا إذا كان إيمانها ويقينها
    قوياً راسخاً صادقاً0
    فالإيمان هو الذي يجعل طيور الأمل تحلق فوق رؤوسنا ،
    ويبعث السعادة في نفوسنا ، ويدفع المراكب بأمان في عُباب
    المحيط وسط رياح عاتية ، وبين أمواج هائجة ، حتى وإن كان
    المركب بلا شراع ..
    بلا دفةً تمخر بها عُبابه وتحدد بها اتجاهه0
    فإذا انعقد الإيمان في نفوسنا أصبحت كل الآمال حقائق ماثلة للعيان ،،

    ( ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض )

    همســه أخيرة :

    لو كان الأمل بضاعة تباع وتشترى في الأسواق ، وفوق رفوف المتاجر ، وبأسعار باهظة أعجز عن تأمينها ، لمددت يدي لكل المحسنين في هذا العالم ، حتى أجمع ما يكفي لأبتاع بها شيئاً من الأمل ، أعيش تحت ظلاله الوارف وفي رباه وبين طياته 00
    ولكن .. حتى الأمل ممنوع لمن هم مثلي أن يحلموا به ...

    هل رأيتم أكثر من هذا إجحاف ؟

    نـــــــــــقلاً لِلفائِدة والله أعلم
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2010-02-27
  2. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    اللهم ارزقنا الإيمان الصادق
     
  3. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="7 80"]
    ومن الذي يعيش بدون أن يجد منغصات في هذه الحياة ؟؟ ؟؟ !! !!

    ولكن أين الذي يصبر على هموم أدركته وغموم أرهقته ؟؟ ؟؟

    ستجد من يصبر بإيمان وتفاؤل بوجود انجلاء .. ..

    لهذه الهموم والغموم .. .. ولا عجب !! !! فمن كان مع الله كان الله معه .. ..

    ومن عرفه في الرخاء عرفه في الشدة .. .. ويبقى يصارعها بسلاح التفاؤل وإشراقة الأمل .. ..

    في ظل عبادته لربه .. وذكره وشكره وصبره .. ..

    القلم الصرريح شيء جميل في هذا الموضوع .. ..

    جزاكـِ الله خيرًا ونفع بنقلكـ وباركـ فيكـِ وفي وقتكـِ .. ..

    وفقت لكل خير .. ..
    [/frame]​
     
    آخر تعديل: ‏2010-02-27
  4. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    جزاك الله خير ... ونفع الله بك وبعلمك
     
  5. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    اللهمّ آميـــــــــــــــــن
    بوركتَ ياأخي وبورك حضورك وجزاك الله خير
     
  6. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    الأخ القدير أبو عبدالملك حفظك الله
    أشكر لك حضورك الطيب ومرورك الكريم
    ولكَ بالمثل إن شاء الله