اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


صقر أو قشـــــــــــــــة ...؟؟ قصة

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة فهد العتيبي, بتاريخ ‏2008-01-23.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. فهد العتيبي

    فهد العتيبي مراقب عام مراقب عام

    3,016
    8
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    ... صفر أو.قشة




    يا لهذا الكون ...صغير مهما امتد ..خانق مهما اتسع ..بائس مهما ادعى الفرح ..اسود مهما اتشح بالبياض ..دام مهما ادعى الحب ..
    يا لهذا الكون ..ويا لي أنا من نقطة صفر أو قشة عبثت بها الريح ..يا لهذا الكون ..وكأني ابنة خطيئة جئت من حيث لم يرغب في احد ..وسأغادر قريباً وكأني لم أكن ..يا لهذا الكون كم هو جاحد برغم ارتدائه لباس الحنان ..انتهيت من حيث تبدأ حياة الكثير خمس وعشرون عاما فقط ..انقضت سريعة جوفاء حائرة محترقة ..بلا أنفاس .. ..حياة بلا حياة ..خمس وعشرون سنة عمري ولا معنى لي ..فأنا بلهاء كما يقول إخوتي ..متخلفة كما أسمتني شقيقتي سحر مسكينة ضعيفة كما تراني أمي ..ليتها لم تكن هكذا كان يهمس أبي ..

    ومنذ الخامسة وأنا أدور في هذه الدوامة هم أرادوني هكذا.. حرمت من المدرسة بحجة أني لن افهم شيئا ..ودخلتها أختي ..

    وكبرت و كبرت أحلامي المؤودة قبل أن تظهر ..في سن الثانية عشر أصبحت المسئولة عن المنزل ..كنت اهمس لنفسي .." إذا كنت استطيع تحمل مسؤولية البيت وحدي فهذا يعني أني لست غبية ..ولا إجابة من داخلي سوى تأكيد بأني متخلفة ..


    عند السادسة عشر شعور غريب كان يملؤني عند زيارة أبناء عمي لنا لست افهمه غير انه شعور متوج بالنشوة والسعادة لرؤيتهم وبالتحديد لرؤيته هو ...كان في العشرين من عمره يدرس بالمرحلة الجامعية ..كان يكثر من السؤال عني ويجلس معي يحاول أن يعلمني القراءة والكتابة ..الوحيد الذي لم ينادني بالغبية ...


    أصبحت في العشرين من عمري ..تخرج هو من الجامعة وأصبح موظفاً ..وجاء إلى بيتنا خاطباً ..هكذا سمعتهم يتهامسون ..أخيرا آه ما أسعدني هذا ما أكد لي حبه لذلك هو في بيتنا اليوم ..من خلف باب غرفتي أتوارى عن الأنظار خجلاً منتظرة الخبر السعيد ..ينظر أخي إلي اهرب منه بدفن وجهي بين ثنايا وسادتي ..أختي تجرب ملابس جديدة وتسرح شعرها ..وأنا أتحاشى النظر إليها حتى لا تقرأ حروف السعادة بين عيني ..غادرت أختي الحجرة ..


    على أطراف أصابعي أقف خارج غرفتي أحاول أن التقط شيئا من الهمس الدائر في الحجرة الأخرى ..


    صوته نعم صوته ..إنني اسمعه لكن ترى ماذا يقول ...لعلي
    لو اقتربت أكثر استطيع أن اسمع ..





    لكنه أيضا صوت أختي معهم لماذا ..؟ " مبروك يا سحر هذا اليوم الذي انتظرته منذ زمن ..."
     
  2. رتانيا

    رتانيا مشرفة سابقة عضو ملتقى المعلمين

    4,662
    0
    0
    ‏2008-01-13
    أصعب شيء قتل الفرحه في قلب صاحبها,,,

    قبل أن تتنفس,, او ترى النور,,,
     
حالة الموضوع:
مغلق