اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


شرح الثلاثــــة أصول ::

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة }{ الصَّرريحـة }{, بتاريخ ‏2010-03-04.


  1. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وفي الحديث : « الدعاء مخ العبادة » (44) .
    والدليل قوله تعالى : { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ } (45) { إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } (46) .
    ودليل الخوف (47) قوله تعالى : { فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } (48) .
    ودليل الرجاء (49) قوله تعالى : { فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا } (50) { وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } (51) .
    ودليل التوكل (52) قوله تعالى : { وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } (53) وقال : { وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ } (54) .


    الدعاء مخ العبادة » (44) هذا شروع في ذلك أدلة أنواع العبادة التي عدها مجملة . فأما الإسلام والإيمان والإحسان فسيأتي مفصلا في الأصل الثاني : وبدأ بعدها بالدعاء لأنه أهمها . فقال : وفي الحديث يعني عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : « الدعاء مخ العبادة » ومخ الشيء خالصه وفي لفظ : « الدعاء هو العبادة » وأتى - صلى الله عليه وسلم - فيه بضمير الفصل والخبر المعرف بالألف واللام ليدل على الحصر ، وأن العبادة ليست غير الدعاء . وإنما هي الدعاء نفسه . ثم الدعاء نوعان : دعاء مسألة وهو طلب ما ينفع الداعي من جلب نفع أو دفع ضر . والنوع الثاني دعاء عبادة بأي نوع من أنواع العبادة وهو ما لم يكن فيه سؤال ولا طلب . وهذا الحديث جاء عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مقرونا بالآية .
    { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ } (45) أمر تعالى عباده أن يدعوه . ووعدهم أن يستجيب لهم . فدل على أن الدعاء عبادة ، بل هو أجل العبادات وأساسها . ودل على أنه سبحانه يحب من عباده أن يدعوه . وأن الدعاء مما يحبه الله . وفي الحديث : « من لم يدع الله » وفي رواية : « من لم يسأل الله يغضب عليه » .
    { إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } (46) سمى الدعاء عبادة . وجاء في القرآن في غير موضع أنه عبادة فصرفه لغير الله شرك أكبر وأخبر تعالى أن الذي منعهم من عبادة الله هو الاستكبار فجوزوا بهذا الجزاء الفظيع وهو دخولهم جهنم صاغرين ذليلين حقيرين . عقوبة لهم على ما تركوه من عبادة الله التي فرضها عليهم .
    ودليل الخوف (47) وأنه عبادة من العبادات القلبية . بل هو ركن العبادة الأعظم . ولا يستقيم إخلاص الدين لله الذي أمر الله به عباده إلا به . والخوف مصدر خاف إذا فزع ووجل . لكن الخوف يتعلق بالمكروه . والفزع بما فاجأ منه وهو انزعاج القلب بتوقع مكروه عاجل . والوجل من غير متعد والخوف من متعد .
    { فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } (48) أول الآية : { إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ } . . . يعظمهم في صدوركم ويوهمكم أنهم ذوو بأس . فنهاكم أن تخافوا أولياءه الذين خوفكم إياهم { وَخَافُونِ } في مخالفة أمري . وتوكلوا علي فإني كافيكم { إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } جعله شرطا في صحة الإيمان . فكما أنه إذا دعا غير الله أو سأل غير الله انتفى عنه الإيمان . فكذلك إذا خاف غير الله خوف السر . مثل أن يخاف أن يفعل به شيئا بسره . فإن الخوف أنواع منها خوف السر . فإذا خاف من غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله فهو مشرك كافر.
    ودليل الرجاء (49) وأنه عبادة قلبية من أجل العبادات . فصرفه لغير الله شرك أكبر . والرجاء بمعنى التوقع والأمل ممدود .
    { فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا } (50) أي فمن كان يرجو ثواب الله ويخاف عقابه ويرجو المصير إليه ويأمل لقاءه ورؤيته ، وفسر بالمعاينة : { فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا } وهو ما كان موافقا لشرع الله مقصودا به وجهه .
    { وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } (51) أي لا يجعل مع الله شريكا في عبادته فإن العبادة لا تصلح إلا لله وحده لا شريك له . فأحدا نكرة في سياق النفي تعم كل مدعو من دون الله من الملائكة والأنبياء والأولياء والصالحين وغيرهم . فإنه إذا رجا غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله فهو مشرك الشرك الأكبر . وركنا العمل المتقبل أن يكون خالصا لله . وأن يكون صوابا على شريعة محمد - صلى الله عليه وسلم -.
    { وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } (52) وهو صدق التفويض والاعتماد على الله في جميع الأمور . وإظهار العجز والاستسلام له . وتوكل عليه واتكل استسلم إليه واعتمد عليه . ووكل إليه أمره وسلمه إليه . وهو عبادة من أجل العبادات . بل هو أجل أنواع العبادة وأعلى مقامات التوحيد . فلا يفوض عبد أموره ولا يعتمد إلا على الله عز وجل فهو القادر على كل شيء بيده الملك وهو على كل شيء قدير . وإذا كان كذلك فالمخلوق وإن كان له نوع قدرة فلا يعتمد عليه ولو فيما أقدره الله عليه . بل يعتمد العبد على الله عز وجل وحده . فالتوكل عبادة قلبية . فإن اعتمد على غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله فذلك هو الشرك الأكبر . وإن اعتمد على الأحياء الحاضرين والسلاطين ونحوهم فيما أقدرهم الله عليه . من رزق أو دفع أذى ونحوه فهو نوع شرك أصغر ، والمباح أن يوكل شخصا بالنيابة في التصرف في أمور دنياه ، لكن لا يقول توكلت عليه بل وكلته فإنه ولو وكله فلا بد أن يتوكل في ذلك على الله عز وجل وحده .
    { وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } (53) فإخلاص التوكل على الله شرط في صحة الإيمان ، ينتفي عند انتفائه فإن تقديم المعمول وهو قوله وعلى الله على العامل وهو كلمة توكلوا يفيد الحصر . أي عليه وحده فتوكلوا إن كنتم مؤمنين لا على غيره . وهذه قاعدة العربية .
    { وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ } (54) الحسب معناه الكافي . وهذه الآية دليل ثان ذكره المصنف رحمه الله على أن التوكل عبادة من أجل أنواع العبادة . فمعنى الآية ومن يتوكل على الله أي يعتمد عليه في أموره فهو كافيه . ومن كان الله كافيه فلا مطمع لأحد فيه . ولم يذكر تعالى للتوكل جزاء غير تولي كفايته العبد . فقال : { فَهُوَ حَسْبُهُ } ، ولم يأت في غيره من العبادات ، فدل على عظم شأن التوكل وفضيلته ، وأنه أجل أنواع العبادة . فصرفه لغير الله شرك أكبر .

    )*

    لِلفائِدة والله أعلم
     
  2. سعد الراقي

    سعد الراقي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    532
    0
    0
    ‏2008-09-08
    معلم
    بارك الله فيك ....

    وجمعك بأحبابك (( والدك ..وأخيك .. وابن أخيك )) في مستقر رحمته ...
     
  3. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="7 80"]
    جزاكـِ الله خيرًا على نقلكـِ لكل ما هو مفيد .. ..

    وفقت لكل خير وباركـ فيكـِ وفي وقتكـِ .. ..
    [/frame]
     
  4. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    وبارك فيك ونفع بك وبحضورك الكريم ...
    شاكِرة لك ومقدرة مشاعرك وصادق دعواتك .. اللهم آمين ..
     
  5. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    رحمَ الله والدك وأخيك وابن أخيك
    وجمعك الله بِهِم في الفِردُوسِ
    جزاك الله خير ... ونفع الله بك
     
  6. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    مرحبا بك وبحضورك الطيب يالطيّب
    ولكَ بمثل مادعوتَ لـــــــــــــــي إن شاء الله
     
  7. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحديث : (( الدعاء مخ العبادة )) ضعيف ، سبب ضعفه أنّ في إسناده راويا ضعيفا، قال الترمذي بعدما رواه :« هذا حديث غريب من هذا الوجه لا نعرفه إلا من حديث ابن لهيعة » وابن لهيعة ضعيف.

    نسأل الله العلي العظيم أن يفقهنا في الدين و أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه و يرينا الباطل باطلا و يرزقنا اجتنابه ،،

    و جزاكم الله خيرا ،،