اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المعلمون في شبه إجماع: لا تغبطونا فنحن بلا مميزات

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة المعلم المثالي111, بتاريخ ‏2010-03-12.


  1. المعلم المثالي111

    المعلم المثالي111 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    60
    0
    0
    ‏2009-09-02
    تقرير متميز من جريدة عكاظ هذا اليوم ،،،،،،،،

    يعتقد الكثير بأن المعلم من أكثر العاملين حظوة في المجتمع، مفترضين استقرارا نفسيا وماديا ومهنيا أكثر من أية شريحة أخرى. في سؤال طرح على شرائح عشوائية أغلبها من المعلمين في جدة:
    هل المعلم يشعر بتلك الوضعية (المحسود عليها) أم أنه يعيش وضعا مربكا لا يقل عن أي إرباك مهني آخر؟.
    71 في المائة كانت النقطة المشتركة في ردودهم لا تخرج عن القول:
    أي غبطة وأي حسد؟ ما نتمناه لكل هؤلاء المخدوعين بذاكرة قديمة عن عملنا كمعلمين، هو أن يتوجهوا لأية مدرسة، وممارسة دورنا فيها لأربع ساعات فقط، وأن يدخلوا حصصا ويواجهوا مشاكل الطلاب، ومعالجة بعض منها بأساليب التربية والتعليم، وأن يتوجهوا للمدرسة بعد الفجر فلا وقت حتى للإفطار في البيت خشية التأخير، وليس التاسعة كما يفعل الكثير من الموظفين الآخرين.
    وأضافوا: نرفض تلك الرؤية التي يرددها البعض، ولو كان الوضع بتلك ( الحظوة ) لما سمعت عن كثرة المتقاعدين مبكرا في سلك التعليم.
    وينضم 24 في المائة للشريحة السابقة بقولهم الحاد جدا: ليس ذلك الاعتقاد إلا حكما صادرا من الماضي، حيث لازال يعتقد هؤلاء وغيرهم بأن المعلم لازال يتمتع بإجازة تمتد لأربعة أشهر وأنه يستلم مرتبها مقدما، والحقيقة لا وجود لذلك إلا في الخيال، وأي استقرار تتحدثون عنه والمعلم يعيش وأسرته بلا تأمين طبي.
    (18 في المائة) من شريحة الـ(24) هذه أضافوا بصورة منفردة القول: المشكلة أن من يردد هذه القناعة أنهم يقولون ذلك متجاهلين أن المعلم هو معلم، ربما أصبح مديرا أو مشرفا.
    5 في المائة اعترفوا قائلين: نحن كمعلمين أصحاب حظوة في كوننا نخرج ونؤهل العناصر التي تنهض بالتنمية والرقي لهذا المجتمع، كما أننا من نقوم السلوك وفق أهداف التربية والتعليم، والرائع في عمل المعلم كما حددت هذه الشريحة برؤيتها: المعلم لا يستطيع أن يكثر من الغياب أو التأخير أو عدم دخول الحصص، حتى وإن كانت لديه ظروف، والسبب لأن لديه منهجا يلزم بإنهائه شاء أم رفض، لهذا ربما حضر المعلم وهو يعاني من وعكة صحية؛ لأنه حريص على عدم التخلف والضرر بوضع طلابه، فهل يفعل مثل هذا موظف في قطاع آخر؟.
    ( 3 في المائة) من شريحة الـ( 5 في المائة) قالت: من الخطأ الادعاء بأن المعلم لا يعيش استقرارا وظيفيا، فنحن أفضل وظيفيا من الآخرين، ولا نقبل بالعمل في أية وظيفة أخرى، والحقيقة التي نعيشها كواقع أن الوزارة تبذل جهدها من أجل توفير الاستقرار النفسي والمهني.
     
  2. كليفر

    كليفر تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    319
    0
    0
    ‏2008-05-26
    معلم
    المعلمون في شبه إجماع: لا تغبطونا فنحن بلا مميزات
    حسين الحجاجي ـ جدة

    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]

    [​IMG]

    يعتقد الكثير بأن المعلم من أكثر العاملين حظوة في المجتمع، مفترضين استقرارا نفسيا وماديا ومهنيا أكثر من أية شريحة أخرى. في سؤال طرح على شرائح عشوائية أغلبها من المعلمين في جدة:
    هل المعلم يشعر بتلك الوضعية (المحسود عليها) أم أنه يعيش وضعا مربكا لا يقل عن أي إرباك مهني آخر؟.
    71 في المائة كانت النقطة المشتركة في ردودهم لا تخرج عن القول:
    أي غبطة وأي حسد؟ ما نتمناه لكل هؤلاء المخدوعين بذاكرة قديمة عن عملنا كمعلمين، هو أن يتوجهوا لأية مدرسة، وممارسة دورنا فيها لأربع ساعات فقط، وأن يدخلوا حصصا ويواجهوا مشاكل الطلاب، ومعالجة بعض منها بأساليب التربية والتعليم، وأن يتوجهوا للمدرسة بعد الفجر فلا وقت حتى للإفطار في البيت خشية التأخير، وليس التاسعة كما يفعل الكثير من الموظفين الآخرين.
    وأضافوا: نرفض تلك الرؤية التي يرددها البعض، ولو كان الوضع بتلك ( الحظوة ) لما سمعت عن كثرة المتقاعدين مبكرا في سلك التعليم.
    وينضم 24 في المائة للشريحة السابقة بقولهم الحاد جدا: ليس ذلك الاعتقاد إلا حكما صادرا من الماضي، حيث لازال يعتقد هؤلاء وغيرهم بأن المعلم لازال يتمتع بإجازة تمتد لأربعة أشهر وأنه يستلم مرتبها مقدما، والحقيقة لا وجود لذلك إلا في الخيال، وأي استقرار تتحدثون عنه والمعلم يعيش وأسرته بلا تأمين طبي.
    (18 في المائة) من شريحة الـ(24) هذه أضافوا بصورة منفردة القول: المشكلة أن من يردد هذه القناعة أنهم يقولون ذلك متجاهلين أن المعلم هو معلم، ربما أصبح مديرا أو مشرفا.
    5 في المائة اعترفوا قائلين: نحن كمعلمين أصحاب حظوة في كوننا نخرج ونؤهل العناصر التي تنهض بالتنمية والرقي لهذا المجتمع، كما أننا من نقوم السلوك وفق أهداف التربية والتعليم، والرائع في عمل المعلم كما حددت هذه الشريحة برؤيتها: المعلم لا يستطيع أن يكثر من الغياب أو التأخير أو عدم دخول الحصص، حتى وإن كانت لديه ظروف، والسبب لأن لديه منهجا يلزم بإنهائه شاء أم رفض، لهذا ربما حضر المعلم وهو يعاني من وعكة صحية؛ لأنه حريص على عدم التخلف والضرر بوضع طلابه، فهل يفعل مثل هذا موظف في قطاع آخر؟.
    ( 3 في المائة) من شريحة الـ( 5 في المائة) قالت: من الخطأ الادعاء بأن المعلم لا يعيش استقرارا وظيفيا، فنحن أفضل وظيفيا من الآخرين، ولا نقبل بالعمل في أية وظيفة أخرى، والحقيقة التي نعيشها كواقع أن الوزارة تبذل جهدها من أجل توفير الاستقرار النفسي والمهني.​
     
  3. عــهــد

    عــهــد عضوية تميّز عضو مميز

    1,464
    0
    0
    ‏2009-09-02
    معلم
    المعلمون في شبه إجماع: لا تغبطونا فنحن بلا مميزات ( صحيفة عكاظ عبر إستطلاع )

    المعلمون في شبه إجماع: لا تغبطونا فنحن بلا مميزات

    حسين الحجاجي ـ جدة


    [​IMG]


    يعتقد الكثير بأن المعلم من أكثر العاملين حظوة في المجتمع، مفترضين استقرارا نفسيا وماديا ومهنيا أكثر من أية شريحة أخرى. في سؤال طرح على شرائح عشوائية أغلبها من المعلمين في جدة:

    هل المعلم يشعر بتلك الوضعية (المحسود عليها) أم أنه يعيش وضعا مربكا لا يقل عن أي إرباك مهني آخر؟.

    أي غبطة وأي حسد؟ ما نتمناه لكل هؤلاء المخدوعين بذاكرة قديمة عن عملنا كمعلمين، هو أن يتوجهوا لأية مدرسة، وممارسة دورنا فيها لأربع ساعات فقط، وأن يدخلوا حصصا ويواجهوا مشاكل الطلاب، ومعالجة بعض منها بأساليب التربية والتعليم، وأن يتوجهوا للمدرسة بعد الفجر فلا وقت حتى للإفطار في البيت خشية التأخير، وليس التاسعة كما يفعل الكثير من الموظفين الآخرين.
    وأضافوا: نرفض تلك الرؤية التي يرددها البعض، ولو كان الوضع بتلك ( الحظوة ) لما سمعت عن كثرة المتقاعدين مبكرا في سلك التعليم.
    وينضم 24 في المائة للشريحة السابقة بقولهم الحاد جدا: ليس ذلك الاعتقاد إلا حكما صادرا من الماضي، حيث لازال يعتقد هؤلاء وغيرهم بأن المعلم لازال يتمتع بإجازة تمتد لأربعة أشهر وأنه يستلم مرتبها مقدما، والحقيقة لا وجود لذلك إلا في الخيال، وأي استقرار تتحدثون عنه والمعلم يعيش وأسرته بلا تأمين طبي.
    (18 في المائة) من شريحة الـ(24) هذه أضافوا بصورة منفردة القول: المشكلة أن من يردد هذه القناعة أنهم يقولون ذلك متجاهلين أن المعلم هو معلم، ربما أصبح مديرا أو مشرفا.

    ( 3 في المائة) من شريحة الـ( 5 في المائة) قالت: من الخطأ الادعاء بأن المعلم لا يعيش استقرارا وظيفيا، فنحن أفضل وظيفيا من الآخرين، ولا نقبل بالعمل في أية وظيفة أخرى، والحقيقة التي نعيشها كواقع أن الوزارة تبذل جهدها من أجل توفير الاستقرار النفسي والمهني.
    71 في المائة كانت النقطة المشتركة في ردودهم لا تخرج عن القول: 5 في المائة اعترفوا قائلين: نحن كمعلمين أصحاب حظوة في كوننا نخرج ونؤهل العناصر التي تنهض بالتنمية والرقي لهذا المجتمع، كما أننا من نقوم السلوك وفق أهداف التربية والتعليم، والرائع في عمل المعلم كما حددت هذه الشريحة برؤيتها: المعلم لا يستطيع أن يكثر من الغياب أو التأخير أو عدم دخول الحصص، حتى وإن كانت لديه ظروف، والسبب لأن لديه منهجا يلزم بإنهائه شاء أم رفض، لهذا ربما حضر المعلم وهو يعاني من وعكة صحية؛ لأنه حريص على عدم التخلف والضرر بوضع طلابه، فهل يفعل مثل هذا موظف في قطاع آخر؟.
     
  4. عــهــد

    عــهــد عضوية تميّز عضو مميز

    1,464
    0
    0
    ‏2009-09-02
    معلم
    مشكورين على الادراج أحبتي
     
  5. اشرف شيخ

    اشرف شيخ عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,100
    0
    0
    ‏2009-01-14
    معلم
    بالنسبة لي

    أتظاهر بالراحة أمام الحاسد

    لأنني لو تباكيت له فأنا حققت غرضه

    لكني اقول له كل مالا يريد سماعه مني
    مثال:

    (الله يعينكم على دوام رمضان هالسنة في الحر اما احنا نوووووووووووم)
    (الساعة 11 انا في البيت )
    (راتبي ما ادري ايش اسوي فيه ...تبي سلف؟؟)
    (السنة الاجازة طويلة شكلي بشوف لي سفرة عائلية للخارج...وش نسوي ياخوي فلوس موجودة واجازة طويلة وهنا الجو حر)


    [​IMG]

    شكراً لناقلي الخبر
     
  6. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    بارك الله فيكم جميعا وجمعة مباركة
    أي غبطة وأي حسد؟ ما نتمناه لكل هؤلاء المخدوعين بذاكرة قديمة عن عملنا كمعلمين، هو أن يتوجهوا لأية مدرسة، وممارسة دورنا فيها لأربع ساعات فقط، وأن يدخلوا حصصا ويواجهوا مشاكل الطلاب، ومعالجة بعض منها بأساليب التربية والتعليم، وأن يتوجهوا للمدرسة بعد الفجر فلا وقت حتى للإفطار في البيت خشية التأخير، وليس التاسعة كما يفعل الكثير من الموظفين الآخرين.
    وأضافوا: نرفض تلك الرؤية التي يرددها البعض، ولو كان الوضع بتلك ( الحظوة ) لما سمعت عن كثرة المتقاعدين مبكرا في سلك التعليم.



    وشكرا لصحيفة عكاظ
     
  7. آذريـونة

    آذريـونة مشرفة سابقة عضو مميز

    1,995
    0
    0
    ‏2010-02-02
    قلق
    من يجد لي وظيفة رسمية غير التعليم فــ ليُـغثني
     
  8. سنابل الخير

    سنابل الخير تربوي عضو ملتقى المعلمين

    973
    0
    16
    ‏2009-05-13
    معلم
    وين هذي المميزات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شئ يضحك صراحة وترى بعض السذج يصدق على طووووووووووووول
    الله يصلح الحاااال
     
  9. abo-aziz

    abo-aziz عضوية تميّز عضو مميز

    2,069
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    قدمت على احصاء بيانات في شركة

    ودخلت واسطة ودوامي من 7 الى 3.30

    وموافق بس افتك من التعليم وهمة

    بس للأسف ما وفقت

    واي واحد يحسدني اقول له تعالي دوام بدالي يوم واحد بس

    وزي ما قال اشرف

    قدامهم اضحك ومن خلفهم ابكي
     
  10. ابو عبدالله999

    ابو عبدالله999 مشرف سابق عضو مميز

    3,527
    0
    0
    ‏2008-06-19
    مدرس
    لاتغبطونا تروا الوزارة أهم شيء عندها المعلم ..... من كثر ماهي مهتمة فيه صاروا يراعوا حالته المادية ويزودونه قريشات <<<<<<<<<< كلام فاضي
    جميل ياعكاظ ،،، جميل!!!!
     
  11. ابولندا

    ابولندا تربوي فعال عضو ملتقى المعلمين

    1,866
    0
    36
    ‏2008-03-01
    م
    نريد حوافز ومميزات ورواتبا كاملة