اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أنا وهم والمدينة الفاضلة ،،،

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة رَذَاذ, بتاريخ ‏2010-03-15.


  1. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    ورغم قلة حضوري إلا أني معكم أقرأ ابداعكم ...
    مربكة هي الحياة عندما تتسلق همك في اتجاه لهموم البشرية ، وكثير ما كان الصمت
    صوتا للازعاج !!!

    المدينة الفاضلة ..

    تلك التي أسسها أفلاطون في خياله وبنى عليها أوهامه فأدهشتنا أساسياتها ... وقيمها وأخلاقياتها ..

    مدينة أفلاطون ...

    لم يرهقني ذاك البناء في بداية مشواري ... حيثُ أني لم أستعن سوى

    بواقع حدد لي - الفضائل - التي بحث عنها أفلاطون وتمناها ...

    مجتمع فاضل .. الخطأ ممنوع والصواب مطلوب مع التحفظ على أمور

    تزعجنا في العقيدة التي صور عليها البناء ...

    استطاع أفلاطون أن يعقد الاحتفالات عند من أحبوا وجود تلك المدينة من الفلاسفة والمفكرين

    على الرغم من يقيني الدائم بأن مدينة أفلاطون مجرد تصوير خاص له ...

    ومع ذلك استمرت في عهد ازدهارها وتكاملها وأنوثتها الجميلة ....

    واليوم في زمننا نتمنى دوما أن نجد حفنة تراب من أرض المدينة الفاضلة ..

    وما ذلك إلا لأننا نتعايش مع ركب غريب من الأفكار المتطورة واختلاط المبادئ والقيم ..حتى الأنفس باتت غريبة علينا نوعا ما
    تقلبات موجعة ، غضب مستطير ، لا مبالاة
    بدأ العمل والمنزل يبدوان مكانا للاختناق
    فأين المتنفس ؟؟؟؟

    الأولاد متذمرون ، الأخوة في شغل لاهٍ ، الأصدقاء يحتفلون
    مع عوائلهم ، حتى الزيارات للأقارب والاجتماعات العائلية معرضة للانقراض بعد سنة أو نحوها إن لم تجد حماية متخصصة من لجان
    الحماية الاجتماعية :(


    أتعلمون لقد تفلت من أيدينا الكثير من الأحلام حتى أصبحت
    ملاذا للسخرية اليوم لأننا فشلنا في تحقيق بعضها
    ( الظروف المجتمعية - التعقيدات -
    المحاولات المتكرره والبائسة - المعاملات المتأخرة )

    ياااه عمل شاق ،، والهدف نائم ،، ساخر بابتسامة :(

    الآن أيقنت أن حُلمي بالمدينة الفاضلة منذ نعومة أحلامي قد أغتيل
    لقد عبثت أنقاضها بأساسيات القواعد .. فاختلط الحابل بالنابل !!!!!!

    وضاعت الخيالات على واقع مرّ..

    قراء حرفي الأكارم هل أحببتم فضائل مدينة أفلاطون ..
    هل كان واقعيا ذاك الفيلسوف ؟؟؟

    أتمنى لو كنت أمامه الآن لأقول له : لقد خدعتنا يا رجل !!!!!!

    مدينتك قد أتعبتناااااااا .... ؟؟؟؟

    عفوا ... ولكم ... شكرا
     
  2. آذريـونة

    آذريـونة مشرفة سابقة عضو مميز

    1,995
    0
    0
    ‏2010-02-02
    قلق
    ســـــيدتي ... لا أعلم هل هو الذي لم يكن واقعياً ام نحن الذين لطخنا واقعنا
    فأصبحنا نحن غير واقعيين
    لكني ..أريد مثلك سيدتي حفنة تراب من تلك المدينة لعلي اجد فيها مايشبهني
    لإن كل ماحولي مشوه ..مشوه لدرجة المسخ ..
    واخيرا استنتاجي بأن كل شخص بداخله تلك المدينة يتنقل وهي بداخله ..
    وتبرز فضائله بإتساع مساحة تلك المدينة بداخله والعكس صحيح
    يشرفني الإنتســاب لتلك المدينة ... تعبت تعبت من كل ماحولي
    شكري لإبــداعك ولقلمك
     
  3. إبراهيم أبوعبدالعزيز

    إبراهيم أبوعبدالعزيز عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    5,520
    0
    0
    ‏2008-01-13
    تربوي وكاتب


    طرح رائع امتزج بكثير من هموم الحياة المدنية التي طالما سعينا لها بلهاث منقطع النظير

    ولازلنا حتى الساعة نجد الأجيال تتسابق نحوها ونحن نقف مكتوفي الأيدي فلا حول لنا ولا قوة

    تيار قوي وجارف ذهب بكل القيم التي عشناها في حلم المدينة الفاضلة مع افلاطون دون بصيص أمل

    وبرأيي أن مجتمع المُثل كان في عهد الصحابة فقط برفقة خير خلق الله وخير من مشى على هذه الأرض

    وبعد وفاته صلى الله عليه وسلم تداعت المُثل شيئاً فشيئاً حتى أصبحنا غرباء في قلب أحبتنا كل لاهٍ في دنياه

    مشغول وما هو بمشغول .. عمل متواصل أفقدنا لذة الحياة وتلاشى معه حلم المدينة الفاضلة بل حتى الحيّ الفاضل

    وربما في القريب الأسرة الفاضلة .. إن لم نكن فعلاً فقد بعضنا ذلك عنوة وهو يرى بام عينه مطبق الصمت

    فهل كلنا بسطاء وغرباء إلى هذه الدرجة وكأننا وجهان لعملة واحدة كُتب عليها ألا يلتقيا أبداً

     
  4. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية

    أهلا بسيدة المكان ...

    تبقى المدينة الفاضلة حلم لكل ملكوت جميل

    فإن لم تكن لنا نصيب في الدنيا ... أسأل الله أن تكن لنا في الآخرة

    لعطركِ شذى ..

    جورياااات
     
  5. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية

    أهلا بك أستاذنا القدير ،،

    للأسف الحياة اليوم أصبحت نوعا ما بعيدة كل البعد عن تلك الأحلام التي ابتغيناها

    في فضائلها وحلوها ومرها ، منهكة ومتعبة حدّ الألم ... حتى الفرح لا بد أن يخوضه حزن

    أحيانا نتسائل هل رُفعت الرحمة من قلوب البشر ، زمان كان غير واليوم غير ...

    أسأل الله أن لا تذهب الأسرة الفاضلة فنحن متعطشين للفضائل ،،

    مرور يعتز به القلم

    لا عدمناك ...
     
  6. غالب عسيري

    غالب عسيري عضوية تميّز عضو مميز

    2,890
    0
    0
    ‏2010-03-14
    معلّم
    ما أصعب المكان .........
    إذا كان متشكل من شارع لا يظهر فيه انسان .....

    ما أصعب المكان ........
    إذا أصبح كلٌ منشغل حتى الأهل والخلان ....

    ما أصعب المكان ........
    إذا فاض بالقطيعة والحرمان .....

    ما أصعب ... ما أصعب ... ما أصعب
    سيأتي اليوم الذي تكون فيه لفظة ( ما أصعب ) تتحول إلى ( ما أسهل )

    نعم . كل ماهو حولنا ينذر بالمدينة المقفرة المرعبة , لكن ...
    سألتزم بأمره ــ صلى الله عليه وسلم ــ حينما قال : " تفاءلوا بالخير تجدوه "

    تقبلي مروري , وأدعوا الله أن يسكننا جنته الفاضلة
     
  7. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية

    اللهم آمين ....

    أصعب وأسهل وما بين هذا وذاك تبقى الأماني معلقة ...

    شكرا وأجمل أستاذ الكلمة ...
     
  8. ζ︵͡ الاصـــيل

    ζ︵͡ الاصـــيل أصالة حرف وترنيمة عازف عضو مميز

    2,600
    2
    36
    ‏2009-03-04
    مدرس





    أختي ناااديه
    مساءك عاطر متميز كــ أنتي
    اتعلمين مااازلت اشكك
    في تزلفك للحرف ودفاعك عنه بأنه مصدر الهام لدررك
    يافاضله
    قرأت كثيرا وذهبت
    ثم عاااودت القراءة حتى لا أذهب
    تفحصت جيدا ماكتبتي
    حتى ظننت ان افلاطون يرسم مدينته للسكنى الآن
    وليس قبل
    ماهذه القراء لتلك المدينه
    الست ابنة قريه ام ماذا؟
    كيف بنا نحن
    هتكت صلة الرحم بيننا
    نراود اصدقاء يخيل الينا
    انهم ينطقووون يسمعوون يبصرووون
    كيف لا ونحن هناااك
    على مثل ذاك الجدار وذاك البحر
    استبدلنا ملامسة كفوف الأصدقاء بالمعرفاات وكلمااات المروووور
    بعنا لذة البقاء في احضااان من نحب
    من أجل حفنة كتلك التي ذكرتي
    ماذا احكي وماذا اضيف
    فقد اخذت منا تلك المدينه كـــــــل شيء
    أخذته بإرادتنا
    بل بسذاجتنا
    فعلا صدقت سيدة الحزن
    عندما ذكرت
    بأن هناااك تشوه لدرجةالمسخ
    أخيّه
    ربما شوهنا
    هذا الموضوع الجميل بما سطرنا
    ولكن ان كان ذا
    فالمدينة هي المتهم
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ومضه:
    أخي وصديقي غالب الشنجاري
    مازلت اراهن واجزم على قمة وسمو قلم تكتب به
    لكن ارى ان الحديث الأخير الذي ختمت به
    غريب ومنكر
    اترك لك التأكد بنفسك دمت غاليا مبدعا
     
  9. غالب عسيري

    غالب عسيري عضوية تميّز عضو مميز

    2,890
    0
    0
    ‏2010-03-14
    معلّم
    ما كتبته اعتقد أنه تعبير عن قلمي , وتركك المجال لنفسي لن يجدي نفعا
    فإن كان اعتقادي في غير محله فما فائدة أهل الخبرة إذا لم يوجهوا حديثي العهد ويوضحون أخطاءهم ويأخذوا بأيديهم إلى الجادة .
    وكن على علم أنني سأتقبل ما ستكتبه بكل رحابة صدر

    ومضة :
    ( وجنبني النصح عند الجماعة )
     
  10. ζ︵͡ الاصـــيل

    ζ︵͡ الاصـــيل أصالة حرف وترنيمة عازف عضو مميز

    2,600
    2
    36
    ‏2009-03-04
    مدرس
    وهوكذلك
    لربما في الزمن الأول لا يجدي لضيق المعارف والعلوم وبعدها عن الآخر
    أما الآن فبضغطة زر تستطيع التجول في معارف العالم وعلومه الشتى
    وماتركت المجال لك الا لشيئين
    ِِاولاهم /تتأكد بنفسك وتستفيد من المكااان الذي تجد فيه الإجابه
    ِِثانيهم /لربما رأيي خاطئ وتبحث وتاتي لي بالصحيح من قول اهل الحديث


    ولو
    أخي انتم أهل لذلك لا تحتاجون لأحد يأخذكم
    وماذاك الخطأ البسيط بالمهلك والمقصي
    ولو لم أعلم برقي اسلوبك وحضارة فكرك وقلمك لما أثرت ومضتي تلك

    هي النصيحة في الجماعة
    وبصراحه عتبت عليك في هذه
    لأنني والله ما أثرت هذه النقطه وهذا الحديث الا ليستفيد الجميع
    فهذا موضوع ديني بحت يتعلق بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    فمالنا من تعلمها بد حتى ولوطااارت بنا اقلامنا حتما نكووون مقصرووون
    تجاه هذا النبع الصافي
    أشكر لك تقبلك مرررة أخرى وأنا رهن الإعتذار لك!!
    ومضه أخرى
    لصاحبة الموضوع
    تأخرنا هنا قليلا نتجاذب اطراف الحديث انا وصديق عزيز فلا تزعلي من ذلك المكوووث
     
  11. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    الدار حلّ لكما ...

    وأنا معكما أقرأ وأستفد

    كم هي النقاشات الجادة مثيرة للقراءة

    أحسنتما ....
     
  12. غالب عسيري

    غالب عسيري عضوية تميّز عضو مميز

    2,890
    0
    0
    ‏2010-03-14
    معلّم
    أعتذر لك كاتبتنا المبدعة أولا
    وأعتذر من قراء موضوعك والردود المتعلقة به

    وقد كنت قد رددت على موضوعك وكان من ثنايا ما كتبته


    ولذلك أنوه هنا بأن هذا الحديث لم يأتي بلفظه عن الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ .

    لكن جاء بلفظ آخر عنه ــ صلى الله عليه وسلم ــ بقوله { والفأول حسن }

    وقد نبهني إلى هذا الخطأ الصديق الودود الأصيل فله كل الشكر والتقدير

    ولمن أراد التاكد من صحة الحديث فليتبع هذا الرابط
    http://arb3.maktoob.com/vb/arb190250/

    تقبلوا اعتذاري
     
  13. ζ︵͡ الاصـــيل

    ζ︵͡ الاصـــيل أصالة حرف وترنيمة عازف عضو مميز

    2,600
    2
    36
    ‏2009-03-04
    مدرس
    هنا أسمح لي فقط أن اغادرك الى غرفتي
    وتأكد انني لم تخنني نظرتي في أحد
    ولله الحمد والمنه
    وماذاك الا لأصـــالة من تواجدت بينهم كـــ أنت
    فما أنــــا وأياهم الا أروااااح في جسد
    لا عدمت أخ يفكرك ورقيك
    دمت كما عهدتك
    وأنا رهـــــــــــن اعتذارك
    تصبحوووون على خيرا أحبتي
     
  14. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    أستاذنا الأصيل ،، أستاذنا غالب ،،

    للأنقياء ثوابت ،، وللقلم مكاسب ...

    كسبناكم هنا ... هالة من الفضلِ والكرم

    وبكم نجود ...


    جوريات ..
     
  15. بدور32

    بدور32 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,141
    0
    0
    ‏2009-01-29
    معلمه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لم اجد عذوبة ومتعه بالقراءه مثل هذا الموضوع بما فيه من محتوى وردود ، ونادر أن أجد الموضوع والمشاركة فيه كُتبت بإقلام تقدم أحترامها وتقديرها قبل أن تكتب وأن كتبت فكل حرف يدل على الخلق الجم والعلم النافع وأن كان هناك بعض التشائم الذي لا يليق بنا كمسلمين ،
    بارك الله لهم فيما هم فيه من خلق حسن في النقاش والأستماع والحلم والآناة
    بالنسبة للموضوع
    جميلا هو محتواه ولكن أجد أنه يتخلله بعض اليأس والتشائم وكأنه يطلب المستحيل؟
    وعندما قرأءت ردود الآخوان تذكرت قصة اكتبها بطريقتي:

    شخص اراد أن يغير العالم فلم يستطيع ، ثم أن غير مساره وحاول يغير مجموعة اصغر من العالم وهي تمثل مجتمعه فلم يستطيع ثم قال سوف أغير مجموعة أصغر تتمثل من حولي من الأقارب فلم يستطيع ، ثم قال أغير مجموعة أصغر بكثير والدي وزوجتي وابنائي فلم يستطيع ، فقال وما شأني بهم سوف
    أغير نفسي وعندما غير نفسه تغير من حوله .
    هذا القصة تناسب طريقة تفكير افلاطون وغيره من الفلاسفة

    ولكن نحن كأمة مسلمة نفتخر بكوننا مسلمين ولنا العزة في ذلك ، فصلاح حالنا بطاعة ربنا جل جلاله وطاعة رسله عليهم السلام
    فتلك نجاتنا في الدنيا والآخره وتقدمنا على جميع الآمم ، وسبب حالنا الآن هو بعدنا عن آوامر شرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فكثير من نجد يقدم أمر دنيا زائلة على أمر آخره ،
    ومنها تغير الحال
    وقال من له الحمد وحده والثناء الجميل
    «‏إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم‏»
    يقول الإمام ابن القيم رحمه الله تعليقا على هذه الآية الكريمة:

    من الآفات الخفية العامة أن يكون العبد في نعمة أنعم الله بها عليه واختارها له، فيملها ويطلب الانتقال منها إلى ما يزعم لجهله أنه خير له منها، وربه برحمته لا يخرجه من تلك النعمة، ويعذره بجهله وسوء اختياره لنفسه، حتى إذا ضاق ذرعا بتلك النعمة وسخطها وتبرم بها واستحكم ملله لها سلبه الله إياها ‏.‏ فإذا انتقل إلى ما طلبه ورأى التفاوت بين ما كان فيه وما صار إليه، اشتد قلقه وندمه وطلب العودة إلى ما كان فيه، فإذا أراد الله بعبده خيرا ورشدا أشهده أن ما هو فيه نعمة من نعمة عليه ورضاه به وأوزعه شكره عليه، فإذا حدثته نفسه بالانتقال عنه استخار ربه استخارة جاهل بمصلحته عاجز عنها، مفوض إلى الله طالب منه حسن اختياره له‏.‏

    وليس على العبد أضر من ملله لنعم الله، فإنه لا يراها نعمة ولا يشكره عليها ولا يفرح بها، بل يسخطها ويشكوها ويعدها مصيبة‏.‏ هذا وهي من أعظم نعم الله عليه، فأكثر الناس أعداء نعم الله عليهم ولا يشعرون بفتح الله عليهم نعمة، وهم مجتهدون في دفعها وردها جهلا وظلما‏.‏ فكم سعت إلى أحدهم من نعمة وهو ساع في ردها بجهده، وكم وصلت إليه وهو ساع في دفعها وزوالها بظلمه وجهله، قال تعالى‏:‏‏ «‏ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم‏» ‏ سورة الأنفال‏:‏ ‏53‏‏ ‏، وقال تعالى‏:‏ «‏إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم‏» ‏ الرعد‏:‏ ‏11‏، ‏‏ فليس للنعم أعدى من نفس العبد، فهو مع عدوه ظهير على نفسه ، فعدوه يطرح النار في نعمة وهو ينفخ فيها، فهو الذي مكنه من طرح النار ثم أعانه بالنفخ، فإذا اشتد ضرامها استغاث من الحريق وكان غايته معاتبة الأقدار‏:‏

    فكلامه رحمه الله يصف ما آل إليه حالنا
    ولكن إذا بدء كل آمرء بتغير نفسه مع الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنه وبإي الطرق
    تغيرت آحوالنا وسوف نغدو بمدينة فاضله مثل مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم في أيامه
    نعيب زماننا و العيب فينا
    و ما لزماننا عيب سوانا
    و نهجو ذا الزمان بغير ذنب
    و لو نطق الزمان لنا هجانا
    فدنيانا التصنع و الترائي
    و نحن به نخادع من يرانا




    هذا مالدي
    والله الموفق وبارك الله في طرحك القيم
     
  16. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية

    أهلا بكِ عزيزتي

    والله أني قد استمتعت بما جاد به قلمك ...

    ونتمنى أن كان لنا في الآخرة نصيب في الجنة

    شكرا وأجمل

    جورياااااااات