اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هيبة ((المعلم )) في ادراج الرياح

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة kkaa123, بتاريخ ‏2010-03-16.


  1. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    هيبة ((المعلم )) في ادراج الرياح ​






    [​IMG]


    في عصر مضى كانت هيبة المعلم تتجاوز اسوار المدرسه ..لتعلن حضورها في كل مكان يتواجد به مربي الاجيال كانت صلاحياته سارية المفعول في كل زمان ومكان ليس تكليفا بقدر ماهو استشعار ذاتي نابع من ذات المعلم وادراك لرسالته الساميه في التربية قبل التعليم .. فترسخ في ذهن الطالب ان المعلم هو المربي الاول .والموجه المثالي الذي يتسلح
    با العلم والمعرفه .. فكانت مكانة المعلم في اذهان طلابه مكانة رفيعه . يرون به القدوة التي يقتدون بها .والمكانة التي يطمحون للوصول اليها . كيف لا وهم يشاهدون احترام افراد المجتمع بكافة مستوياتهم وفئاتهم المتباينه يولون المعلم جل اهتمامهم ..ويبادرونه با الاحترام والتقدير الذي يليق بمهنته الساميه . فنشأ جيل مثالي في عصر ذهبي اعطى المعلم هيبته وادرك مكانته .. بدئت مكانة المعلم تفقد بريقها مع مرور الوقت . بدء من هظم حقوقه الوظيفيه المستحقة له ومرورا بسحب صلاحياته التي تحفظ له هيبته وتمكنه من اداء رسالته في التربية على اكمل وجه . ولعل منع الضرب في المدارس ومعاقبة من يقوم بذلك با اشد العقوبات واقساها كان بمثابة (القشه التي قصمت ظهر البعير) . حتى اصبح الطالب ينظر للمعلم بنظرة تفتقد الهيبه . فكيف سيصبح المعلم قدوة لطالب لا يحترمه من الاساس وهو يدرك في قرارة نفسه ان المعلم لا يملك صلاحية ردع تمكنه من تصحيح مسار الطالب . والمثل يقول ( من أمن العقوبة اساء الادب ) وهذا ما حدث با الفعل مع الاسف الشديد .فا لصحف تطالعنا كل يوم بمغامرات ابطالها طلاب يعتدون على معلميهم بالضرب وعلى ممتلكاتهم با التخريب ويتفاخرون بذلك .والادهى من ذلك كله عندما نجد ولي امر الطالب وقد شَمر عن ساعديه واعد العده للوقوف في صف ابنه .والمطالبه بمعاقبة المعلم الذي حاول ان يردعه عن خطأ ارتكبه .او سلوكا مخالف حاسبه عليه . عجبا والله كيف وصل بنا الحال الى هذه المرحلة .ومن اوصل مهابة المعلم الى الحظيظ .وكيف لنا ان نرتقي بتعليمنا .في مجتمع لا يحترم المعلم ولا يقدر رسالته الساميه . وحديثي لا يعني المطالبة المطلقه بأعادة العصا الى المدرسه .وان كان وجودها اصبح ضرورة من الضرورات لأستعادة الهيبة الضائعه واعادة الامور الى نصابها فا الطالب مهما كان يبقى بحاجة للعقاب بقدر حاجته للتعزيز الايجابي والثواب .لكي نستطيع تصحيح سلوكه الخاطئ
    وتعزيز المبادئ .لاسيما في وقت اصبح الفساد الاخلاقي ومصادر هدم المبادئ في كل مكان . ومما يزيد الطين بله انشغال الوالدين عن ابنائهم في ظل ظروف الحياة وتسارع وتيرة الزمن . مما يجعل من المعلم المربي الاول ويتحمل جزء كبير من التربيه مكملا لدور الاسرة في ذلك . لذا اصبح من الضرورة منح المعلمين والمعلمات صلاحيات تمكنهم من تصحيح المسار التربوي والاخلاقي للطلاب والطالبات حتى نتمكن من بناء جيل تمتع با الصحة الاخلاقيه والعافية التربويه .يساهم با الارتقاء بنفسه ووطنه .ويكون خير ممثل لامته ودينه . مع الاخذ با الاعتبار اساليب التربية الحديثه وزرع الثقة في نفوس الطلاب . من خلال تدريب المعلمين والمعلمات دورات في التربيه وعلم النفس تمكنهم من اداء
    رسالتهم على اكمل وجه ..ويجب ان لا يغفل جانب البيت من خلال توعية الاسر بزرع احترام المعلم وتقديره في نفوس ابنائهم . حتى ينشأ الابن على هذا المبدأ السامي النبيل .فلاخير في مجتمع لا يحترم المعلم . ولا خير في معلم لا هيبة له .​

    نشر بتاريخ 15-03-2010
     
  2. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    لابد أن تعترف الوزارة بعظم الجرم الذي ارتكبته بحق الأجيال و قبل ذلك المعلم/ة ... و تبدء بإصلاح ما أفسده مسؤوليها السابقين

    هذا إن كانت تسعى كما تدعي للإصلاح -مع أني لا أعتقد ذلك-و إلا فلن تجدي المحاولات.

    شكرا أبا عبدالله

    نسيت ما أقلك ترتيبي في النقل زاد:36_1_5[1]:و الله المستعان
     
  3. ابو عبدالله999

    ابو عبدالله999 مشرف سابق عضو مميز

    3,527
    0
    0
    ‏2008-06-19
    مدرس
    قرارات الوزارة هي من أطاح بهيبة المعلم ..... والسبب معروف !!!
    وإذا لم يتم تدارك الوضع فعلى التعليم السلام