اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قاض بحائل يدعو لمنع عادة تقديم "الحاشي" كاملا في صحن واحد..

الموضوع في 'ملتقى المواد الإسلامية' بواسطة فيصل الغامدي, بتاريخ ‏2008-08-17.


  1. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    دعا القاضي بمحكمة حائل العامة رئيس لجنة فائض الولائم بالجمعية الخيرية في حائل الشيخ عيسى المطرودي إلى ضرورة منع وضع "الحاشي" كاملا على صحن واحد وتفريق الصحون لتوزيعها على أكبر عدد ممكن, معتبرا أن من يقدم على ذلك "مسرف". وطالب المطرودي بإشاعة ثقافة البوفيه المفتوح وتفعيلها في المجتمع نظرا لسهولة حفظ بقية الطعام استعدادا لتوزيعه على المحتاجين من قبل اللجنة التي يرأسها. ومفردة "الحاشي" تطلق على صغير الجمل وعادة ما تذبح صغار الجمال لتقديمها في ولائم الأعراس وغيرها من الولائم الكبيرة في عدد كبير من مناطق المملكة.
    وقال الشيخ عيسى المطرودي إن وضع الحاشي بأكمله وما يعرف بـ"المفطح" على صحن واحد وعدم أكله أو توزيعه ورميه مع النفايات يعتبر من باب الكفر بالنعم ويجب منعه ومعاقبة فاعله.
    وبين المطرودي الفوائد التي تحققت من قبل اللجنة التي أنشئت بعد تقدمه بخطاب إلى أمير منطقة حائل والذي شجع المشروع ووجه بإنشائه وأن اللجنة تلقت دعما ماديا من فاعلي الخير بمبلغ 400 ألف ريال لتكون نواة لانطلاقة هذا المشروع والذي خصصت له الأمانة مشكورة قطعة أرض والمبنى يكلف مليون ريال لاستقبال فائض الولائم فيه و توزيعها على المحتاجين.
    وأوضح المطرودي أن اللجنة الآن توزع فائض الولائم على أكثر من 9 أحياء في مدينة حائل مثل الخب والوسيطاء والمنتزه والعزيزية وغيرها وعلى المواطنين والعمالة على حد سواء.
    ودعا المطرودي رجال الأعمال إلى الاستثمار في هذا المشروع الخيري وخصوصا أن فيه فائدتين الأولى أجرا الدنيا والآخرة, والأخرى مكسب مادي, حيث أثبتت الدراسات أنه يمكن الاستفادة من فائض الولائم غير الصالح من خلال 4 محاور الأول هو توزيع الصالح منها على الاستهلاك الآدمي وأما التالف فيمكن الاستفادة منه في صناعة الأعلاف كطعام للأسماك وأسمدة عضوية للنباتات كما يمكن إنتاج الوقود الحيوي منها.
    وشدد المطرودي على أهمية الإعلام في تناول هذه القضية ودعا المثقفين من أدباء وإعلاميين وأصحاب فكر وخطباء مساجد إلى تبيان أهمية هذه المعضلة وضرورة شكر النعم وحيث إن النعمة زائلة وأهمية النعم تأتي قبل نعمة الأمن حيث دلل ذلك قول الله تعالى {الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ }قريش4 ..
    وتمنى المطرودي من أصحاب قصور الأفراح والمطابخ والمطاعم إيجاد ثلاجات لحفظ بقية الأطعمة وتجهيزها وتوصيلها إلى اللجنة استعدادا لتوصيلها من قبلهم إلى المحتاجين, وأهاب بأصحاب المطابخ أيضا اتباع طريقة توزيع بقايا الطعام الصالحة وعزلها عن غيرها والتعاون معهم في هذا المجال حتى تشيع ثقافة التكافل فيما بينهم في إيجاد حلول جذرية لها.
    وذكر المطرودي أن الخطط القادمة للجنة بعد مرور 5 أعوام على إنشائها هي إنشاء مقر دائم يحتوي على مصنع وثلاجات كبيرة لحفظ الطعام وتبريده ومن ثم توزيعه على مستحقيه وكذلك إنشاء صالات كبيرة لتقديم الطعام للفقراء والمحتاجين فيها وتغليف الباقي وتوزيعه فيما بعد. ونفى المطرودي تقلص نسبة فائض الولائم بعد الزيادة في أسعار الرز وقال لم نلحظ أي تغيير في ذلك وأضاف ربما ارتفاع سعر الرز نتيجة للإسراف وعدم الشكر للنعمة.

    http://www.ebhare.com/news.php?action=show&id=1903
     
  2. راضي الشمري

    راضي الشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,438
    0
    0
    ‏2008-01-20
    معلم
    يعطيك العافيه اخوي فيصل

    اولا : مفطح الحاشي قيليل جدا تقديمه بالمناسبات على شكل مفطح (الزواجات )

    وانما يقدم فقط في الولائم الخاصه لكبار الشخصيات والباقي يحتفظ به المضيف او

    يقوم بتوزيعه

    ثانيا :

    لا اضن ان اهل المنطقه يسرفون في الحوم وانما ترسل لفائض الولائم

    الا ربما في حالات خاصه لا نعلم عنها

    ختاما تحياتي لك يالغالي

    ولقلمك النشيط

    دمت ودام ابداعك

    تحياتي
     
  3. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    وهل يحق له ذلك
     
  4. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    شاكر ومقدر عزيزي معلم بلاحدود
    على تعليقك وثنائك واتمني ان اكون عند حسن الظن عزيزي
    والشكر موصول لاخوي kkaa123
    اما بالنسبة للقاضي فسلطتة قوية واعتقد إنه يحق له ذلك.