اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


دراسة محلية:المعاقون ينقطعون عن التعليم بسبب افتقار المدارس لوسائل تنقّلهم

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2010-04-05.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    دراسة محلية:المعاقون ينقطعون عن التعليم بسبب افتقار المدارس لوسائل تنقّلهم

    [​IMG] الرياض- الوئام- أمين بكر:
    أظهرت دراسة سعودية حديثة أن البيئة المدرسية في منطقة الرياض تفتقر إلى الكثير من العناصر التي تساعد المعاقين والمعاقات حركياً على سهولة الحركة في المدرسة، مشيرة إلى أن نحو 86 % من مدارس البنين والبنات في الرياض تخلو من المنحدرات التي تساعد على تنقل المعاق، ونحو 93 % من المدارس لا توجد بها دورات مياه مناسبة للمعاقين حركياً.
    وأوضحت الدراسة التي أجراها فريق علمي سعودي برئاسة الدكتور عامر بن ناصر المطير، من جامعة الملك سعود، أن نسبة ليست بقليلة من المعاقين والمعاقات حركياً انقطعوا عن مواصلة التعليم بسبب ظروف البيئة المدرسية غير الملائمة التي لا تخفف من معاناتهم، أو بسبب عدم توفر نقل مدرسي مناسب، مما زاد من الأعباء على أسر المعاقين والمعاقات حركياً.
    وطالب الفريق البحثي في دراسته التي دعمتها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، بتشكيل لجنة متخصصة من وزارة التربية والتعليم لتحديد أسباب عدم تنفيذ الكثير من الاشتراطات في المباني المدرسية الواردة في مجموعة الشروط والضوابط الفنية لتصميم وإنشاء المباني المدرسية التي تراعي حاجات ذوي الاحتياجات الخاصة.
    كما طالب الفريق بإلزام المدارس بقبول المعاقين أو المعاقات حركياً، وتزويد المدارس بالمرشدين والمرشدات المؤهلين للتعامل مع المعاقين أو المعاقات حركياً، علاوة على توفير نقل مدرسي متخصص لنقل المعاقين والمعاقات .
    وأكدت الدراسة أن دراسات وتقارير (منظمة الصحة العالمية) التي ذكرت أن نسبة المعاقين في دول العالم لا تقل عن 10 % من جملة السكان، تنطبق على من هم في سن التعليم العام، سواءً من كان منهم ملتحقاً بالتعليم العام أو غير ملتحق، ومن ضمن هذه الفئة شريحة كبيرة من المعاقين حركياً.
    وأفادت أنه نظراً لارتفاع نسبة صغار السن في المملكة, وقلة الإحصاءات والمعلومات والدراسات التي تتناول المعاقين حركياً ، فإن موضوع هذه الدراسة ركّز على مدى استيعاب المعاقين حركياً في مدارس التعليم العام، وملائمة البيئة المدرسية لهذه الفئة، والصعوبات التي تعيق وصولهم إلى مدارس التعليم العام، أو تمنع التحاقهم بالتعليم.
    وتمّ جمع المعلومات والبيانات اللازمة لدراسة هذا الموضوع عن طريق استبيانات متعددة أعدت لهذا الغرض وزعت على مدارس التعليم العام بكل من مدينة الرياض ومحافظة المجمعة.
    وتكوّنت عينة الدراسة من : أ- 43 % من مدارس التعليم العام للبنين في مدينة الرياض. ب- 75 % من مدارس التعليم العام للبنات في مدينة الرياض. ج- 26 % من مدارس التعليم العام للبنين في محافظة المجمعة، دـ 52 % من مدارس التعليم العام للبنات في محافظة المجمعة، هـ- 171 من المعاقين والمعاقات حركياً الملتحقين بمدارس التعليم العام في مدينة الرياض، منهم نحو 53 % من الإناث، و112 من المعاقين والمعاقات حركياً الذين لم يلتحقوا بالتعليم أو انقطعوا عن مواصلة التعليم بسبب الإعاقة الحركية لديهم، منهم حوالي 55 % من الذكور ،كما استخدمت الدراسة في بحث نتائجها المنهج الوصفي التحليلي، وذلك للتعرف على الواقع الفعلي وتحقيق أهداف الدراسة بالإضافة إلى بعض الزيارات الميدانية لبعض مدارس عينة الدراسة والمقابلات الشخصية مع بعض المعاقي حركياً وأولياء أمورهم، ثم تم تحليل هذه المعلومات باستخدام البرنامج الإحصائي.