اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الله يجعل اخر كلامه من الدنيا اشهد ان لااله الا الله وان محمد رسول الله الي يحلها لي.

الموضوع في 'ملتقى اللغة العربية' بواسطة بحر الجوود, بتاريخ ‏2010-04-22.


  1. بحر الجوود

    بحر الجوود تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    5
    0
    0
    ‏2010-01-18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لو تفضلتم ابي حل هذه الاسئله وجزاكم الله خير

    اذكري اسس التعليم اللغوي؟
    اذكري اسس تعليم التحدث؟
    عددي مجالات التدريب على التحدث؟
    حددي اسس تعليم القراءه الصامته والجاهره؟
    حددي صعوبات التعليم اللغوي؟
    وضحي اسس الاتصال الجيد؟
    وضحي مفهوم اللغه؟
    بيني نظريات اكتساب اللغه؟
    حددي مظاهر النمو اللغوي في كل مرحلة دراسيه؟
    عددي فنون اللغه الشفهيه والكتابيه؟
    ماهي نشاة علوم اللغه العربيه
    اذكري خصائص اللغه العربيه ووظايفها؟
    اذكري اشهر اللهجات العربيه
    :confused:
    الله يسهل اموركم
    لاتتاخرون علي
     
  2. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    [​IMG] القراءة الصامتة



    إن القراءة المثمرة تستحق منا التخطيط والتفكير والمثابرة والعناء لأنها من أهم العوامل التي تعيد صياغة وجودنا من جديد!

    وذات مرة سئل فولتير عمن سيقود الجنس البشري فقال: الذين يعرفون كيف يقرؤون ويكتبون.

    وسئل احد العلماء العباقرة: لماذا تقرأ كثيرا؟ فقال: لان حياة واحدة لاتكفيني والأمم الجادة هي هي التي لها اهتمام كبير بالفكر والثقافة ولهم عناية بالغة بكل مايو صل إليها

    فمثلا الصين لها مثل شائع في هذا المجال: ( إذا أردت أن تعرف مستقبل امة فانظر إلى مايقرؤه أطفالها)

    تطور مفهوم القراءة

    القراءة عملية عقلية تشمل تفسير الرموز وفهم المعنى وأيضا تتطلب الربط بين الخبرة الشخصية وهذه المعاني ومن هذا المنطلق نرى أن القراءة تتطلب عمليتين متصلتين.

    العملية الأولى

    الشكل الميكانيكي أي الاستجابات الفسيولوجية العملية الثانية: عملية عقلية يتم خلالها تفسير المعنى وتشمل هذه العملية التفكير والاستنتاج القراءة في مفهومها الحديث:

    عبارة عن نشاط فكري وعقلي تدخل فيه عوامل معينة من ناحية القارئ نفسه ومن البيئة وعوامل من المادة المقروءة

    أهمية القراءة في حياة المجتمعات

    1) تربط بين الشعوب وتدعو الى التقارب والتفاهم الدولي بصفة عامة وبين عناصر المجتمع المحلي بصفة خاصة ولها أهمية كبرى في عملية نقل الإنتاج الثقافي والتراث الإنساني والحضاري من جيل إلى جيل.

    2)للقراءة دور عظيم في تنظيم المجتمع وإدارة شؤونه الخاصة من أعمال إدارية وحسابية فمن طريق القراءة تنفذ الخطط والمشاريع وتدار الأعمال.

    3)إن التغير الاجتماعي الذي يحدث في المجتمع لخلق اتجاه معين تصبح القراءة أداته حيث أن طبع النشرات عن أمر اجتماعي يحتاج إلى عملية القراءة ولا نبالغ إن قلنا أن القراءة قد تغير قيما ومبادئا كان يدين بها المجتمع خاصة وان وسائل الاتصال قد أصبحت سريعة ومتيسرة مما جعل عمليات النقل الثقافي والفكري والحضاري ظاهرة عملية .

    4)إذا كانت ثمة معايير للتفريق بين الأمم المختلفة والمتقدمة يتجلى في التقدم الصناعي ونسبة دخل الفرد والتقدم الصحي أو غيرها من المعايير فان من يرى أن مقياس تقدم المجتمعات إنما يحكم عليه بمقدار إقبال الأفراد على القراءة ومدى هذا الإقبال.


    أهمية القراءة في حياة الفرد

    1 )تزود الفرد بالأفكار والمعلومات المختلفة وتمكنه من الاطلاع على تراث الجنس البشري على مر العصور وفي كل مكان وبالتالي هي وسيلة لاتصال الفرد بغيره سواء في مجتمعه أم في مكان تفصل بينهما المسافات الشاسعة .

    2)القراءة عملية مثمرة تؤدي خدمة جليلة وتؤدي وظيفة هامة في حياة الفرد حيث يتفاعل معها وبالتالي تصبح وسيلة لزيادة خبراته .

    3)للقراءة تأثير كبير في بناء شخصية الفرد وتكوينه وتنمية ميوله وتعديل في بعض قيمه واتجاهاته خاصة إذا الم بما يصدر من كتب ودراسات وكلما توغل الفرد في القراءة واتسعت أمامه الآفاق وتشعبت الموضوعات زادت معارفه وكملت ثقافته.

    أنواع القراءة

    • القراءة الاكتشافية • القراءة السريعة • القراءة الانتقائية • القراءة التحليلية • القراءة الصامتة • القراءة الجهرية • القراءة المحورية

    فوائد القراءة

    1 .طرد الوسواس والهم والحزن

    2.اجتناب الخوض في الباطل

    3.الاشتغال عن البطالين وأهل العطالة

    4.فتق اللسان وتدريب على الكلام

    5.تنمية العقل وتجويد الذهن وتصفية الخاطر

    6.غزارة العلم وكثرة المحفوظ والمفهوم

    7.الاستفادة من تجارب الناس وحكم الحكماء واستنباط العلماء

    8.إيجاد الملكة الهاضمة للعلوم والمطالعة على الثقافات الواعية لدورها في الحياة.

    9.زيادةالإيمان خاصة في قراءة كتب أهل الإسلام

    10.راحة للذهن من التشتت والقلب من التشرذم وللوقت من الضياع

    11.الرسوخ في فهم الكلمة وصياغة المادة ومقصود العبارة ومدلول الجملة ومعرفة أسرار الحكمة.

    تاريخ القراءة الصامتة

    عندما جاءت الحرب العالمية الثانية ظهرت بعدها بوضوح مشكلة وقت الفراغ واستغلاله وحاجة الناس إلى الترويح عن النفس ونظرا لهذا التطور أخذت القراءة الصامتة مكانا مرموقا فهي تهتم بالفهم إلى جانب اختصار الزمن حيث أن معظم الأبحاث قد كشفت عن مميزاتها فهي القراءة الطبيعية للحياة الإنسانية كما ساعد على نجاحها كطريقة أفضل من القراءة الجهرية تحول الاهتمام تدريجيا من القراءة الجهرية إلى القراءة الصامتة عندما بدأ بستالوتزي طريقته المشهورة التي تقوم على الربط بين موضوع يعرفه الطفل واللفظ الذي يرتبط بهذا الموضوع.

    أهمية القراءة الصامتة

    أ ثبتت التجارب والبحوث التي أجراها وليم جراي على الكثر من 900 طالب وأظهرت نتائجه أن 95% من أفراد العينة يستخدمون القراءة الصامتة في حياتهم اليومية لذلك فان القراءة الصامتة تهدف إلى:

    ?تنمية الرغبة في القراءة الجيدة وتذوقها ?تكوين عادة القراءة بإظهار الرغبة فيها ?تنمية القدرة على فهم المقروء ?

    تنمية القدرة على القراءة الخاطفة وزيادة السرعة في عصر التكنولوجيا ?

    زيادة قاموس القارئ وتنميته لغويا وفكريا أسس القراءة الصامتة: •

    الأسس السيكولوجية •الأسس الاجتماعية •الأسس الفسيولوجية بعض البحوث والدراسات العربية في مجال القراءة الصامتة:?

    اختبار سرس الليان للقراءة الصامتة:

    ويتكون الاختبار من قسمين : القسم الأول:

    إن أهم ماعلينا القيام به من اجل إشاعة ثقافة اقرأ هو

    •الدافع: لم يصادف الإنسان مشكلة في التعامل مع دوافعه الأساسية ولكن مشكلته الأساسية في الاستجابة لدوافعه الثانوية

    فالتخلف الحضاري يجعل المرء مشغولا بتلبية حاجاته الأساسية ويجعل حسه وحدسه ضعيفا نحو كل مايحسن نوعية حياته ويدفع به في مراقي الكمال

    وهذا هو السبب الجوهري في انعدام الدافع نحو القراءة لدى كثير المسلمين.

    •تكوين عادة القراءة

    •توفير الكتاب •توفير الوقت للقراءة: إن أكثر من 80% ممن لايقرؤون كتابا في الشهر يعتذرون بأنه ليس لديهم وقت للقراءة

    •تهيئة جو القراءة

    وهناك شروط ينبغي توفيرها من اجل تهيئة الجو المناسب للقراءة وهي

    أ‌-أن يكون المكان منظم وجميل ومريح

    ب‌-أن يكون المكان حسن التهوية وجيد الإضاءة ت‌-بعض الناس لايهتم بهدوء المكان وانعزاله عن الناس مما يفقدهم صفاء الذهن والقدرة على التركيز.

     
  3. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    القــــــــــــــراءة

    * أسأل المولى عز وجل أن يعينني في تقديمها بأسلوب بسيط , وأن يكتب لنا بها الأجر , إنه تعالى سميع مجيب .



    - معنى القراءة ومفهومها ووظيفتها :
    - معنى القراءة :
    هي عملية يراد بها إيجاد الصلة بين لغة الكلام والرموز الكتابية , وتتألف لغة الكلام من المعاني والألفاظ التي تؤدي إلى هذه المعاني , ويفهم من هذا أن عناصر القراءة ثلاثة :
    المعنى الذهني - اللفظ الذي يؤديه - الرمز المكتوب

    - تطور مفهوم القراءة :
    كان مفهوم القراءة محصورا في دائرة ضيقة , حدودها الإدراك البصري للرموز المكتوبة , ومعرفتها والنطق
    بها , ثم تغير هذا المفهوم نتيجة للبحوث التربوية , وصارت القراءة عملية فكرية عقلية ترمي إلى الفهم , ثم تطور هذا المفهوم بأن أضيف إليه عنصر آخر , هو تفاعل القارئ مع النص المقروء تفاعلاً يجعله يرضي , أو يسخط , أو يعجب , أو يشتاق , أو يسر , أو يحزن . وأخيراً انتقل مفهوم القراءة إلى استخدام ما يفهمه
    القارئ , وما يستخلصه , في مواجهة المشكلات , والانتفاع به بالمواقف الحيوية .
    - ويبدو من تطور هذه المفاهيم حرص التربية على أن تكون القراءة عملية مثمرة تؤدي وظائف
    مهمة بالحياة , فأصبح تعليم القراءة يقوم على أربع أسس :
    التعرف والنطق- الفهم- والنقد والتفاعل- وحل المشكلات والتصرف في المواقف الحيوية على هدى المقروء

    - وظيفة القراءة في حياة الفرد والمجتمع :
    1/ القراءة عملية دائمة للفرد , يزاولها داخل المدرسة وخارجها.
    2/ القراءة وسيلة لاتصال الفرد بغيره , ممن تفصل عنهم مسافات زمانية أو مكانية .
    3/ القراءة أساس كل عملية تعليمية , ومفتاح لجميع المواد الدراسية , وربما كان ضعف الدارس في القراءة أساس إخفاقه في باقي المواد , أو إخفاقه في الحياة .
    4/ القراءة من أهم الوسائل التي تدعو إلى التفاهم والتقارب بين عناصر المجتمع .
    5/ تدل على مدى تحضر البلد ورقيه في أحواله الاجتماعية , كما أنها مظهراً متميزاً للإنسانية الوطنية للفرد , والفخر بها وربطها بالماضي .
    6/ كما تعتبر وسيلة للإقناع والتأثير , كما أنها تشبع حاجات الإنسان النفسية وتعبر عن مطالبه , كما تمثل الجوانب الانفعالية بالإضافة إلى الجانب الفكري والمعنوي .
    7/ وتعتبر وسيلة للتعليم وتحصيل الثقافات والتزود بالكثير من القيم والمعايير .
    8/ وتعتبر من عوامل النمو الفكري لكونها تزود الفرد بأدوات التفكير .
    9/ تعتبر وسيلة لتحليل الصور الذهنية وتراكيبها وتكوين الإدراك العقلي.



    - الأهداف العامة لتدريس اللغة العربية :
    - هذه الأهداف تختلف في نوعها واتساعها وعمقها باختلاف مراحل التعليم واختلاف الصفوف في المرحلة الواحدة , فطلاب المرحلة الابتدائية أحوج إلى التدرب على إجادة النطق ورعاية مخارج الحروف , وحسن الأداء بوجه عام , أما تلميذ
    المرحلة المتوسطة , فلا يستغنى عن الاستمرار في تدريبه على القراءة الجيدة التي تتسم بوضوح المقطع وتصوير المعنى
    وإجادة الوقف , وبالنسبة لطلاب المرحلة الثانوية , فالعملية التعليمية تعتمد على أدائه الجهوري وزيادة الفرص التي يستقل
    فيها الطالب بالقراءات المنوعة معتمداً فيها على نفسه .
    - فيهدف تدريس اللغة العربية في المراحل الأساسية على بعض الأهداف منها :
    1/ أن يقرأ التلميذ قراءة صحيحة عبر المادة المشكولة , وقراءة صحيحة تعتمد على القواعد الأساسية
    في المادة غير مشكولة .
    2/ أن يكتب كتابة صحيحة وواضحة وبسرعة معينة , وأن يراعي في كتابته قواعد الخط الصحيح
    وقواعد الترقيم , والتعبير الصحيح عن معنى ما قرأه .
    3/ جودة النطق وحسن الأداء وتمثيل المعنى , وكسب المهارات القرائية المختلفة .
    4/ الكسب اللغوي , وتنمية حصيلة التلميذ من المفردات والتراكيب الجديدة .
    5/ أن يعبر الطالب عن حاجاته ومشاعره ومشاهداته وخبراته تعبيراً شفويا سليماً , وتعبيراً كتابياً فصيحا .
    6/ أن يكتسب الرغبة في التعليم الذاتي , واستخدام معاجم اللغة والموسوعات وغيرها .
    7/ أن تتعزز فيه الميول الأدبية , والمواهب الفنية , والتذوق الجمالي , والقدرات اللغوية المتميزة .
    8/ أن ينمو اعتزاز الطالب بأمته العربية ويرسخ انتماؤه إلى بلاده .


    الاستماع
    - يرى بعض المربين أن الاستماع نوع من القراءة , لأنه وسيلة إلى الفهم وإلى الاتصال اللغوي بين المتكلم والسامع , فشأنه شأن القراءة التي تؤدي إلى هذا الفهم وهذا الاتصال , وإذا كانت القراءة الصامتة قراءة بالعين , والقراءة الجهرية قراءة بالعين واللسان , فإن الاستماع قراءة بالأذن , تصحبها العمليات العقلية التي تتم في كلتا القراءتين .
    - وهو الطريق الطبيعي للاستقبال الخارجي , لأن القراءة بالأذن أسبق من القراءة بالعين , فالوليد يسمع الأصوات , ثم ينمو فيسمع الكلمات ويفهمها قبل أن يعرف القراءة بالعين , والبشرية بدأت القراءة بالأذن , حين استخدمت ألفاظ اللغة وتراكيبها .
    - كما فيه تدريب على حسن الإصغاء وحصر الذهن ومتابعة الكلام وسرعة الفهم , وتبدو هذه الأهمية لطلاب الجامعات والكليات , لأن عماد الدراسة لديهم إنما هو المحاضرات والاستماع إليهم , كما أن الاستماع عماد لكثير من المواقف التي تستدعي الإصغاء والانتباه : كالأسئلة والأجوبة , والمناقشات والأحاديث , وسرد القصص والخطب والمرافعات والمحاضرات , وبرامج الإذاعة والتلفزيون .




    1/ أنواع القراءة من حيث الشكل وطريقة الأداء :
    * أولا القراءة الصامتة : وهي عملية فكرية لا دخل للصوت بها , لأنها حل للرموز المكتوبة وفهم معانيها بسهولة ودقة , والقراءة الصامتة
    يظهر فيها انتقال العين فوق الكلمة , وإدراك القارئ لمدلولاتها بحيث لو سألته في معنى ما قرأت لأجاب .
    - مزايا ومميزات القراءة الصامتة : تستعمل القراءة الصامتة أكثر من الجهرية , وذلك لأنها القراءة الطبيعية المستخدمة في الحياة اليومية , وهذا واضح في قراءتنا للصحف والمجلات والتقارير والإعلانات . والقراءة الصامتة أسرع من القراءة الجهرية , وذلك لأن القراءة الصامتة محررة من أعباء النطق , وهي قائمة على الالتقاط البصري السريع للكلمات والجمل دون الحاجة إلى إظهار كل حرف . كما أن القراءة الصامتة أعون على الفهم وزيادة التحصيل وذلك لأن الذهن متفرغ متخفف من الأعمال العقلية الأخرى التي في القراءة الجهرية .
    - مواقف تستخدم فيها القراءة الصامتة : كقراءة القصص والمجلات والنوادر للتسلية , وقراءة الصحف وكتب الأدب لما فيهما من متعة فنية , وقراءة الكتب الحديثة والرسائل والبرقيات واللافتات والإعلانات , وقراءة البحوث أو الآراء .

    * ثانياً القراءة الجهرية : وهي قراءة تشتمل على ما تتطلبه القراءة الصامتة , من تعرف بصري للرموز المكتوبة , والإدراك العقلي
    لمدلولاتها ومعانيها , وتزيد عليها التعبير الشفوي عن هذه المدلولات والمعاني , بنطق الكلمات والجهر بها , وبذلك كانت القراءة الجهرية
    أصعب من القراءة الصامتة .
    - مزايا ومميزات القراءة الجهرية : فهي أحسن وسيلة لإتقان النطق , وإجادة الأداء , وتمثيل المعاني , كما أنها وسيلة للكشف عن أخطاء التلميذ في النطق , حتى يتسنى علاجها وتقويمها , وهي وسيلة لتشجيع التلاميذ الجبناء , وذوي الخوف والتهيب من القراءة الجهرية .
    - مواقف تستخدم فيها القراءة الجهرية : كقراءة قطعة أو مقتطف من كتاب لتأييد الرأي في موقف معين , وقراءة التعليمات أو الإرشادات لشخص أو طائفة , والقراءة للإفادة ببعض المعلومات .

    2/ أنواع القراءة من حيث أغراض القارئ :
    1/ القراءة السريعة : ويقصد منها الاهتداء بسرعة إلى شيء معين , وهي هامة بالنسبة للباحثين والمتعجلين , كقراءة الفهارس
    وقوائم الأسماء والعناوين .
    2/ القراءة لتكوين فكرة عامة عن موضوع متسع : كقراءة تقرير أو كتاب جديد , وهذا النوع يعد من أرقى أنواع القراءة
    وذلك لكثرة المواد التي ينبغي أن يقرأها الإنسان في هذا العصر , ويمتاز هذا النوع بكثرة الوقفات في أماكن خاصة لاستيعاب الحقائق .
    3/ القراءة التحصيلية : ويقصد بها الاستذكار والإلمام , وتقتضي هذه الدراسة بالتريث والتأني , لفهم المسائل إجمالاً وتفصيلا .
    4/ قراءة لجمع المعلومات : وفيها يرجع القارئ إلى عدة مصادر , يجمع منها ما يحتاج إليها من معلومات خاصة وهذا النوع
    يتطلب مهارة في التصفح السريع والقدرة على التلخيص .
    5/ قراءة للمتعة الأدبية : وهي قراءة خالية من التعمق والتفكير , وقد تكون منقطعة تتخللها فترات , وذلك كقراءة الأدب
    والفكاهات والطرائف والنوادر .
    6/ القراءة النقدية التحليلية : كنقد كتاب أو أي إنتاج عقلي ؛ للموازنة بينه وبين غيره , وهذا النوع من القراءة يحتاج إلى مزيد
    من التأني والتمحيص .







    3/ أنواع القراءة من حيث التهيؤ الذهني للقارئ :
    * أولا القراءة للدرس : والغرض منها عملي , يتصل بكسب المعلومات والاحتفاظ بجملة من الحقائق , فنجد في القارئ يقضة
    وتأمل وتفرغ , وتستغرق قراءته وقتاً طويلا .
    * ثانياً قراءة الاستمتاع : وهي ترتبط بالرغبة في قضاء وقت الفراغ بما يسر ويمتع , وتمحى منها الأغراض التعليمية , والدافع إليها أمران :
    1/ إما حب الاستطلاع . 2/ وإما الرغبة في الفرار من الواقع وأثقاله , والتماس المتعة والسلوى .


    مشكلة ضعف التلاميذ في القراءة
    - لا شك أننا جميعا نلاحظ ضعف التلاميذ في القراءة , ويرجع بعض هذه الأسباب إما إلى التلميذ أو إلى المعلم , ومجمل الأسباب نلخصها في النقاط التالية :
    1/ الصحة العامة , إذ ترتبط قدرة التلميذ على القراءة بصحته العامة , فالتلميذ الصحيح السليم يستطيع مواصلة القراءة , والتلميذ العليل يتأخر ويقل نصيبه من النمو والتقدم .
    2/ بعض التلاميذ لا تتوفر لديهم الاستعدادات اللازمة للتقدم في المطالعة , ومن هذه الاستعدادات الذكاء والانتباه , والقدرة على حصر الذهن .
    3/ للمطالعة علاقة شديدة بالمحصول اللغوي , وقلة هذا المحصول لدى الطفل تؤخر قدرته على القراءة , كما أن التلاميذ يتفاوتون في خبراتهم باختلاف بيئاتهم وظروفهم الاجتماعية .
    4/ أن بعض المدرسين لا يهتمون في دروس المطالعة بخلق الجو الذي يبعث نشاط التلميذ , ويثير رغبته في القراءة , ومنهم من يظهر بمظهر الخامل المستهين , ولاشك بأن هذه المظاهر سينعكس على التلميذ فتفتر حماستهم للقراءة.
    5/ بعض المدرسين يخصصون للمطالعة الحصص الأخيرة من اليوم الدراسي , حين يقل نشاط التلاميذ وتضعف قابليتهم للدرس ومشاركتهم فيه .

    أما علاج هذه المشكلة ...
    1/ التشجيع والتحفيز من قبل البيت في المرتبة الأولى من أولى مراحله الدراسية , وتحبيبه في القراءة , وعلى المدرسة أيضاً أن تتعهد التلميذ بالصقل والتنمية , وأن تعمد وتصحح نواحي النقص والقصور .
    2/ أما من نواحي المدرس فعليه أن يستخدم في التدريس الطرق المشوقة , التي تبعث نشاط التلاميذ وتضاعف فائدتهم من الدرس .
    3/ وعليه أيضاً أن يثير في نفوس التلاميذ حافزاً يدفعهم على القراءة , وذلك بأن يضع أمامهم غاية يهمهم تحقيقها كحل مشكلة , أو الإجابة على سؤال .
    4/ وعلى المدرس أيضاً , أن يعقد تعاونا مع المدرسة لإقامة مسابقة حرة بين التلاميذ على أن يخصص جوائز للمجيدين , وأخرى للمقصرين لتحفيزهم على المتابعة وتصحيح الأخطاء .
    5/ ومن الوسائل التي يملكها المدرس تشجيع التلاميذ على القراءة الحرة , والانتفاع بمكتبة المدرسة والفصل .
     
  4. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    يعطيك العافية الشريفة
    وجزاك الله خيرا
     
  5. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
  6. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    خصائص اللغة العربية
    1. من أقدم اللغات السامية.
    2. نزل بها القرآن الكريم.
    3. لكل حرف فيها مخرجه وصوته الخاص به.
    4. سعة مفرداتها وتراكيبها.
    5. سعتها في التعبير.
    6. قدرتها على التعريب، واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة.
    7. فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية.
    8. غزارة صيغها وكثرة أوزانها.
    9. ظاهرة المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه.
    10. فنون اللفظ كالبلاغة الفصاحة وما تحويه من محسنات.

    الرابط يفيدك في اللغة العربية
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9#.D8.AE.D8.B5.D8.A7.D8.A6.D8.B5_.D8.A7.D9.84.D9.84.D8.BA.D8.A9_.D8.A7.D9.84.D8.B9.D8.B1.D8.A8.D9.8A.D8.A9
     
  7. بحر الجوود

    بحر الجوود تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    5
    0
    0
    ‏2010-01-18
    جزاكم الله خير وجعله الله في ميزان حسناتكم
     
  8. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    وفــقك الله
     
  9. عمر العتيبي

    عمر العتيبي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,089
    0
    0
    ‏2008-05-25
    معلم
    تسلم الايادي وبارك الله فيكم وفي طرحكم ,,,,,,