اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لنفعل هذا السلاح ...النكتة

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة رهين الوزارتين, بتاريخ ‏2010-04-25.


  1. رهين الوزارتين

    رهين الوزارتين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    140
    0
    0
    ‏2009-03-11
    مواطن
    أيها السيدات والسادة يبدو أنه لم يعد أمامنا إلا هذه اللعبة

    لنفعل سلاح النكتة خدمة لقضيتنا وتوصيلها لعقل

    المسؤول وقلبه :36_9_4[1]::36_9_4[1]::fevor2:

    المخلوق الوحيد الذي يضحك هو الإنسان ...:36_1_11[1]:

    ويقول احد الاذكياء : النكتة صحيفة معارضة

    ويبدو لي أن فيها مجالا للحرية والتعبير وتوصيل الفكرة التي تغلق دونها الأبواب وتقطع الأسلاك :36_1_64[1]:


    وهذا لعفويتها وامتزاجها بالضحك وكونها في العادة لقيطة مجهولة النسب :(



    إن النكتة ليست تنفيسا فحسب ولكنها إعلان موقف وإنذار قاس أيضا وأظن أن الناس حين يجدون وسيلة شرعية للقول والنقد والحوار فإنهم لايلجأون إلى النكتة ...والعكس صحيح


    الذي يأكل حقك وهويضحك فمن حقك أن تنال منه وأنت تضحك بل وتدعه يضحك معك ..
    قضايا الفساد الإداري والمالي والمحسوبيات :36_1_12[1]:وهضم الحقوق حتى الأمعاء الدقيقة هي موضوعات لذيذة تسرح فيها النكتة وتمرح بل إننا قد ننال بالضحك والظرافة مالا نحصله بالمطالبات والعويل ..

    إنك تعطي نفسك من خلالها حقوقا لاتحصل عليها في الواقع وصفات لاتتمتع بها في الحقيقة :36_17_1[1]:

    ويبدو لي أن صورة غلاف الرياضيات ومادار من تعليقات حول مغزى صورتي الح مار والجحش :36_1_32v[1]: ومن قبلها رسائل الشهر المجاني كلها أثبتت كم نحن بحاجة للتنفيس وللتنفس أيضا ..وكم نحن مبدعون في ذلك .

    وأيضا يبدو الكاريكاتير-النكتة مقبولا في أوساط المجتمع بل وعند أولى الأمر والنهي رغم انتقاده اللاذع وسخريته الحادة ووضوح مغزاه ومعرفة مصدره

    ورغم أن البعض قد يزعم أن لكل بلد نكاته الخاصة به إلا أن النكتة تتجاوز الحدود وربما احتاجت لبعض التحوير ثم جابت العالم كله بمعاني متقاربة فالنكتة التي تقال في مصر قيلت في الهند والولايات المتحدة والصين والعكس صحيح

    اما النكت التي تقال عن فساد ذمم المسؤولين فهي تصلح لكل زمان ومكان وقد حدث مرة أن صحيفة فرنسية مشهورة كتبت :" إن نصف مجلس الوزراء حرامية "

    فقدم المجلس بلاغا إلى النيابة التي اتهمت الصحيفة بتحقير الحكومة
    وطالبتها بنشر تكذيب لما كتبت .... وفي اليوم التالي , قالت الصحيفة : " نشرنا بالأمس أن نصف مجلس الوزراء حرامية ونحب اليوم أن نصحح ذلك بأن نصف مجلس الوزراء غير حرامية " !!


    إن النكتة الساخرة تلغراف يلخص وجهة نظر المواطن ويرسله للمسؤول مجانا

    ولكن قد يكون من يلقي النكتة هو المسؤول نفسه وهنا يكون الاثر أبلغ والمعنى أعمق ومن ذلك أن المشير عبدالله السلال وكان قائد الثورة في اليمن توجه إلى مستشفى القوات المسلحة بالمعادي في القاهرة فلما فحصه الطبيب قال له : أنت تحتاج لعلاج بالكهرباء .

    فقال السلال : يبدو ان الكهرباء ستدخل جسمي قبل اليمن .

    وفي عهد عبد الكريم قاسم طارد رجال الامن لصا ..فخاف اللص أن يقتلوه اعتقادا منهم انه بعثي , فأخذ يصيح قائلا : " أنا حرامي ..والله العظيم حرامي "

    ومغزى النكتة واضح أي أن تكون لصا ارحم من أن تكون معارضا للنظام

    وهناك قصة مصرية تحولت إلى فلم لعب بطولته عادل إمام وعبد المنعم مدبولي
    ينتمي لمايسمى بالكوميديا السوداء أي التي تجعلك تبكي بعد الضحك كما يبكي المعلمون القدماء ويضحك من عين حديثا

    وأصل قصة الفلم : إحنا بتوع الأوتوبيس
    وذلك أنهما قبض عليهما وأودعا في السجن على سبيل الخطأ وفي كل مناسبة يقولان : إحنا بتوع الأوتوبيس
    ولكن لا أحد يسمع (وهذا يذكرني بالمعلمين الذين يقولون إحنا بتوع الدرجة والفروقات ) ولكن أيضا لا أحد يسمع .


    وفي سنة 1982 أضرب العمال في السودان فاجتمع بهم الرئيس لمعرفة شكواهم فقالوا :
    -في أزمة في كل حاجة ..مافي زيت ولاسكر ولالحم ..سلع في السوق مافي .


    - ومطالبكم أيه ؟

    - زيادة الأجور!

    - وبتعملوا بيها أيه ؟

    وأصلها نكتة مصرية قيلت أيام الرئيس السادات

    عقب مظاهرات الطعام فقد دخل الرئيس مجمعا استهلاكيا فسال عن زيت فلم يجد وعن سكر وصابون وشاي وأرز ودقيق ولحم فلم يجد فقال مندهشا :
    - الله حاجة غريبة .. يبقى الناس بتودي فلوسها فين ؟

    والمغزى واضح أيضا ومعبر

    وعرف عن الزعيم السوفييتي الأسبق خروشوف أنه صياد ماهروكان يفخر بذلك .. وذات يوم دعي بعض الوزراء إلى رحلة صيد .. فلما طارت أول بطة صوب بندقيته إليها وأطلق النار , ولكنه لم يصبها ..

    فصاح أحد الوزراء:
    - إنها معجزة حقا ! ... هذه أول بطة -على ماأعلم- تستمر في طيرانها وهي ميتة ! .

    ترى كم عدد المسؤولين الذين يرون المعجزات في وزارتنا وفي قطاعاتنا الحكومية

    من يدري فربما كان المتحدثون باسم وزارة التربية من هؤلاء !


    ومما يذكر أن أحد مسؤولي وزارة التربية سمع مدرسا يقول لزميله : إن راتبه ينفد في اليوم العاشر من الشهر , وهنا سأله زميله :
    - وكيف تعيش باقي أيام الشهر ؟
    - أعيش على الستر

    فأصدرت وزارة التربية قرارا في اليوم التالي بمنع الستر أثناء الدوام الرسمي .

    النكتة عابرة للحدود والقارات ولابد أن نمارسها أو نسمعها لكن في حدود الذوق وأبجديات الأدب

    ولايكون الغرض الحقد أو الكراهية بل التعبير السلمي عن الرأي ومعرفة كيف وفي ماذا يفكر الآخرون


    النكتة الساخرة الضاحكة طبعا هي طائر العنقاء الذي يستيقظ من الرماد كما تقول الاسطورة ...إنها قنوات مشفرة لكنها في متناول الجميع ...إنها مثل طبق الطرشي والفلفل لاذعة وحارقة ولكن لابد منها إذا أردنا بعض المقبلات على الطعام وعلى الحياة والعمل أيضا .

    سئل مصري وسوداني وعراقي

    - مارأيك في أكل اللحمة ؟

    فأجاب المصري :
    - يعني أيه لحمة ؟

    ورد السوداني :

    - يعني أيه أكل ؟

    وقال العراقي :

    -يعني إيه رأي ؟


    مسكين هذا الأخير...يبدو أنه مدرس .




    وكثيرا مايضحك المعلمون أو يبكون لأن وزارتهم التي يتوقع منها العون أصبحت هي الخصم والحكم وهذا يذكرني بنكتة عندما زادت هجرة المصريين للعراق أثناء حرب الخليج ...حتى سيطروا على معظم المرافق والخدمات ..وعثر مواطن عراقي على المصباح السحري واستدعى المارد الذي سأله عما يريد
    فقال المواطن العراقي :
    -أريد التخلص من المصريين في العراق
    فقال المارد مستعطفا :
    - حرام عليك يابيه ..دحنا غلابه !


    المشكلة أن المارد الذي أخرجناه من المصباح لم يستعطفنا بل هددنا بقراراته فصرنا نقول له شبيك لبيك مدرسك الذي وضعت صورته في غلاف الرياضيات بين يديك


    أما منع الإفطار أثناء الدوام للمعلمين فيناسبه قصة حقيقية عن قائد بريطاني اشتهر بتشدده وقسوته في معاملة جنوده ..وذات يوم لاحظ أن أحد الجنود مع الحلاق يقص له شعره , فقال له :
    - ماهذا ؟ أتحلق شعرك أثناء ساعات العمل ؟
    - نعم .. لقد نما شعري أثناء ساعات العمل !
    - ولكن ..شعرك لاينمو كله أثناء ساعات العمل .
    - حقا ياسيدي ..لذلك قلت للحلاق ألا يقص كل شعري .


    ونتيجة لقرارات وزارة التربية التعسفية في اغلبها فقد أصبح المعلمون يبحثون عن الراحة لأنفسهم كقصة أولئك الجنود الذين طلب منهم قائد بريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية مئة متطوع سيقتلون جميعا باستثناء رجل واحد فتقدم مئة جندي للتطوع وسجلت أسماؤهم وانصرفوا للاستعداد وفي ثكناتهم سُمع كل واحد منهم يتمتم بأسى :

    - كم سيؤلمني أن أفقد كل زملائي في هذه العملية .



    وهذا كله يبين لنا المعنى اللغوي للنكتة والفعل : نكت أي ضرب الأرض بقضيب من حديد فأثر فيها وحطم قشرتها :36_13_6[1]:
    والنكتة في الوجه هي العلامة الفارقة لأن العلامة لاتمحى والنكتة القوية لاتموت

    فقط ألفها.. أوحورها.. أو انقلها .. وستحطم بها تلك البيوت الزجاجية وتفتح بها آلاف القواقع المتحجرة في قاع الوزارة ...

    وللحديث بقية
     
  2. فيصل الجهني

    فيصل الجهني المشرف العام عضو مجلس الإدارة

    5,862
    0
    36
    ‏2008-07-07
    معلم
    اسمح لي اولا ان ابدي اعجابي بقلمك الجميل

    [​IMG]
    [​IMG]
     
  3. حافظ الود

    حافظ الود عضوية تميّز عضو مميز

    658
    0
    16
    ‏2008-09-07
    معلم
    رااااائع هذا الأسلوب

    وجميلة جدا هذه الفكرة

    بارك الله فيك و وفقك إلى كل خير
     
  4. ابو عبدالله999

    ابو عبدالله999 مشرف سابق عضو مميز

    3,527
    0
    0
    ‏2008-06-19
    مدرس
    سلمت الأيداي ,,,,, قلم رائع في ملتقنا
    بارك الله فيك ... وفي انتظار جديدك
     
  5. ماجد الشدوي

    ماجد الشدوي عضوية تميّز عضو مميز

    2,358
    0
    0
    ‏2008-12-19
    معلم
    اكتسبنا قلم رائع من ضمن الأقلام الرائعة في ملتقانا

    والفكرة جيدة ومجدية وما أكسبها قوة الاستشادات التي ذكرتها !
     
  6. ام محمدA

    ام محمدA تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    464
    0
    0
    ‏2009-06-10
    معلمه
    سيدة قلم بارك الله فيك
     
  7. nbdalamal

    nbdalamal مراقبة عامة مراقبة عامة

    2,797
    1
    38
    ‏2009-07-02
    بارك الله فيك
     
  8. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    ألا تلاحظون أننا أصبحنا نتحدى جميع دول الجوار بلا منازع في تنظيم النكت والتنفيس من خلالها
    وما مر من الزيادة المخجلة ( خمستي يا خمستي لا رباع ... ) ووصولا لمكالمات الجوال المجانية
    ما هي إلا دليل على ذلك التفوق الغريب !
     
  9. رهين الوزارتين

    رهين الوزارتين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    140
    0
    0
    ‏2009-03-11
    مواطن
    أشكر كل من تفاعل وشارك أو قرأ أو أيد الفكرة لأنه عندما يعجز الفعل يكون الرأي وعندما يسحق الرأي لامفر من السخرية ...وهنا تولد النكتة

    النكتة تنبثق من الواقع وتقترب من الفن


    وخاصة مع هذه الوزارة التي تتعمد وضع العربة أمام الحصان


    ولكن أبشروا أبشروا أبشروا فمهما كان نظام الوزارة معقدا وديناصوريا ينتمي للعصر الطباشيري ...فإنه لايقدر على حبس الطيور ولا النكات

    قال رهين الوزارتين : وإن شئتم فعلى خشمي أيضا !
     
  10. الأعرابي

    الأعرابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,623
    0
    0
    ‏2009-05-10
    وقع حادث تصادم بين وزيرين عند راس الشارع بجنب البقالة اللي بالزاوية ، جاء المرور وسوى تخطيط وبصمات وحركات الأفلام اللي نعرفها ، وطلع الخطأ على راعي البقالة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  11. رهين الوزارتين

    رهين الوزارتين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    140
    0
    0
    ‏2009-03-11
    مواطن
    هلا بك يالاعرابي

    اسمع آخر إبداعات وبدع الطياش :

    " ونفى الطياش أن يكون سحب كتاب رياضيات الصف الثاني الإبتدائي جاء بعد ما تناقلته وسائل الإعلام من رفض البعض لصورة "الحيمار على غلافه، قائلاً "المطور للكتب هي شركة العبيكان وتقدم للوزارة نماذج تجريبية وأغلفة تجريبية وهذه النماذج تعرض على المعلمين والمعلمات بالميدان التربوي قبل أن تدرس".

    يعني حتى لايريد أن يعترف أن المعلمين لهم دور في الضغط على الوزارة !

    تدري لماذا ؟

    - لأنه يريهم دوما في الهامش وليس في متن الحدث




    وقال " من باب الأمانة أن نقول ..." وحتى إن المعترضين لم يقرؤوا ما على الصورة قراءة جيدة".



    قلت : يبدو أن الطياش يملك فراسة في قراءة مافي وجوه الحمير وهذا يدل على شيء واحد ... !

    - لكن المشكلة أن اسمه (فهد) !

    هل سبق أن تخيلت مسؤولا متأنقا متغطرسا في الوزارة وهو ينزلق على قشرة موز ...

    أو مدير مدرسة صارم أخطأ الجلوس على المقعد فسقط أمام الطلاب

    بل راقب حركات أحد مسؤولي أو مدراء التعليم ( الطياش نموذجا) وهو يلقي خطابا شديد اللهجة ..ولكن اجعل التلفزيون على الصامت ثم حلق في الخيال واستمتع بالضحك


    سئل أحد المعلمين ماهو القضاء والقدر .. وماهي المصيبة ؟

    فأجاب : القضاء والقدر أن يسقط الطياش من الدور الخامس في الوزارة .

    -حسنا والمصيبة ؟

    - المصيبة أن ينجو !


    نحن نضحك على التناقض ..ونضحك على الأوضاع المقلوبة ..ونضحك على التنكر والسذاجة وجمود العقل

    تماما كما يفعل مهرج السيرك

    ولهذا فسنضحك من طبيب مريض بالسعال وعملاق يخرج باب صغير وعجوز تشرب بمصاصة أطفال ...

    تخيل مسؤولا كبيرا أو وزيرا بكامل كشخته يقود سيارة صني sonny

    وتخيل وزيرا آخر ساكن في دور مسروق

    وتخيل مسؤولا ثالثا وهو قد أطال لحيته وقصر ثوبه (تظاهرا) لكن في بطنه 20 مليار للمعلمين


    وهكذا استمر في التخيل الساخر فالنكتة نص مفتوح أي أنها قابلة للزيادة والتطوير

    وهي أيضا نص له قراءات متعددة وهذا حسب ثقافة وفكر كل مجتمع ..ففي فرنسا مثلا

    أجرى التلفزيون الفرنسي استفتاء عن الرجال وماذا يفعلون بعد الجنس ..فقال 5% من الرجال إنهم يفضلون تدخين سيجارة .. وقال 15% منهم إنهم ينامون فورا .. وقال 80% إنهم يعودون إلى بيوتهم !

    بعض المسؤولين يفضلون الاجتجاج على طريقة عادل إمام .. أي لابد أن يضحكوا قبل أن يفهموا

    وعندما تأتي النكتة في الصميم فلا بد أن تزيل الصمم .. وتصبح جزءا من الهواء الذي يتنفسه الناس

    وعندما يصبح وجود المسؤول عبئا على العمل فهذا تلخصه هذه الطرفة عن أحد الموظفين في مصر

    الذي أصر على الاشتراك في جنازة مديره العام ..وكان يبكي بحرقة ويصيح :
    -أشوفه ..عايز أشوفه .. لازم أشوفه .

    ومن شدة الحالة التي كان فيها الرجل سمحوا له برؤية الجثمان .

    فدخل ..وهدأ ..وتلاشت دموعه .. ورفع الكفن ثم قال:

    -أيوه .. هو فعلا .. الحمد لله .
     
  12. مختلف جدا 1419

    مختلف جدا 1419 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,130
    0
    0
    ‏2009-04-12
    معلم
    كلام رائع واسلوب اروع
     
  13. رهين الوزارتين

    رهين الوزارتين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    140
    0
    0
    ‏2009-03-11
    مواطن
    هذه النكتة مهداة لك يامختلف جدا وهي أيضا مختلفة جدا


    جلس معلمان يتحدثان عن ضياع الدرجة والفروقات

    الأول - مارأيك في الوزير

    - ونعم

    - وهل قراراته فيها ظلم

    -لا
    طيب ليش زعلانين ؟

    - لأنها قرارات عادلة .. !



    يقول القصيبي غازي : للرجل الكلمة الأخيرة .. وللمرأة مابعد الأخيرة !
     
  14. نبض قلم

    نبض قلم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    704
    0
    0
    ‏2008-10-05
    معلم
    هلا وغلا
    فعلا قلم مبدع
    واتفق معك أخي الغالي أن النكته لا تظهر إلا أوقات الكبت ولكن قد أخالفك أن النكته الان لا تجدي في ظل الانفتاح
    الاعلامي الذي نعيشه والذي من خلاله نستطيع بتكاتفنا توصيل مطالبنا لمن نريد حتى ولو أغلق اذنيه بأصبعيه
    إلا إنه لن يستمر في إغلاقها ، لأنه في لحظة ماء سوف يمسك على يده لأنها سوف تضرب بسبب خطأه الكبير .
    والنكته عندما ظهرت في جمهورية مصر العربية سببها واضح هو حالة الكبت السياسي ومصادرة الحريات في تلك الفترة فلم يكن أمامهم إلا النكته لقول ما يريدون بدون أن يحاسبهم أحد والنتيجة التي حصلوا عليها هو أستخفاف الشعوب العربية بهم وأتهموا كل مصري يعيش على وجه الأرض بأنه ( بياااع كلام ) لذلك لا نريد أن يعاملنا الناس مثل هذه المعاملة في يوماً ماء .
    يعطيك مليون عافية وأعذرني على مداخلتي .
     
  15. hmh023

    hmh023 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    413
    0
    0
    ‏2009-01-11
    معلم
    بصراحه انت مبدع
    في الطرح
    وجذب الانتباه
    وسلاسة الاسلوب
    واصالة المعنى
     
  16. الودعاني13

    الودعاني13 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    127
    0
    0
    ‏2009-05-06
    مرشد طلابي
    سلمت يداك الله يجيب الخير
     
  17. alkanari

    alkanari تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    54
    0
    0
    ‏2009-12-29
    معلم
    نكتة حلوة .. وقويّة ..

    الله يستر عليك من هذه القرارات .[​IMG]
     
  18. رهين الوزارتين

    رهين الوزارتين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    140
    0
    0
    ‏2009-03-11
    مواطن
    أحيي كل من تفاعل ومن شارك ..

    أخي الكريم (نبض قلم) نحن نتكلم عن النكتة كفعل جماعي ..يجب أن نضحك وننكت معا فالنكات والضحك سلوك اجتماعي فلا أحد يضحك أو ينكت إذا كان وحيدا .

    وعندما تسمع ضحك من حولك على موقف ما فأنت تتفاعل وتضحك ..

    نعم نحن نبحث عن الضحك ونشتريه من السوق السوداء إذا لم يتوفر في السوق..

    ولهذا تلجأ بعض المحطات التلفزيونية لتسجيل أصوات جمهور يضحك أثناء عرض المشهد لأن هذا يساعد على نشر (فيروس ) الضحك .

    النكتة مؤثرة بلا شك لأنها مأخوذة من الواقع وتهدف لتغييره ..

    ولكن لايعقل أن تكون النكتة - مهما كانت جارحة - بديلا للرأي والفعل وجماعة الضغط والنقابة والمشاركة وتصحيح الخطأ وتغيير المنكر .

    الوزارة تجتهد في التوعية بأضرار المخدرات ..لكنها تخدر المعلمين , وتتحدث عن مبان نموذجية وطلابها يدرسون في المطبخ ..ولديها أكبر ميزانية في الشرق الأوسط لكنها لازالت كتلك العجوز الإيرلندية البخيلة التي لاتشاهدها إلا في آخر طابور التسوق دائما لتحافظ على نقودها أطول فترة ممكنة .

    والمضحك المبكي أنها أي الوزارة لا العجوز تستجدي المعلمين لشراء الوسائل .. بكل الوسائل فعلينا احتساب الأجر .. أما الآخرون فعليهم احتساب الملايين !


    الوزارة تعرض بالمعلم وتنتقده وتحاول استفزازه ولكن دائما الوزارة هي الخاسرة فالمعلم يرد عليها برد أشبه بما قاله وزير خارجية فرنسا الأسبق تاليران وقد تعرض للسخرية كثيرا بسبب عرجه .. وذات يوم سالته سيدة في عينيها حول , وهي تعرض بعرجه لإيلامه :
    - كيف تسير الأمور ؟
    فاجاب بسرعة :
    - كما ترين !

    باختصار ..

    الضحك للأذكياء فقط ..

    عفوا يامسؤولي وزارتنا فنحن (نلقطها وهي طايرة )

    أفكاركم في الكواليس ..قراراتكم ..جمودكم كل ذلك وغيره

    لا يغركم هدوء المعلم فهو كهدوء تشرشل في مجلس العموم البريطاني عندما قالت له سيدة من حزب العمال المعارض :

    - لو كنت زوجي لوضعت لك السم في الشاي .

    فقال لها تشرشل :

    - لو كنت زوجك لشربت هذا الشاي فورا !


    التعليم في العالم كله صار تقنيا شعاره شاشات اللمس ..
    أما وزارتنا فشعارها دائما ..ممنوع اللمس .

    ترى لو انطبق الغار على ثلاثة من مسؤولينا ..فما أفضل الإنجازات التي سيذكرونها ليروا النور !!؟

    أما أنا فلا أدري هل أتابع تصريحات الطياش أم مسلسلات

    طاش ماطاش ..

    وسلامتكم



     
    آخر تعديل: ‏2010-04-29
  19. الأعرابي

    الأعرابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,623
    0
    0
    ‏2009-05-10
    على طاري الطيّاش :
    لا تصدق أي شيء حتى يتم نفيه رسمياً !!!!!
     
  20. رهين الوزارتين

    رهين الوزارتين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    140
    0
    0
    ‏2009-03-11
    مواطن