اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


كان المعلم محترما .

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة الأجدل, بتاريخ ‏2010-05-19.


  1. الأجدل

    الأجدل تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    5
    0
    0
    ‏2009-12-20
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين .
    كان المعلم سابقا يحرص كل الحرص على استقامة طلابه ، دراسيا ، وخُلقيا ، وخَلقيا ( أعني النظافة العامة ، والصحة البدنية والجسدية ) .
    لماذا ؟
    لأنه في السابقة عندما كان مهابا . ويحمل العصا . كان يرى في نفسه مسؤولا أمام الله وولاة الأمر ، وولاة الأمور عن هؤلاء الطلاب . فنجده يجتهد في إصلاحهم حتى في أمور خارج صلاحيته . وبعض المعلمين ( أقصد المربين سابقا ) يتابع الطالب ويسأل عنه حتى خارج دوام المدرسة ليتأكد من استقامته واجتهاده . والتفتيش يوميا على الشعر والأظافر ، وعن الدخان ، والفصفص . حتى أن بعض المدرسين يشترون مكائن حلاقة أو مقصات لكي يقصوا شعر من يطيل شعره , وقلامات أظفار . أما عن التدخين فقد كان أحد المربين الفاضلين القدامى ، يأتي إلى الطالب ويتفحصه تفحص الطبيب المعالج فإذا اشتم معه رائحة دخان ، فلا تسأل عن عقوبته . وهذه العقوبة كانت بتأييد أولاياء أمور الطلاب .
    عمموما لا أريد أن استعرض الماضي الذي أخرج لنا قياداة عظمى ، نالوها بكدهم وجهدهم ، فالطالب بمجرد أن يصل الصف الرابع يكتب المعروض لأبيه ويقرأ الرسائل والخطابات .
    ويكان يرى في معلمه القدوة الحسنة ، ويحرص أن يرضيه ويظهر له جده واجتهاده ، وكانت فرص النجاح والتفاضل على حسب اجتهاد الطالب مهما كان وضعه الاجتماعي ومعرفة المعلم بعائلته .
    ففي ما مضى كان مدرسا واحدا يستطيع ضبط مدرسة كاملة دون المساعدة ، على أن طلاب الماضي كانت غالبيتهم كبارا في السن ومع ذلك لا يرى في نفسه سوى أنه طالب لابد أن يحترم معلمه حتى وإن قسى عليه . هكذا تربينا ودرسنا وتعلمنا ونجحنا فتجد جميع الدفعات السابقة فاعلين في المجتمع ، لهم أثرهم الإيجابي على أسرهم .
    وذلك لأن الوزارة سابقا قد وضعت نصب عينيها أو كما نظن . بأن المعلم مؤدب ، وأن الأخلاق ومكارمها هي سبب رقي الأمم ، وأن من أمن العقوبة أساء الأدب . وقد استعرضت سير السابقين ممن كانوا أسياد العالم في حقب مضت ، حيث نجد الخليفة يوصي مؤدب أبنائه بتعليمهم مكارم الأخلاق . ( عند قام الكسائي مؤدب أبناء الرشيد ، لحاجته ، تسابق أبناء الخليفة الأمين والمأمون ، على نعليه ليحضارها له ، فرأى ذلك هارون الرشيد ، فقال ياكسائي من أعز خادما ، قال الكسائي : خليفة المسلمين هارون الرشيد ، فأجابه هارون لا أعز خادما الكسائي فخادماه أبناء الخليفة ، أما الخليفة فخدمه من العامة ) . أنظر كم تعز الأمم عندما تحترم العلم والعلماء ، وتحترم ورثة الأنبياء . ولاننسى : مروهم للصلاة على سبع واضربوهم عليها لعشر .
    ولا ننسى : فقسى ليزدجروا من يك حازما فليقس أحيانا على من يرحم

    أما الآن : فبعد سقوط هيبة المعلم بتدخل من الوزارة ، فماذا نرجو .
    طالب متخرج من الثانوي : ( ليس لا يجيد القراءة ) وإنما لا يعرف يقرأ فضلا عن الكتابة والله المستعان . فهذا الطالب كان نتيجة المناهج والتسهيلات النجاحية الجبارة التي تمنهحا الوزارة لتحصد شهاداة دون معرفة ، والتقاعس وعدم المبالاة من المعلمين الذين لا يرون بأنفسهم تلك الرؤية القديمة للتربية التعليم ، فهم يرون أنهم مجرد ( موظفون ) يكسبون رزقهم من جراء التدريس ( التدليس ) . والأدهى عندما يأتي معلم مجد في المرحلة الثانوية . يجد الطلاب لا يملكون الأساسات فكيف يكمل البناء وعندما يراعي ضميره ويرسب معظم الطلاب . يكون الآتي :
    1- يتدخل نظام الحاسب فينجح نصفهم .
    2- النصف الآخر يأتيه بسببهم مسائلة .
    فالمدرسة الجيدة تقاس بنسبة النجاح العالية .


    ( لا أريد أن أطيل فهذا غيظ من فيظ بعد صمت طويل ) .
     
  2. ابو عمار 20

    ابو عمار 20 تربوي فعال عضو ملتقى المعلمين

    1,057
    0
    36
    ‏2009-01-17
    معلم فاقد حقوقه
    فالمدرسة الجيدة تقاس بنسبة النجاح العالية .
    هذا للأسف الذي ضيع الطلاب