اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


..التربية توضح : المقبوض عليها لاتنتمي إلى سلك التعليم نهائياً

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة مختلف جدا 1419, بتاريخ ‏2010-06-17.


  1. مختلف جدا 1419

    مختلف جدا 1419 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,130
    0
    0
    ‏2009-04-12
    معلم
    [​IMG]



    كشف المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم الدكتور فهد الطياش انه بعد البحث المتأني في سجلات الوزارة فإنها تؤكد ان هيلة القصير التي تم القبض عليها مؤخراً لا تنتمي إلى سلك التعليم نهائياً.
    وأضاف د.الطياش :إن البحث شمل سجلات جميع منسوبات الوزارة بدءاً بالمعلمات اللواتي لايزلن على رأس العمل وأولئك اللاتي تركن العمل لظروف مختلفة وحتى المتقاعدات.
    من جهة أخرى لم تكن أكثر أولئك المعلمات اللواتي حملن اسم هيلة القصير تشاؤماً لتتخيل في أسوأ كوابيسها أن ما حدث لها ولزميلاتها في الواقع كان يمكن ان تراه أعينهن في تلك الكوابيس.
    وواجهت كل من تحمل ذات الاسم أياماً عصيبة نتيجة تشابه أسمائهن مع المقبوض عليها المدعوة هيلة القصير.
    تقول إحداهن : لم أحضر إلى مقر عملي لظرف خاص حدث لي وفوجئت خلال اليوم برسائل واتصالات على هاتفي تسأل عني وعما حدث لي وتسأل إن كنت حقاً بالمنزل وعما إذا كان سمح لي بالرد على الاتصال ولم أكن أتخيل ان سبب كل هذا هو خبر القبض على امرأة تحمل نفس الاسم إذ لم أكن متابعة للأخبار.

    وعندما عدت في اليوم التالي إلى المدرسة صعقت عندما عرفت السبب وراء كل ماحدث مما أوقعني في حيرة شديدة وإحراج لا يعلمه إلا الله ، إذ وجدت نفسي أدافع عن صدق موقفي وانتمائي لوطني!.
    وللأسف وجدت من تتحاشاني وتتعامل معي كجرثومة خطرة ناقلة لعدوى التطرف والإرهاب حتى بعد أن تبين للجميع براءتي من تهمة الانتماء للتنظيم الإرهابي.

    وأضافت المعلمة الأخرى ان الأمر انتشر ليصبح فيروس إزعاج مستمر من خلال الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية المزعجة فمن تلك الاتصالات والرسائل من يشكك في براءتي من تهمة الارهاب ولا يتهمني به فقط بل يضيف له أبعاداً أخرى من خلال البحث عن مواقف لي حتى ولو لفظية تتوافق مع تركيبة هذه التهمة ليصنع من تلك المواقف الوهمية المختلقة شيئاً ما يمكن وصفه بأنه دعم أو تأييد أو تَبَنٍّ للإرهاب والتطرف التفكيري المنغلق ، كما ان من تلك الاتصالات والرسائل من يتخذ من هذا الوضع الإنساني المحزن مادة للتًّندُّر والسخرية والتشفي والإزعاج لمجرد الاستمتاع السادي بإزعاج الآخرين وأذيتهم .

    أما الثالثة فتحدثت عن الجوانب العائلية الأسرية المتأثرة بهذا التشابه المزعج وتقول : كان لسماع هذا الخبر مع تطابق الاسم وقع كارثي على أفراد أُسرتي فأنا متزوجة ولي منزلي المستقل ، ولهذا سارع والدي ووالدتي وأخوتي وإخواني للمجيء إلى منزلي للاطمئنان عليّ مع علمهم بأنني لست تلك الإرهابية لكنهم جاءوا للوقوف معي ولرفع معنوياتي التي هزها سماع الخبر وقد تسبب هذا التشابه بمرض والدي ووالدتي اللذين يعانيان من الأمراض المزمنة مثل السكر والضغط كما اتصل بي أقاربي وكل من يعرفني والجميع في غاية القلق والانزعاج.
    واستهدفت المغالطات والإساءات نساء ينتمين لعائلات مشهود لها بالإخلاص لدينها ووطنها وأمتها ومعروف أن الشجرة الخضراء الباسقة المثمرة الظليلة التي تنغرس جذورها بهذه الأرض الطاهرة ويرتفع جذعها عالياً في السماء وتنتشر فروعها عبر الفضاء الرحب تحمل ثمارها الناضجة ولا يضرها سقوط ثمرة فاسدة شذت عن الجميع وحادت عن طريق الحق بل ربما كان في هذا السقوط سلامة للشجرة بأسرها.
    وذكرت نائبة الرئيسة لمجلس إدارة جمعية (حرفة) التعاونية ومديرة إدارة التعليم الأهلي والأجنبي الأستاذة نوال بنت عبد الله العجاجي لقد فجعنا عند سماعنا بخبر الأدوار التي كانت تقوم بها هيلة القصير فهذه الأعمال الإرهابية بعيدة كل البعد عن طبيعة المرأة القصيمية المشهود لها بالولاء للوطن بعيدًا كل البعد عن مواطن الإجرام والقتل والتشريد التي تمارسها (القاعدة) ولكن لكل قاعدة شواذ ولعلها قد خضعت لعملية غسيل فكر وإلا فعائلتها ومنطقتها ومدينتها مشهود لهم بالولاء والحب لهذا الوطن.

    وأكدت رئيسة مجلس إدارة جمعية الملك عبد العزيز الخيرية النسائية ببريدة الجوهرة بنت محمد الوابلي أن هيلة القصير المقبوض عليها حالة شاذة ولا قياس على الحالات الشاذة لأنها لا تعبر عن واقع حال نساء المملكة اللائي يضحين بأرواحهن في سبيل هذا الوطن العزيز ويتشرفن بانتمائهن له ؛ انتماء هو مصدر العزة والفخر ، والدولة رعاها الله لا تألو جهدا في سبيل محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه وقد وضعت لذلك ضوابط وأنظمة تنظم عمل الجمعيات الخيرية وجمع التبرعات المالية من المؤسسات الأهلية والمواطنين منعا لاستغلال المواطن الكريم بطبيعته المحبة للخير من قبل أمثال هيلة القصير ممن باعوا أرواحهم لشياطين القاعدة ودعاة الفتنة وعشاق التدمير وسفك الدماء ، وتجفيف منابع التمويل للإرهاب سياسة ناجحة وخير دليل لجوء القاعدة إلى تجارة المخدرات المحرمة دينيا ودنيويا ولغسيل أموال المخدرات من خلال إعادة تشغيلها في مشاريع نظامية وخيرية.

    وأهابت الأستاذة الوابلي بالمواطنين عدم الانسياق وراء الدعايات المضللة والوقوع في فخ التبرعات التي يدعي جمعها البعض لفقراء المسلمين في شرق الأرض وغربها بدون أي صفة رسمية وهي تذهب ل (القاعدة) وتستخدم لتدمير منجزات هذا الوطن وقتل الأبرياء

    http://www.saudi-teachers.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=6
     
  2. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    تحياتي لك مختلف جدا على متابعاتك وجمعة مباركة ان شالله